أنابَ الرّاوي شخصيّةَ السيّد مطر عنّا جميعًا بتهكّم صامتٍ ودمويّ لمأساةٍ يعتادُها العربيّ، مأساةِ الإدراكِ ● هذا الفضاءُ غيرُ المنتهي، يقذفُنا إلى هاويةٍ روائيةٍ لا يخرجُ منها القارئ إلا حامِلا تعاسَتَه، وَعصبَ القلب، قلبِ البلادِ المذبوحةِ… ولا تموتُ

بيـاضٌ مُفـعمٌ بالـدّم: عن رواية “مأساة السّيّد مطر”/ صالح حبيب
مارس16

بيـاضٌ مُفـعمٌ بالـدّم: عن رواية “مأساة السّيّد مطر”/ صالح حبيب

أنابَ الرّاوي شخصيّةَ السيّد مطر عنّا جميعًا بتهكّم صامتٍ ودمويّ لمأساةٍ يعتادُها العربيّ، مأساةِ الإدراكِ ● هذا الفضاءُ غيرُ المنتهي، يقذفُنا إلى هاويةٍ روائيةٍ لا يخرجُ منها القارئ إلا حامِلا تعاسَتَه، وَعصبَ القلب، قلبِ البلادِ المذبوحةِ… ولا تموتُ

المزيد...

في يوم المرأة العالميّ، بالذات، يجب أن تقرؤوا هذه الشهادة. شهادة امرأة تكتب عن الاعتداء الجنسيّ عليها وهي طفلة، وعمّا فعله هذا الاعتداء بحياتها. شهادة حقيقيّة فضّلت كاتبتها الحفاظ على سريّتها

صوت الموت: شهادة امرأة اُعتدي على طفولتها
مارس08

صوت الموت: شهادة امرأة اُعتدي على طفولتها

في يوم المرأة العالميّ، بالذات، يجب أن تقرؤوا هذه الشهادة. شهادة امرأة تكتب عن الاعتداء الجنسيّ عليها وهي طفلة، وعمّا فعله هذا الاعتداء بحياتها. شهادة حقيقيّة فضّلت كاتبتها الحفاظ على سريّتها

المزيد...

قراءة في رواية “جريمة في رام الله” ● يستخدم عبّاد يحيى العادي، المبتذل (Banal)، من أجل الحديث عن غير العاديّ، عن الشخصيات التي قرّرت في داخل مجتمع محافظ، يحبّ العاديّ جدًا، ألّا تكون عاديّة، الأمر الذي حوّل السعي المحموم إلى الحفاظ على العاديّ وتكريسه وتثبيته كمرساة، إلى حزن تراكميّ يخنق معه كلّ أمل بالتغيُّر والتغيير

رجال من ورق وحزن/ علاء حليحل
فبراير21

رجال من ورق وحزن/ علاء حليحل

قراءة في رواية “جريمة في رام الله” ● يستخدم عبّاد يحيى العادي، المبتذل (Banal)، من أجل الحديث عن غير العاديّ، عن الشخصيات التي قرّرت في داخل مجتمع محافظ، يحبّ العاديّ جدًا، ألّا تكون عاديّة، الأمر الذي حوّل السعي المحموم إلى الحفاظ على العاديّ وتكريسه وتثبيته كمرساة، إلى حزن تراكميّ يخنق معه كلّ أمل بالتغيُّر والتغيير

المزيد...

السويسرية ليونور غارسيا تناولت في الأطروحة الزمكانية في أعمال جريس، تحت عنوان “زمن العودة”

قصص فدى جريس في أطروحة ماجستير جديدة
يناير15

قصص فدى جريس في أطروحة ماجستير جديدة

السويسرية ليونور غارسيا تناولت في الأطروحة الزمكانية في أعمال جريس، تحت عنوان “زمن العودة”

المزيد...

لا أملك إلا أملاً ضعيفًا في الوصول يومًا إلى حلّ هذا اللغز الصّغير. هذا المهرّج عرف جيدًا كيف يخفي أثره، ولم أسمع منه شيئًا من وقتها. ما يحيّرني في تصرّفي أنا، هو أني لم أرمِ الرسالة، رغم أني أصاب بقشعريرة كلما نظرت إليها

القصّة الثامنة: من كتاب الدفتر الأحمر/ بول أوستر
ديسمبر20

القصّة الثامنة: من كتاب الدفتر الأحمر/ بول أوستر

لا أملك إلا أملاً ضعيفًا في الوصول يومًا إلى حلّ هذا اللغز الصّغير. هذا المهرّج عرف جيدًا كيف يخفي أثره، ولم أسمع منه شيئًا من وقتها. ما يحيّرني في تصرّفي أنا، هو أني لم أرمِ الرسالة، رغم أني أصاب بقشعريرة كلما نظرت إليها

المزيد...

لا يهمها شيء. عربية تخدم في جيش الدفاع، ولا يهم إن كانت بدوية أو درزية أو شركسية. وستنفّذ لهم أيّ أمر، طالما لا يمسّ ذلك سمعتها المحدّدة. العار عندها ليس أنها خانت الله ورسوله أو أنها جنديّة معهم أو متصهينة، بل أن يتكلم أحد في شرفها، بكارتها

قصة قصيرة: ابن الحرابة/ ماجد عاطف
نوفمبر20

قصة قصيرة: ابن الحرابة/ ماجد عاطف

لا يهمها شيء. عربية تخدم في جيش الدفاع، ولا يهم إن كانت بدوية أو درزية أو شركسية. وستنفّذ لهم أيّ أمر، طالما لا يمسّ ذلك سمعتها المحدّدة. العار عندها ليس أنها خانت الله ورسوله أو أنها جنديّة معهم أو متصهينة، بل أن يتكلم أحد في شرفها، بكارتها

المزيد...

تقف. تعرج نحو السرير. تمسك كأس نبيذ زجاجيّة وتسكب فيها من زجاجة الكوكاكولا. تشرب جرعة صغيرة. تستلقي في سريرها وكأسها في يدها. تشربها جرعةً واحدة. تنزع النظارات الشمسيّة عنها. تُطفئ النور. تضع كلتا أصبعيْها بين رجليها بقوّة

تجشؤ/ جورج جريس
نوفمبر01

تجشؤ/ جورج جريس

تقف. تعرج نحو السرير. تمسك كأس نبيذ زجاجيّة وتسكب فيها من زجاجة الكوكاكولا. تشرب جرعة صغيرة. تستلقي في سريرها وكأسها في يدها. تشربها جرعةً واحدة. تنزع النظارات الشمسيّة عنها. تُطفئ النور. تضع كلتا أصبعيْها بين رجليها بقوّة

المزيد...

كان عالمنا الجليل الجميل مثالًا لورع الأتقياء وتواضع العلماء، وأبًا حانيًا بأياديه البيضاء لألوف الطّلّاب النّجباء، وقد كرّس حياته لخدمة العربيّة العصماء

وللعربيّة في الزّمن الأخير باب وكُتّاب ومِحراب، ومن عيون شيوخه رمضان عبد التّوّاب/ أسعد موسى عودة
أكتوبر26

وللعربيّة في الزّمن الأخير باب وكُتّاب ومِحراب، ومن عيون شيوخه رمضان عبد التّوّاب/ أسعد موسى عودة

كان عالمنا الجليل الجميل مثالًا لورع الأتقياء وتواضع العلماء، وأبًا حانيًا بأياديه البيضاء لألوف الطّلّاب النّجباء، وقد كرّس حياته لخدمة العربيّة العصماء

المزيد...

ليس من الغرابة أن يفتتح لاكان نصّ تأسيس مدرسته من خلال الإشارة إلى كونه وحيدا كذات :”أؤسس وحدي كما كنت دوما في صلتي مع السبب التحليلي”… فهو يدعو المحلّلين للانضمام لمدرسته الجديدة، لا من خلال وضعيّة القائد ومن مَوْقعة نفسه كمثال للتّماهي، وإنما من خلال كونه ذاتًا ككلّ الذوات

فعل التأسيس/ جاك لاكان
سبتمبر01

فعل التأسيس/ جاك لاكان

ليس من الغرابة أن يفتتح لاكان نصّ تأسيس مدرسته من خلال الإشارة إلى كونه وحيدا كذات :”أؤسس وحدي كما كنت دوما في صلتي مع السبب التحليلي”… فهو يدعو المحلّلين للانضمام لمدرسته الجديدة، لا من خلال وضعيّة القائد ومن مَوْقعة نفسه كمثال للتّماهي، وإنما من خلال كونه ذاتًا ككلّ الذوات

المزيد...

تتمنى مريم للجندي أن يعود إلى أهله سريعًا. تدرك فجأة أنّ ابنها هناك بين هذه الملايين يهتف. تشعر بخواء. تخشى أن يأتي اليوم الذي يسألها ابنها عندما يكبر عن علاقاتها المتعدّدة

صباح عادي/ عدي الزعبي
أغسطس14

صباح عادي/ عدي الزعبي

تتمنى مريم للجندي أن يعود إلى أهله سريعًا. تدرك فجأة أنّ ابنها هناك بين هذه الملايين يهتف. تشعر بخواء. تخشى أن يأتي اليوم الذي يسألها ابنها عندما يكبر عن علاقاتها المتعدّدة

المزيد...

“يضيف حليحل مدماكًا أساسيًا في بناء القصة الفلسطينية التي تسعى بجديتها إلى استيعاب التراث الفلسطيني بمضامينه وأشكاله، لكنه لا يقتصر عليه، بل يتسع ليشمل التراث القصصي العربي والعالمي بثرائه وتنوعه”

صدور “كارلا بروني عشيقتي السريّة” بطبعتها العربيّة عن دار “الأهليّة” بعمّان
أغسطس04

صدور “كارلا بروني عشيقتي السريّة” بطبعتها العربيّة عن دار “الأهليّة” بعمّان

“يضيف حليحل مدماكًا أساسيًا في بناء القصة الفلسطينية التي تسعى بجديتها إلى استيعاب التراث الفلسطيني بمضامينه وأشكاله، لكنه لا يقتصر عليه، بل يتسع ليشمل التراث القصصي العربي والعالمي بثرائه وتنوعه”

المزيد...

قراءة في رواية سامح خضر الجديدة، بين زنا المحارم والجبن المجتمعيّ

“الموتى لا ينتحرون” لأنّهم ميتون! / حسن عبادي
أغسطس03

“الموتى لا ينتحرون” لأنّهم ميتون! / حسن عبادي

قراءة في رواية سامح خضر الجديدة، بين زنا المحارم والجبن المجتمعيّ

المزيد...

كان كلامي ثقيلا بعض الشيء، يخرج من خلف الضحك. لم أستطع النطق بجملة أو حتى كلمة تصف ما حلّ بي.. مب… هههه… ههه… سوط… خدد… ههههه بتنبسط..

عظمة يا ست!/ مصطفى إغباريّة
يوليو11

عظمة يا ست!/ مصطفى إغباريّة

كان كلامي ثقيلا بعض الشيء، يخرج من خلف الضحك. لم أستطع النطق بجملة أو حتى كلمة تصف ما حلّ بي.. مب… هههه… ههه… سوط… خدد… ههههه بتنبسط..

المزيد...

أخرجني الأمن من القاعة، ووضعوا الأصفاد بيديّ وقالوا مُهدّدين: “انتظر الحفلة حتى نصل سيارة الشرطة”… إلّا أنّ صحفيّة أجنبيّة لحقت برجال الأمن وبدأت تصوّرهم وتحاورني فأنقذت الموقف. جاء الضابط المسؤول وقال: “أخرجوه من المبنى وحرِّروه.. لا نريد جلبة أمام الإعلام”. وهكذا مرّت هذه الحادثة من دون اعتقال. بالطبع، كنت سعيدًا لحظّي هذه المرة أيضًا

تجربة في اللا اعتقال/ ربيع عيد
يوليو09

تجربة في اللا اعتقال/ ربيع عيد

أخرجني الأمن من القاعة، ووضعوا الأصفاد بيديّ وقالوا مُهدّدين: “انتظر الحفلة حتى نصل سيارة الشرطة”… إلّا أنّ صحفيّة أجنبيّة لحقت برجال الأمن وبدأت تصوّرهم وتحاورني فأنقذت الموقف. جاء الضابط المسؤول وقال: “أخرجوه من المبنى وحرِّروه.. لا نريد جلبة أمام الإعلام”. وهكذا مرّت هذه الحادثة من دون اعتقال. بالطبع، كنت سعيدًا لحظّي هذه المرة أيضًا

المزيد...

في قائمة الحرج رجالٌ كثيرون نسيتهم بعد لحظات… حاولت أختها مرارًا إقناعها بأن تُخفي هذه المعلومة أو تأجّلها إلى أن يقع الرجل في حبال غرامها ولا يعود يملك أمره، ثمّ مهما قالت له بعدها فسيضيع في جلبة تعلّقه فيها

دومينو الوجوه/ شيخة حليوى
يوليو08

دومينو الوجوه/ شيخة حليوى

في قائمة الحرج رجالٌ كثيرون نسيتهم بعد لحظات… حاولت أختها مرارًا إقناعها بأن تُخفي هذه المعلومة أو تأجّلها إلى أن يقع الرجل في حبال غرامها ولا يعود يملك أمره، ثمّ مهما قالت له بعدها فسيضيع في جلبة تعلّقه فيها

المزيد...

أذكر حين وصلنا إلى البيت يومها: كانت أمي في البيت صدفةً، نظرت إليّ وسألتني عمّل حصل، فردّ أبي مُسرعًا بأنّه لقنني درسا هامًّا اليوم: “بتعامل السيارة زي المزبلة بنتك”. فقامت أمي بالتربيت على كتفي: “حبيبتي معليش، السيارة لأبوكي زي مَرَتُه.. يا ريت يعتني فيّي قد ما بعتني بالخرية تبعتُه”

آي- سكريم في السيّارة/ تمارا ناصر
يوليو01

آي- سكريم في السيّارة/ تمارا ناصر

أذكر حين وصلنا إلى البيت يومها: كانت أمي في البيت صدفةً، نظرت إليّ وسألتني عمّل حصل، فردّ أبي مُسرعًا بأنّه لقنني درسا هامًّا اليوم: “بتعامل السيارة زي المزبلة بنتك”. فقامت أمي بالتربيت على كتفي: “حبيبتي معليش، السيارة لأبوكي زي مَرَتُه.. يا ريت يعتني فيّي قد ما بعتني بالخرية تبعتُه”

المزيد...

لم ينتحر ديف، رفيق الكلاب وصاحب العقل المنحرف، خطأ… لقد انتحر بكامل طاقته وخصوبته الأدبيّة، في التوقيت والمكان المناسبيْن، انتحار الأربعينيّ في مرآب بيته، وانتحار من فقد معنى المتعة التي كثيرًا ما طاردها، ومن قبض على المعرفة الكاملة بالعالَم المنقوص

ديفيد فوستر والاس: المَوت اللائق بالمعرفة الفائضة/ ريم غنايم
يونيو29

ديفيد فوستر والاس: المَوت اللائق بالمعرفة الفائضة/ ريم غنايم

لم ينتحر ديف، رفيق الكلاب وصاحب العقل المنحرف، خطأ… لقد انتحر بكامل طاقته وخصوبته الأدبيّة، في التوقيت والمكان المناسبيْن، انتحار الأربعينيّ في مرآب بيته، وانتحار من فقد معنى المتعة التي كثيرًا ما طاردها، ومن قبض على المعرفة الكاملة بالعالَم المنقوص

المزيد...

كان ذلك في نهاية 1998 أيّام كان الصيف كأنه لا ينتهي. لكنه انتهى مرة واحدة وإلى الأبد مع بداية الانتفاضة الثانية: في يومها الأول وفي مدخل المدينة في شارع عمان حيث دخلت المدينة أول مرة، استشهد الشاب الذي أحببتُ برصاصة في الرأس في مظاهرة طلابيّة، لتنطفئ المدينة في عيني إلى الأبد

عن مدينتي العامودية وهربي الأفقيّ/ مايا أبو الحيات
يونيو25

عن مدينتي العامودية وهربي الأفقيّ/ مايا أبو الحيات

كان ذلك في نهاية 1998 أيّام كان الصيف كأنه لا ينتهي. لكنه انتهى مرة واحدة وإلى الأبد مع بداية الانتفاضة الثانية: في يومها الأول وفي مدخل المدينة في شارع عمان حيث دخلت المدينة أول مرة، استشهد الشاب الذي أحببتُ برصاصة في الرأس في مظاهرة طلابيّة، لتنطفئ المدينة في عيني إلى الأبد

المزيد...

أنا خائف. بعد قليل ستندلع الحرب العالمية الثالثة. سأكون حينها في الحمام ألبّي نداء الطبيعة، أو أشاهد التلفزيون، أو ببساطة أقف كالأبله أمام رفّ التوابل في السوبرماركت وأتساءل: يا رب.. ما الذي أفعله على هذه الكوكب؟؟

المحص/ نوّاف رضوان
يونيو22

المحص/ نوّاف رضوان

أنا خائف. بعد قليل ستندلع الحرب العالمية الثالثة. سأكون حينها في الحمام ألبّي نداء الطبيعة، أو أشاهد التلفزيون، أو ببساطة أقف كالأبله أمام رفّ التوابل في السوبرماركت وأتساءل: يا رب.. ما الذي أفعله على هذه الكوكب؟؟

المزيد...

روحانا: آمل أن يشكّل الكتاب دعوةً إلى قرّاء العربيّة لأن يغوصوا أكثر في أميركا اللاتينيّة وفي أدب اللغة الإسبانيّة. الكتب الجيّدة هي التي تدعوك إلى قراءة كتبٍ أخرى، وتأخذك إلى أماكن لم تفكّر فيها وتتخيّلْها من قبل

حوار مع شادي روحانا عن متعة الترجمة من الإسبانيّة إلى العربيّة وتحدّياتها
يونيو20

حوار مع شادي روحانا عن متعة الترجمة من الإسبانيّة إلى العربيّة وتحدّياتها

روحانا: آمل أن يشكّل الكتاب دعوةً إلى قرّاء العربيّة لأن يغوصوا أكثر في أميركا اللاتينيّة وفي أدب اللغة الإسبانيّة. الكتب الجيّدة هي التي تدعوك إلى قراءة كتبٍ أخرى، وتأخذك إلى أماكن لم تفكّر فيها وتتخيّلْها من قبل

المزيد...

قديتا قرية صغيرة لم يزد عدد سكانها عن 300 نسمة ومعها ما يمكن أن يُفسد الفنتازيا ويزيد من حدّة الدراما: خصومات عائليّة متجذّرة، شجارات على حدود الأرض ودَور السّقي، والخروف الذي وُجد مسمومًا في الصباح، والكلّ يقسم أغلط الإيمانات بأنّ ذلك الراعي من آل حليحل هو الذي فعلها

رواه فلسطينيّ…/ علاء حليحل
يونيو17

رواه فلسطينيّ…/ علاء حليحل

قديتا قرية صغيرة لم يزد عدد سكانها عن 300 نسمة ومعها ما يمكن أن يُفسد الفنتازيا ويزيد من حدّة الدراما: خصومات عائليّة متجذّرة، شجارات على حدود الأرض ودَور السّقي، والخروف الذي وُجد مسمومًا في الصباح، والكلّ يقسم أغلط الإيمانات بأنّ ذلك الراعي من آل حليحل هو الذي فعلها

المزيد...

تغنج المرأة لدينا وتهمس في أذن عشيقها “الرّجّال” بما يشتهي هو وما يتمنّاه، متمادية في حبّها، متوسلة أن “يقبرها” طمعًا في التعبير عن أقصى ما يمكن أن تصل إليه من درجات الحبّ

“تقبرني!”/ أسمى العطاونة
يونيو17

“تقبرني!”/ أسمى العطاونة

تغنج المرأة لدينا وتهمس في أذن عشيقها “الرّجّال” بما يشتهي هو وما يتمنّاه، متمادية في حبّها، متوسلة أن “يقبرها” طمعًا في التعبير عن أقصى ما يمكن أن تصل إليه من درجات الحبّ

المزيد...

انكمشت على نفسها فتاة الزنابق، ركعت على ركبتيها، ضربت رأسها بالأرض وسألت: ما الذي يضحكك بفكرة الذهاب؟ المضحك بالفكرة أنك لا تستطيعين القول إلى أين، لأنه لا يوجد “أين” في هذه الأرض الخراب يا افيجينيا، وأنت هي سر الأين هذا.

كابوس الأرض اليباب – 4؛ لا “أين” على الأرض اليباب/ رياض مصاروة
ديسمبر18

كابوس الأرض اليباب – 4؛ لا “أين” على الأرض اليباب/ رياض مصاروة

انكمشت على نفسها فتاة الزنابق، ركعت على ركبتيها، ضربت رأسها بالأرض وسألت: ما الذي يضحكك بفكرة الذهاب؟ المضحك بالفكرة أنك لا تستطيعين القول إلى أين، لأنه لا يوجد “أين” في هذه الأرض الخراب يا افيجينيا، وأنت هي سر الأين هذا.

المزيد...

مع تصاعد صوت الجرذان التي ظهرت للتو في وادي نهر الفرات، باحثة عن بقايا عظام، كسرت فتاة الزنابق الصمت مع الفارعة بقولها: “لم تعد الجرذان تخيفني”. مم تخافين إذن سألت الفارعة وهي تشيح وجهها باتجاه الوادي الجرذي. من اللاشيء الذي يحصل معي هنا، أجابت فتاة الزنابق.

كابوس الأرض اليباب -2 ؛ الفارعة وفتاة الزنابق/ رياض مصاروة
نوفمبر20

كابوس الأرض اليباب -2 ؛ الفارعة وفتاة الزنابق/ رياض مصاروة

مع تصاعد صوت الجرذان التي ظهرت للتو في وادي نهر الفرات، باحثة عن بقايا عظام، كسرت فتاة الزنابق الصمت مع الفارعة بقولها: “لم تعد الجرذان تخيفني”. مم تخافين إذن سألت الفارعة وهي تشيح وجهها باتجاه الوادي الجرذي. من اللاشيء الذي يحصل معي هنا، أجابت فتاة الزنابق.

المزيد...

ربّـما يا وحيد. الشّعور بالأَنَسة أو بالغربة لا يباع في الحوانيت. إنّه يخرج من أعماقنا ويكون وطنًا لنا في داخل الوطن. في حالة الحرب نصبح غرباء، نصبح غائبين عن الآخر، نكون في حالة “بيتوتيّة” شعوريّة تموِّهُنا وتموِّهُ مَن حولنا فنراه غريبًا لأنّنا صرنا شعوريًّا بعيدينَ أو متباعدينَ عنه.

صديق في زمن الحرب/ إياس ناصر
نوفمبر19

صديق في زمن الحرب/ إياس ناصر

ربّـما يا وحيد. الشّعور بالأَنَسة أو بالغربة لا يباع في الحوانيت. إنّه يخرج من أعماقنا ويكون وطنًا لنا في داخل الوطن. في حالة الحرب نصبح غرباء، نصبح غائبين عن الآخر، نكون في حالة “بيتوتيّة” شعوريّة تموِّهُنا وتموِّهُ مَن حولنا فنراه غريبًا لأنّنا صرنا شعوريًّا بعيدينَ أو متباعدينَ عنه.

المزيد...

ليس ثمة ماء… رعد جاف عقيم بلا مطر.. زقاق الجرذان حيث أضاع الموتى عظامهم… توقفت عن كتابة القصص القصيرة التافهة التي ابتليت بها في فترات الجفاف الإبداعي، وتوقفت عن كتابة النصوص ” الفكرية” المبتذلة المتأثرة بقراءاتي الأخيرة للفكر العربي والغربي، وتوقفت عن الكتابة للمسرح الخالي من أي دراما كونية، وقررت أن أنكفيء..

كابوس الأرض اليباب/ رياض مصاروة
نوفمبر12

كابوس الأرض اليباب/ رياض مصاروة

ليس ثمة ماء… رعد جاف عقيم بلا مطر.. زقاق الجرذان حيث أضاع الموتى عظامهم… توقفت عن كتابة القصص القصيرة التافهة التي ابتليت بها في فترات الجفاف الإبداعي، وتوقفت عن كتابة النصوص ” الفكرية” المبتذلة المتأثرة بقراءاتي الأخيرة للفكر العربي والغربي، وتوقفت عن الكتابة للمسرح الخالي من أي دراما كونية، وقررت أن أنكفيء..

المزيد...

لم أكن أعلم عندها سبب دهشتها، فتحت عيناها وأرادت أن تعانقني على الأرجح، إلا أن البيروقراطية الألمانية في العلاقات الاجتماعية قد ردعتها. عرفت مع الوقت أن كثير من الناس هنا يَرَوْن الفلسطينيّين “كوول”.

شمس أكتوبر تغدر بي/ غرام ياسين
أكتوبر25

شمس أكتوبر تغدر بي/ غرام ياسين

لم أكن أعلم عندها سبب دهشتها، فتحت عيناها وأرادت أن تعانقني على الأرجح، إلا أن البيروقراطية الألمانية في العلاقات الاجتماعية قد ردعتها. عرفت مع الوقت أن كثير من الناس هنا يَرَوْن الفلسطينيّين “كوول”.

المزيد...

