الشذوذ ..هو شذوذ المجتمع / شاربل مباريكي

7 أكتوبر 2012

| شاربل مباريكي |

دائما  ما أقوم بمحاولة لحذف كلمات من قواميسنا اللغويّة والفكريّة أو بالاصح أحاول اعطاءها مرادفات اّخرى أكثر لياقة كجزء من ثورة سلمية تُلغي الطبقية الاجتماعية , الفكرية , الجنسية , العرفية , الخ ..
ان الطبقيّة تتغلغل بعقولنا وتصرفاتنا بصورة رهيبة . قد تكون فرد لعائلة تجمع افرادها المحبة والاحترام والسلام . وباللحظة التي يُقرر بها احد افراد العائلة ان يُعلن انجذابه للجنس نفسه . تُشن حرب ضده . واذا تقبلوه فانهم يُفضلون ابقائه في “الخزانة” خوفا من نظرة المجتمع .
السؤال الاهم حول هذا الموضوع وغيره، هو ، اذا لم نتحمل مسؤولية تغيير هذه النظرة السلبية ؟ . فكيف لنا أن نتحرر ؟ اذا لم نتحرر نحن فلن يتحرر المجتمع , اذا لم نخرج نحن من “الخزانة” فان المجتمع سيبقى في “الخزانة” . فالخزانة ليست للبشر انها للملابس.

كلمة شاذ تُعبّر عن الشذوذ الثقافي والفكري في المجتمع قبل ان تكون ملائمة لوصف المثليين , كما اني ارفض كل الرفض بدافع انسانيتي وضميري ومفهومي للحرية والعدالة والمساواة ان تُستبدل كلمة شاذ بمثلي الجنس , قد تكون اقل شراسة واحتقارا للمثليين الا انها تحمل نفس أبعاد الظلم والتخلف .

ربط المثلي  بالجنس بحد ذاته اهانة . تماما كربط الانثى بغشاء بكارتها . الجنس لا يُميّز المثليين عن غير المثليين .فمصطلح “مثلي الجنس” هو مصطلح مُهين . ما يربط المثلي بالمثلي ليس الجنس , انما الجنس هو احد المكونات الروحيّة والجسديّة للعلاقة بينهما . تماما كالعلاقة التي تجمع الزوج بالزوجة .
المثليون في الاساس بشر مثلك قد يختلفون عنك بانجذابهم للجسد . وهذا الاختلاف لا يدعني اطلق عليهم “مثليو الجنس” .
اذا كنت تختلف عني بالديانة , او العرق , او اللون او الجنس …. هل سأدعوك بالشاذ ؟ وهل ستدعوني بذلك ؟ … لا اعتقد ان هذا سيحصل . اذا كنت تنجذب الى نفس الجنس وغيرك ينجذب للجنس الاخر , عندها يكون الاحتمال اكبر ان يدعو احدكم الاخر بالشاذ .

التقبّل لا يعني المساواة 
ليس المثليون مجتمعا منفصلا والمجتمع الذي يدعوهم بالشواذ هو مجتمعهم . بتغيير نظرة المجتمع لهم سيشعُرون بالانتماء والمساواة والحرية .
ايّها المثلي , اذا رفضت مجتمعك كونه يرفُضُك ولم تغيّر شيئا فانت بذلك تُطيل هذه النظرة نحوك . قبل رفضك لمجتمعك عليك ان تُدرك انك لست الوحيد من يعاني من هذه النظرة وان لم يحدث تغيير فهذه النظرة لن تتغير وستبقى ترفضك وترفض الكثيرين وستستمر وتتفاقم لتبقى أنت  مرفوضا … قبل الاهتمام بنظرة المجتمع , اهتم بنفسك . غيّر من تفكيرك واستشكف قُوّتك التي لا بُد ان تغيّر لو القليل .
افضّل ان اضيئ الشموع لمجتمع يرفض الاخر , واُصلي بكل خشوع له , لعل “الرب” يمنحه البصيرة , افضّل ان ازرع الشجر قبل ان ينمو الحقد في قلبي اتجاه من يرفضني , افضل ان ارسم لوحات تُعبّر عن الحب والسلام وتقبّل الاخر من ان احارب المجتمع واشتمه . افضل ان اكون انا , ان احقق احلامي . ان انجح , فبنجاحي ارتفع بمجتمعي واجعله يراني ناجحا قبل ان يراني شاذا . افضُل العلم ,العمل ,الكتابة ,الرسم والعزف لعلي اغيّر لو القليل .

