عن العراقيب والعنكبوت/ عبد طميش

16 أغسطس 2010
رسم ونص: عبد طميش

رسم ونص: عبد طميش

10 تعليقات على “عن العراقيب والعنكبوت/ عبد طميش”

  1. عابر سبيل قال / قالت:

    مش فاهم شو القصد؟

  2. سليم قال / قالت:

    طيب؟

  3. الاجنحه المتكسره قال / قالت:

    مفهومه ضمنا مش ذكي ولكن محاوله جيده

  4. كنت قال / قالت:

    كنت أتوقع أكثر من هيك من عبد

  5. المتشائم قال / قالت:

    :)(
    وحدها العناكب ضجرت
    فعلا شر البلية ما يضحك!

  6. مطلوب قال / قالت:

    انا بفكر انو الاشي عبقري
    عبد انت رايح ضياعة بهالبلاد

  7. عابر سبيل قال / قالت:

    بمكن لو حطيت خيطان العنكبوت على أسنان الجرافة كان أزبط..

  8. عصام قال / قالت:

    مبدع

  9. أنا قال / قالت:

    لمن لم يفهم الصورة، القصد أن هدم قرية العراقيب لمرات متعاقبة دون أن يكون بين الهدمة والهدمة التالية زمن طويل، هذا الأمر جعل العنكبوت يتذمر، إذ أن سرعة الهدم المتكررة منعت من العنكبوت أن يتسنى له الوقت لنسج بيته رغم سرعة نسج بيت العنكبوت! بكلمات أخرى يريد الرسام أن يقول أن قرية العراقيب تهدم وتهدم المرة تلو الأخرى، وربما كان في تذمر العنكبوت سخرية ما، إذ أن العنكبوت وحده من يتذمر والعالم يصمت، لكن للمفارقة حتى العنكبوت لا يهمه أمر قرية العرقيب، فتذمره نابع عن مسألة بينه هو لا بيت غيره.
    تأوبل آخر للصورة هو أن العنكبوت يمثل أهل العراقيب، الذين ما ان ينهوا تشييد بيوتهم حتر تأتي عليها جرافات الاحتلال، فبيتهم أصبح هشًا، سريع البناء ولكن سرعة الهدم تكون أكبر.

  10. صديق قال / قالت:

    العناقيب…

أضف تعليق