بأيّ حقّ سيواجه زوجته؟ كيف سيقول لها أنّه قد ضبطها في ذاك المكان؟ ففي ذلك اعتراف بأنّه كان هو كذلك هناك، سيبدو لها كمن امتنع عن زوجته سنوات طوال ووفّر لذّاته لتلك العاهرات هناك. كيف سيقنعها أنّه كان هناك من أجلها؟ ستبدو حججه واهنة وسخيفة، بالحقيقة، ستكون سخيفة لكل شخص لم يذق مرارة ما ذاقه من فقدان رجولته.

القناع/ أحمد حمدان
سبتمبر28

القناع/ أحمد حمدان

بأيّ حقّ سيواجه زوجته؟ كيف سيقول لها أنّه قد ضبطها في ذاك المكان؟ ففي ذلك اعتراف بأنّه كان هو كذلك هناك، سيبدو لها كمن امتنع عن زوجته سنوات طوال ووفّر لذّاته لتلك العاهرات هناك. كيف سيقنعها أنّه كان هناك من أجلها؟ ستبدو حججه واهنة وسخيفة، بالحقيقة، ستكون سخيفة لكل شخص لم يذق مرارة ما ذاقه من فقدان رجولته.

المزيد...

لم تزعجها كثيرا فكرة المدرسة الدّاخليّة. لا تعرف عنها الكثير. تصلها بعض المعلومات عن الشّدة وقسوة المعاملة.
يزعجها أكثر انشغال والديها بقطعة من جسدها. لم تكن تعنيها كثيرا. لم تكن تراها عائقا أو مسيلا للعاب.

بابُ الجَسَد / شيخة حليوى
سبتمبر21

بابُ الجَسَد / شيخة حليوى

لم تزعجها كثيرا فكرة المدرسة الدّاخليّة. لا تعرف عنها الكثير. تصلها بعض المعلومات عن الشّدة وقسوة المعاملة.
يزعجها أكثر انشغال والديها بقطعة من جسدها. لم تكن تعنيها كثيرا. لم تكن تراها عائقا أو مسيلا للعاب.

المزيد...

تصف كاردينال بدقة موجعة تدهورها نحو فوهة الجنون، وعلاقتها المرضيّة بأمها التي دفعتها إلى حالة ذهان (Psychosis) وسيكوسوماتيّة جعلتها تريق دمًا غير منقطع عبر عضوها التناسلي طوال ساعات، أيام وشهور السنة.

شيءٌ عن “الشيء”/ تمارا ناصر
سبتمبر21

شيءٌ عن “الشيء”/ تمارا ناصر

تصف كاردينال بدقة موجعة تدهورها نحو فوهة الجنون، وعلاقتها المرضيّة بأمها التي دفعتها إلى حالة ذهان (Psychosis) وسيكوسوماتيّة جعلتها تريق دمًا غير منقطع عبر عضوها التناسلي طوال ساعات، أيام وشهور السنة.

المزيد...

أدري ولا أدري ما الّذي فعله فيَّ وفي أمّهما الغالية توأما روحيْنا، هذان التّوأمان، موسى ومريم؛ فمن أين يأتي كلُّ هذا الحبّ؟ هل هناك حبٌّ بهذا الحجم في هذا الوجود؟ وكيف يجعلك هذا الرّضيع الغضّ أقوى وأصلب؟

أحسنُ من يوسُفَ حُسنًا.. وكمِثلِهَا مريمُ حُسنا../ أسعد موسى عودة
سبتمبر17

أحسنُ من يوسُفَ حُسنًا.. وكمِثلِهَا مريمُ حُسنا../ أسعد موسى عودة

أدري ولا أدري ما الّذي فعله فيَّ وفي أمّهما الغالية توأما روحيْنا، هذان التّوأمان، موسى ومريم؛ فمن أين يأتي كلُّ هذا الحبّ؟ هل هناك حبٌّ بهذا الحجم في هذا الوجود؟ وكيف يجعلك هذا الرّضيع الغضّ أقوى وأصلب؟

المزيد...

الأم التي لا تشعر بالذنب تجاه أطفالها، هي تلك التي أتاها ملاكٌ في لحظة الولادة وشقّ صدرها، استأصل النقطة السوداء التي هي منبع الشرّ، حرّرها من هويّتها السابقة وشفاها من العدميّة أو الطموح، تماماً كما يحدث مع الأنبياء في عمليّة تجهيزهم للنبوّة.

عن الأمومة والعنف/ إيمان مرسال
سبتمبر15

عن الأمومة والعنف/ إيمان مرسال

الأم التي لا تشعر بالذنب تجاه أطفالها، هي تلك التي أتاها ملاكٌ في لحظة الولادة وشقّ صدرها، استأصل النقطة السوداء التي هي منبع الشرّ، حرّرها من هويّتها السابقة وشفاها من العدميّة أو الطموح، تماماً كما يحدث مع الأنبياء في عمليّة تجهيزهم للنبوّة.

المزيد...

حاولت، وأنا أحاول أن أشجب المثل القديم “الإنسان ذئب أخيه”. هذا كذب. الذئاب لاتقتل بعضها، نحن المخلوقات الوحيدة الذين تتخصص في قتل بعضها البعض.

إدواردو غاليانو: لماذا أكتب؟
أغسطس25

إدواردو غاليانو: لماذا أكتب؟

حاولت، وأنا أحاول أن أشجب المثل القديم “الإنسان ذئب أخيه”. هذا كذب. الذئاب لاتقتل بعضها، نحن المخلوقات الوحيدة الذين تتخصص في قتل بعضها البعض.

المزيد...

تتراوح مكانة المرأة بين الخصوصيّة ونزعات المساواة مع الرجل، وبين التحقير والتمييز والاستخفاف بها

المرأة اليهودية في “التلمود”/ عمر أمين مصالحة
أغسطس07

المرأة اليهودية في “التلمود”/ عمر أمين مصالحة

تتراوح مكانة المرأة بين الخصوصيّة ونزعات المساواة مع الرجل، وبين التحقير والتمييز والاستخفاف بها

المزيد...

من أصحاب العروض في ثقافتنا مَن يتواطأ الآن مع نماذج فكرية عقائدية متقادمة يصفونها لنا خلاصا وطريقا إلى الجنة. فلا غرابة أن نرى بعض هؤلاء ينشطون على خط موازٍ للأصولية الدينية، وإن انتحلوا الشعر تضليلا

إلى الجحيم أنتم وعَروضكم!/ مرزوق الحلبي
أغسطس07

إلى الجحيم أنتم وعَروضكم!/ مرزوق الحلبي

من أصحاب العروض في ثقافتنا مَن يتواطأ الآن مع نماذج فكرية عقائدية متقادمة يصفونها لنا خلاصا وطريقا إلى الجنة. فلا غرابة أن نرى بعض هؤلاء ينشطون على خط موازٍ للأصولية الدينية، وإن انتحلوا الشعر تضليلا

المزيد...

نرى أنّ وداع كل من القائد الفرنسىّ الذي يقول لها بلغته «أورفوار» ووداع القائد التركيّ الذي لم يثب إلى نفسه سوى في تلك اللحظة، يقدم لنا رؤية تاريخية خصبة، وأمثولة فنية بديعة، لم تجعل السفينة محورها سوى في الظاهر فحسب، بل قدمت رواية أدبية بالغة الوجازة والكثافة الشعرية الرائقة

صراع العشاق على أسوار عكا/ د. صلاح فضل
أغسطس01

صراع العشاق على أسوار عكا/ د. صلاح فضل

نرى أنّ وداع كل من القائد الفرنسىّ الذي يقول لها بلغته «أورفوار» ووداع القائد التركيّ الذي لم يثب إلى نفسه سوى في تلك اللحظة، يقدم لنا رؤية تاريخية خصبة، وأمثولة فنية بديعة، لم تجعل السفينة محورها سوى في الظاهر فحسب، بل قدمت رواية أدبية بالغة الوجازة والكثافة الشعرية الرائقة

المزيد...

ما الغاية إذن من طباعة كتاب أو من تأسيس دار نشر تتعجّل الكتّاب للدفع ثمّ يحصل ما حصل، ترسل له عقداً لا توقّع عليه، تطبع نسخاً محدودة من الكتاب وتحبسها في مخزنها، لا توزّعه حتى على المكتبات في المدينة التي تتواجد فيها، ولا تُرسل خبراً واحداً لجريدة محلّية؟

عن تجربتي الأولى والأخيرة مع دار راية للنشر/ سليم البيك
يوليو31

عن تجربتي الأولى والأخيرة مع دار راية للنشر/ سليم البيك

ما الغاية إذن من طباعة كتاب أو من تأسيس دار نشر تتعجّل الكتّاب للدفع ثمّ يحصل ما حصل، ترسل له عقداً لا توقّع عليه، تطبع نسخاً محدودة من الكتاب وتحبسها في مخزنها، لا توزّعه حتى على المكتبات في المدينة التي تتواجد فيها، ولا تُرسل خبراً واحداً لجريدة محلّية؟

المزيد...

محاولة لتجاوز مفهوم جاك دريدا للزمن والطيفية. تجاوز ليس بمعنى النفي، وانما بمعنى السكن والإقامة في التجربة الفكرية

الموت، محو مسبق للمستقبل (1-2)/ رياض مصاروة
يوليو17

الموت، محو مسبق للمستقبل (1-2)/ رياض مصاروة

محاولة لتجاوز مفهوم جاك دريدا للزمن والطيفية. تجاوز ليس بمعنى النفي، وانما بمعنى السكن والإقامة في التجربة الفكرية

المزيد...

عندما آتي إلى القصيدة،
أدخلها كمن يدخل إلى مقهى محبب،
طمعا في جمال الوقتِ.

ثلاثة نصوص وفكرة واحدة!/ مرزوق الحلبي
يوليو16

ثلاثة نصوص وفكرة واحدة!/ مرزوق الحلبي

عندما آتي إلى القصيدة،
أدخلها كمن يدخل إلى مقهى محبب،
طمعا في جمال الوقتِ.

المزيد...

صوتُ الشّيخ يتجاوز مجلس الرجال وأسماعهم ويصلُ مجلس النساء فتهزُّ واحدة رأسها. وتزمُّ أخرى شفتيها. ولسان نعيمة يُزاحمُ صوتَ الشّيخِ: استغفر الله العظيم. استغفر الله العظيم

أفعى/ شيخة حليوى
يوليو12

أفعى/ شيخة حليوى

صوتُ الشّيخ يتجاوز مجلس الرجال وأسماعهم ويصلُ مجلس النساء فتهزُّ واحدة رأسها. وتزمُّ أخرى شفتيها. ولسان نعيمة يُزاحمُ صوتَ الشّيخِ: استغفر الله العظيم. استغفر الله العظيم

المزيد...

إذا لم تكتب هذه السطور قبل الموعد المحدد فسوف أقتل ضحيتك الجديدة، وسيكون هذه المرة الناقد الأكاديمي الذي كتب عن روايتك في صفحته على (فيسبوك) بأنها مفككة، وتفتقد للبناء الحكائي المتماسك، وليس لها مغزى..

النافذة السرية/ ممدوح رزق
يونيو26

النافذة السرية/ ممدوح رزق

إذا لم تكتب هذه السطور قبل الموعد المحدد فسوف أقتل ضحيتك الجديدة، وسيكون هذه المرة الناقد الأكاديمي الذي كتب عن روايتك في صفحته على (فيسبوك) بأنها مفككة، وتفتقد للبناء الحكائي المتماسك، وليس لها مغزى..

المزيد...

ربما راودتني هذه الأسئلة عن معرفة مصير ابنه آثر، تحت تأثير هذا المقطع الجميل من الكتاب: “ومرة رأى في الحرش بيت نمل، فأخذ يرقص، ويدور حول نفسه، ويغني، ثم قال لي: “حسين، هنا بيت نمل، ارقص ، ارقص”!

حسين البرغوثي صديقي الذي تعرفت عليه في المستشفى/ حسين حبش
يونيو26

حسين البرغوثي صديقي الذي تعرفت عليه في المستشفى/ حسين حبش

ربما راودتني هذه الأسئلة عن معرفة مصير ابنه آثر، تحت تأثير هذا المقطع الجميل من الكتاب: “ومرة رأى في الحرش بيت نمل، فأخذ يرقص، ويدور حول نفسه، ويغني، ثم قال لي: “حسين، هنا بيت نمل، ارقص ، ارقص”!

المزيد...

في الفترة الأخيرة، استوحشت الفاشيّة الإسلاميّة في الدّاخل الفلسطينيّ، وارتفعت نبرة التّحريم للفنّ والأفكار، حتى باتت خطابًا سائدًا مُعتمَدًا بجهلٍ مضلِّلٍ، وممارسةً تشكّل خطرًا على شريحة كبيرة من أبناء الشّعب الفلسطينيّ، تتجاوز مرحلة “الوصم”، حيث يُوصَم الإنسان بالكُفر، إلى مرحلة “العنف”، الّتي لا تفرّق بين اللّكمة والرّصاصة.

مَن يملك أرواحَنا؟! الفاشيّة الإسلاميّة والصّمت المخزي / رأفت آمنة جمال
يونيو17

مَن يملك أرواحَنا؟! الفاشيّة الإسلاميّة والصّمت المخزي / رأفت آمنة جمال

في الفترة الأخيرة، استوحشت الفاشيّة الإسلاميّة في الدّاخل الفلسطينيّ، وارتفعت نبرة التّحريم للفنّ والأفكار، حتى باتت خطابًا سائدًا مُعتمَدًا بجهلٍ مضلِّلٍ، وممارسةً تشكّل خطرًا على شريحة كبيرة من أبناء الشّعب الفلسطينيّ، تتجاوز مرحلة “الوصم”، حيث يُوصَم الإنسان بالكُفر، إلى مرحلة “العنف”، الّتي لا تفرّق بين اللّكمة والرّصاصة.

المزيد...

صحيح أنّ التأريخ الفلسطينيّ انزاح، في السنوات الأخيرة، عن التجوهر في الرواية السياسيّة، نحو رواية الإنسان والمجتمع. إلا أنّ عام البتر، النكبة، ظلّ يلقي بظلاله على مشاريع المؤرخين الفلسطينيين حتى اللحظة، وربما على حساب فترتي الانتداب العثماني والبريطانيّ، كأنّ الفجيعة هي السبب الوحيد لكتابة التاريخ

جوني منصور يؤرّخ حيفا: مَن حوّل قرية الصيّادين والقراصنة إلى مدينة؟/ أسماء عزايزة
يونيو15

جوني منصور يؤرّخ حيفا: مَن حوّل قرية الصيّادين والقراصنة إلى مدينة؟/ أسماء عزايزة

صحيح أنّ التأريخ الفلسطينيّ انزاح، في السنوات الأخيرة، عن التجوهر في الرواية السياسيّة، نحو رواية الإنسان والمجتمع. إلا أنّ عام البتر، النكبة، ظلّ يلقي بظلاله على مشاريع المؤرخين الفلسطينيين حتى اللحظة، وربما على حساب فترتي الانتداب العثماني والبريطانيّ، كأنّ الفجيعة هي السبب الوحيد لكتابة التاريخ

المزيد...

توفيق فيّاض، اليوم تكتمل الدّائرة يا صديقي، اليوم يمكننا أن نسهر، كما تواعدنا، على بحر حيفا وعكّا ويافا، وفي سهول مرج ابن عامر وباقة الغربيّة، وعلى قمّة الكرمل، نتحدّث عن أخبار الجميلات

عائد إلى مقيبلة/ علي مواسي
يونيو08

عائد إلى مقيبلة/ علي مواسي

توفيق فيّاض، اليوم تكتمل الدّائرة يا صديقي، اليوم يمكننا أن نسهر، كما تواعدنا، على بحر حيفا وعكّا ويافا، وفي سهول مرج ابن عامر وباقة الغربيّة، وعلى قمّة الكرمل، نتحدّث عن أخبار الجميلات

المزيد...

تراثنا لا يحتمل الإبداع أو الانطلاق من الصفر. أنت ككاتب مطالب دوماً بأن تنطلق من أرضية تراثية متفق عليها كي يشعر الناس بالرضى. حضارتنا لا تقبل الإبداع… وهذا كله نتيجة الخوف من البدء

يوسف الصدّيق: علينا وضع التراث على كنبة التحليل النفسي/ مازن معروف
يونيو07

يوسف الصدّيق: علينا وضع التراث على كنبة التحليل النفسي/ مازن معروف

تراثنا لا يحتمل الإبداع أو الانطلاق من الصفر. أنت ككاتب مطالب دوماً بأن تنطلق من أرضية تراثية متفق عليها كي يشعر الناس بالرضى. حضارتنا لا تقبل الإبداع… وهذا كله نتيجة الخوف من البدء

المزيد...

كلتا الروايتين تتحكم بمدنهما سلطات طاغية تحيل سكانها إلى بشر مسحوقين، ورصدتا ظهور قيادات وزعماء محليين ضمن لعبة القوى العظمى

من “الثورة المهديّة” إلى وقائع الحاضر: عن روايتيْ “شوق الدرويش” و”أورفوار عكّا”/ هدى الشّوا
يونيو05

من “الثورة المهديّة” إلى وقائع الحاضر: عن روايتيْ “شوق الدرويش” و”أورفوار عكّا”/ هدى الشّوا

كلتا الروايتين تتحكم بمدنهما سلطات طاغية تحيل سكانها إلى بشر مسحوقين، ورصدتا ظهور قيادات وزعماء محليين ضمن لعبة القوى العظمى

المزيد...

«إنّ مصير الشرق كله تقرر في هذه المدينة الصغيرة، لو سقطت عكا لتغير تاريخ العالم برمته» • نجح حليحل في ترك بصمة، وإضافة رواية تاريخيّة فلسطينيّة جديرة بالقراءة والتداول

أورفوار عكَا: لغة الأشياء/ باسمة العنزي
مايو22

أورفوار عكَا: لغة الأشياء/ باسمة العنزي

«إنّ مصير الشرق كله تقرر في هذه المدينة الصغيرة، لو سقطت عكا لتغير تاريخ العالم برمته» • نجح حليحل في ترك بصمة، وإضافة رواية تاريخيّة فلسطينيّة جديرة بالقراءة والتداول

المزيد...

يأتي هذا في الذكرى 67 للنكبة * الصور العائلية ليست فقط طريقة لتوثيق اللحظات العائلية الثمينة، هي ذاكرة جمعية تصور أحداثاً وأماكن وأنماطاً اجتماعية، وتختزل أحداثاً سياسية ولحظات تاريخية هامة

من مشروع ألبوم العائلة: المتحف الفلسطيني يستعرض صورًا من الحياة قبل 1948
مايو18

من مشروع ألبوم العائلة: المتحف الفلسطيني يستعرض صورًا من الحياة قبل 1948

يأتي هذا في الذكرى 67 للنكبة * الصور العائلية ليست فقط طريقة لتوثيق اللحظات العائلية الثمينة، هي ذاكرة جمعية تصور أحداثاً وأماكن وأنماطاً اجتماعية، وتختزل أحداثاً سياسية ولحظات تاريخية هامة

المزيد...

ثم اصطفّوا لأخذ صورة تذكاريّة. في تلك اللحظة أو لعلّني أعيد تصوّرها، حانت مني التفاتة إلى الشباك الغربيّ، المُطلّ على المستوطنة

قصة قصيرة: التكريم/ ماجد عاطف
مايو17

قصة قصيرة: التكريم/ ماجد عاطف

ثم اصطفّوا لأخذ صورة تذكاريّة. في تلك اللحظة أو لعلّني أعيد تصوّرها، حانت مني التفاتة إلى الشباك الغربيّ، المُطلّ على المستوطنة

المزيد...

ملف خاص لمناسبة الذكرى 67 للنكبة، يشارك فيه مبدعون ومبدعات من فلسطين والعالم العربيّ: جان دوست، حكيم عبد النعيم، خالد خليفة، سمر جابر، محمد الشحري، محمد بدارنة، منذر جوابرة، مهدي فليفل، ناجي رحيم، نتالي حنظل، عامر حليحل

فلسطين في صورة: ملف خاص للذكرى 67 للنكبة
مايو15

فلسطين في صورة: ملف خاص للذكرى 67 للنكبة

ملف خاص لمناسبة الذكرى 67 للنكبة، يشارك فيه مبدعون ومبدعات من فلسطين والعالم العربيّ: جان دوست، حكيم عبد النعيم، خالد خليفة، سمر جابر، محمد الشحري، محمد بدارنة، منذر جوابرة، مهدي فليفل، ناجي رحيم، نتالي حنظل، عامر حليحل

المزيد...

تُرى كيف كان سيكون شكل مسرحنا لو أنها لم تتخلّ عنّا- هذه الأرض الملعونة؟

هَمْلت: عامر حليحل عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

هَمْلت: عامر حليحل عن الذكرى 67 للنكبة

تُرى كيف كان سيكون شكل مسرحنا لو أنها لم تتخلّ عنّا- هذه الأرض الملعونة؟

المزيد...

آكل الفلافل وأمضي نحو البيت الحجريّ حيث يهبّ النسيم ويفتح النافذة، هناك حيث حلمت بالحبّ لأوّل مرة وأنا أنظر إلى القدس

الأرض وقلب حبيبي: نتالي حنظل عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

الأرض وقلب حبيبي: نتالي حنظل عن الذكرى 67 للنكبة

آكل الفلافل وأمضي نحو البيت الحجريّ حيث يهبّ النسيم ويفتح النافذة، هناك حيث حلمت بالحبّ لأوّل مرة وأنا أنظر إلى القدس

المزيد...

في عين الأمّ أبجدية تصرخ. طفلان يختبئان، ثلاثة وجوه في حضن جبل، مطرودة من بيتها إلى جهات من أسئلة، تدور ولا إجابة

إلى هذي الأرض أنتمي: ناجي رحيم عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

إلى هذي الأرض أنتمي: ناجي رحيم عن الذكرى 67 للنكبة

في عين الأمّ أبجدية تصرخ. طفلان يختبئان، ثلاثة وجوه في حضن جبل، مطرودة من بيتها إلى جهات من أسئلة، تدور ولا إجابة

المزيد...

لاجئون فلسطينيّون من مخيّم عين الحلوة في الجنوب اللبنانيّ. هنا في أثينا، اليونان. صورة التقطت يوم 4 أيلول 2011

أثينا: مهدي فليفل عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

أثينا: مهدي فليفل عن الذكرى 67 للنكبة

لاجئون فلسطينيّون من مخيّم عين الحلوة في الجنوب اللبنانيّ. هنا في أثينا، اليونان. صورة التقطت يوم 4 أيلول 2011

المزيد...

أمّا الآن وقد يقف وحيدًا على الحواف المميتة، لا أرض يرتطم بها، ولا نهر ماء يأخذه للبحر.. كلّ ما هناك طيران في الفراغ

صور لا تموت: منذر جوابرة عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

صور لا تموت: منذر جوابرة عن الذكرى 67 للنكبة

أمّا الآن وقد يقف وحيدًا على الحواف المميتة، لا أرض يرتطم بها، ولا نهر ماء يأخذه للبحر.. كلّ ما هناك طيران في الفراغ

المزيد...

“كل ما هب هوا البحر بتذكر قيسارية، حتى المسجد اللي فيها حولوه لمطعم. ما في عنا حل غير نغرس حلم العودة بأولادنا.”

قيساريا: محمّد بدارنة عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

قيساريا: محمّد بدارنة عن الذكرى 67 للنكبة

“كل ما هب هوا البحر بتذكر قيسارية، حتى المسجد اللي فيها حولوه لمطعم. ما في عنا حل غير نغرس حلم العودة بأولادنا.”

المزيد...

اتمنى أن تلتفت إليّ ولو لمرة واحدة يا صديقي لأعبّر لك عن شكري، وأعدك ألا أطالع في عينيك ولا أتفحص سمرة وجهك ولا أتشمّم منه رائحة الزيتون والبرتقال والحزن

لماذا تخفي وجهك عني يا حنظلة؟!: محمد الشّحري عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

لماذا تخفي وجهك عني يا حنظلة؟!: محمد الشّحري عن الذكرى 67 للنكبة

اتمنى أن تلتفت إليّ ولو لمرة واحدة يا صديقي لأعبّر لك عن شكري، وأعدك ألا أطالع في عينيك ولا أتفحص سمرة وجهك ولا أتشمّم منه رائحة الزيتون والبرتقال والحزن

المزيد...

أفكّر كم كان جدّي ليفرح بذلك لو أنّه ما زال.. أفكّر أيضاً: القصّة إذًا لم تنتهِ بعد..

مقتطفات من الذاكرة: سمر عبد الجابر عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

مقتطفات من الذاكرة: سمر عبد الجابر عن الذكرى 67 للنكبة

أفكّر كم كان جدّي ليفرح بذلك لو أنّه ما زال.. أفكّر أيضاً: القصّة إذًا لم تنتهِ بعد..

المزيد...

  |خالد خليفة| الأديب السوري خالد خليفة اختار هذه […]

بيانو في اليرموك: خالد خليفة عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

بيانو في اليرموك: خالد خليفة عن الذكرى 67 للنكبة

  |خالد خليفة| الأديب السوري خالد خليفة اختار هذه الصورة للملف، من دون...

المزيد...

إن كنت هنا وجُذرت فاعلم أنّ يوما سيُعيدك المكان

بين نقطتيْن: حكيم عبد النعيم عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

بين نقطتيْن: حكيم عبد النعيم عن الذكرى 67 للنكبة

إن كنت هنا وجُذرت فاعلم أنّ يوما سيُعيدك المكان

المزيد...

