مسلسل “الجماعة”: كتائب الردع الإخوانية تحاصر وحيد حامد

يعيب شباب الإخوان على المسلسل أخطاءه الدرامية ومحاولته تشويه تاريخ الجماعة من خلال إظهاره كجماعة عنف سياسي، وإظهار حسن البنا مؤسّس الجماعة منذ صغره على أنه “مكفراتي”

مسلسل “الجماعة”: كتائب الردع الإخوانية تحاصر وحيد حامد

من مسلسل الجماعة

من مسلسل الجماعة

|خدمة إخبارية|

رغم أنّ موسم الدراما الرمضانية لا يزال في بدايته فقد نجح مسلسل “الجماعة” في إثارة عاصفة من الجدل والنقاشات على المدونات والشبكات الإجتماعية، حيث أطلق شباب الإخوان حملة على الإنترنت للردّ على ما وصفوه بأكاذيب وحيد حامد التي يحاول دسّها على تاريخ الجماعة.

كانت أولى المجموعات التي ظهرت للردّ على المسلسل مجموعة بعنوان “كتائب الرّدع الإخوانية: وحدة مكافحة الإرهاب الفكريّ”، وقدموا أنفسهم في المجموعة من خلال رسالة قالوا فيها “نحن مع التنوّع الفكريّ، لكننا ضدّ الارهاب الفكري، لسنا ضد من يختلف معنا فكريًا إنما نحن ضد من يفتري علينا وينشر الدعاوى الباطلة، ويلفق التهم”.

إلى جانب هذه المجموعة ظهرت عشرات المجموعات الأخرى كمجموعة “ضد مسلسل الجماعة: اسمع مننا، مش عننا”. وفي كلّ هذه المجموعات يعمل شباب الإخوان من خلال منهجيْن: الأول تصيد الهفوات والأخطاء التي قد تظهر في العمل درامياً  أو فنيا؛ فعلى الصفحة الرئيسة كتب مؤسس مجموعة ضد مسلسل الجماعة قائلاً “محمود الجندي في الحلقة السادسة من مسلسل الجماعة بيقول نصاً: ربنا سبحانه وتعالى قال لرسوله الكريم: “خذ العفو وأمر بالمعروف وأعرض عن الجاهلين”… والآية أصلاً بتقول: “خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ  بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ” … اللي لم يتحرَّ الدقة في نقل آيه من كتاب الله.. فهل يتحرى الدقة في نقل التاريخ؟”، حيث يعيب شباب الإخوان على المسلسل أخطاءه الدرامية ومحاولته تشويه تاريخ الجماعة من خلال إظهاره كجماعة عنف سياسي، وإظهار حسن البنا مؤسّس الجماعة منذ صغره على أنه “مكفراتي” من خلال مشهد “جيش الكفار والمؤمنين”، وبعض المشاهد الخاصة بإنشائه للتنظيمات السرية.

علي الجانب الآخر فقد هاجم بعض أعضاء الفيسبوك موقف شباب الإخوان ودافعوا عن المسلسل مثل برهان المصري الذي كتب على المجموعة الرسمية للمسلسل على الفيسبوك: “مسلسل قوي وجريء، وفي وقته عشان يفضح المنظرة والتظاهر بتاعهم بما ليس فيهم ونفاقهم أو كذبهم أو تلونهم بأيّ شكل لصالحهم ولمصالحهم الخاصة. مجرد سؤال ومحتاج إجابة واضحة مع إني عارف إنّ طلبي مستحيل: ما هي مصلحة الإخوان وتناحرهم ومحاربتهم أيّ نظام كان من أجل الوصول للسلطة مهما كانت الخسائر والضحايا؟ عاوزينا نبقي زي إيران لكن بعينهم لأنّ مصر كنانة الله في أرضه من أرادها بسوء قسمه الله وخليهم يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، لأنهم اتخذوا من عباءة الدين ستارا لأفعالهم وتضليلهم.”

الغريب أنّ المسلسل قد أثار عدداً من النقاشات المطولة حول تاريخ الجماعة بين الشباب أعضاء الجماعة أنفسهم، الذي اعتبره بعضهم الحسنة الوحيدة من المسلسل، وهي وضع شباب الإخوان أمام مسؤوليتهم التاريخية في التعرف على تاريخ جماعتهم،  وإعادة قراءته حيث اكتشفوا مدى التعميم وغياب التوثيق والكثير من التفاصيل حول تاريخ الجماعة.

(عن “أخبار الأدب”)

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This