فيلم “فلسطين ستيريو” يبدأ جولته في فلسطين

17 يناير 2014

steryo-9

| خدمة إخبارية |

*القدس- من أسامة مصري- بعد أن شارك في الفيلم بالمسابقة الرسمية في مهرجان الأفلام العربية في الأرجنتين وافتتاحه في مهرجان تورونتو السينمائي في كندا ومشاركته بمهرجان دبي السينمائي في دورته العاشرة ومهرجان الجزائر السينمائي.. يقوم المشرفون على الفيلم الروائي الفلسطيني “فلسطين ستيريو ” بجولة عروض داخل فلسطين، وقد كان الافتتاح في القصر الثقافي في التاسع من شهر كانون ثاني الحالي في مدينة رام الله.

وعلمنا أنه سيكون للفيلم عرض احتفالي في مدينة القدس يوم الخميس 23/1/2014 الساعه السادسة مساء في مسرح الحكواتي، وسيقام عرض احتفالي آخر داخل الخط الأخضر، في  مركز محمود درويش في الناصرة يوم  الخميس 30/1/2014 الساعة السادسة مساء.

أما ملخص فيلم “فلسطين ستيريو ” فهو الشقيقان ميلاد وسامي قررا العمل على تأجير معدات الصوت لجميع المناسبات السعيدة والحزينة في فلسطين، كوسيلة سهلة لتوفير المال بهدف الهجرة من مخيم جنين إلى كندا. توقّف الأخ الأكبر ميلاد عن الغناء في الأعراس بعد فقدانه زوجته جراء القصف الإسرائيلي لمنزل عائلته، ما دفعه إلى التفكير بالهجرة، بينما فقد سامي حاستي السمع والنطق جراء القصف نفسه، وألغى مشروع الزواج من حبيبة الطفولة ليلى، ليضمن استمرارية مشروع الهجرة، وهكذا ستمر على أجهزة الصوت شتى أنواع الاحتفالات والمظاهرات والخطابات في فلسطين. وكما يقول محمود أبو جازي أحد أبطال الفيلم: لقد جسدنا في هذا الفيلم مقولة شاعرنا محمود درويش “على هذه الأرض ما يستحق الحياة”.

إخراج: رشيد مشهراوي، إنتاج: حبيب عطية، عبد السلام أبو عسكر، تأليف: رشيد مشهراوي، تصوير: طارق بن عبدالله، تمثيل: صلاح حنون، عرين عمري، محمد أبو جازي، ميساء عبد الهادي.

الفيلم من إنتاج شركة “سينسيبال” للتطوير المرئي والمسموع في فلسطين وشركة “سينيتيليفيلمز” في تونس وبمشاركة ودعم من مؤسسات نرويجية وإماراتية وفرنسية وفلسطينية، وهي: تلفزيون فلسطين وصندوق الاستثمار الفلسطيني، وتم تصويره في مدن عدة من الضفة الغربية بمشاركة عشرات الفنييين والتقنيين الفلسطينيين والأجانب والعرب وعشرات الممثلين الفلسطينيين من الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر، إضافة إلى مئات الممثلين الإضافيين (كومبارس)، واستغرق تصويره قرابة ستة أسابيع.

1 تعليق على “فيلم “فلسطين ستيريو” يبدأ جولته في فلسطين”

  1. ضحى شمس قال / قالت:

    التعليق ترجمة “الخروج” لعنوان الفيلم ليست صحيحة، اما الفكرة نفسها، وهي رائعة فعلا، فمأخوذة عن فيلم لوودي الن “كل ما تريد معرفته عن الجنس ولم تتجرأ يوما على السؤال عنه” .. الفكرة الاصلية بالطبع ظريفة جدا حيث يكون وودي الن حيوانا منويا (مع نظاراته الطبية) يهوديا، يخاف من الخروج الي العالم …ولكن مع ذلك المنحي الذي أخذه الفيلم هنا جميل جدا ورومنسي وانساني

أضف تعليق