كان ممنوعًا علينا أن نتأوّه بالكرديّة، فجاءت آهاتنا فلسطينيّة على شكل عتابا وأوف وميجنا

مُرٌّ مثل نكبة: جان دوست عن الذكرى 67 للنكبة
مايو15

مُرٌّ مثل نكبة: جان دوست عن الذكرى 67 للنكبة

كان ممنوعًا علينا أن نتأوّه بالكرديّة، فجاءت آهاتنا فلسطينيّة على شكل عتابا وأوف وميجنا

المزيد...

حرق وإتلاف الكتب تفردت به الحضارة العربية الإسلامية، وهو إتلاف إما أن يكون قصدياً متعمداً، أو إتلاف شخصي للكتب، لأسباب علمية، أو اعتقادية، أو نفسية، وهو كثير في تراثنا العربي الإسلامي، بخلاف الإتلاف غير المقصود في الحروب، أو الحرائق، أو الكوارث الطبيعيّة

حرق الكتب في التراث العربي الإسلاميّ/ علي عفيفي علي غازي
مايو12

حرق الكتب في التراث العربي الإسلاميّ/ علي عفيفي علي غازي

حرق وإتلاف الكتب تفردت به الحضارة العربية الإسلامية، وهو إتلاف إما أن يكون قصدياً متعمداً، أو إتلاف شخصي للكتب، لأسباب علمية، أو اعتقادية، أو نفسية، وهو كثير في تراثنا العربي الإسلامي، بخلاف الإتلاف غير المقصود في الحروب، أو الحرائق، أو الكوارث الطبيعيّة

المزيد...

يوفر البرنامج جائزة أولى قدرها 4000 دولار في كل حقل من الحقول المذكورة أعلاه، لكاتب شاب يتراوح عمره ما بين 22 و35 عاماً (مواليد ما بين 1/1/1980 و31/12/1992)، إضافة إلى إمكانية نشر العمل الأدبيّ الفائز، وتلك الأعمال التي توصي لجنة التحكيم بنشرها

“القطان” تعلن فتح باب المشاركة في مسابقة الكاتب الشاب للعام 2015
مايو11

“القطان” تعلن فتح باب المشاركة في مسابقة الكاتب الشاب للعام 2015

يوفر البرنامج جائزة أولى قدرها 4000 دولار في كل حقل من الحقول المذكورة أعلاه، لكاتب شاب يتراوح عمره ما بين 22 و35 عاماً (مواليد ما بين 1/1/1980 و31/12/1992)، إضافة إلى إمكانية نشر العمل الأدبيّ الفائز، وتلك الأعمال التي توصي لجنة التحكيم بنشرها

المزيد...

في الوطن العربيّ لا يختلفُ الأمرُ كثيرًا، هُنا أيضًا لا يموت المبدعُ، بل يُقتَل، نغتالُ اسمَه حّيًّا، وننكّلُ بسيرَتِهِ غائبًا، إمّا نفاقًا، يسمّيه المرهفون منّا:”حُبًّا قاسيًا”، أو تغييبًا مقصودًا، يُشبِهُ جنونَ القاتلِ حين يعجزُ عن قطع رأسِ الضحيّة، فيظلّ يطلقُ الرّصاص أينما كان!

إنّهم لا يعرفون نوال السّعداوي / رأفت آمنة جمال
أبريل29

إنّهم لا يعرفون نوال السّعداوي / رأفت آمنة جمال

في الوطن العربيّ لا يختلفُ الأمرُ كثيرًا، هُنا أيضًا لا يموت المبدعُ، بل يُقتَل، نغتالُ اسمَه حّيًّا، وننكّلُ بسيرَتِهِ غائبًا، إمّا نفاقًا، يسمّيه المرهفون منّا:”حُبًّا قاسيًا”، أو تغييبًا مقصودًا، يُشبِهُ جنونَ القاتلِ حين يعجزُ عن قطع رأسِ الضحيّة، فيظلّ يطلقُ الرّصاص أينما كان!

المزيد...

الغناء في الثورة حيويّ لأنه بسيط، الثورات التي تغني هي ثورات قادمة من بيوت الناس ومن أحلامهم، وفي سورية ثورة مغنية، ثورة السوريين تمتلك حلمها ومثل شجرة عنيدة تواصل إضافة أغصان وأوراق وثمر إلى جسدها المتعاظم

ما زالت تربّي الأمل/ غسان زقطان
مارس23

ما زالت تربّي الأمل/ غسان زقطان

الغناء في الثورة حيويّ لأنه بسيط، الثورات التي تغني هي ثورات قادمة من بيوت الناس ومن أحلامهم، وفي سورية ثورة مغنية، ثورة السوريين تمتلك حلمها ومثل شجرة عنيدة تواصل إضافة أغصان وأوراق وثمر إلى جسدها المتعاظم

المزيد...

في أعقاب السؤال الأزليّ: من هي الأمّ المثاليّة • الأمومة دائمة التشكّل وليست صورةً مستكينةً مثاليةً، وهي بالتأكيد ليست “العطاء اللانهائي” ولا “الطبيعة التي تشكلت المرأة على صورتها”

تأملاتٌ في أمومة مشاكسة/ هنيدة غانم
مارس21

تأملاتٌ في أمومة مشاكسة/ هنيدة غانم

في أعقاب السؤال الأزليّ: من هي الأمّ المثاليّة • الأمومة دائمة التشكّل وليست صورةً مستكينةً مثاليةً، وهي بالتأكيد ليست “العطاء اللانهائي” ولا “الطبيعة التي تشكلت المرأة على صورتها”

المزيد...

تُشكِل الايديولوجيا بالنسبة لألتوسير مُكونا ضُروريا لأيّ مجتمع. وتتألف من شبكة واسعة جدا من منظومات التَمثُل تزوّد الأفراد بالوسائِط التي من خِلالها قد يستطيعون إدراك وجودهم

ألتوسير ونظرية الفيلم
مارس13

ألتوسير ونظرية الفيلم

تُشكِل الايديولوجيا بالنسبة لألتوسير مُكونا ضُروريا لأيّ مجتمع. وتتألف من شبكة واسعة جدا من منظومات التَمثُل تزوّد الأفراد بالوسائِط التي من خِلالها قد يستطيعون إدراك وجودهم

المزيد...

كُنتُ قد دُعِيتُ إلى الامتحان بمُغلّفٍ سلّمني إيّاه مُدير المدرسة شخصيًّا. شعرتُ بالفخر حينَ عاينتُ المُغلّف فوجدته مُعَنْوَنًا بعبارة “إلى حضرة” يتلوها اسمي. أمّا نصّ الرسالة فبشّرني باجتيازي اختبار المرحلة الأولى من “نادي الموهوبين”، داعيًا إيّاي لاستكمال المرحلة الثانية

من هي أم كلثوم؟/ غسان حوش
مارس11

من هي أم كلثوم؟/ غسان حوش

كُنتُ قد دُعِيتُ إلى الامتحان بمُغلّفٍ سلّمني إيّاه مُدير المدرسة شخصيًّا. شعرتُ بالفخر حينَ عاينتُ المُغلّف فوجدته مُعَنْوَنًا بعبارة “إلى حضرة” يتلوها اسمي. أمّا نصّ الرسالة فبشّرني باجتيازي اختبار المرحلة الأولى من “نادي الموهوبين”، داعيًا إيّاي لاستكمال المرحلة الثانية

المزيد...

سأعزف على بيانو مغبّرٍ في بهو نزلٍ في ضاحية من ضواحي سويسرا، حالما نصلُ هناك والحقيبة ما زالت على ظهري بينما أصدقائي يتقاسمون الغرف الصغيرة.
لو ناداني أحدُ زملائيّ القدامى في المدرسة: هيييييه ميراااااده، كيف حالكِ؟
سأعتبرها قصيدة غزل رائعة عابرة للمناداة.

لو كان اسمي ميراده / شيخة حليوى
فبراير28

لو كان اسمي ميراده / شيخة حليوى

سأعزف على بيانو مغبّرٍ في بهو نزلٍ في ضاحية من ضواحي سويسرا، حالما نصلُ هناك والحقيبة ما زالت على ظهري بينما أصدقائي يتقاسمون الغرف الصغيرة.
لو ناداني أحدُ زملائيّ القدامى في المدرسة: هيييييه ميراااااده، كيف حالكِ؟
سأعتبرها قصيدة غزل رائعة عابرة للمناداة.

المزيد...

الحرية التي يستدعيها الروائي لصوغ وتشكيل الزمان والمكان والشخوص تكاد تكون مطلقة. «أورُفوار عكا» تقدم مثالاً جلياً هنا. فالروائي لا يقف عند حدود ما كان وما حدث، بل يضيف تاريخاً متخيلاً من عنده، سواء في شخصية بطل الرواية أحمد باشا «الجزار» أو «نابليون»

عندما تغرق الرواية في السياسة وتتلاعب بالتاريخ/ خالد الحروب
فبراير05

عندما تغرق الرواية في السياسة وتتلاعب بالتاريخ/ خالد الحروب

الحرية التي يستدعيها الروائي لصوغ وتشكيل الزمان والمكان والشخوص تكاد تكون مطلقة. «أورُفوار عكا» تقدم مثالاً جلياً هنا. فالروائي لا يقف عند حدود ما كان وما حدث، بل يضيف تاريخاً متخيلاً من عنده، سواء في شخصية بطل الرواية أحمد باشا «الجزار» أو «نابليون»

المزيد...

وكلما برطع مازن، يُقرع طبل جيبي المقعور أكثر فأكثر، لكن لا بأس، أقولها وكلّي فتور، ففي كلّ صباح كنت أصبّح عليه بالخير وبالمزيد من الوعد بمزيد من الزاد

مازن/ حمزة غنايم
فبراير03

مازن/ حمزة غنايم

وكلما برطع مازن، يُقرع طبل جيبي المقعور أكثر فأكثر، لكن لا بأس، أقولها وكلّي فتور، ففي كلّ صباح كنت أصبّح عليه بالخير وبالمزيد من الوعد بمزيد من الزاد

المزيد...

لا أعرف كم كان الصبحُ نديًا / بين يديها،/ كم كان الليل مُشعّا في عينيها/ لا أعرف شيئا من هذا/ لا أعرف كيفَ أحبّت قهوتها

قصّة حب مصرية!/ مرزوق الحلبي
يناير31

قصّة حب مصرية!/ مرزوق الحلبي

لا أعرف كم كان الصبحُ نديًا / بين يديها،/ كم كان الليل مُشعّا في عينيها/ لا أعرف شيئا من هذا/ لا أعرف كيفَ أحبّت قهوتها

المزيد...

كلّ مرّة أقف أمام عتبة المطبخ أسائل نفسي كأنّي آينشتاين زمانه: ما السرّ في المطبخ؟ واثقة كلّ الثقة أنّ عقلي المحترم سيخرج المطبخ “باختراع “اللي هو” كما يُحكى باللهجة المصريّة العاميّة!

انتقمولي من المطبخ/ تغريد عطا الله
يناير31

انتقمولي من المطبخ/ تغريد عطا الله

كلّ مرّة أقف أمام عتبة المطبخ أسائل نفسي كأنّي آينشتاين زمانه: ما السرّ في المطبخ؟ واثقة كلّ الثقة أنّ عقلي المحترم سيخرج المطبخ “باختراع “اللي هو” كما يُحكى باللهجة المصريّة العاميّة!

المزيد...

الافتراسُ فكرة. الهروب فكرة. السرعة حظّ. القطيعُ فكرة ميّتة.

سرديّة غابة/ شيخة حليوى
يناير26

سرديّة غابة/ شيخة حليوى

الافتراسُ فكرة. الهروب فكرة. السرعة حظّ. القطيعُ فكرة ميّتة.

المزيد...

يتحوّل الجزّار من شخصية تاريخية كريهة إلى شخصية أدبيّة لها عالمها وصراعاتها وأفكارها ونقاط ضعفها. شخصيّة أدبيّة مختلفة عن الشخصية التاريخيّة، وهذا جزءٌ من لعبة الخيال والواقع في العمل الأدبي

عكا بين “الجزّار” و”بونابرت”/ عمر شبانة
يناير12

عكا بين “الجزّار” و”بونابرت”/ عمر شبانة

يتحوّل الجزّار من شخصية تاريخية كريهة إلى شخصية أدبيّة لها عالمها وصراعاتها وأفكارها ونقاط ضعفها. شخصيّة أدبيّة مختلفة عن الشخصية التاريخيّة، وهذا جزءٌ من لعبة الخيال والواقع في العمل الأدبي

المزيد...

أحسَّ برغبة أن يضع كفّيه في عنقها ويخنقها، ولكنّه ما لبث أن شعر بشفقة عليها، ما ذنبها هي! يا إلهي كم نحن مقصّرون بحقّ الأجيال الجديدة! شعر بأنّ ابنته تضيع منه وقال: يا بنتي الله يرضى عليكِ .. هذه أغنية لعبد الحليم حافظ.. اسمها “نبتدي منين الحكاية”

نبتدي منين الحكاية / سُهيل كيوان
يناير04

نبتدي منين الحكاية / سُهيل كيوان

أحسَّ برغبة أن يضع كفّيه في عنقها ويخنقها، ولكنّه ما لبث أن شعر بشفقة عليها، ما ذنبها هي! يا إلهي كم نحن مقصّرون بحقّ الأجيال الجديدة! شعر بأنّ ابنته تضيع منه وقال: يا بنتي الله يرضى عليكِ .. هذه أغنية لعبد الحليم حافظ.. اسمها “نبتدي منين الحكاية”

المزيد...

صورة فلسطينيّة حقيقيّة. جموع من الفلسطينيّين تحت سماء محترقة وبين مبان مهدّمة وكلهم في طابور من أجل حفنة أرز وبطانية للشتاء

صورة العام 2014: مخيم اسمه اليرموك/ علاء حليحل
يناير02

صورة العام 2014: مخيم اسمه اليرموك/ علاء حليحل

صورة فلسطينيّة حقيقيّة. جموع من الفلسطينيّين تحت سماء محترقة وبين مبان مهدّمة وكلهم في طابور من أجل حفنة أرز وبطانية للشتاء

المزيد...

تنجح رواية “وحدها شجرة الرمان” لسنان أنطون ببناء حالة عميقة من الضياع السياسيّ والمجتمعيّ، وهي تبني ببطء ومثابرة وهدوء الحالة الطائفيّة التي تفشّت في العراق بين السنة والشيعة… إنه سيناريو رعب لا حدود له!

وحدها مأساة العراق/ علاء حليحل
يناير01

وحدها مأساة العراق/ علاء حليحل

تنجح رواية “وحدها شجرة الرمان” لسنان أنطون ببناء حالة عميقة من الضياع السياسيّ والمجتمعيّ، وهي تبني ببطء ومثابرة وهدوء الحالة الطائفيّة التي تفشّت في العراق بين السنة والشيعة… إنه سيناريو رعب لا حدود له!

المزيد...

يحقق حليحل في “أورفوار عكّا” إنجازًا كبيرًا في قيمة انتزاع حادثة تاريخيّة من جفاف تأريخها وعزلتها، وتحويلها من مادّة صلبة إلى مادّة رخوة بعيدة عن مرجعيّاتها المألوفة ليكوّن صورة أدبيّة فنيّة متماسكة ناضجة يختلط فيها الجد بالهزل والفن بالتاريخ والحقيقة بالتخييل

الضعف سِمَة القوة: جماليّات الاختلاف في رواية “أورفوار عكّا”/ ريم غنايم
ديسمبر28

الضعف سِمَة القوة: جماليّات الاختلاف في رواية “أورفوار عكّا”/ ريم غنايم

يحقق حليحل في “أورفوار عكّا” إنجازًا كبيرًا في قيمة انتزاع حادثة تاريخيّة من جفاف تأريخها وعزلتها، وتحويلها من مادّة صلبة إلى مادّة رخوة بعيدة عن مرجعيّاتها المألوفة ليكوّن صورة أدبيّة فنيّة متماسكة ناضجة يختلط فيها الجد بالهزل والفن بالتاريخ والحقيقة بالتخييل

المزيد...

عن المدينة وعلاء حليحل وروايته التي لاحقها متطرفون حتى مقاعد الدراسة • رواية استثنائية لجهة الموضوع الذي اختاره الكاتب، وأيضا من حيث تقنية السرد

“أورفوار عكا”: المفاضلة بين “الجزار” الحاكم المستبد ونابليون المحتل/ يوسف الشايب
ديسمبر23

“أورفوار عكا”: المفاضلة بين “الجزار” الحاكم المستبد ونابليون المحتل/ يوسف الشايب

عن المدينة وعلاء حليحل وروايته التي لاحقها متطرفون حتى مقاعد الدراسة • رواية استثنائية لجهة الموضوع الذي اختاره الكاتب، وأيضا من حيث تقنية السرد

المزيد...

شافاق روائيّة حذقة، تشقّ طريق القصة بتشعّباتها بمهارة عالية، لكنّ هذه الرواية مكتوبة وفق وصفة “الفاست فود” الأمريكيّة، لتكون وجبة روحانيّة للمجتمع الغربيّ الرأسماليّ المغترب عن الروحانيّات

قواعد العشق الأربعون: صوفيّة Take away/ علاء حليحل
ديسمبر19

قواعد العشق الأربعون: صوفيّة Take away/ علاء حليحل

شافاق روائيّة حذقة، تشقّ طريق القصة بتشعّباتها بمهارة عالية، لكنّ هذه الرواية مكتوبة وفق وصفة “الفاست فود” الأمريكيّة، لتكون وجبة روحانيّة للمجتمع الغربيّ الرأسماليّ المغترب عن الروحانيّات

المزيد...

هذه المتعة بالكتابة، التي أنتجت متعة في القراءة ورواية ستضيف إلى الأدب الفلسطيني الكثير، قادرة على تمرير فلسفة الكاتب عن الحياة، والحرب والسلم، والتفاصيل الحيّة بالمعارك، والحبّ، وبالأساس المضامين النسوية

“أورفوار عكّا”: الخيال حرق الأسطورة/ رشا حلوة
ديسمبر17

“أورفوار عكّا”: الخيال حرق الأسطورة/ رشا حلوة

هذه المتعة بالكتابة، التي أنتجت متعة في القراءة ورواية ستضيف إلى الأدب الفلسطيني الكثير، قادرة على تمرير فلسفة الكاتب عن الحياة، والحرب والسلم، والتفاصيل الحيّة بالمعارك، والحبّ، وبالأساس المضامين النسوية

المزيد...

أنا قلت لأشرف إنه رجل ولا أحد يعلّم عليه. وناولته سيجارة حشيش نظيف كانت ملفوفة جاهزة يدخنها لوحده. القط طلع من مخبأه على رائحة السيجارة وقلت لأشرف: أصل سلطان صاحب مزاج. قطي الأسود اسمه سلطان. وضحكت من وراء قلبي

مقطع من رواية باولو/ يوسف رخا
ديسمبر17

مقطع من رواية باولو/ يوسف رخا

أنا قلت لأشرف إنه رجل ولا أحد يعلّم عليه. وناولته سيجارة حشيش نظيف كانت ملفوفة جاهزة يدخنها لوحده. القط طلع من مخبأه على رائحة السيجارة وقلت لأشرف: أصل سلطان صاحب مزاج. قطي الأسود اسمه سلطان. وضحكت من وراء قلبي

المزيد...

حقّه علينا أن نُقرّ ونعترف بأنّه شاعر فحل، جاء نِتاجه الأدبيّ عمومًا والشّعريّ خصوصًا علامة فارقة في تاريخ الأدب العربيّ، وهي فترة “سعيد عقل” لتتلوها فترة “سعيد بلا عقل…

سعيد عقل بين الفضيلة والرّذيلة/ أسعد موسى عودة
ديسمبر13

سعيد عقل بين الفضيلة والرّذيلة/ أسعد موسى عودة

حقّه علينا أن نُقرّ ونعترف بأنّه شاعر فحل، جاء نِتاجه الأدبيّ عمومًا والشّعريّ خصوصًا علامة فارقة في تاريخ الأدب العربيّ، وهي فترة “سعيد عقل” لتتلوها فترة “سعيد بلا عقل…

المزيد...

المترجمان الفائزان: عبد الواحد لؤلؤة وثريّا الريّس • تتضمن الجائزة نشر العمل الفائز ومبلغ عشرة آلاف دولار مناصفة بين المؤلف والمترجم

سميح القاسم وهشام البستاني يحوزان جائزة جامعة آركنسو للأدب العربي وترجمته لعام 2014
نوفمبر23

سميح القاسم وهشام البستاني يحوزان جائزة جامعة آركنسو للأدب العربي وترجمته لعام 2014

المترجمان الفائزان: عبد الواحد لؤلؤة وثريّا الريّس • تتضمن الجائزة نشر العمل الفائز ومبلغ عشرة آلاف دولار مناصفة بين المؤلف والمترجم

المزيد...

صفحات من يوميات الكاتب لشهر سبتمبر 2001، وكل التفاصيل الواردة فيها حقيقية مائة في المائة. أكتبها تباعا بلا ترتيب…

صفحات من يوميّات/ أحمد طارق
نوفمبر20

صفحات من يوميّات/ أحمد طارق

صفحات من يوميات الكاتب لشهر سبتمبر 2001، وكل التفاصيل الواردة فيها حقيقية مائة في المائة. أكتبها تباعا بلا ترتيب…

المزيد...

يدخل المرء إلى الرواية، بحذر. هي مبنية على بحثٍ تاريخيّ، وخيالٍ أدبيّ. يتداخلان، فلا يأمن المرء تماماً للمعلومات في ما يقرأ حتى يستسلم. يستسلم تماماً لما يبتدي الذهن يرى نفسه واقفاً في قلب هذه الأحداث، في صدر البلاط إلى جانب الجزّار، في غرفة نومه، عند سور عكا، بالقرب منه هذا الفرنسي الخائن، هذا اليهودي الخائف، هذا المسيحي المتخفّي، وهذا القاتل..

رواية “أرفوار عكّا” لعلاء حليحل: كلٌّ فينا يحمل “جزّارًا” صغيرًا داخله
نوفمبر03

رواية “أرفوار عكّا” لعلاء حليحل: كلٌّ فينا يحمل “جزّارًا” صغيرًا داخله

يدخل المرء إلى الرواية، بحذر. هي مبنية على بحثٍ تاريخيّ، وخيالٍ أدبيّ. يتداخلان، فلا يأمن المرء تماماً للمعلومات في ما يقرأ حتى يستسلم. يستسلم تماماً لما يبتدي الذهن يرى نفسه واقفاً في قلب هذه الأحداث، في صدر البلاط إلى جانب الجزّار، في غرفة نومه، عند سور عكا، بالقرب منه هذا الفرنسي الخائن، هذا اليهودي الخائف، هذا المسيحي المتخفّي، وهذا القاتل..

المزيد...

ما كان لي أن أتعرض لخالد أو أتتبعه مباشرة، كما فعلت. كان عليّ أن أومئ إيماءً وأشير إشارةً واللبيب يفهم من تلقاء نفسه. لقد درست كل كلمة كتبها وكل كتاب وافق على نشره وكل خطبة مسجلة استطعت الحصول عليها

في التيه/ ماجد عاطف
أكتوبر24

في التيه/ ماجد عاطف

ما كان لي أن أتعرض لخالد أو أتتبعه مباشرة، كما فعلت. كان عليّ أن أومئ إيماءً وأشير إشارةً واللبيب يفهم من تلقاء نفسه. لقد درست كل كلمة كتبها وكل كتاب وافق على نشره وكل خطبة مسجلة استطعت الحصول عليها

المزيد...

في عالم لا أفق له يغيب البطل الإيجابيّ كما يغيب البطل السلبيّ، إنه عصر المراوحة الآسنة لا تستطيع الا أن تخلق القبيح

القبيحُ الخيِّر: مُقاربة جماليّة للقبيح في رواية “أورفوار عكا”/ هشام روحانا
أكتوبر04

القبيحُ الخيِّر: مُقاربة جماليّة للقبيح في رواية “أورفوار عكا”/ هشام روحانا

في عالم لا أفق له يغيب البطل الإيجابيّ كما يغيب البطل السلبيّ، إنه عصر المراوحة الآسنة لا تستطيع الا أن تخلق القبيح

المزيد...

إذن لستُ أدري ما الذي سيحدثُ في القريب. ولو كان الإسكندر الكبيرُ هنا لقال لك الكلامَ نفسَه. كلُّ ما في الأمرِ أنَّ رؤيةَ الأمور تتعلّقُ بالمسافةِ الزمنيّةِ التي ننظرُ منها إليها

خريستوس/ فريد غانم
أكتوبر04

خريستوس/ فريد غانم

إذن لستُ أدري ما الذي سيحدثُ في القريب. ولو كان الإسكندر الكبيرُ هنا لقال لك الكلامَ نفسَه. كلُّ ما في الأمرِ أنَّ رؤيةَ الأمور تتعلّقُ بالمسافةِ الزمنيّةِ التي ننظرُ منها إليها

المزيد...