يُصنف في: كويريات

20 تعليقات على “الشذوذ ..هو شذوذ المجتمع / شاربل مباريكي”

  1. عدي- برلين قال / قالت:

    احسنت يا شربل أول مره بقرأ مقال في هالزاويه وبنهيه للأخر بدون ما اتصل بصاحبي واسأله شو معنى هالكلمه كون عربياتي على قدي. بركي باقي اللي بكتبه بتعلموا منك يكتبوا بدون فذلكات لغويه وكلمات مستورده, بشكل بسيط وسلس قدرت توصل الفكره.. وينتا الامتحان؟

  2. شاربل مباريكي قال / قالت:

    شكرا , عدي … في النهاية انا لست بكاتب … ناشط فكري وحسب

  3. عُلا وتد قال / قالت:

    اذا لم نخرج نحن من “الخزانة” فان المجتمع سيبقى في “الخزانة” . فالخزانة ليست للبشر انها للملابس.

    رائع!
    مُجتمعنا بحاجة ماسة لاعادة صياغة اعرافه وثوابته
    فمقاييسه باتت تخنُق وتفرق بدلًا من ان تحتضن…

    نحنُ الشواذ، شواذُ بتفكيرنا العقيم وعدم تقبلنا للاخر…

  4. كاميليا قال / قالت:

    “ناشط فكري”؟!؟!؟!؟! شاربل من شان الله اطلع من فلمك! بصراحة بستحي انو هادا “المقال” طلع بهاي الزاوية!

  5. كميل قال / قالت:

    الخزانه عندي مش للبشر بل للصرامي شيت Aldo.
    كل الناس تفكر ثم تكتب اما طنط كاميليا من الرد السابق فهي تكتب ثم تفكر والنتيجه واضحه في تحصيل عربنا في امتحان الميتساف للصف الخامس ب.
    اذا انتي خجلانه من مقال شاربل ولا من حالك؟

  6. عدي- برلين قال / قالت:

    نعم ناشط فكري شو يلي مفاجئك بالموضوع يعني , الزلمه الله رازقه من رزقه شو يلي مضايقك؟ الارزاق بيد الله بقى اقنعي حالك بهذا الشيئ بصير الله يرزقك إن شاء الله وبتصيري ناشطه فكريه. غاليتي كاميليا في كتير اشياء نستحي منها في مجتمعنا الا هذا المقال. واذا مصممه تستحي فاستحي كما تشائين. مره 2يه ما تكتبي كلمات طلع البدر عليها

  7. لمى قال / قالت:

    أنا بشفق عليك شاربل!

  8. عبد قال / قالت:

    انا مش مضايقني المقال قد ما مضايقني اسم ولوجو القوس في الزاوية! وليش اصلا قديتا تروج هذا التبجج؟؟ حاطين الزاوية تحت عنوان كويريات, يعني عنجد, في زاوية ستريتيات؟؟ هذا التوجه يعزز الشعور بالشذوذ.

  9. هومو ونص قال / قالت:

    في فرق كبير بين شاربل يلي بعرفه وبين كاتب المقال الحقيقي. يا جماعه شوي شوي على كاميليا بالمحصله ابدت رأيها

  10. شاربل مباريكي قال / قالت:

    شكرا لمى , شكرا كاميليا , شكرا للجميع , معارضين ومؤيدين .

    كنت بتمنى بكل معارض انو يناقش قبل ينتقد نقد “يثير الشفقة” كما اثرتها انا حسب الاخت لمى …
    هومو ونص , انت انسان كامل ومش بحاجة للنص , شكرا .

  11. احمد قال / قالت:

    كل ما بفوت عالفيسبوك بلاقيك عم تتفلسلف وتتحدى نيتشه، واسا انتقلت للمستوى الثاني: مقالات مختومة ب”ناشط فكري”! أنا مش ضد انك تنشط أو تفكر أو تتفلسف، بس لازم تعرف حجم نفسك، وتطرح فكرتك بأسلوب منهجي وتحكي اشي مهم، مش صف حكي. بالتوفيق

  12. مهند قال / قالت:

    واو ناشط فكري شو هالفلسفه الزايده وبلا طعمه

  13. نقد حر قال / قالت:

    بصراحة مش فاهم فحوى الهجوم على الكاتب. يعني إذا الواحد ناشط فكريًَّا مش خالص وإذا خامل فكريًّا بصير متخلّف ولازم يتنوّر وينشط فكريًّا؟

    بفضّل يكون النقد بنّاء ويكون إله علاقة بالنَّصّ بصرف النظر عن هويّة الكاتب.

