خذوا إصرارهم من صغارهم!

16 أغسطس 2010

تقاذفت الشبكات الاجتماعية والمواقع الترفيهية، وما زالت، الفيديو المرفق لطفلة أمريكية، أو قل كندية في رواية محتملة أخرى، وفيه تشرح الطفلة السلبريتية اليوتيوبية المناوبة للكاميرا التي يحملها والدها البيولوجي النشيط بيولوجيا، ماذا رأت وسمعت من ممارسات أبيها وأمها في إحدى الليالي الملاح.

الفيديو يثبت مرة أخرى أن هناك آباء وأمهات في العالم لم يفقدوا –بعد– فكرة قدرتهم على ممارسة حياتهم على طبيعتها، وأن شعلة إصرارهم (أصرّ يصرّ إشلاحًا) لم تخمد بعد…

بالرفاه والبنين!

0 تعليق على “خذوا إصرارهم من صغارهم!”

أضف تعليق