إلى أين نذهب وأنتم في كل مكان؟ إلى أين نذهب وأنتم كثيرون كالله؟ أين سنهرب من موتتنا هذه التي تدسونها قسرًا في أفواهنا؟ أين سنذهب من موت حوّلتموه إلى خبز الدنيا، عوّدتمونا إيّاه.. وصرنا نأكله؟

الحرب  على  تل أبيب!/ رجاء ناطور
سبتمبر23

الحرب على تل أبيب!/ رجاء ناطور

إلى أين نذهب وأنتم في كل مكان؟ إلى أين نذهب وأنتم كثيرون كالله؟ أين سنهرب من موتتنا هذه التي تدسونها قسرًا في أفواهنا؟ أين سنذهب من موت حوّلتموه إلى خبز الدنيا، عوّدتمونا إيّاه.. وصرنا نأكله؟

المزيد...

توظيف استثنائيّ لما يمكن تسميته بـ “المقزّز” و”القبيح” قلّما تمّ استخدامه في الرواية العربيّة • يمكن النظر إلى هذه الرواية بوصفها رواية على تخوم الما بعد حداثيّة، وستُظهر لنا ذات بطلها الرئيسي ذاتًا منقسمة على نفسها متشظية، وغير مدركة بالكامل لذاتها

وداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا
سبتمبر19

وداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا

توظيف استثنائيّ لما يمكن تسميته بـ “المقزّز” و”القبيح” قلّما تمّ استخدامه في الرواية العربيّة • يمكن النظر إلى هذه الرواية بوصفها رواية على تخوم الما بعد حداثيّة، وستُظهر لنا ذات بطلها الرئيسي ذاتًا منقسمة على نفسها متشظية، وغير مدركة بالكامل لذاتها

المزيد...

خصص المهرجان أمسيته ليوم الخميس 18 أيلول لقراءات ونقاش مع الجمهور مع هشام البستاني، وسيقرأ خلالها عدداً من قصصه القصيرة المترجمة إلى الانجليزية والتي نشرت خلال الأعوام السابقة

هشام البستاني يحل ضيفاً على مهرجان كورك الدولي للقصة القصيرة
سبتمبر16

هشام البستاني يحل ضيفاً على مهرجان كورك الدولي للقصة القصيرة

خصص المهرجان أمسيته ليوم الخميس 18 أيلول لقراءات ونقاش مع الجمهور مع هشام البستاني، وسيقرأ خلالها عدداً من قصصه القصيرة المترجمة إلى الانجليزية والتي نشرت خلال الأعوام السابقة

المزيد...

ولكنّني كنتُ أعيشُ معاناةً حقيقيّةً بلغَتْ أحيانًا حدّ التعاسة. معاناة مركّبة كادت طفولتي الهشّة تنهار تحت وطأة انفعالاتها العنيفة، فأولاً تلك المحاولات المرهفة والفاشلة لتصوّر العالم، وثانيًا ذلك الشعورُ بالمهانة أمام ادّعاءٍ قذرٍ كنتُ على يقينٍ تامّ من بُطلانه دون أنْ أستطيعَ شخصيًا دحضَهُ، وأخيرًا ذلك الإحساسُ بالابتعادِ والشَناءةِ تجاهَ “أكرم” الّذي أخذ يتسرّبُ إلى نَفْسي مُنذ مساءِ البارحة.

إنهيار / أحمد حسين
سبتمبر12

إنهيار / أحمد حسين

ولكنّني كنتُ أعيشُ معاناةً حقيقيّةً بلغَتْ أحيانًا حدّ التعاسة. معاناة مركّبة كادت طفولتي الهشّة تنهار تحت وطأة انفعالاتها العنيفة، فأولاً تلك المحاولات المرهفة والفاشلة لتصوّر العالم، وثانيًا ذلك الشعورُ بالمهانة أمام ادّعاءٍ قذرٍ كنتُ على يقينٍ تامّ من بُطلانه دون أنْ أستطيعَ شخصيًا دحضَهُ، وأخيرًا ذلك الإحساسُ بالابتعادِ والشَناءةِ تجاهَ “أكرم” الّذي أخذ يتسرّبُ إلى نَفْسي مُنذ مساءِ البارحة.

المزيد...

يتناول المؤلف الأسئلة الأبديّة عن “معنى الحياة” و”السعادة”، طارحًا المفارقة المضحكة المُبكية بأنّ فرنسيًّا وألبانيًّا يتصارعان على السيطرة على مدينة فلسطينية في طريقهما للبحث عن ذاتيْهما

“أورفوار عكّا”: شاهد حيّ على المدينة / رشيد الحاج عبد
سبتمبر04

“أورفوار عكّا”: شاهد حيّ على المدينة / رشيد الحاج عبد

يتناول المؤلف الأسئلة الأبديّة عن “معنى الحياة” و”السعادة”، طارحًا المفارقة المضحكة المُبكية بأنّ فرنسيًّا وألبانيًّا يتصارعان على السيطرة على مدينة فلسطينية في طريقهما للبحث عن ذاتيْهما

المزيد...

تجرى الأمسية يوم الخميس، 4/9/2014، الساعة 20:00 مساءً، في شارع يهودا هَيَميت 34 (شارع الملك فيصل سابقا)، وتديرها وتحاور الكاتب المربية والكاتبة شيخة حليوى

مقهى سلمى في يافا يستضيف الكاتب علاء حليحل في أمسية أدبيّة
سبتمبر01

مقهى سلمى في يافا يستضيف الكاتب علاء حليحل في أمسية أدبيّة

تجرى الأمسية يوم الخميس، 4/9/2014، الساعة 20:00 مساءً، في شارع يهودا هَيَميت 34 (شارع الملك فيصل سابقا)، وتديرها وتحاور الكاتب المربية والكاتبة شيخة حليوى

المزيد...

حينها فقط، أدركتُ أنّ وحده الحُبّ ما يدفعنا لإظهار عدم الحُبّ، للتّظاهر أحيانًا بأنّنا “مُعافون”، تمامًا، مثلما نواجهُ الموتَ بامتلائنا بالحياة إلى أنْ تصعَقَنا الحقيقةُ ذات اشتياقٍ لطالما أنكرنا أيضًا احتمالاته. ولقد صار من السّهل عليّ أن أعترفَ بما كان يصعب عليّ الاعتراف به…

“الحُبّ كِدَه” / رأفت آمنة جمال
أغسطس29

“الحُبّ كِدَه” / رأفت آمنة جمال

حينها فقط، أدركتُ أنّ وحده الحُبّ ما يدفعنا لإظهار عدم الحُبّ، للتّظاهر أحيانًا بأنّنا “مُعافون”، تمامًا، مثلما نواجهُ الموتَ بامتلائنا بالحياة إلى أنْ تصعَقَنا الحقيقةُ ذات اشتياقٍ لطالما أنكرنا أيضًا احتمالاته. ولقد صار من السّهل عليّ أن أعترفَ بما كان يصعب عليّ الاعتراف به…

المزيد...

سميح قصيدة ورواية وتراث، مات مطمئنا بأنه باق في وجدان أمته… “حُط إيدك على قلبك اللي بتحبّه بحبك.. وأنا أحبّ هذا الشعب ولذا أنا متأكد أنه سيبادلني حبًّا بحبّ”

قيثارة لن تتوقف عن العزف/ وديع عواودة
أغسطس23

قيثارة لن تتوقف عن العزف/ وديع عواودة

سميح قصيدة ورواية وتراث، مات مطمئنا بأنه باق في وجدان أمته… “حُط إيدك على قلبك اللي بتحبّه بحبك.. وأنا أحبّ هذا الشعب ولذا أنا متأكد أنه سيبادلني حبًّا بحبّ”

المزيد...

تدور أحداث الرواية حول الحصار الذي ضربه نابليون بونابرت على عكا عام 1799، وصمود واليها آنذاك أحمد باشا الجزار • تطرح الرواية تجربة أدبيّة جديدة من خلال عمل المؤلف مع أنطوان شلحت كمحرّر أدبيّ للنص، وهي تجربة نادرة جدًا على مستوى الأدب الفلسطينيّ والعربيّ • وإطلاق الموقع الشخصي الجديد للكاتب

صدور رواية “أورفوار عكا” لعلاء حليحل في عمّان وعكّا
أغسطس15

صدور رواية “أورفوار عكا” لعلاء حليحل في عمّان وعكّا

تدور أحداث الرواية حول الحصار الذي ضربه نابليون بونابرت على عكا عام 1799، وصمود واليها آنذاك أحمد باشا الجزار • تطرح الرواية تجربة أدبيّة جديدة من خلال عمل المؤلف مع أنطوان شلحت كمحرّر أدبيّ للنص، وهي تجربة نادرة جدًا على مستوى الأدب الفلسطينيّ والعربيّ • وإطلاق الموقع الشخصي الجديد للكاتب

المزيد...

على أيّ نار وضعت غلاية القهوة؟ أكانت شديدة منذ البداية؟ هل أخذت تنطفئ بالتدريج؟ أم أنك وضعتِها على نار هادئة فأخذت بالتصاعد؟ أتخيّلها تغلي وتغلي وتغلي ثم تفور فتلطخ الدنيا سوادًا..

بِرسونا/ تمارا ناصر
أغسطس03

بِرسونا/ تمارا ناصر

على أيّ نار وضعت غلاية القهوة؟ أكانت شديدة منذ البداية؟ هل أخذت تنطفئ بالتدريج؟ أم أنك وضعتِها على نار هادئة فأخذت بالتصاعد؟ أتخيّلها تغلي وتغلي وتغلي ثم تفور فتلطخ الدنيا سوادًا..

المزيد...

يعلنون دون خجل أو خشية أنّ دم الطفل اليهوديّ أغلى وأثمن من دم الطفل العربيّ، ليس بسبب تفوّقه في المكوّنات بل لأنّ الفكر الاستعلائيّ المريض أوحى لهم بذلك

“مسامير تبني الرُّكَب” وأخرى تفتّت الرُّكب/ شيخة حليوى
يوليو27

“مسامير تبني الرُّكَب” وأخرى تفتّت الرُّكب/ شيخة حليوى

يعلنون دون خجل أو خشية أنّ دم الطفل اليهوديّ أغلى وأثمن من دم الطفل العربيّ، ليس بسبب تفوّقه في المكوّنات بل لأنّ الفكر الاستعلائيّ المريض أوحى لهم بذلك

المزيد...

ما معنى أن تخاف، فيما غيرك مُقطع ومبعثر في الشارع وعلى الجدران؟ ما معنى أن تخاف وغيرك فقد بيته؟ ما معنى أن تخاف وغيرك فقد قدماً أو يداً أو كلاهما؟ ما معنى أن تخاف وأنت كامل الجسد بين عائلة كاملة العدد؟

غداً يرنّ المنبّه من جديد/ محمد الشيخ يوسف
يوليو22

غداً يرنّ المنبّه من جديد/ محمد الشيخ يوسف

ما معنى أن تخاف، فيما غيرك مُقطع ومبعثر في الشارع وعلى الجدران؟ ما معنى أن تخاف وغيرك فقد بيته؟ ما معنى أن تخاف وغيرك فقد قدماً أو يداً أو كلاهما؟ ما معنى أن تخاف وأنت كامل الجسد بين عائلة كاملة العدد؟

المزيد...

“ثمّ وإنه.. كل شويّ بطلعلي أسألك إنت وغيرك: كيفك؟ وبحسّ إنه السّؤال دليل آخر على عُهر مُعدي.. دخلك دخلك بعد في ناس لسّة بيسألوك: كيفك؟ اوففف ملّا … تعبت من تكرار كلمة عُهر؟ هاي زي التحيّة بالأول، فيك تستبدلها بأيّ كلمة حاسسها تجاه العالم…”

إلى عُمر، قبل ما تقطع الكهربا / رأفت آمنة جمال
يوليو20

إلى عُمر، قبل ما تقطع الكهربا / رأفت آمنة جمال

“ثمّ وإنه.. كل شويّ بطلعلي أسألك إنت وغيرك: كيفك؟ وبحسّ إنه السّؤال دليل آخر على عُهر مُعدي.. دخلك دخلك بعد في ناس لسّة بيسألوك: كيفك؟ اوففف ملّا … تعبت من تكرار كلمة عُهر؟ هاي زي التحيّة بالأول، فيك تستبدلها بأيّ كلمة حاسسها تجاه العالم…”

المزيد...

تتناول الروایة “أزمة الفنان” كموضوع مركزيّ فيها، وتسلط الضوء عليه بنوع من التكثیف الفكري والشعريّ ● صبري حافظ: رواية جديدة ومدهشة تكشف عن كتابة جديدة لقرن جديد

صدور رواية “تغريدة” للفلسطينية أثير صفا وترشيحها للبوكر
يوليو19

صدور رواية “تغريدة” للفلسطينية أثير صفا وترشيحها للبوكر

تتناول الروایة “أزمة الفنان” كموضوع مركزيّ فيها، وتسلط الضوء عليه بنوع من التكثیف الفكري والشعريّ ● صبري حافظ: رواية جديدة ومدهشة تكشف عن كتابة جديدة لقرن جديد

المزيد...

علينا أن نبقى مدينين لوصية غنايم التي تصل حاضرنا بماضينا، بموازاة نقل رسالة إلى الأجيال الشابة والمقبلة فحواها ضرورة الوصل بين شتى الأزمان كون الحياة متصلة مبنًى ومعنًى

محمد حمزة غنايم: عقد على الغيـاب/ أنطوان شلحت
يوليو06

محمد حمزة غنايم: عقد على الغيـاب/ أنطوان شلحت

علينا أن نبقى مدينين لوصية غنايم التي تصل حاضرنا بماضينا، بموازاة نقل رسالة إلى الأجيال الشابة والمقبلة فحواها ضرورة الوصل بين شتى الأزمان كون الحياة متصلة مبنًى ومعنًى

المزيد...

تختلف مواسم الحُبّ بين بيروت ودمشق وحيفا وغزّة. لا قنابل غاز في غزّة، بل صواريخ وقذائف، عشّاق يفتّشون عن بعضهم تحت الرّكام. شيء أوسع من حضن، أكبر من بَصَلة! مشاهد يتمنّى العشّاق أن تنتهي ليكون لهم متّسع من الحُبّ…
في لحظات الحربِ… يقولون إنّ الحُبّ يموت أيضًا!

في لحظات الحرب… / رأفت آمنة جمال
يوليو03

في لحظات الحرب… / رأفت آمنة جمال

تختلف مواسم الحُبّ بين بيروت ودمشق وحيفا وغزّة. لا قنابل غاز في غزّة، بل صواريخ وقذائف، عشّاق يفتّشون عن بعضهم تحت الرّكام. شيء أوسع من حضن، أكبر من بَصَلة! مشاهد يتمنّى العشّاق أن تنتهي ليكون لهم متّسع من الحُبّ…
في لحظات الحربِ… يقولون إنّ الحُبّ يموت أيضًا!

المزيد...

تفتح مجموعة “السحابة بظَهرها المحنيّ” الأبواب على عالم يضج بسنابل القمح والورد والزيت والأنهر واليمام والغمام والشجر والحمام والمطر. فهذه القصائد أفعال إيمان وطقوسٌ وشعائر لديانة وثنية يحلو لي أن اسمّيها “ديانة القمح والغمام”، فيها يبحث ياسر خنجر عن صوته الشعري المميّز وعن الإيقاع الشعري والنبض، بمثل الدأب والتصميم اللذين يناضل بهما.

ياسر خنجر في ديانة القمح والغمام / فوّاز طرابلسي
يونيو25

ياسر خنجر في ديانة القمح والغمام / فوّاز طرابلسي

تفتح مجموعة “السحابة بظَهرها المحنيّ” الأبواب على عالم يضج بسنابل القمح والورد والزيت والأنهر واليمام والغمام والشجر والحمام والمطر. فهذه القصائد أفعال إيمان وطقوسٌ وشعائر لديانة وثنية يحلو لي أن اسمّيها “ديانة القمح والغمام”، فيها يبحث ياسر خنجر عن صوته الشعري المميّز وعن الإيقاع الشعري والنبض، بمثل الدأب والتصميم اللذين يناضل بهما.

المزيد...

شغلت بال طالب الثانوية الغزّي حينما وضعت لجنة الامتحانات سؤالًا اجباريًا يقول: “عرّف الكائن البشريّ وأعطِ مثالاً”. كان البحث في جوجل سيكون مُجديًا لولا أنّ الفلسطيني طوال سنين وقفته بوجه المحتل استنزف هذا الكائن البشريّ، شيئًا فشيئًا…

رُدّني إلى بلادي/ تغريد عطا الله
يونيو24

رُدّني إلى بلادي/ تغريد عطا الله

شغلت بال طالب الثانوية الغزّي حينما وضعت لجنة الامتحانات سؤالًا اجباريًا يقول: “عرّف الكائن البشريّ وأعطِ مثالاً”. كان البحث في جوجل سيكون مُجديًا لولا أنّ الفلسطيني طوال سنين وقفته بوجه المحتل استنزف هذا الكائن البشريّ، شيئًا فشيئًا…

المزيد...

يحتوي الكتاب الواقع في 168 صفحة 42 قصة قصيرة وقصيرة جداً، موزّعة على عشرة فصول، “وفيه يستمرّ البستاني في السير في المسالك السرديّة التجريبيّة، والذي ابتدأه منذ كتابه الأوّل”

في عمّان: هشام البستاني يُوقع كتابه الجديد “مقدماتٌ لا بدَّ منها لفناءٍ مؤجل”
يونيو17

في عمّان: هشام البستاني يُوقع كتابه الجديد “مقدماتٌ لا بدَّ منها لفناءٍ مؤجل”

يحتوي الكتاب الواقع في 168 صفحة 42 قصة قصيرة وقصيرة جداً، موزّعة على عشرة فصول، “وفيه يستمرّ البستاني في السير في المسالك السرديّة التجريبيّة، والذي ابتدأه منذ كتابه الأوّل”

المزيد...

عَرَب في دولة إسرائِيل؟ غير مُعقول، يا للهول، غير مُمكِن. هَذهِ الهويّات أكيد مزوّرة! تتحسّس حفف البلاستك.. تحاوِل أن تَجِد ثُغرًا صغيرًا في الهويّة كي تُدخِلَنا فيه. ثغرًا واحِدًا، فَتحة أمَل واحِدة تُثبِت عَدَم وجودنا حقًا.

كُرباج / أحمد كيّال
يونيو16

كُرباج / أحمد كيّال

عَرَب في دولة إسرائِيل؟ غير مُعقول، يا للهول، غير مُمكِن. هَذهِ الهويّات أكيد مزوّرة! تتحسّس حفف البلاستك.. تحاوِل أن تَجِد ثُغرًا صغيرًا في الهويّة كي تُدخِلَنا فيه. ثغرًا واحِدًا، فَتحة أمَل واحِدة تُثبِت عَدَم وجودنا حقًا.

المزيد...

يُروى عن النفريّ أنّه من عمق إيمانه فَفَرْطِ تواضعه، ما كان يكتب ما يقول، بل كان ينقله إلى مُريديه مشافهَةً. فلربّما كان هذا سببًا آخرَ إضافيًّا لغيابي عنكم مؤخّرًا؛ حيث اتّسعتِ الرّؤية أو العِبرة فضاقتِ العِبارة

كلّما اتّسعتِ العِبرة ضاقتِ العِبارة../ أسعد موسى عودة
يونيو14

كلّما اتّسعتِ العِبرة ضاقتِ العِبارة../ أسعد موسى عودة

يُروى عن النفريّ أنّه من عمق إيمانه فَفَرْطِ تواضعه، ما كان يكتب ما يقول، بل كان ينقله إلى مُريديه مشافهَةً. فلربّما كان هذا سببًا آخرَ إضافيًّا لغيابي عنكم مؤخّرًا؛ حيث اتّسعتِ الرّؤية أو العِبرة فضاقتِ العِبارة

المزيد...
مشروع X؛ فيديو فنيّ ضد التجنيد
يونيو09
المزيد...

الكتاب الأخير من ثلاثية يفتح المؤلف من خلالها النار على مجموعة كبيرة من المسلمات الصهيونية الصنميّة الكاذبة

جديد “مدار”: كتاب “كيف لم أعد يهوديًّا؟” لشلومو ساند
يونيو05

جديد “مدار”: كتاب “كيف لم أعد يهوديًّا؟” لشلومو ساند

الكتاب الأخير من ثلاثية يفتح المؤلف من خلالها النار على مجموعة كبيرة من المسلمات الصهيونية الصنميّة الكاذبة

المزيد...

تقدم الرواية مجموعة من الأصوات النسائية، التي تصبح بالتالي صوتا لأنثى واحدة وصرخة نسائية جماعية

صدور الرواية الأولى لميسون أسدي: “مثلث توت الأرض” تحتج على الوضع القائم والنظم السائدة
يونيو01

صدور الرواية الأولى لميسون أسدي: “مثلث توت الأرض” تحتج على الوضع القائم والنظم السائدة

تقدم الرواية مجموعة من الأصوات النسائية، التي تصبح بالتالي صوتا لأنثى واحدة وصرخة نسائية جماعية

المزيد...

القصص مشبعة بالبلبلة اليهودية الفلسطينية الكبيرة بين الحلمين والرموز والعلاقة مع هذا المكان وبين رغبة الأوائل في امتلاك المكان وفرض السيطرة اللذين يُلغيان بشكل تام الأحلام والرموز وارتباط الشعب الآخر بالمكان

تحرير القارئ اليهوديّ من “الثقب الأسود”/ إيفي بات ـ إيلان
مايو27

تحرير القارئ اليهوديّ من “الثقب الأسود”/ إيفي بات ـ إيلان

القصص مشبعة بالبلبلة اليهودية الفلسطينية الكبيرة بين الحلمين والرموز والعلاقة مع هذا المكان وبين رغبة الأوائل في امتلاك المكان وفرض السيطرة اللذين يُلغيان بشكل تام الأحلام والرموز وارتباط الشعب الآخر بالمكان

المزيد...

هذه المرة كانت هناك بطانية خشنة ملفوفة حول حشية للرقاد مُلئت قشاً. وثب عليها، فأحس بها لينة ومتقافزة، وبدأ عزف زوجته يتردد مفعماً بمرح أكبر. لكنه استطاع كذلك سماعها تضحك كأنها طفلة، عندما كانت تخطئ بين الحين والآخر في عزف نغمة

الضريرة/ ياسوناري كاواباتا
مايو27

الضريرة/ ياسوناري كاواباتا

هذه المرة كانت هناك بطانية خشنة ملفوفة حول حشية للرقاد مُلئت قشاً. وثب عليها، فأحس بها لينة ومتقافزة، وبدأ عزف زوجته يتردد مفعماً بمرح أكبر. لكنه استطاع كذلك سماعها تضحك كأنها طفلة، عندما كانت تخطئ بين الحين والآخر في عزف نغمة

المزيد...

المدينة الكبيرة تشبه “دراكولا”، ساحاتها تعجّ بالقصص الحزينة، شوارعها تشبه الطريق إلى جهنّم، درجة الحميميّة داخل بيوتها لا تعلو عن الصفر وأنا أكره صاحب الظلّ الطويل لأنني أكتب له الرسائل كلّ يوم ولا يجيب

اسمي سحر أبو ليل/ سحر أبو ليل
مايو25

اسمي سحر أبو ليل/ سحر أبو ليل

المدينة الكبيرة تشبه “دراكولا”، ساحاتها تعجّ بالقصص الحزينة، شوارعها تشبه الطريق إلى جهنّم، درجة الحميميّة داخل بيوتها لا تعلو عن الصفر وأنا أكره صاحب الظلّ الطويل لأنني أكتب له الرسائل كلّ يوم ولا يجيب

المزيد...

مقطع من الرواية خاص بقديتا • المترجمة ريم غنايم: يفاجئ بوكوفسكي القارئ ويتركه متعطّشًا، فيضحك فجأةً، ويشتم فجأةً، ويصمت في الأحداث التي تتطلّب منه ردّ فعل. إنه ببساطة كاتب على عكس كلّ التوّقعات

عن دار “الجَمل”: رواية “مكتب البَريد” لتشارلز بوكوفسكي بترجمة عربيّة
مايو23

عن دار “الجَمل”: رواية “مكتب البَريد” لتشارلز بوكوفسكي بترجمة عربيّة

مقطع من الرواية خاص بقديتا • المترجمة ريم غنايم: يفاجئ بوكوفسكي القارئ ويتركه متعطّشًا، فيضحك فجأةً، ويشتم فجأةً، ويصمت في الأحداث التي تتطلّب منه ردّ فعل. إنه ببساطة كاتب على عكس كلّ التوّقعات

المزيد...

يُقرأ الاسم المرسوم في حالة النّصب “عمرًا” عَمْرًا، غير الممنوع من الصّرف، ولا يُقرأ عُمَرًا، الممنوع من الصّرف. فما دام الحديث عن المناضل الحرّ عُمَر كان لا بدّ أن يكون العُنوان: لن تكسروا عمرَ

“لن تكسروا عمرًا..!”/ أسعد موسى عودة
مايو15

“لن تكسروا عمرًا..!”/ أسعد موسى عودة

يُقرأ الاسم المرسوم في حالة النّصب “عمرًا” عَمْرًا، غير الممنوع من الصّرف، ولا يُقرأ عُمَرًا، الممنوع من الصّرف. فما دام الحديث عن المناضل الحرّ عُمَر كان لا بدّ أن يكون العُنوان: لن تكسروا عمرَ

المزيد...