  14. طوتي قال / قالت:

    العنوان سكسي و Active المقال نفسه ضعيف

  15. اشرف هاني الياس قال / قالت:

    في النهاية …. لا تهمني طريقة الكتابة بقدر ما يهمني ايصال الفكره , الكاتب الشاب عبر عن رأية بكلمات سلسه وبسيطة لتصل اذانكم , وانا احترم توجهه بغض النظر عن وجود بعد الاختلاف في الاراء , ولكن هذا لا يعطيكم الحق ابداً ان تتهجموا على شخصة بهذه الطريقة او التهكم على المقالة , ففي النهاية انا كشاب وكاتب ولدي العديد من المقالات وكتاب سينطلق قريباً ,فانا اتخذ من نجيب محفوظ مساراً في كتباتي الادبية , اذا انا احاول ان اتعدى وان اجاري وان اتحدى نجيب محفوظ واحسان عبد القدوس …. هذه الاسماء مدارس من الادب وانا ما زلت ظالباً في مدارسهم …. اجد نفسي فخورا اولاً بكل شاب او شابة صاحب موهبة وقلم رائع كشربل , وليس عيباً يا احمد ان يتعدى وان يجاري نيتشه وغيرهم , فنحن بشر نتعلم ونتثق ونحاول من خلال غريزتنا ان نكون الافضل دائماً ليس في سبيل الشهره بل في سبيل تعزيز الذات …. لاننا نحب ما نعمل , فهذا سر النجاح .

  16. ميشيل قال / قالت:

    وين اختفت صوره شاربل؟

  17. شاربل مباريكي قال / قالت:

    شكرااا جدا اشرف , باللتوفيق بكتابك وكل كتاباتك :)

  18. hayat rabi قال / قالت:

    اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ….الموضوع مطروح على الطاولة للنقاش لا لتراشق الاتهامات الشخصية والخاصة …اخوان واخوات ….نحن نقراءة لبناء قدراتنا الفكرية واستيعاب كل ما هو متداول …للوصول الى اطراف الحقيقة والحكمة ….انا سعيدة بوجودي معكم ….

  19. محمد نبيل قال / قالت:

    مقالة بسيطة رائعة عميقة المفهوم مختصرة تمنيتي لك بالتوفيق ومزيد من المقالات المهمة التي تسهم في ثراء ثقافتنا نحن البشر المتساون

  20. مدام طيّوش قال / قالت:

    العزيز شاربل، كتابتك جواهر. قصير، واضح وصريح من دون لت وعجن، بالعربي الفصيح. أنا بفكر انو المقال جدير بقرائته بمجموعات شبابية فإنه بدايه رائعه لحديث مهم جداً وواضح قد يغيّر مجتمع، ليس بطرح قضية وحسب إنما تداول موضوع كهذا شيء أساسي لفهم المصطلحات المذكورة المهينة بحت، الشذوذ والمثلية، والتي فسرتها بأبسط ما يمكن.
    وبالنسبة للتعقيبات السابقة الهجومية، أقول أولا: سئمتم وسئمت عقولكم منكم، رجاء إن وأنعمتم بأولاد أو بنات فأنا سأربيهم كلهم، بدون أي مقابل، رجاءًا !!!
    وثانيا: رأيكم غير مختلف عن ما ذكر وهنا المشكلة ، رأيكم لا مكان له هنا ولا بأي محل إن اقتصر على جمل مثل “اطلع من فيلمك” (مين يلي فايت بفيلم؟) أو “أنا بشفق عليك” (شو؟؟ طب ليه؟) والخ… هذه الجمل لا تختلف بالرأي، أنها جمل تهكميه ومهينه لا فائده لها بتاتا هنا !!!
    على أية حال، استمر بالكتابة والنشر شاربل. رائعه.

أضف تعليق