المؤتمر ثمرة دراسات وأبحاث واسعة قام بها المجمع ولجنة التّسميات المنبثقة عنه، بهدف تأسيس “بنك التّسميات”، الذي يوفر لمختلف المؤسسات العلميّة والمراكز الثقافيّة وكافة المعنيين، أسماء عربيّة للمواقع والمعالم والشّوارع في الحيّز العام وفي بلداتنا العربيّة

“اللّغة والمكان-بين المعجم والتّسميات الرّائجة”
مايو13

“اللّغة والمكان-بين المعجم والتّسميات الرّائجة”

المؤتمر ثمرة دراسات وأبحاث واسعة قام بها المجمع ولجنة التّسميات المنبثقة عنه، بهدف تأسيس “بنك التّسميات”، الذي يوفر لمختلف المؤسسات العلميّة والمراكز الثقافيّة وكافة المعنيين، أسماء عربيّة للمواقع والمعالم والشّوارع في الحيّز العام وفي بلداتنا العربيّة

المزيد...

“الزم حدَّك هذا تحرّش”، حملة تتعرّضُ لتحرُّشٍ من نوع آخرَ، تحرّش يخشى على الأخلاق من التّشويه جرّاء كشف المستور والمسكوت عنه، يتّخذ من “العيب” و “الحرام” سلطة لتبرير صمتِهِ خوفًا من “الفضيحة” في مجتمعات “مستورة” قد يُشوِّه سمعتَها كشفُ حقيقتها الواضحة أصلًا وضوحَ صراخ امرأةٍ في ليلٍ عربيٍّ صامت.

“إلزم حَدَّك هذا تحَرُّش” / رأفت آمنة جمال
مايو11

“إلزم حَدَّك هذا تحَرُّش” / رأفت آمنة جمال

“الزم حدَّك هذا تحرّش”، حملة تتعرّضُ لتحرُّشٍ من نوع آخرَ، تحرّش يخشى على الأخلاق من التّشويه جرّاء كشف المستور والمسكوت عنه، يتّخذ من “العيب” و “الحرام” سلطة لتبرير صمتِهِ خوفًا من “الفضيحة” في مجتمعات “مستورة” قد يُشوِّه سمعتَها كشفُ حقيقتها الواضحة أصلًا وضوحَ صراخ امرأةٍ في ليلٍ عربيٍّ صامت.

المزيد...

تنتهي المسيرة بكافة فعالياتها، وتذهب للسيارة التي ركنتها في مستوطنة “جفعات آفني” المقامة على أراضي لوبية، لتجد العشرات من أهالي المستوطنة خارجين بالأعلام الإسرائيلية، ويلقون على الجموع المغادرة سيلًا من الشتائم والتهديد.

جيلُ العودة / ربيع عيد
مايو10

جيلُ العودة / ربيع عيد

تنتهي المسيرة بكافة فعالياتها، وتذهب للسيارة التي ركنتها في مستوطنة “جفعات آفني” المقامة على أراضي لوبية، لتجد العشرات من أهالي المستوطنة خارجين بالأعلام الإسرائيلية، ويلقون على الجموع المغادرة سيلًا من الشتائم والتهديد.

المزيد...

لم تكن واقعية ماركيز السحريّة عائقًا أمام تصديق الناس لما يكتب، كما أنّ السحرية في كتاباته لم تجنح نحو الفنتازيا المبالغ بها أو الاستعراضية، بل نبعت بشكل عضويّ من الشخصيات والأحداث، ولا يمكنك إلا تقبّلها واحتضانها كما لو أنها “واقعية”

في وداع غابو: الطريق إلى ماكوندو/ علاء حليحل
مايو09

في وداع غابو: الطريق إلى ماكوندو/ علاء حليحل

لم تكن واقعية ماركيز السحريّة عائقًا أمام تصديق الناس لما يكتب، كما أنّ السحرية في كتاباته لم تجنح نحو الفنتازيا المبالغ بها أو الاستعراضية، بل نبعت بشكل عضويّ من الشخصيات والأحداث، ولا يمكنك إلا تقبّلها واحتضانها كما لو أنها “واقعية”

المزيد...

جهلنا بلا حِلم دونه نكبة.. وعنصريّتنا بلا سماحة دونها نكبة.. وأنانيّتنا بلا إيثار دونها نكبة.. وغَيْرتنا بلا غَيْرِيّة دونها نكبة.. وبدائيّتنا بلا تحضّر دونها نكبة.. وتعصّبنا الأعمى بلا بصيرة متفتّحة دونه نكبة.. ومُنكَرنا بلا معروف دونه نكبة.. وجُبننا بلا شجاعة دونه نكبة

فماذا بعدُ يا وطني؟ على هامش نكبتنا الّتي شاخت.. وأخشى أنّها شابت بغير وقار/ أسعد موسى عودة
مايو09

فماذا بعدُ يا وطني؟ على هامش نكبتنا الّتي شاخت.. وأخشى أنّها شابت بغير وقار/ أسعد موسى عودة

جهلنا بلا حِلم دونه نكبة.. وعنصريّتنا بلا سماحة دونها نكبة.. وأنانيّتنا بلا إيثار دونها نكبة.. وغَيْرتنا بلا غَيْرِيّة دونها نكبة.. وبدائيّتنا بلا تحضّر دونها نكبة.. وتعصّبنا الأعمى بلا بصيرة متفتّحة دونه نكبة.. ومُنكَرنا بلا معروف دونه نكبة.. وجُبننا بلا شجاعة دونه نكبة

المزيد...

“لقد عُدنا”.. عبارة يُكرّرها الفلسطينيّون هذه الأيّام، يذوّتون فيهم حقيقية وحقًّا، هو زادُهُم في مسيرة النّضال والعودة إلى كلّ ما يُثبّت الهويّة الفلسطينيّة في هذه البلاد. “عُدنا” مُثقلينَ بالهَمّ الجماعيّ الواحد، حالمينَ بمسيراتٍ وأيّام غضبٍ تُعيدُ أرضًا وتُحرّرُ بطلًا وتُسعِفُ طفلةً من الموت تحت خناجر القَتَلة.

لوبية العائدةُ إلينا / رأفت آمنة جمال
مايو08

لوبية العائدةُ إلينا / رأفت آمنة جمال

“لقد عُدنا”.. عبارة يُكرّرها الفلسطينيّون هذه الأيّام، يذوّتون فيهم حقيقية وحقًّا، هو زادُهُم في مسيرة النّضال والعودة إلى كلّ ما يُثبّت الهويّة الفلسطينيّة في هذه البلاد. “عُدنا” مُثقلينَ بالهَمّ الجماعيّ الواحد، حالمينَ بمسيراتٍ وأيّام غضبٍ تُعيدُ أرضًا وتُحرّرُ بطلًا وتُسعِفُ طفلةً من الموت تحت خناجر القَتَلة.

المزيد...

يشير الباحثان اللذان جمعا أكثر من أربعين مخطوطًا للهمذاني إلى أهمّيّة هذا المخطوط المنسوخ عام 603/1206، والذي كان في أيدي عددٍ من المستشرقين المرموقين أمثال الهولندي إفرارد شايدياس، والفرنسي سلفاستر دي ساسي، والأميركي إدوارد سالسبري، قبل أن ينتهي المخطوط عام 1870 في جامعة يال العريقة، دون أن ينتبه أحد من الدارسين إلى وجود هذه المقامة النادرة فيه.

كشفٌ جديدٌ عن أربع مقاماتٍ للهمذاني
مايو05

كشفٌ جديدٌ عن أربع مقاماتٍ للهمذاني

يشير الباحثان اللذان جمعا أكثر من أربعين مخطوطًا للهمذاني إلى أهمّيّة هذا المخطوط المنسوخ عام 603/1206، والذي كان في أيدي عددٍ من المستشرقين المرموقين أمثال الهولندي إفرارد شايدياس، والفرنسي سلفاستر دي ساسي، والأميركي إدوارد سالسبري، قبل أن ينتهي المخطوط عام 1870 في جامعة يال العريقة، دون أن ينتبه أحد من الدارسين إلى وجود هذه المقامة النادرة فيه.

المزيد...

الفنّان الحقيقيّ هو من يدفع إلى الأمام بفنّه لا بنفسه الفانية، وهو من يؤثِر غيره على غَيْرته إنْ كان غيره هذا أولى منه وأصلح…

حضن القصيدة واسع.. عن غَيْرة المبدعين والنّاس أجمعين/ أسعد موسى عَودة
مايو02

حضن القصيدة واسع.. عن غَيْرة المبدعين والنّاس أجمعين/ أسعد موسى عَودة

الفنّان الحقيقيّ هو من يدفع إلى الأمام بفنّه لا بنفسه الفانية، وهو من يؤثِر غيره على غَيْرته إنْ كان غيره هذا أولى منه وأصلح…

المزيد...

“تتألق الرواية بسرد أخاذ وغرائبية جاذبة تستنطق النفس الإنسانية في أحلك ساعاتها. ساحة الرواية بغداد وموضوعها في آخر المطاف يتعدى هذه المدينة ليشمل الإنسان أينما وُجد”

“فرانكشتاين في بغداد” للعراقي أحمد سعداوي تفوز بالبوكر العربية 2014
أبريل29

“فرانكشتاين في بغداد” للعراقي أحمد سعداوي تفوز بالبوكر العربية 2014

“تتألق الرواية بسرد أخاذ وغرائبية جاذبة تستنطق النفس الإنسانية في أحلك ساعاتها. ساحة الرواية بغداد وموضوعها في آخر المطاف يتعدى هذه المدينة ليشمل الإنسان أينما وُجد”

المزيد...

ملف خاص عن الكاتب الألماني الراحل ف ج زيبالد الذي ما زال مجهولا في اللغة العربية، برغم أهميته وشهرته عالميًا • حوار العدد مع الرسام العراقي المقيم في نيويورك أحمد السوداني، ونص طويل للفلسطينية حزامة حبايب في باب “التأثيرات الأدبية”

صدور العدد الثالث من مجلة كيكا للأدب العالمي
أبريل28

صدور العدد الثالث من مجلة كيكا للأدب العالمي

ملف خاص عن الكاتب الألماني الراحل ف ج زيبالد الذي ما زال مجهولا في اللغة العربية، برغم أهميته وشهرته عالميًا • حوار العدد مع الرسام العراقي المقيم في نيويورك أحمد السوداني، ونص طويل للفلسطينية حزامة حبايب في باب “التأثيرات الأدبية”

المزيد...

يتحكم الرجل بهَوام الفيلم ويصعد كممثل للقوة في المشاهد اللاحقة: كحامل لنَظرة المُشاهِد مُحولا إياها خلف الشاشة ومُبطِلا التوجهات الخارجية للحكاية (Extradiegtic) والمُتمثلة بالمرأة كمُشاهِدة. ويُصبح هذا مُمكنا من خلال مسارات مُتحركة ومن خلال تَصميم بُنية الفيلم التي تدور حول شخصية ذُكورية مُهيمنة يستطيع المشاهد التماهي معها

اللذة البصرية وسينما السرد (2)/ لاورا مالفي
أبريل25

اللذة البصرية وسينما السرد (2)/ لاورا مالفي

يتحكم الرجل بهَوام الفيلم ويصعد كممثل للقوة في المشاهد اللاحقة: كحامل لنَظرة المُشاهِد مُحولا إياها خلف الشاشة ومُبطِلا التوجهات الخارجية للحكاية (Extradiegtic) والمُتمثلة بالمرأة كمُشاهِدة. ويُصبح هذا مُمكنا من خلال مسارات مُتحركة ومن خلال تَصميم بُنية الفيلم التي تدور حول شخصية ذُكورية مُهيمنة يستطيع المشاهد التماهي معها

المزيد...

هذا الكولاج العربيّ الهوية، والكونيّ اللّغةِ والخطاب، هو المرادف لفسيفساء الشخصية العربية المعاصرة، التي تقبض على أصالتها وثقافتها، وفي الوقت ذاته تنفتح على الجديد في الفن والحضارات، محاولةً إيجاد نقاط ارتكاز وخطوط توازن بين الأصالة في ثقافتها، والمعاصَرة لحاضرها وتجاربِ الآخر.

صالون الشّباب العربيّ الأوّل: فسيفساء تشكيليّة بين المحليّ والكونيّ / مليحة مسلماني
أبريل23

صالون الشّباب العربيّ الأوّل: فسيفساء تشكيليّة بين المحليّ والكونيّ / مليحة مسلماني

هذا الكولاج العربيّ الهوية، والكونيّ اللّغةِ والخطاب، هو المرادف لفسيفساء الشخصية العربية المعاصرة، التي تقبض على أصالتها وثقافتها، وفي الوقت ذاته تنفتح على الجديد في الفن والحضارات، محاولةً إيجاد نقاط ارتكاز وخطوط توازن بين الأصالة في ثقافتها، والمعاصَرة لحاضرها وتجاربِ الآخر.

المزيد...

بعد تشجيع وترحيب من بعض الصديقات والأصدقاء، قمتُ قبل قل […]

وَيْنُن هالّليِّيكِة وَيْن؟
أبريل21

وَيْنُن هالّليِّيكِة وَيْن؟

بعد تشجيع وترحيب من بعض الصديقات والأصدقاء، قمتُ قبل قليل بفتح صفحة خاصّة بي في الفيسبوك. مش بروفايل، بل صفحة، page. الفرق واضح، ويعرفه حتى مُتمرّسي الفيسبوك الجُدد من أمثالي. لكلّ ضارب طبل بروفايل، أمّا “البيدج” فللمتميزين تميّزًا. ثم فجأةً، بدأت أشعر بأنني أديب هامّ مع صفحة. فجأة تجرّأتُ للمرة الأولى في حياتي الزوجية، فقلتُ لأم الدشة الجالسة قبالتي على الكنبة بنبرة هامّة: جوعان. هكذا. ببساطة. بعفوية. لم أتدرّب عليها، لم...

المزيد...

محاولةٌ لرثاء الكاتب الكولومبي الشهير، الحائز على جائزة نوبل، غابريئيل غارثيا ماركيث، والذي وافته المنيَّةُ يوم السابع عشر من نيسان/ أبريل 2014

غابريئيل، أو “ريشةُ الصقرِ التي تكتُبُ شعراً على جبال الروكي ونثراً على جبال الأنديز”(*)/ فريد قاسم غانم
أبريل21

غابريئيل، أو “ريشةُ الصقرِ التي تكتُبُ شعراً على جبال الروكي ونثراً على جبال الأنديز”(*)/ فريد قاسم غانم

محاولةٌ لرثاء الكاتب الكولومبي الشهير، الحائز على جائزة نوبل، غابريئيل غارثيا ماركيث، والذي وافته المنيَّةُ يوم السابع عشر من نيسان/ أبريل 2014

المزيد...

لم تَعد السينما ذلك النِظام الأحادي والمُتأسس على توظيف رأسمال كبير كما في نسخته الأفضل؛ هوليود سنوات الثلاثين حتى سنوات الخمسين. لقد غَيرت التقنيات المتطورة (أفلام 16 مم وغيرها) الشُروطَ الاقتصادية الضُرورية للإنتاج السينمائي والذي أصبحَ أكثرَ حِرفيةً وأكثرَ رأسمالية. مما فَتح المَجال لنشوء سينما بديلة

اللّذة البَصرية وسينما السرد (1)/ لاورا مالفي
أبريل20

اللّذة البَصرية وسينما السرد (1)/ لاورا مالفي

لم تَعد السينما ذلك النِظام الأحادي والمُتأسس على توظيف رأسمال كبير كما في نسخته الأفضل؛ هوليود سنوات الثلاثين حتى سنوات الخمسين. لقد غَيرت التقنيات المتطورة (أفلام 16 مم وغيرها) الشُروطَ الاقتصادية الضُرورية للإنتاج السينمائي والذي أصبحَ أكثرَ حِرفيةً وأكثرَ رأسمالية. مما فَتح المَجال لنشوء سينما بديلة

المزيد...

مجد، قل لهم يا صديقي إن أظافرنا خدشت غشاوتهم وفضت وحشيتهم وإننا لامسنا خد بيروت وقبلناه، قل لهم إننا لا نخافكم وإننا نحب الحياة وان في أحشائنا مستع كبير بعد لِ “ألأمازة”، قل لرفاقنا إن فاقعة الصابون واهية وأن فضّها أسهل من فضّ بكارة الأوزون.

مجد الذي خرج من الفقاعة / بيروت حمّود
أبريل17

مجد الذي خرج من الفقاعة / بيروت حمّود

مجد، قل لهم يا صديقي إن أظافرنا خدشت غشاوتهم وفضت وحشيتهم وإننا لامسنا خد بيروت وقبلناه، قل لهم إننا لا نخافكم وإننا نحب الحياة وان في أحشائنا مستع كبير بعد لِ “ألأمازة”، قل لرفاقنا إن فاقعة الصابون واهية وأن فضّها أسهل من فضّ بكارة الأوزون.

المزيد...

“يستنتج الكاتب، بعد عرض طويل لنماذج التفسير والتاريخ في المدارس التاريخية، أنّ المؤرخ هو الذي يبني من المصادر حدثا تاريخيا، ويصبغ عليه أوصافًا جديدة ليصبح البناء متخيلًا”

مناقشة كتاب “المعرفة التاريخية في الغرب: مقاربات فلسفية، علمية وأدبية” في مدى الكرمل
أبريل17

مناقشة كتاب “المعرفة التاريخية في الغرب: مقاربات فلسفية، علمية وأدبية” في مدى الكرمل

“يستنتج الكاتب، بعد عرض طويل لنماذج التفسير والتاريخ في المدارس التاريخية، أنّ المؤرخ هو الذي يبني من المصادر حدثا تاريخيا، ويصبغ عليه أوصافًا جديدة ليصبح البناء متخيلًا”

المزيد...

نُحب بيروت. ليس لنفسها بل لما ليس عندنا. نُحب بيروت لأننا ليس عندنا مكتبة. لأننا لا نملك دولة نشتمها. لأن «الإسلاميين» عندنا، مهما زاد ظلمهم، يتحصنون بالوحدة الوطنيّة ضد الاحتلال. لأننا لا نستطيع احتضان أخوتنا السوريين وتضميد جرحهم.

صورة تذكاريّة لصبيّة تُطعم أختها / مجد كيّال
أبريل15

صورة تذكاريّة لصبيّة تُطعم أختها / مجد كيّال

نُحب بيروت. ليس لنفسها بل لما ليس عندنا. نُحب بيروت لأننا ليس عندنا مكتبة. لأننا لا نملك دولة نشتمها. لأن «الإسلاميين» عندنا، مهما زاد ظلمهم، يتحصنون بالوحدة الوطنيّة ضد الاحتلال. لأننا لا نستطيع احتضان أخوتنا السوريين وتضميد جرحهم.

المزيد...

يكفينا قيودًا سياسيّة وفكريّة ودينيّة؛ فمقصّ الرّقابة العسكريّة بات أرحم من رقابتنا الذّاتيّة (المجتمعيّة)، تلك الرّقابة الانتهازيّة، غير البنّاءة والهدّامة غالبًا، بل التّكفيريّة أحيانًا..!

إرهاب وإخراس فنّيّ! / مطانس فرح
أبريل11

إرهاب وإخراس فنّيّ! / مطانس فرح

يكفينا قيودًا سياسيّة وفكريّة ودينيّة؛ فمقصّ الرّقابة العسكريّة بات أرحم من رقابتنا الذّاتيّة (المجتمعيّة)، تلك الرّقابة الانتهازيّة، غير البنّاءة والهدّامة غالبًا، بل التّكفيريّة أحيانًا..!

المزيد...

أفاد راصدُ الصّحّة اللّغويّة لدينا، مؤخّرًا، أنّ وباء السّخافة اللّغويّة بات يبثّ جراثيمه في المجتمعات العربيّة غالبًا، المتخلّفة عن ركب التّقدّم العلميّ بما يُقدّر بخمسة قرون، وأنّ هذه الجراثيم لا تفرّق بين صغير وكبير…

السّخافة اللّغويّة داء، لا بل وباء.. اِحذروا انتشار عدواه، واسألوا عن دَواه (دوائه)!/ أسعد موسى عَودة
أبريل11

السّخافة اللّغويّة داء، لا بل وباء.. اِحذروا انتشار عدواه، واسألوا عن دَواه (دوائه)!/ أسعد موسى عَودة

أفاد راصدُ الصّحّة اللّغويّة لدينا، مؤخّرًا، أنّ وباء السّخافة اللّغويّة بات يبثّ جراثيمه في المجتمعات العربيّة غالبًا، المتخلّفة عن ركب التّقدّم العلميّ بما يُقدّر بخمسة قرون، وأنّ هذه الجراثيم لا تفرّق بين صغير وكبير…

المزيد...

بيان اللجنة: غاب من بين المخطوطات ذلك العمل الأدبي الذي يتفوق على النصوص الأخرى بلغته وبنائه والعالم الذي يتعامل معه، ما يمكنه من فرض حضوره بقوة، وانتزاع إقرار أعضائها كافة بأحقيته بالجائزة الأولى

حجب جائزة الرواية في “مسابقة القطان” 2013: كتابة تقليدية ومواطن خلل كثيرة
أبريل11

حجب جائزة الرواية في “مسابقة القطان” 2013: كتابة تقليدية ومواطن خلل كثيرة

بيان اللجنة: غاب من بين المخطوطات ذلك العمل الأدبي الذي يتفوق على النصوص الأخرى بلغته وبنائه والعالم الذي يتعامل معه، ما يمكنه من فرض حضوره بقوة، وانتزاع إقرار أعضائها كافة بأحقيته بالجائزة الأولى

المزيد...

لغة الراوي وتصويره للشخصيّات الأساسيّة في الرواية تدلّ على مقدرة أكيدة في التجريب والبحث والخيال، إلى جانب الطرافة في الابتكار الرمزيّ لموضوع الرياضة، وفي وصف الانتهازيّين الذين يزجّون في العمل الثوريّ

صدور رواية “بردقانة” لإياد برغوثي عن دار الآداب البيروتيّة
أبريل09

صدور رواية “بردقانة” لإياد برغوثي عن دار الآداب البيروتيّة

لغة الراوي وتصويره للشخصيّات الأساسيّة في الرواية تدلّ على مقدرة أكيدة في التجريب والبحث والخيال، إلى جانب الطرافة في الابتكار الرمزيّ لموضوع الرياضة، وفي وصف الانتهازيّين الذين يزجّون في العمل الثوريّ

المزيد...

هي ثورة على عبادة المال، وثورة على عبادة السّلطان، وثورة على عبادة الجاه، وثورة على عبادة الشّهوات، وثورة على كلّ معبود غير الله

في أورشليم، حيثُ يُقام العدل بلسان عبريّ قَويم.. فتعلّموا يا عرب../ أسعد موسى عَودة
أبريل04

في أورشليم، حيثُ يُقام العدل بلسان عبريّ قَويم.. فتعلّموا يا عرب../ أسعد موسى عَودة

هي ثورة على عبادة المال، وثورة على عبادة السّلطان، وثورة على عبادة الجاه، وثورة على عبادة الشّهوات، وثورة على كلّ معبود غير الله

المزيد...

يخلق حليحل سياسة جديدة وجريئة تمثل اتجاهًا جديدًا في الكتابة الفلسطينية، وهي مزيج نادر من الجمالية ترتبط بالنقد الاجتماعي والسياسي، مع أنّ قصصه تُردّد صدى مواضيع الاغتراب والمقاومة التي ميزت الكتابة الفلسطينية في مراحل تكوينها

الإشارات إلى السياسة، سياسة الهُوية والصراع في أعمال علاء حليحل/ أريئيل شيطريت
أبريل04

الإشارات إلى السياسة، سياسة الهُوية والصراع في أعمال علاء حليحل/ أريئيل شيطريت

يخلق حليحل سياسة جديدة وجريئة تمثل اتجاهًا جديدًا في الكتابة الفلسطينية، وهي مزيج نادر من الجمالية ترتبط بالنقد الاجتماعي والسياسي، مع أنّ قصصه تُردّد صدى مواضيع الاغتراب والمقاومة التي ميزت الكتابة الفلسطينية في مراحل تكوينها

المزيد...

المؤكد أنك أنت يا بطلي الهوليوودي (الأصح البوليوودي) ما عدتَ هناك. يبدو أنك انسحبت من صخب الضجيج والغبار، فلم تعرف تحوّل الحكاية من الفجيعة إلى الملهاة، ولا عرفتَ أنني عدتُ بعد هذا الحدث الأليم أشارك الأصدقاء نوادر النهايات

إعتراف في القطار السريع/ هنيدة غانم
أبريل04

إعتراف في القطار السريع/ هنيدة غانم

المؤكد أنك أنت يا بطلي الهوليوودي (الأصح البوليوودي) ما عدتَ هناك. يبدو أنك انسحبت من صخب الضجيج والغبار، فلم تعرف تحوّل الحكاية من الفجيعة إلى الملهاة، ولا عرفتَ أنني عدتُ بعد هذا الحدث الأليم أشارك الأصدقاء نوادر النهايات

المزيد...

لم أختبر شعورًا مثل هذا مطلقًا، فيّ رغبة طفل يرى أمامه الحلوى ولا يستطيع امتلاكها. في الوقت الذي كان فيه الرّهبان يمرّون بين المقاعد، ليباركوا على المؤمنين ليلتهم، رأيته يقترب من مقعدنا

نشيد الخطيئة/ نذير ملكاوي
أبريل01

نشيد الخطيئة/ نذير ملكاوي

لم أختبر شعورًا مثل هذا مطلقًا، فيّ رغبة طفل يرى أمامه الحلوى ولا يستطيع امتلاكها. في الوقت الذي كان فيه الرّهبان يمرّون بين المقاعد، ليباركوا على المؤمنين ليلتهم، رأيته يقترب من مقعدنا

المزيد...

على الكاتب أن يمتلك فلسفة الانتقال ووعيه، وفلسفة تبنّي الشكل الفني الجديد ومبرراته، وبخلاف ذلك، يكون الكاتب مُدّعياً وسطحياً

لماذا نكتب القصّة القصيرة في “زمن الرواية”؟/ هشام البستاني
أبريل01

لماذا نكتب القصّة القصيرة في “زمن الرواية”؟/ هشام البستاني

على الكاتب أن يمتلك فلسفة الانتقال ووعيه، وفلسفة تبنّي الشكل الفني الجديد ومبرراته، وبخلاف ذلك، يكون الكاتب مُدّعياً وسطحياً

المزيد...

“اللايك” هو الآفة. بعدما كانت القصائد تزان بالذهب وأعمار الرجال، صارت تقاس بكبسة زر كسولة، وأصبح الأغرب من ذا وذاك أن الذين يحصلون على تلك الإعجابات يتصرفون تصرّف المحصنين، إلى جانب شعورهم بأنهم مؤهلون لأي عمل

الـ”لايك” سلطة شعرية/ رائد وحش
مارس30

الـ”لايك” سلطة شعرية/ رائد وحش

“اللايك” هو الآفة. بعدما كانت القصائد تزان بالذهب وأعمار الرجال، صارت تقاس بكبسة زر كسولة، وأصبح الأغرب من ذا وذاك أن الذين يحصلون على تلك الإعجابات يتصرفون تصرّف المحصنين، إلى جانب شعورهم بأنهم مؤهلون لأي عمل

المزيد...

آن الأوان ليصبح يوم الأرض الخالد لا مجرّد إضراب وثورة غضب – وبحقّ يعلو ولا يُعلى عليه – نقف نحن فيه على ضفّة والمؤسّسة الحاكمة على الضّفّة الأخرى، وبيننا نهر من أحقاد واتّهامات وشتائم

عشيّة يوم الأرض الفِلَسطينيّ وعلى هامش مؤتمر “آليّات الانتماء في الأدب الفِلَسطينيّ”/ أسعد موسى عَودة
مارس29

عشيّة يوم الأرض الفِلَسطينيّ وعلى هامش مؤتمر “آليّات الانتماء في الأدب الفِلَسطينيّ”/ أسعد موسى عَودة

آن الأوان ليصبح يوم الأرض الخالد لا مجرّد إضراب وثورة غضب – وبحقّ يعلو ولا يُعلى عليه – نقف نحن فيه على ضفّة والمؤسّسة الحاكمة على الضّفّة الأخرى، وبيننا نهر من أحقاد واتّهامات وشتائم

المزيد...

يوم الأرض هو جميع التفاصيل التي تؤلف حياة كاملة. ربما ابتعد معنى يوم الأرض عن زيتونات أرض الملّ في البطوف. ربما ابتعد عن خطر المصادرة التقليدية، فلم يعد ما يصادره مجرمو السلطة الاسرائيلية. لكن آثار هذا كله انتقلت من المكان الى الذات والنفس والروح

يوم الأرض، أبهى ملامحنا/ هشام نفاع
مارس29

يوم الأرض، أبهى ملامحنا/ هشام نفاع

يوم الأرض هو جميع التفاصيل التي تؤلف حياة كاملة. ربما ابتعد معنى يوم الأرض عن زيتونات أرض الملّ في البطوف. ربما ابتعد عن خطر المصادرة التقليدية، فلم يعد ما يصادره مجرمو السلطة الاسرائيلية. لكن آثار هذا كله انتقلت من المكان الى الذات والنفس والروح

المزيد...

وطن الشاعر هو إذًا وطن العمال والفلاحين وها هو يقدم برنامجه الثوريّ، إنه برنامج الحزب البلشفيّ

أحمد فؤاد نجم، ماركسيًا/ هشام روحانا
مارس28

أحمد فؤاد نجم، ماركسيًا/ هشام روحانا

وطن الشاعر هو إذًا وطن العمال والفلاحين وها هو يقدم برنامجه الثوريّ، إنه برنامج الحزب البلشفيّ

المزيد...

فتحت باب مرحاض عموميّ وفور ما أن أغلقت على نفسي بابه شعرت بدوار خفيف حين اكتشفت أنّ مؤخرتي ما تزال نظيفة، وأنّ ما حسبته حممًا أفلتت منها كان مجرّد وهمٍ، تمامًا كحبيبتي التي طالما تمنيت عودتها

حكاية مغص/ عادل زعبي
مارس23

حكاية مغص/ عادل زعبي

فتحت باب مرحاض عموميّ وفور ما أن أغلقت على نفسي بابه شعرت بدوار خفيف حين اكتشفت أنّ مؤخرتي ما تزال نظيفة، وأنّ ما حسبته حممًا أفلتت منها كان مجرّد وهمٍ، تمامًا كحبيبتي التي طالما تمنيت عودتها

المزيد...

ولأمّيَ، اليومَ، تغزلُ الشّمسُ من أريج الورد مناديل عطرٍ ونور.. ولأمّيَ، اليومَ، تبوحُ الفراشاتُ بأسرار الرّسم المزركش على وَبَرٍ طائرٍ في الرّبيع

تحتَ أقدامِكُنّ.. تحت قدمَيكِ أمّي../ أسعد موسى عَودة
مارس21

تحتَ أقدامِكُنّ.. تحت قدمَيكِ أمّي../ أسعد موسى عَودة

ولأمّيَ، اليومَ، تغزلُ الشّمسُ من أريج الورد مناديل عطرٍ ونور.. ولأمّيَ، اليومَ، تبوحُ الفراشاتُ بأسرار الرّسم المزركش على وَبَرٍ طائرٍ في الرّبيع

المزيد...

أنا شاهد حيّ على فنّ تدريس هذا الموضوع المقدّس بأبعاده كافّة للطّالب الأجنبيّ – العبريّ

تدريس العربيّة في المدارس العبريّة بين الإلزام والتّخيير/ أسعد موسى عَودة
مارس14

تدريس العربيّة في المدارس العبريّة بين الإلزام والتّخيير/ أسعد موسى عَودة

أنا شاهد حيّ على فنّ تدريس هذا الموضوع المقدّس بأبعاده كافّة للطّالب الأجنبيّ – العبريّ

المزيد...

إنّ روح جُليات كانت تتلاشى مع كل منزل محترق, وبقي المنزل الأخير -وما زال في موقعه- يحمل قطعة من روح جليات تحلق في سماء حيفا

قصة قصيرة: حدث في حيفا/ رشيد إغبارية
مارس08

قصة قصيرة: حدث في حيفا/ رشيد إغبارية

إنّ روح جُليات كانت تتلاشى مع كل منزل محترق, وبقي المنزل الأخير -وما زال في موقعه- يحمل قطعة من روح جليات تحلق في سماء حيفا

المزيد...

هل يكون موال “يوسف وزُليخا” و”سيدنا موسى والخضر” جزءًا من السيرة الشعبية المفترضة أم هما مجرد إرتجال شعبي من شيخ المداحين أحمد برين؟ وأسئلة أخرى كثيرة لا تنتهي ولا ينتهي السُكر والطرب…

وراودته وكادت تخلع ملابسها/ ياسر عبد الله
مارس07

وراودته وكادت تخلع ملابسها/ ياسر عبد الله

هل يكون موال “يوسف وزُليخا” و”سيدنا موسى والخضر” جزءًا من السيرة الشعبية المفترضة أم هما مجرد إرتجال شعبي من شيخ المداحين أحمد برين؟ وأسئلة أخرى كثيرة لا تنتهي ولا ينتهي السُكر والطرب…

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| هو أنسي لُويس الحاجّ (أبو ندى ولويس)، […]

أبو لُويس في ذمّة نِمِسِيس../ أسعد موسى عَودة
فبراير28

أبو لُويس في ذمّة نِمِسِيس../ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| هو أنسي لُويس الحاجّ (أبو ندى ولويس)، وهي نِمِسِيس، إلهة العدل الإغريقيّة، أولى وأوْلى موادّه الإبداعيّة، الّتي ضمّنها شعره ونثره ونصّه. عاد أنسي الحاجّ، يوم الثّلاثاء، الثّامن عشر من الجاري، ليذكّرنا بأنّ الكبار، أيضًا، يموتون، أو – بعبارة أدقّ – يغيبون عن مسرح الدّنيا صورة وصوتًا وهيئة حيّة، ثمّ يُكثّفون حضورهم بكلّ ما شئت ممّا عدا ذلك. لم أعلم بخبر وفاته – وقد بات نبأ – والنّبأ هو الخبر التّامّ الّذي لا يقبل...

المزيد...

إكتشف أهلي ودار عمي أنّ مسافة قصيرة تفصلنا عن شجرة الكريسماس في دوّار الساعة… صرخ جواد ودنيا أنهما يريدان رؤيتها. أبديت أنا الاعتراض؛ أريد الذهاب إلى الفندق لمراسلتكَ

وايت كرسماس؟/ تمارا ناصر
فبراير28

وايت كرسماس؟/ تمارا ناصر

إكتشف أهلي ودار عمي أنّ مسافة قصيرة تفصلنا عن شجرة الكريسماس في دوّار الساعة… صرخ جواد ودنيا أنهما يريدان رؤيتها. أبديت أنا الاعتراض؛ أريد الذهاب إلى الفندق لمراسلتكَ

المزيد...

هذا الفيلم لم يُثِرْ في نفسي أي أسئلة. لم يكن فيلما مملّا لكنه بلا عمق مقنع. ذكّرني برواية برهان العسل لسلوى النعيمي، التي امتلكت فكرة رائعة لرواية عالجتها بسطحية تسطح!

Nymphomaniac: مرور على الجلد/ فيروز التميمي
فبراير24

Nymphomaniac: مرور على الجلد/ فيروز التميمي

هذا الفيلم لم يُثِرْ في نفسي أي أسئلة. لم يكن فيلما مملّا لكنه بلا عمق مقنع. ذكّرني برواية برهان العسل لسلوى النعيمي، التي امتلكت فكرة رائعة لرواية عالجتها بسطحية تسطح!

المزيد...

جاءت تسمية “الخواجا” للتّعبير عن الغرباء الّذين مَرّوا فوق أرض فلسطين محتلّين وقامعين، وقصة “الخواجا” ذاتها تُظْهِر التّباينَ بين الثّقافات الوافدة والثقافات المحليّة، وفي النّظر إلى المختلف، كي تتبلور صورةُ الذّات بوضوح أكثر.

“الخواجا”؛ جديد الكاتبة الفلسطينيّة الشّابة فدى جريس
فبراير24

“الخواجا”؛ جديد الكاتبة الفلسطينيّة الشّابة فدى جريس

جاءت تسمية “الخواجا” للتّعبير عن الغرباء الّذين مَرّوا فوق أرض فلسطين محتلّين وقامعين، وقصة “الخواجا” ذاتها تُظْهِر التّباينَ بين الثّقافات الوافدة والثقافات المحليّة، وفي النّظر إلى المختلف، كي تتبلور صورةُ الذّات بوضوح أكثر.

المزيد...

الكاتبة الأردنية فيروز التميمي لم تنتصر للمرأة في رواية ‘ثلاثون’ لأن شخوصها تعيش في المتخيّل الغني أكثر من الواقع ■ التميمي: أظنني شخصا متجهما، ولست مخلصة للكتابة

فيروز التميمي: نحن في القرون الوسطى للكتابة/ خلود الفلاح
فبراير14

فيروز التميمي: نحن في القرون الوسطى للكتابة/ خلود الفلاح

الكاتبة الأردنية فيروز التميمي لم تنتصر للمرأة في رواية ‘ثلاثون’ لأن شخوصها تعيش في المتخيّل الغني أكثر من الواقع ■ التميمي: أظنني شخصا متجهما، ولست مخلصة للكتابة

المزيد...

كلّما استقلَلْتُ الحافلةْ..
كلّما أطعمتُ الطّريقَ
خُطايَ الواثقةْ..
حدّقَتْ بِي العيونُ
الخائفةْ..

جارتي، حِدْﭬا../ أسعد موسى عودة
فبراير14

جارتي، حِدْﭬا../ أسعد موسى عودة

كلّما استقلَلْتُ الحافلةْ..
كلّما أطعمتُ الطّريقَ
خُطايَ الواثقةْ..
حدّقَتْ بِي العيونُ
الخائفةْ..

المزيد...

يرى عبد الله ابراهيم ان التنافس الحقيقي بين الروايات المرشحة كان بين طريقتين في السرد، الاولى تقليدية في ابداعها، والثانية مجددة ومغامرة

الرواية العربية: البوكر و”الفصاحة الجديدة”/ خالد الحروب
فبراير14

الرواية العربية: البوكر و”الفصاحة الجديدة”/ خالد الحروب

يرى عبد الله ابراهيم ان التنافس الحقيقي بين الروايات المرشحة كان بين طريقتين في السرد، الاولى تقليدية في ابداعها، والثانية مجددة ومغامرة

المزيد...

شربل حنّا عبّود، زميل وصديق وربّ عمل قديم، قصير الكلام طويل السّكوت، بارز الوعي عميق المعرفة، وأديب من قمّة رأسه حتّى أخمصَيْ قدميْه

عودةٌ إلى أشغال الصّنوبر../ أسعد موسى عودة
فبراير07

عودةٌ إلى أشغال الصّنوبر../ أسعد موسى عودة

شربل حنّا عبّود، زميل وصديق وربّ عمل قديم، قصير الكلام طويل السّكوت، بارز الوعي عميق المعرفة، وأديب من قمّة رأسه حتّى أخمصَيْ قدميْه

المزيد...

فصلت الحداثة بين الحواس وجعلت العين والأذن الحاستين الإجتماعيتين الأهم، فيما باتت الحواس الأخرى متقوقعة على ذواتها لا تتمثل إلا نفسها، وموقعها في التشكيل الإنساني والثقافوي لا يعدو أن يكون حضورًا على السطح الطافي

عيْن/ عبد الله البياري
فبراير07

عيْن/ عبد الله البياري

فصلت الحداثة بين الحواس وجعلت العين والأذن الحاستين الإجتماعيتين الأهم، فيما باتت الحواس الأخرى متقوقعة على ذواتها لا تتمثل إلا نفسها، وموقعها في التشكيل الإنساني والثقافوي لا يعدو أن يكون حضورًا على السطح الطافي

المزيد...

سمعت عمّي خوليان يقول ذات مرة: “ممنوع إدخال مشروب التاكيلا إلى بيتي، عندنا نقدّم لضيوفنا الويسكي فقط. علينا تطهير ذوق المكسيكيين”

مقطع من “معارك الصحراء”/ خوسيه إميليو باتشيكو
يناير29

مقطع من “معارك الصحراء”/ خوسيه إميليو باتشيكو

سمعت عمّي خوليان يقول ذات مرة: “ممنوع إدخال مشروب التاكيلا إلى بيتي، عندنا نقدّم لضيوفنا الويسكي فقط. علينا تطهير ذوق المكسيكيين”

المزيد...

اِبتعدْ لأراك – قالها درويش من قبلُ ومن بعد.. فابتعدتُ لأرى أوضح وبعدسة أوسع وبؤرة أعمق.. إلى المكان والزّمان والإنسان.. وأظلَّ أنتصر.. بإذن عزيز مقتدر

لأنّ هذا الكرمل لي../  أسعد موسى عَودة
يناير24

لأنّ هذا الكرمل لي../ أسعد موسى عَودة

اِبتعدْ لأراك – قالها درويش من قبلُ ومن بعد.. فابتعدتُ لأرى أوضح وبعدسة أوسع وبؤرة أعمق.. إلى المكان والزّمان والإنسان.. وأظلَّ أنتصر.. بإذن عزيز مقتدر

المزيد...

أحلُمُ بقانون لغويّ يحكم بقرآنيّة هذا النّصّ أو ذاك من عدمه.. أحلُمُ بقانون لغويّ يحكم بحديثيّة هذا النّصّ أو ذاك من عدمه..

عناقيد الغياب..!/ أسعد موسى عَودة
يناير19

عناقيد الغياب..!/ أسعد موسى عَودة

أحلُمُ بقانون لغويّ يحكم بقرآنيّة هذا النّصّ أو ذاك من عدمه.. أحلُمُ بقانون لغويّ يحكم بحديثيّة هذا النّصّ أو ذاك من عدمه..

المزيد...

لا أرى مشكلة في أنسنة العدو، وعدائيتنا له تتنشط وتأخذ أبعادًا أكثر جذرية بأنسنته؛ إن أنسنته شرط لازم لمقاومته وتفكيكه، إذ تمكنني الأنسنة من معرفة نقاط ضعفه وقوته واستثمارها في فعل المقاومة

حوار حول “نظرية اللعبة”؛ عودة الله: أنسنة العدو شرط لمقاومته
يناير11

حوار حول “نظرية اللعبة”؛ عودة الله: أنسنة العدو شرط لمقاومته

لا أرى مشكلة في أنسنة العدو، وعدائيتنا له تتنشط وتأخذ أبعادًا أكثر جذرية بأنسنته؛ إن أنسنته شرط لازم لمقاومته وتفكيكه، إذ تمكنني الأنسنة من معرفة نقاط ضعفه وقوته واستثمارها في فعل المقاومة

المزيد...

جيل جديد من المبدعات والمبدعين يفرض تحديا أمام ثقافته المتقادمة وثقافة الآخر الساعية إلى فرض هيمنة أو وصاية

الفلسطينيون في إسرائيل: نهايات ثقافة في الظلال وبداية ثقافة في حرّ الشمس/ مرزوق الحلبي
يناير09

الفلسطينيون في إسرائيل: نهايات ثقافة في الظلال وبداية ثقافة في حرّ الشمس/ مرزوق الحلبي

جيل جديد من المبدعات والمبدعين يفرض تحديا أمام ثقافته المتقادمة وثقافة الآخر الساعية إلى فرض هيمنة أو وصاية

المزيد...

لا نعرف شيئا عن حلب سوى روايات خالد خليفة وزقاقات لن تطأها أقدامنا يوما الا لنشتري قواوير مزيفة من ترابها للذكرى، ورموش صناعية لنجمة الدراما السورية الصاعدة ووصيفتها مع إضافات الشعر المجنونة

لا نعرف شيئا عن الشام سوى قبر أبي/ راجي بطحيش
يناير06

لا نعرف شيئا عن الشام سوى قبر أبي/ راجي بطحيش

لا نعرف شيئا عن حلب سوى روايات خالد خليفة وزقاقات لن تطأها أقدامنا يوما الا لنشتري قواوير مزيفة من ترابها للذكرى، ورموش صناعية لنجمة الدراما السورية الصاعدة ووصيفتها مع إضافات الشعر المجنونة

المزيد...

جَلَسَ ريݘڨ على مبعدة ما من ثلاثتهم وكان ينظر إليهم بينما كانوا يرتشفون القهوة. أكلت المرأة من البرتقال، فقط. طويل القامة تمعّن الحيطان، بعد ذلك حدّق في السّقف باهتمام…

أيتام/ دانيئللاه كارمي
يناير01

أيتام/ دانيئللاه كارمي

جَلَسَ ريݘڨ على مبعدة ما من ثلاثتهم وكان ينظر إليهم بينما كانوا يرتشفون القهوة. أكلت المرأة من البرتقال، فقط. طويل القامة تمعّن الحيطان، بعد ذلك حدّق في السّقف باهتمام…

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| نكتبُ لأنّنا في حاجة إلى أن نكتُب؛ نك […]

أسألُ عن لُغتي؛ أُعايدُها..!/ أسعد موسى عودة
ديسمبر27

أسألُ عن لُغتي؛ أُعايدُها..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| نكتبُ لأنّنا في حاجة إلى أن نكتُب؛ نكتبُ لأنّنا في حاجة إلى استيعاب الحياة واحتمالها، بحُلْوها ووَحْلها؛ نكتبُ لنستريحَ من تعب المَعاش إلى تعب الكتابة، ونكتبُ لمآربَ أخرى.. نكتبُ حينَ يَفُضّ الكلامُ بَكارةَ البَوْح.. بعد رحلة عبور مُضنية في قنوات العقل ومنعطفات القلب ومصافي الضّمير، إلى أن يجد هذا الكلام طريقه إلى شفةٍ في الفضاء أو يدٍ في البياض.. وأكتبُ حينَ ينتصف السّواد؛ حيثُ لا أسمع ولا أرى إلّا ما أريد، وحيثُ...

المزيد...

حضور مجدّد للتاريخ الفلسطينيّ لهذه المدن، الذي يرتبط بالأساس بالتنظيم الجماعيّ للفلسطينيّين القاطنين فيها من خلال الأُطُر والجمعيّات التي تعمل بداخلها، وكذلك من خلال نشاط الأحزاب العربيّة فيها

مجلة “جدل” تفتح ملفّ المدن الفلسطينيّة في الداخل وأوضاع الفلسطينيّين الذين يعيشون فيها
ديسمبر25

مجلة “جدل” تفتح ملفّ المدن الفلسطينيّة في الداخل وأوضاع الفلسطينيّين الذين يعيشون فيها

حضور مجدّد للتاريخ الفلسطينيّ لهذه المدن، الذي يرتبط بالأساس بالتنظيم الجماعيّ للفلسطينيّين القاطنين فيها من خلال الأُطُر والجمعيّات التي تعمل بداخلها، وكذلك من خلال نشاط الأحزاب العربيّة فيها

المزيد...

أثبت الأميركيون أنهم أكثر دهاءً، لأنَّهم يؤمنون أنَّه ما دام المسلمون ينتهجون فكر ابن تيمية، وليس فكر ابن رشد، حسب المؤلف، فالغلبة لهم

الثورات العربية في ظل الدين ورأس المال/ أنور محمد
ديسمبر16

الثورات العربية في ظل الدين ورأس المال/ أنور محمد

أثبت الأميركيون أنهم أكثر دهاءً، لأنَّهم يؤمنون أنَّه ما دام المسلمون ينتهجون فكر ابن تيمية، وليس فكر ابن رشد، حسب المؤلف، فالغلبة لهم

المزيد...

كان واضحاً منذ البداية أن هناك من أسمِيهم بلا مبالغة أو تجن “جمعية أحباء محمود درويش” بالمعنى السلبي، وهؤلاء يحتكرون حبَ الشاعر الراحل ويسارعون للتشكيك في أي شيء ذي صلة بدرويش إن لم يكن صادراً عنهم وممهوراً بحبهم هم، وهم وحدهم

محمود درويش في أسر الصداقة الحميمة/ راسم المدهون
ديسمبر15

محمود درويش في أسر الصداقة الحميمة/ راسم المدهون

كان واضحاً منذ البداية أن هناك من أسمِيهم بلا مبالغة أو تجن “جمعية أحباء محمود درويش” بالمعنى السلبي، وهؤلاء يحتكرون حبَ الشاعر الراحل ويسارعون للتشكيك في أي شيء ذي صلة بدرويش إن لم يكن صادراً عنهم وممهوراً بحبهم هم، وهم وحدهم

المزيد...

خليفة: “نحن نعمل في الهشاشة لأننا نصنع الجمال، نساهم بجعل حياة البشر أقلّ وحدة وقسوة، لا ننصر مظلوماً لكننا نساعد المظلوم على أن يستجمع قواه ويحارب من أجل قضيته”

الروائي خالد خليفة يفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب عن روايته “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”
ديسمبر12

الروائي خالد خليفة يفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب عن روايته “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”

خليفة: “نحن نعمل في الهشاشة لأننا نصنع الجمال، نساهم بجعل حياة البشر أقلّ وحدة وقسوة، لا ننصر مظلوماً لكننا نساعد المظلوم على أن يستجمع قواه ويحارب من أجل قضيته”

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| قليلًا ما تُنصِف الأسماءُ حامليها، فن […]

أحمد فؤاد نجم: نجمٌ وما هوى.. نجمٌ وما أفَل..!/ أسعد موسى عَودة
ديسمبر07

أحمد فؤاد نجم: نجمٌ وما هوى.. نجمٌ وما أفَل..!/ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| قليلًا ما تُنصِف الأسماءُ حامليها، فنقول: اسم على مسمًّى.. وكثيرًا ما يظلمها حاملوها، فنقول: سمّوه وما أنصفوه.. ولكن أن يُنصف اسم ثلاثيّ صاحبَه ويُنصفه صاحبُه نحو خمسة وثمانين عامًا، لهو ضرب من الخيال، أو من النّوادر الّتي غالبًا ما لا يجود بها الزّمان على مكان. ولْينظر كلٌّ منّا إلى اسمه ورسمه ونفسه ليتبيّن حقيقة ما أقول. فهو أحمدُ بحقّ، وفؤادٌ بحقّ، ونجمٌ بحقّ أيّ حقّ؛ هو أحمد وخير الأسماء ما حُمّد، وقد استحقّ...

المزيد...
حيفا تودع أحمد فؤاد نجم
ديسمبر05
المزيد...

ماذا يفعل المرء بنفسه بعد عملية جراحية؟ لا قدرة على الخ […]

عين وصابتك يمّا يا حبيبي!
نوفمبر29

عين وصابتك يمّا يا حبيبي!

ماذا يفعل المرء بنفسه بعد عملية جراحية؟ لا قدرة على الخروج أو الأكل أو التحرّك بأكثر من لفتة لليسار ثم لفتة لليمين؛ سفر طويل من الكنبة في الصالة إلى المطبخ لـ… لا شيء. مجرّد اطمئنان أنّ الثلاجة تعمل. فالعملية تمنعني من الأكل الطبيعيّ وتشترط أيّ لقمة تدخل عبر حلقي بأن تكون طريّة وطيّعة وباردة. نعم، باردة (هل جربتم حساء الخضار وهو مطحون وبارد؟). وكلّ هذا يحدث وسط الاستعدادات الحثيثة (في غرفتي) لفتح فرع جديد من شبكة السوشي والآسيوي...

المزيد...

50 قصّة قصيرة جدًا تضمها مجموعة “ومضات”، تنجح في التقاط لحظات حياتية معيشة وتوظفها بذكاء وسخرية مبدعة

صدور”ومضات” لهيثم صبّاح عن راية للنشر في حيفا
نوفمبر27

صدور”ومضات” لهيثم صبّاح عن راية للنشر في حيفا

50 قصّة قصيرة جدًا تضمها مجموعة “ومضات”، تنجح في التقاط لحظات حياتية معيشة وتوظفها بذكاء وسخرية مبدعة

المزيد...

رواية تنهض من عمق التّاريخ لترسم المتخيّل حالة لصراع الرّوح بالجسد

صدور “شيرديل الثاني” لمروان عبد العال عن “الفارابي”
نوفمبر16

صدور “شيرديل الثاني” لمروان عبد العال عن “الفارابي”

رواية تنهض من عمق التّاريخ لترسم المتخيّل حالة لصراع الرّوح بالجسد

المزيد...

حينما تذكّرنا مدينة آبائنا، ربطنا ذكراها بذكريات اللّاجئين الفِلَسطينيين الذين عادوا إليها. وبما أنّنا لم ننسَ اللّاجئين قطّ، فقد حظينا بالعيش في هذا الزمان ورؤيتهم عائدين

كَنْزٌ في بيسان، كَما جَرى، كما رُوِيَ لي، وكما سيجري/ تسـﭭـي بن دور-بنيت
نوفمبر09

كَنْزٌ في بيسان، كَما جَرى، كما رُوِيَ لي، وكما سيجري/ تسـﭭـي بن دور-بنيت

حينما تذكّرنا مدينة آبائنا، ربطنا ذكراها بذكريات اللّاجئين الفِلَسطينيين الذين عادوا إليها. وبما أنّنا لم ننسَ اللّاجئين قطّ، فقد حظينا بالعيش في هذا الزمان ورؤيتهم عائدين

المزيد...

الكتاب يعالج ثيمات: المكان الأول وتفكيك صورتنا عنه، والهوية الجنسية المختلفة، والاغتراب، ويسخر من الأفكار المسبقة وتأثيرها على مصائر أبطال عالمه القصصي

“هنا كانت تلعب روزا” جديد راجي بطحيش عن راية للنشر
نوفمبر06

“هنا كانت تلعب روزا” جديد راجي بطحيش عن راية للنشر

الكتاب يعالج ثيمات: المكان الأول وتفكيك صورتنا عنه، والهوية الجنسية المختلفة، والاغتراب، ويسخر من الأفكار المسبقة وتأثيرها على مصائر أبطال عالمه القصصي

المزيد...

تذكر كيف أحبّ سعيد البحر وكيف ألف هديره كما يألف الجنين نبضات قلب أمه؛ يستجدون البحر أن يغدق عليهم كنوزه من حيّ وجماد وأن يصرف عنهم عذابه وأن يتلطف بهم كما لو أنّه إله

بين الحياة والموت/ محمد تيسير
نوفمبر03

بين الحياة والموت/ محمد تيسير

تذكر كيف أحبّ سعيد البحر وكيف ألف هديره كما يألف الجنين نبضات قلب أمه؛ يستجدون البحر أن يغدق عليهم كنوزه من حيّ وجماد وأن يصرف عنهم عذابه وأن يتلطف بهم كما لو أنّه إله

المزيد...

كيف يمكن أن أسرق هذا الوجه الطيب من هنا وأن أدفعه نحو جدار معتم في زقاق شرق متوسطيّ كي نلعق بعضنا البعض؟

لا زاوية بين جدارين في  برلين/ راجي بطحيش
نوفمبر01

لا زاوية بين جدارين في برلين/ راجي بطحيش

كيف يمكن أن أسرق هذا الوجه الطيب من هنا وأن أدفعه نحو جدار معتم في زقاق شرق متوسطيّ كي نلعق بعضنا البعض؟

المزيد...

صدرت في الأيام القليلة الماضية رواية “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” للروائي العربي السوري خالد خليفة، عن دار “العين” المصرية. وقد خصّ الروائي موقع “قديتا” بهذا المقطع من مطلع الرواية.

مطلع “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”/ خالد خليفة
أكتوبر29

مطلع “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”/ خالد خليفة

صدرت في الأيام القليلة الماضية رواية “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” للروائي العربي السوري خالد خليفة، عن دار “العين” المصرية. وقد خصّ الروائي موقع “قديتا” بهذا المقطع من مطلع الرواية.

المزيد...

نُشرت هذه الشهادة الأدبية في مجلة الدراسات الفلسطينية، عدد 96، خريف 2013، ضمن ملف خاص تحت عنوان “نحو أدب فلسطيني جديد”

هل سأصبح يومًا أديبًا حقيقيًا؟/ علاء حليحل
أكتوبر29

هل سأصبح يومًا أديبًا حقيقيًا؟/ علاء حليحل

نُشرت هذه الشهادة الأدبية في مجلة الدراسات الفلسطينية، عدد 96، خريف 2013، ضمن ملف خاص تحت عنوان “نحو أدب فلسطيني جديد”

المزيد...

لقد وصلت المؤامرة الكونية إلى الناصرة. كيف لا، وبطانة ر […]

جيفارا مات وهو ينتظر أصوات الجنود
أكتوبر26

جيفارا مات وهو ينتظر أصوات الجنود

لقد وصلت المؤامرة الكونية إلى الناصرة. كيف لا، وبطانة رئيس البلدية تشعر بأنها لا تقل أهمية عن قصور الخلفاء والقياصرة. الجميع يتآمر علينا، والمؤامرة تمتدّ من حنين زعبي إلى مأمور الانتخابات مرورًا بعوني بنا ولا بدّ أنّ للسي آي إيه ضلعًا في الأمر. أعتقد أنّ جبهة الناصرة هي مثال نادر جدًا في العالم على نخبة حاكمة تبكي ليلَ نهارَ من مؤامرة تُحاك ضدّها ومن مؤامرات تزوير وتلاعب بالنتائج. عادة الضعفاء ومن هم خارج النخبة الحاكمة هم الذين...

المزيد...

مثل أيّ مخطط يقوم به شخص هاوٍ مثلي، نسيتُ القلم. وقفتُ […]

الوقائع الغريبة في مخطط التصويت للانتخابات المحلية
أكتوبر22

الوقائع الغريبة في مخطط التصويت للانتخابات المحلية

مثل أيّ مخطط يقوم به شخص هاوٍ مثلي، نسيتُ القلم. وقفتُ أمام غرفة الصفّ في مدرسة “هَتُومِر” في عكا أنتظر دوري كي أدلي بصوتي في الانتخابات المحلية للعضوية والرئاسة، مع أنني من ناحية المبدأ من الدّاعين إلى إلغاء الانتخابات المحلية في جميع البلاد وتعيين تقنوكراطيين كموظفين لإدارة شؤون القمامة وتزفيت الشوارع. كان المخطط بسيطًا: أنا أعرف لمن سأدلي بصوتي للعضوية (لن أخبركم، من أجل الغموض والتشويق) ولكنني لن أصوّت لأيٍّ من...

المزيد...

ثمة تناقض جوهريّ في ما يُسمى “المهرجانات الأدبية& […]

المستنقعات الأدبية

ثمة تناقض جوهريّ في ما يُسمى “المهرجانات الأدبية”. هذا الزحام والضجة يتناقضان تمامًا مع فعل الكتابة. يُخرجونك من الصومعة الطوعية ويتوقعون منك أن تتحدث وتتفاعل مع الجماهير 24/7. وهكذا، بعد 24 ساعة تجد نفسك في حالة دفاع شرسة عن لحظات الهدوء والوحدة. ولكن هيهات. الجوّ الذي يسود أروقة المهرجانات وكواليسها أنك يجب أن تكون في محادثة ما مع أحد ما طيلة الوقت. كأنّ الجلوس إلى طاولة وكأس وبعض المُسكّنات، وحدك، هو فشل للمنظمين. ثم...

المزيد...

وهكذا، في صبيحة هذا اليوم المبكرة، وجدتُ نفسي واقفًا أم […]

كمّامات، اللي على بالو كمّامات!
سبتمبر09

كمّامات، اللي على بالو كمّامات!

وهكذا، في صبيحة هذا اليوم المبكرة، وجدتُ نفسي واقفًا أمام حارس أمنيّ يوزّع الأرقام للطابور الذي سينعقد “بعد قليل” من أجل توزيع الكمامات على من يطلبها، تخوفًا من أن يقوم بشار الأسد بإلقاء القنابل الكيماوية على رؤوس مَن في دولة اليهود، إذا قام براك أوباما بإلقاء القنابل على رؤوس من يقاتلون من أجل “الله، سوريا، بشار” (ليس بالضرورة بهذا الترتيب). إنها ورطة أخت شلن، أن تقف في الطابور لتتزوّد بمعدات وقائية توفرها لك...

المزيد...

في لحظة فيسبوكية خاطفة وصلتُ إلى “مجنونة إياد طنو […]

في أعقاب مجنونة إياد طنوس…
سبتمبر07

في أعقاب مجنونة إياد طنوس…

في لحظة فيسبوكية خاطفة وصلتُ إلى “مجنونة إياد طنوس”. كالعادة: لايك على شير يقودانك إلى الزوايا المعتمة في قائمة “الأصدقاء” (لموقع “قديتا”)، وهناك تكتشف أنّ أكثر من صبية “عشقت” فنانًا (مغني أعراس في الغالب) وسمّت نفسها في العالم الافتراضيّ مجنونته، تيمّنًا بأنه قيس وهي ليلى، مع الفارق البسيط أنه ليس قيس وهي ليست ليلى. ثم تكتشف أنّ “مجنونة إياد طنوس” لا تشعر بالوحدة القاتلة في...

المزيد...

لم تعد متاعب الانتقال من بيت إلى آخر جديرة بالتأمل، خصو […]

مكتبتي المُتمنّعة
أغسطس14

مكتبتي المُتمنّعة

لم تعد متاعب الانتقال من بيت إلى آخر جديرة بالتأمل، خصوصًا لمن مرّ بهذه المعاناة أكثر من 8 مرات في حياته البالغة. فتعبئة الكراتين والأكياس وغربلة حياتكم لفئتين لا ثالث لهما (بأمر من قيادة الجبهة الداخلية): يبقى أو يُلقى. لا مكان للتردّد أبدًا، لا مكان للتأمل. يجب أن يكون القرار واضحًا بشأن ما يجب أن يُدخل إلى الكراتين والصناديق وبين ما سيُلقى به غير مأسوف على شبابه في حاوية النفايات الخضراء عند مدخل العمارة. C’est la vie، هذه هي...

المزيد...

هل كانت البطيخة حمراء على الموس، أم بيضاء قرعة؟ هل أكل الأولاد منها أم ضربتهم بحذائي المثقوب على رؤوسهم المقملة، كي يخرجوا من هنا، وكسرتُ جرةً وراءهم؟

شريط نانسي عجرم/ سامية العطعوط
أغسطس12

شريط نانسي عجرم/ سامية العطعوط

هل كانت البطيخة حمراء على الموس، أم بيضاء قرعة؟ هل أكل الأولاد منها أم ضربتهم بحذائي المثقوب على رؤوسهم المقملة، كي يخرجوا من هنا، وكسرتُ جرةً وراءهم؟

المزيد...

سهلٌ تجتمع فيه الألوان، فالأرض مفروشة بنباتات أشبه بالقش الأصفر، الأشجار مصطفةٌ بتراتب معين، لا تتعدّى الواحدة حدود الأخرى، وحبات الكرز تتدلى بلونها الأحمر الغامق، كلون شارع منسيّ آخر، لكن في حمص هذه المرة، وقد تلطّخ بدماء الأحرار

خُبْزٌ وَكَرَزْ/ ميسان حمدان
يوليو21

خُبْزٌ وَكَرَزْ/ ميسان حمدان

سهلٌ تجتمع فيه الألوان، فالأرض مفروشة بنباتات أشبه بالقش الأصفر، الأشجار مصطفةٌ بتراتب معين، لا تتعدّى الواحدة حدود الأخرى، وحبات الكرز تتدلى بلونها الأحمر الغامق، كلون شارع منسيّ آخر، لكن في حمص هذه المرة، وقد تلطّخ بدماء الأحرار

المزيد...

|راجي بطحيش| 1 ها أنا قد رأيت رام الله. خرجت من سيارتي […]

سيدة تعيش داخل صراف آليّ في رام الله/ راجي بطحيش
يوليو21

سيدة تعيش داخل صراف آليّ في رام الله/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| 1 ها أنا قد رأيت رام الله. خرجت من سيارتي ، وقبل ذلك بقليل وعندما فتحت بابها صفعتني غيمة بيضاء جدا من غبار الأحجار… يا لهذا البياض، حتى القهوة التي يبيعها هذا الفتى المشرد بالملابس القذرة مجبولة بذاك الغبار الأبيض الناعم… وكذا العنب التي تبيعه الفلاحة بالملابس المطرزة المتهالكة الخيوط.. مطلي بغبار أبيض وكأنه نوع جديد لا بد أن تحترم السكينة وجوده.. يصفعني فوران غبار أبيض جديد… يا إلهي ما هذا الصمت الذي...

المزيد...

من مرة لأخرى، نحظى بفرص نادرة وغير متكرّرة كثيرًا للتعر […]

تويترات الغفران
يوليو18

تويترات الغفران

من مرة لأخرى، نحظى بفرص نادرة وغير متكرّرة كثيرًا للتعرّف عن كثب على الحقيقة البسيطة التي يحبّ الكثيرون نسيانها: التخلف ليس محصورًا في الجلابيب الإسلاموية والسّلفية، بل في الجلابيب الباباوية المسيحانية أيضًا. فالبابا فرنسيسكوس أطلق حسابًا جديدًا على التويتر (2.7 مليون مُريد حتى الآن) فيه ميزة خاصّة لا يتمتع بها أيّ حساب تويتر: إلحقونا على التويتر وستحصلون على صكّ غفران- تمامًا كما كانت الكنيسة الفاشية في العصور الوسطى تفعل. يأتي العبد...

المزيد...

|مرزوق الحلبي| من الوطن جاءت الوطنية والوطني والحركة ال […]

لا وطني!/ مرزوق الحلبي
يوليو08

لا وطني!/ مرزوق الحلبي

|مرزوق الحلبي| من الوطن جاءت الوطنية والوطني والحركة الوطنية والأحزاب الوطنية والموقف الوطني والثوابت الوطنية والمشروع الوطني والقضية الوطنية. من هذا الوطن جاء كل هؤلاء الأبناء والبنات. من الوطن، المكان والحيّز جاءت التسميات. والوطنية شعور في صميمه حبّ الوطن حيث يشعر الإنسان بكامل الانتماء وكامل الغُربة.  وفي حالتنا، حب الوطن يعني التوق إلى المفقود وإلى المأمول بعد أن خضع الوطن المكان والمعالم لسيادة الآخر ولُغته. الوطنية في حالتنا...

المزيد...

|تشارلز بوكوفسكي| |ترجمة: ريم غنايم| “يَقول البَع […]

إلى العاهِرة الّتي أَخذت قَصائدي/ تشارلز بوكوفسكي
يونيو29

إلى العاهِرة الّتي أَخذت قَصائدي/ تشارلز بوكوفسكي

|تشارلز بوكوفسكي| |ترجمة: ريم غنايم| “يَقول البَعض إنّه لا بدّ أن نُقصيَ إحساسَنا الذّاتيّ بالنّدم عَن القصيدة، لتبقَ مجرّدة، وفي هذا شيءٌ من المنطق، لكن يا الله؛ اثنتا عشرَة قصيدةً اختَفت وأنا لا أحتفظ بنسخٍ كربونيّة، ومعكِ أيضًا لَوحاتي، أفضلها؛ وهذا يخنقُني: أتحاولين سَحقي مثلَ بقيّتها؟ لمَ لم تأخُذي أموالي؟ فعادةً ما يختلسنَ من سراويل السكارى النّيام المرضى في الرّكن. في المرّة القادِمة خُذي ذراعي اليُسرى أو نقودًا من فئة...

المزيد...

أستيقظ بعد دهر، أدبّ على أربعٍ، حتى الشعر في رأسي له ألم، والأظافر تئزّ كمِخرز. أتثاقل، أتهاوى، أترنّح، أعرج، أتخبط، أموت وأعيش

أرز بالفول/ دينا أبي صعب
يونيو25

أرز بالفول/ دينا أبي صعب

أستيقظ بعد دهر، أدبّ على أربعٍ، حتى الشعر في رأسي له ألم، والأظافر تئزّ كمِخرز. أتثاقل، أتهاوى، أترنّح، أعرج، أتخبط، أموت وأعيش

المزيد...

الصحافة تبحث عن النص الصريح والمكشوف والفوري والأدب يتطلب نصا خبيئا ■ يجب أن يتحرّر العرب من السعي المتواصل وغير المفهوم لإثبات أنهم ليسوا أقلّ من المتنبي والجاحظ ■ إذا كان مُقدرا للفصحى أن تموت فلندعها تموت

علاء حليحل: العناوين الجيدة نافذة ممتازة لكلّ عمل أدبي
يونيو07

علاء حليحل: العناوين الجيدة نافذة ممتازة لكلّ عمل أدبي

الصحافة تبحث عن النص الصريح والمكشوف والفوري والأدب يتطلب نصا خبيئا ■ يجب أن يتحرّر العرب من السعي المتواصل وغير المفهوم لإثبات أنهم ليسوا أقلّ من المتنبي والجاحظ ■ إذا كان مُقدرا للفصحى أن تموت فلندعها تموت

المزيد...

|خليل عز الدين| أنتحر بالصّبر هرفض فكرة الأسماء واخطي.. […]

للمدينة/ خليل عز الدين
يونيو06

للمدينة/ خليل عز الدين

|خليل عز الدين| أنتحر بالصّبر هرفض فكرة الأسماء واخطي.. للي عدّوا العمر سهوًا / مَشي جنب الحيط.. وعاشوا فى البطايق، خافوا.. والخوف احتواهم فـ استخبّوا فـ بعض واتمنّوا القليّل واكتفوا فـ اختفوا… . لمّا تعصاني الكتابة بلقى عودي أي عود صبّار إلهي ارتوى بدمّ المسيح تحتوينى العدرا بدموع الفرح وتناديني أستجيب.. أرمي روحي فـ حجرها واهجر العمر الصّليب… . والقى نفسي باجري اصالح أولياء الله وباهدي للحسين.. خنجر نحاس يبتسملي.. من ورا...

المزيد...

ما هو دور القصيدة إزاء سيارة بوليسية تدهس أحد المتظاهرين في القاهرة، أو حيال سكّين يطعن ظهر فتاة صغيرة في بانياس؟ من الممكن الجزم أنّ دورها شبه غائب، ولا حاجة إليها البتة. مردّ هذا الغياب إلى سببين. الأول يتعلق بالإستعارة، والثاني بشخصية الشاعر، التي أنتجها السيستام ثنائياً

النجاة من مجزرة الشعر/ روجيه عوطة
مايو31

النجاة من مجزرة الشعر/ روجيه عوطة

ما هو دور القصيدة إزاء سيارة بوليسية تدهس أحد المتظاهرين في القاهرة، أو حيال سكّين يطعن ظهر فتاة صغيرة في بانياس؟ من الممكن الجزم أنّ دورها شبه غائب، ولا حاجة إليها البتة. مردّ هذا الغياب إلى سببين. الأول يتعلق بالإستعارة، والثاني بشخصية الشاعر، التي أنتجها السيستام ثنائياً

المزيد...

لذكرى من بكّر في رحيله عنا، الرفيق د. جبور خوري والذي عرفني على أعمال إبراهيم نصرالله

قراءة نفس-تحليلية، لاكانية في “تحت شمس الضحى” لابراهيم نصرالله/ هشام روحانا
مايو29

قراءة نفس-تحليلية، لاكانية في “تحت شمس الضحى” لابراهيم نصرالله/ هشام روحانا

لذكرى من بكّر في رحيله عنا، الرفيق د. جبور خوري والذي عرفني على أعمال إبراهيم نصرالله

المزيد...

كم أودّ الانزلاق من سقف السماء متعمّدة سقوطًا حرًا في هذا الوطن الحبيب, لكي لا أختار سواه

كم أودّ لو أحببتُ الأرض/ تمارا ناصر
مايو18

كم أودّ لو أحببتُ الأرض/ تمارا ناصر

كم أودّ الانزلاق من سقف السماء متعمّدة سقوطًا حرًا في هذا الوطن الحبيب, لكي لا أختار سواه

المزيد...

أرتمي على سكة الحديد، يدوسني لكني لا أموت، أجدني فجأة فوق سلالم من خشب، تتكسّر تحت خطواتي، يخفق قلبي ويتهيّأ لي أني سقطتُ، أجدني تحت سلالم من حديد

كابوس برائحة الدم/ سارة الرايس
مايو15

كابوس برائحة الدم/ سارة الرايس

أرتمي على سكة الحديد، يدوسني لكني لا أموت، أجدني فجأة فوق سلالم من خشب، تتكسّر تحت خطواتي، يخفق قلبي ويتهيّأ لي أني سقطتُ، أجدني تحت سلالم من حديد

المزيد...

(والأرجوحة ما زالت ترقص رقصة الشيطان)

كالنجوم يسقطْنَ من السماء/ شيخة حليوى
مايو10

كالنجوم يسقطْنَ من السماء/ شيخة حليوى

(والأرجوحة ما زالت ترقص رقصة الشيطان)

المزيد...

أسمعها تتكلّم العبرية بلهجةٍ لبنانية فأغضب، أنادي أختي وأقول لها: “تخليهاش تحكي لبناني وعبراني مع بعض يا أبصر شو بعمل!” وفي طريقنا أسألها بتردّد: “بتحبّيش لو إنك بعدك في لبنان.” وتردّ: “يا ريت.”

لغتي، لغتهم وغربةٌ تطول/ ميسان حمدان
مايو10

لغتي، لغتهم وغربةٌ تطول/ ميسان حمدان

أسمعها تتكلّم العبرية بلهجةٍ لبنانية فأغضب، أنادي أختي وأقول لها: “تخليهاش تحكي لبناني وعبراني مع بعض يا أبصر شو بعمل!” وفي طريقنا أسألها بتردّد: “بتحبّيش لو إنك بعدك في لبنان.” وتردّ: “يا ريت.”

المزيد...

|راضي د. شحادة| وَجّهتْ إدارة مهرجان “عَتَبَاتْ&# […]

وأخيرا سافرنا عبر مطار فلسطين: العملية الفدائية الخارقة/ راضي د. شحادة
مايو06

وأخيرا سافرنا عبر مطار فلسطين: العملية الفدائية الخارقة/ راضي د. شحادة

|راضي د. شحادة| وَجّهتْ إدارة مهرجان “عَتَبَاتْ” المغربي لمسرحنا “مسرح السيرة الفلسطيني” دعوة للمشاركة في فعاليات المهرجان كفرقة فلسطينية تمثّل فلسطين، بالإضافة الى تعييني عضوًا في لجنة التحكيم. يشرّفنا ذلك، وكم نتوق لملاقاة شعبنا العربي المغربي المحب بجنون لقضيتنا الفلسطينية. ولكي تُسَهِّل إدارة المهرجان الأمر علينا كمسرح شعبي فقير، فقد تكرّمت وقدّمتْ لنا تذاكر سفر مجانية من الخطوط الملكية المغربية. ولكننا...

المزيد...

فراغٌ في حفلةٍ فارغة، ورقعة خاوية من ألم التحدي، لا كرٌ ولا فرٌ. فراغ في الصمت ألذي يحملني أليكَ. في الشهوة. فلا صمت بعد اليوم أحمِلُهُ أليكَ.

خطاب من أجل النصر/ بشار مرقص
مايو06

خطاب من أجل النصر/ بشار مرقص

فراغٌ في حفلةٍ فارغة، ورقعة خاوية من ألم التحدي، لا كرٌ ولا فرٌ. فراغ في الصمت ألذي يحملني أليكَ. في الشهوة. فلا صمت بعد اليوم أحمِلُهُ أليكَ.

المزيد...

|زياد خدّاش| كان يحدثُ وأن يفصلها بهدوء عن ساعده الصّلب […]

يد برتقالية/ زياد خدّاش
مايو01

يد برتقالية/ زياد خدّاش

|زياد خدّاش| كان يحدثُ وأن يفصلها بهدوء عن ساعده الصّلب، وهو مستلق على ظهره، ويسلّمها لي أيامًا، موصيا أيّاي بشدة: “دير بالك عليها يا سيدي إوع تجرحها”. ويغفو؛ طويلا يغفو جدّي. كانت يده بمثابة لعبتي وتميمتي وجائزتي وحكايتي وسرّي، أقدّمها لأصحابي في الحارة ليصافحونها بهيبة، مندهشين من عروقها النافرة وتجاعيدها القاسية. في الليل وبعد نوم العائلة، أنهض، أسحبها من تحت الوسادة، أحكّ بها خدّي، أعضها متذوقا طعمًا غريبًا قريبًا من...

المزيد...

أعرف أنني لا أؤمن بالتحليل وأنني رغبت باستيقاف الشبح الملتحي في الحانوت لدوافع دراماتيكية متجذرة عميقا عميقا. لقد كذبت عليه وقتها وبخبث المراهقين الجدد ولكنني أحاول أن أجيب على سؤاله مرة أخرى بعد ثلاثين عاما

دمية شقراء…وهندسة/ راجي بطحيش
أبريل22

دمية شقراء…وهندسة/ راجي بطحيش

أعرف أنني لا أؤمن بالتحليل وأنني رغبت باستيقاف الشبح الملتحي في الحانوت لدوافع دراماتيكية متجذرة عميقا عميقا. لقد كذبت عليه وقتها وبخبث المراهقين الجدد ولكنني أحاول أن أجيب على سؤاله مرة أخرى بعد ثلاثين عاما

المزيد...

كانت جنازة إلهام هي الحَدَث.. هكذا حين نُشيّع شُهداءنا في أماكن مختلفة إلى جهة واحدة لأنّ القضيّة واحدة. ليست في لبنان فقط، بل في كلّ مكان، وليس في دبورية فقط بل في كل مكان هنا

إلهام/ أحمد أطرش
أبريل18

إلهام/ أحمد أطرش

كانت جنازة إلهام هي الحَدَث.. هكذا حين نُشيّع شُهداءنا في أماكن مختلفة إلى جهة واحدة لأنّ القضيّة واحدة. ليست في لبنان فقط، بل في كلّ مكان، وليس في دبورية فقط بل في كل مكان هنا

المزيد...

|أسير فلسطيني من قلب معتقل إيشل| صباح الخير، يحلو لي أن […]

أكتب لكم من حيث يكبر المناضلون الفلسطينيون ويمرضون ويموتون
أبريل17

أكتب لكم من حيث يكبر المناضلون الفلسطينيون ويمرضون ويموتون

|أسير فلسطيني من قلب معتقل إيشل| صباح الخير، يحلو لي أن أخترق الأبعاد المكانية وأعبر إليك. أبعث لك من مكان ضيّق فيه ثلاثة أسرّة وباب، ومنقوش بنفوس من يعشون تجربة الكفاح الحقيقية. تطلّب إرسال الرسالة لكم في هذا اليوم تحديدًا أن أكتبها قبل شهر وأرسلها في بريد الصليب الأحمر. فهنا لا نملك ترف إرسال رسائل إلكترونية سريعة عبر الفيسبوك والإيميل. ثلاثة أشهر كبرت من عمري، تعلّمت فيها أن أشرب الكبرياء كلّ صباح وأدرّب المخيلة على نفض ضيق المكان...

المزيد...

أذكر حين سألتني “هل مستعدٌ أنت للموت من أجل هدف؟” حاولت فلسفة سؤالك تهرباً، حينها قلت لي وبكل وضوح: “أنا لست مستعداً!”

سلامي لك ايها المخصيّ المريض/ فراس خوري
أبريل13

سلامي لك ايها المخصيّ المريض/ فراس خوري

أذكر حين سألتني “هل مستعدٌ أنت للموت من أجل هدف؟” حاولت فلسفة سؤالك تهرباً، حينها قلت لي وبكل وضوح: “أنا لست مستعداً!”

المزيد...

سرّك يا جول في سحرك وهم قتلوا هذا السحر الشافي، هذا ما قتلوه. أنت أردت لنا أن نعترف بضائقتنا وها نحن نعترف أمامك لأننا نلجأ إليك ونلجأ إلى كشف سرك

إلى جوليانو: نعترف لك بضائقتنا/ رياض مصاروة
أبريل13

إلى جوليانو: نعترف لك بضائقتنا/ رياض مصاروة

سرّك يا جول في سحرك وهم قتلوا هذا السحر الشافي، هذا ما قتلوه. أنت أردت لنا أن نعترف بضائقتنا وها نحن نعترف أمامك لأننا نلجأ إليك ونلجأ إلى كشف سرك

المزيد...

كم من السهل أن نصوغ بيان استنكار لذكرى مقتلك الثانية. س […]

سنتان على اغتيال جوليانو: قتيل الحرية
أبريل06

سنتان على اغتيال جوليانو: قتيل الحرية

كم من السهل أن نصوغ بيان استنكار لذكرى مقتلك الثانية. سنحمّل الأمن الفلسطيني والإسرائيلي التقاعس عن معرفة القاتل وقد يُجرون مع أحدنا لقاءً إذاعيًا. وسنتحدّث عن مآثرك ومشروعك وسنرفع نخبك في مقهًى على ناصية الخيبة هكذا يا جوليانو مضت سنتان. لم نحتفِ بك هذه السنة كما فعلنا في السنة السابقة، ولم نتابع ملف اغتيالك لنعرف من الجاني (أهو في الشرطة الإسرائيلية أم الأمن الفلسطيني أم الشاباك الإسرائيليّ؟). بعد اغتيالك اجتمعنا بالرئيس الفلسطيني...

المزيد...

كم من السهل أن نصوغ بيان استنكار لذكرى مقتلك الثانية. سنحمّل الأمن الفلسطيني والإسرائيلي التقاعس عن معرفة القاتل وقد يُجرون مع أحدنا لقاءً إذاعيًا. وسنتحدّث عن مآثرك ومشروعك وسنرفع نخبك في مقهًى على ناصية الخيبة

سنتان على اغتيال جوليانو: قتيل الحرية/ علاء حليحل
أبريل04

سنتان على اغتيال جوليانو: قتيل الحرية/ علاء حليحل

كم من السهل أن نصوغ بيان استنكار لذكرى مقتلك الثانية. سنحمّل الأمن الفلسطيني والإسرائيلي التقاعس عن معرفة القاتل وقد يُجرون مع أحدنا لقاءً إذاعيًا. وسنتحدّث عن مآثرك ومشروعك وسنرفع نخبك في مقهًى على ناصية الخيبة

المزيد...

ما موقفك أيها الماركسي ممّا يجري الآن من تطورات مأساوية على الصعيد الفلسطيني والعربي؟ بماذا تشغل نفسك وتشغل تفكيرك في خضم اشتعال المآسي؟ لماذا تلجأ الى تفاهات الوجودية والى ما يشغل مبدعي الرفاهية في العالم الغربي؟

ورقة صفراء عمرها 40 سنة/ رياض مصاروة
مارس23

ورقة صفراء عمرها 40 سنة/ رياض مصاروة

ما موقفك أيها الماركسي ممّا يجري الآن من تطورات مأساوية على الصعيد الفلسطيني والعربي؟ بماذا تشغل نفسك وتشغل تفكيرك في خضم اشتعال المآسي؟ لماذا تلجأ الى تفاهات الوجودية والى ما يشغل مبدعي الرفاهية في العالم الغربي؟

المزيد...

الروائيّ الكويتيّ سعود السنعوسي ينجز رواية تتصدى لثيمة الغربة والمنفى والآخر؛ صراع خفيّ حقيقيّ يقسم بطل الرواية بين نصفيه المستحيلين: كويتيّ مسلم من عائلة ثرية وفليبينيّ من أم خادمة مهاجرة غريبة

الفردوس مفقودًا.. الفردوس مستعادًا في رواية ساق البامبو/ ريم غنايم
مارس19

الفردوس مفقودًا.. الفردوس مستعادًا في رواية ساق البامبو/ ريم غنايم

الروائيّ الكويتيّ سعود السنعوسي ينجز رواية تتصدى لثيمة الغربة والمنفى والآخر؛ صراع خفيّ حقيقيّ يقسم بطل الرواية بين نصفيه المستحيلين: كويتيّ مسلم من عائلة ثرية وفليبينيّ من أم خادمة مهاجرة غريبة

المزيد...

|لؤي حمزة عبّاس| كان يخطو في المرجِ القريبِ من المنزل و […]

مجازات/ لؤي حمزة عبّاس
فبراير23

مجازات/ لؤي حمزة عبّاس

|لؤي حمزة عبّاس| كان يخطو في المرجِ القريبِ من المنزل وقد أخذه الحنينُ إلى ما هو أبعد من زهرةِ الأوركيد التي منحت النهارَ امتيازها، مفكّراً بالوحدة التي تُشيرُ إليه بيدٍ حانيةٍ من وراء الأشجار. يرنو نحو أقصى المرج مثلَ ناسخِ كتبٍ ذابلِ العينين، مشغولاً برغبتهِ القديمةِ في ابتكار لغةٍ خاصةٍ، له وحده، من أجل لياقة الفكرة، يُحدّثُ عبرها أشجارَ الآسِ ويفهم، ولو على نحوٍ عابرٍ، إشاراتِ الليلِ والنهار، لكنه لم يكن يسمعُ في تجواله اليومي...

المزيد...

شعرتُ كما لو أنّ عينيَّ تحترقان، ووجع خفيف يزحفُ في حلقي. انتابَني شعور بأن أرتمي في حضنها مثلما كنت أفعل عندما كنت طفلًا. كُنتُ كلما صَفَعتني أذهب راكضًا نحو غرفتي فأرجعُ بعد دقائقَ لأضعَ رأسي على فخذها وأغفو

لأنك يا أمي…/ أحمد أطرش
فبراير15

لأنك يا أمي…/ أحمد أطرش

شعرتُ كما لو أنّ عينيَّ تحترقان، ووجع خفيف يزحفُ في حلقي. انتابَني شعور بأن أرتمي في حضنها مثلما كنت أفعل عندما كنت طفلًا. كُنتُ كلما صَفَعتني أذهب راكضًا نحو غرفتي فأرجعُ بعد دقائقَ لأضعَ رأسي على فخذها وأغفو

المزيد...

دخولهم إلى بيتنا كان حسابيّاً متوقّعاً. الخوري يدخل في المقدمة ثم تتبعه زوجته الخوريّة ويليهما ابنهما الشاب اليافع وابنتهما الشابة المحتشمة. نظرت فوراً إلى كميّ سترتها يستران حتى آخر نصف كفيها. أخذوا أماكنهم على المائدة كما رُتّب لهم..

كريسماس آخر/ جورج جريس
فبراير11

كريسماس آخر/ جورج جريس

دخولهم إلى بيتنا كان حسابيّاً متوقّعاً. الخوري يدخل في المقدمة ثم تتبعه زوجته الخوريّة ويليهما ابنهما الشاب اليافع وابنتهما الشابة المحتشمة. نظرت فوراً إلى كميّ سترتها يستران حتى آخر نصف كفيها. أخذوا أماكنهم على المائدة كما رُتّب لهم..

المزيد...

> |ريتشارد رايت| |ترجمة: ريم غنايم| . 1 أنا لا أحد: […]

خمس قصائد هايكو/ ريتشارد رايت
فبراير09

خمس قصائد هايكو/ ريتشارد رايت

> |ريتشارد رايت| |ترجمة: ريم غنايم| . 1 أنا لا أحد: شمسٌ خريفيّة آفلةٌ حمراء سَلبَت اسمي. 2 أذنتُ لهذا المطر المتلكئ أن يبلّل الأسرّة البنفسجيّة 3 بأنفٍ يرتعش يقرأ كلبٌ برقيّة على جذع شجرة مبلّلة 4 مُحرقًا أوراق الخريف، أشتهي اشتعال المشعلة أكثر فأكثر 5 ليلة ربيعيّة أرقةٌ: أحنّ إلى ما لم يكن لي يومًا وإلى ما لم يكن...

المزيد...

أكيكو بسنواته الست والثلاثين لم يختبر الحياة إلا ليومين فقط. لم يحبها كما أحبتها خالقته، أكيكو شخص مؤدّب لن يعاتب آلهته على سوء الحظ والوحدة. أكيكو سيشكرها لأنها أوجدته في هذا العالم ونقلته من الغياب إلى الحضور

أكيكو في المطعم وحيدًا/ رماح جبر
فبراير08

أكيكو في المطعم وحيدًا/ رماح جبر

أكيكو بسنواته الست والثلاثين لم يختبر الحياة إلا ليومين فقط. لم يحبها كما أحبتها خالقته، أكيكو شخص مؤدّب لن يعاتب آلهته على سوء الحظ والوحدة. أكيكو سيشكرها لأنها أوجدته في هذا العالم ونقلته من الغياب إلى الحضور

المزيد...

هل حقّا أضحت صورتك “مخجلة” إلى هذا الحَدّ؟ قبل مدّةٍ، قال لي أحدهم إنّكَ تُعذِّبُ نفسكَ، فصحتُ به: أخفض صوتك، لو سمعك سامر العيساوي لمات من الخيبة لا من الجوع

سامر والصّوَر المُخجلة/رأفت آمنة جمال
فبراير08

سامر والصّوَر المُخجلة/رأفت آمنة جمال

هل حقّا أضحت صورتك “مخجلة” إلى هذا الحَدّ؟ قبل مدّةٍ، قال لي أحدهم إنّكَ تُعذِّبُ نفسكَ، فصحتُ به: أخفض صوتك، لو سمعك سامر العيساوي لمات من الخيبة لا من الجوع

المزيد...

|زياد خداش| الصورة ما زالت في الرأس تعتاش على ألقها، من […]

لم يعد أحد يضحك هناك!/ زياد خداش
فبراير08

لم يعد أحد يضحك هناك!/ زياد خداش

|زياد خداش| الصورة ما زالت في الرأس تعتاش على ألقها، منذ أربعين عاماً وهي في الرأس. الصورة التي لا تموت، ولا تجوع. الصورة التي لا تسأم من ذاتها ومني. الصورة التي كلما استللتها من رأسي، استلّتني من قلبها. الصورة التي ما زالت تتناسل منها قصص الأب وأحاسيس الجسد وحكايات الأمكنة القديمة. صلعة أبي تلمع تحت ظل شجرة يخترقها بين الحين والآخر فضول شمس، أنا هناك في طرف الساحة المليئة بالشجر، أتأرجح وأفكر بأن أطلب من أبي أن يطلب لي ساندويش...

المزيد...

|فرحات فرحات| > لا الصمتُ يسعفني ولا الأصداءُ فالنار […]

لا الصمتُ يسعفني/ فرحات فرحات
فبراير01

لا الصمتُ يسعفني/ فرحات فرحات

|فرحات فرحات| > لا الصمتُ يسعفني ولا الأصداءُ فالنارُ نارٌ والدواءُ الدّاءُ أعدو إلى صبري بحرقةِ عاشقٍ يا ويلَ صبري كم أنا عدّاءُ لا يطفيءُ النارَ التي في داخلي وجدُ الكلامِ وخطبةٌ عصماءُ ما عادَ يحميني ضميرٌ غائبٌ سفكَ الحياءَ وما له أحياءُ داستْ على فعلِ المضارعِ عنوةً ثم اكتوتْ من فعلها الغبراءُ وكأنَّ ماضينا فقاعةُ طفلةٍ وكأنَّ حاضرَنا صدىً وطلاءُ وكأنَّ ما بتنا على أعتابهِ أكذوبةً قد صاغها الشعراءُ يا مهرتي ضاعتْ بنا سبلُ...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| إنّما (ابن البلد) عندنا –لمن لا يفهم […]

مفهوم (ابن البلد) لمن لا يفهم..!/ أسعد موسى عودة
فبراير01

مفهوم (ابن البلد) لمن لا يفهم..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| إنّما (ابن البلد) عندنا –لمن لا يفهم (لم يفهم بعد)، وفي سياق المُناخ الانتخابيّ الّذي لم يَبْرَحْنا بعد– قيمة مُضافة إلى مَن هو بذاته وفي ذاته قامةٌ ذاتُ قيمةٍ قيّمة، أصلًا. وهو (ابن البلد) بذلك لا يكون، أبدًا، دعوة إلى عصبيّة ولا إلى قبليّة ولا إلى مناطقيّة، ولا إلى فئويّة ولا إلى حزبيّة ولا إلى طائفيّة، ولا إلى حمائليّة ولا إلى عائليّة، ولا إلى أيٍّ من هذا القبيل غير الأصيل؛ فإنّه {ليس منّا مَن دعا إلى عصبيّة، وليس...

المزيد...

 (إلى بشير بشير، صديقا وخلا وفيا) |مرزوق الحلبي|    للق […]

رسالة إلى صديق في القدس!/ مرزوق الحلبي
يناير27

رسالة إلى صديق في القدس!/ مرزوق الحلبي

 (إلى بشير بشير، صديقا وخلا وفيا) |مرزوق الحلبي|    للقدس موقعُها. مكان لا زمان له. والوقت ملك للإله الواحد الأحد المنزّه، وللصراعِ على البدايةِ والنهايةِ، والروايةِ. الوقت للرُسِل وحشد الأنبياء السائرين إلى الهياكلِ وطابور الملائكةِ الطويلِ الخارجين من بياضٍ لا نهائيّ. وما تبقّى للحروب. لدمائهم ودمائنا ودماء من يرث المدينة! لا السورُ يحمينا ولا البيتُ ولا جِهَة الصلاةِ. ولا الهوياتُ التي اندثرت ولا تلك التي ولدت ولا التاريخ. مصيدة هو...

المزيد...

“عربيّة في شمال تل أبيب” سيكون شعارا لدعاية انتخابيّة يساريّة فريدة من نوعها! في الطاولة القريبة منّي يجلس “أفيخاي أدرعي” الناطق بلسان جيش إسرائيل بالعربيّة، الوحيد الّذي كان وجهه أقبح من حرب غزّة، الوحيد الذي تكتسبُ العربيّة في فمه طعم القيء!

عميلة في مقهى تل-أبيب/ شيخة حليوى
يناير25

عميلة في مقهى تل-أبيب/ شيخة حليوى

“عربيّة في شمال تل أبيب” سيكون شعارا لدعاية انتخابيّة يساريّة فريدة من نوعها! في الطاولة القريبة منّي يجلس “أفيخاي أدرعي” الناطق بلسان جيش إسرائيل بالعربيّة، الوحيد الّذي كان وجهه أقبح من حرب غزّة، الوحيد الذي تكتسبُ العربيّة في فمه طعم القيء!

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| مرّة أخرى يَضطرّني الحبّ والحقّ والوا […]

صَوت الوطنيّة الصّامتة الأصيل..!/ أسعد موسى عَودة
يناير25

صَوت الوطنيّة الصّامتة الأصيل..!/ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| مرّة أخرى يَضطرّني الحبّ والحقّ والواجب إلى الخروج من كهف اللّغة الطّاهر المضيء، للحديث في معترك السّياسة – المحلّيّة – الحيفاويّة – الكبابيريّة. حيث – وكما كان القول والعمل – تحقّق اكتساح البلد لأبي الطّيّب أيمن عَودة المحامي، إذ حصدت الجبهة الدّيمقراطيّة للسّلام والمساواة – في أجمل مدن الأرض، حيفا – 6,637 صوتًا؛ وجمّع التّجمّع الوطنيّ الدّيمقراطيّ 2,713 صوتًا؛ وكان 718 صوتًا من نصيب القائمة العربيّة الموحّدة. أمّا...

المزيد...

خيار أول هو صورة جدتي تزرع الزنبق في صفائح السّمنة والزيت لا لسبب سوى أنها ترغب في إتمام الواجبات المدونة لها في قائمة دستها لها والدتها الأمية في جهازها عندما غادرت الشام عروسا سورية

طعم الخبز/ راجي بطحيش
يناير09

طعم الخبز/ راجي بطحيش

خيار أول هو صورة جدتي تزرع الزنبق في صفائح السّمنة والزيت لا لسبب سوى أنها ترغب في إتمام الواجبات المدونة لها في قائمة دستها لها والدتها الأمية في جهازها عندما غادرت الشام عروسا سورية

المزيد...

محتلي مضغَ لي يافا.. بصق على حيفا.. بال فوق عكا.. أعتم صفد وكنس الجليل.. مسح اللد والرملة ومشط الساحل.. خنق الناصرة وابتلع القدس! لكنه يريد أن يحرّر لي طوباس

إلى تل أبيب خذوني معكم/ فراس خوري
يناير06

إلى تل أبيب خذوني معكم/ فراس خوري

محتلي مضغَ لي يافا.. بصق على حيفا.. بال فوق عكا.. أعتم صفد وكنس الجليل.. مسح اللد والرملة ومشط الساحل.. خنق الناصرة وابتلع القدس! لكنه يريد أن يحرّر لي طوباس

المزيد...

خرج ميديك من حجرة القيادة الأمامية، ووقف على عتبة الباب، يستعد لنزول الدرج الحديدي. اكتشفت أنه قصير، وجاف، ومنحن، ومجوف كلحاء مقشور. يرتدي بنطلونا فضفاضا من قماش بني، وكان القماش يروح ويجيء كستارة نافذة مشرعة

سائق الكرين رقم 101/ نديم عبد الهادي
يناير04

سائق الكرين رقم 101/ نديم عبد الهادي

خرج ميديك من حجرة القيادة الأمامية، ووقف على عتبة الباب، يستعد لنزول الدرج الحديدي. اكتشفت أنه قصير، وجاف، ومنحن، ومجوف كلحاء مقشور. يرتدي بنطلونا فضفاضا من قماش بني، وكان القماش يروح ويجيء كستارة نافذة مشرعة

المزيد...

هذا الكتاب ما هو إلاّ شهادة وفيّة وتوثيق عميق للمرحلة الثوريّة التي عاشتها الحرب الأهلية الإسبانية وتدوينٌ كئيب وجارح ونزيه للمؤامرات والدسائس وغياب المساواة والدعاية الكاذبة والتحريض الشيوعيّ وعمليات التجسس والاعتقالات وحالة الفوضى العارمة في تلك المرحلة من تاريخ إسبانيا

“إكرامًا لكاتالونيا”: الحرب هي الحرب، لا مجاز فيها/ ريم غنايم
يناير01

“إكرامًا لكاتالونيا”: الحرب هي الحرب، لا مجاز فيها/ ريم غنايم

هذا الكتاب ما هو إلاّ شهادة وفيّة وتوثيق عميق للمرحلة الثوريّة التي عاشتها الحرب الأهلية الإسبانية وتدوينٌ كئيب وجارح ونزيه للمؤامرات والدسائس وغياب المساواة والدعاية الكاذبة والتحريض الشيوعيّ وعمليات التجسس والاعتقالات وحالة الفوضى العارمة في تلك المرحلة من تاريخ إسبانيا

المزيد...

عبر قوس واسع من الموضوعات وثيمات الكتابة، في نصوص تتماسّ مع الواقع بقوة دون أن تستنسخه، تقدم أبو الحيّات اقتراحها الجماليّ ، وتضع نصّها بثقه بين مجايليها في الكتابة الفلسطينية الجديدة

عن “دار راية”: “تلك الابتسامة.. ذلك القلب” جديد مايا أبو الحيات
ديسمبر30

عن “دار راية”: “تلك الابتسامة.. ذلك القلب” جديد مايا أبو الحيات

عبر قوس واسع من الموضوعات وثيمات الكتابة، في نصوص تتماسّ مع الواقع بقوة دون أن تستنسخه، تقدم أبو الحيّات اقتراحها الجماليّ ، وتضع نصّها بثقه بين مجايليها في الكتابة الفلسطينية الجديدة

المزيد...

ننشر هنا مقاطع متفرقة من رواية “رام الله الشقراء” لعبّاد يحيى التي صدرت قبل فترة وجيزة

رام الله الشقراء: مقاطع/ عبّاد يحيى
ديسمبر30

رام الله الشقراء: مقاطع/ عبّاد يحيى

ننشر هنا مقاطع متفرقة من رواية “رام الله الشقراء” لعبّاد يحيى التي صدرت قبل فترة وجيزة

المزيد...

> |غسّان حوش| كعدّائي ماراثون صغار، كنّا ننفر فورَ ق […]

أستاذ رفيق مسيحيّ/ غسّان حوش
ديسمبر30

أستاذ رفيق مسيحيّ/ غسّان حوش

> |غسّان حوش| كعدّائي ماراثون صغار، كنّا ننفر فورَ قرع الجرس هارعين إلى الدكاكين في الحارات المجاورة. في صفّي الأوّل كانت وجهتي إلى الدكّان الواقع في أدنى “الدحلة” الحادّة، حيث انتظرنا هناك كلّ صباح “فتحي المزنّر” وزوجته. أذكر أنّ مصروفي المتمثّل بِـ 2 شيكل (2 شيكل ونصف، بعد الترقية) بدا لي ثروة هائلة تكفي لشراء الدنيا بكاملها- دنيايَ آنذاك. سريعًا، تضاعف عدد الدكاكين حول المدرسة وازدادت الحيرة كيف أوزّع...

المزيد...

كانَ يَفْتَحُ شُبَّاكَ غُرْفَتِهِ/ عِنْدَما قَتَلُوهْ/ كانَ يَمْضِي إلى خُبْزِهِ في المَدِينَةِ مُحْتَرِسًا/ عِنْدَما قَتَلُوهْ/ كانَ يَلْهُو عَلى غَيْمَةٍ خَلْفَ مَنْزِلِهِ/ عِنْدَما قَتَلُوهْ

عندما قَتَلُوه/ سامر خير
ديسمبر24

عندما قَتَلُوه/ سامر خير

كانَ يَفْتَحُ شُبَّاكَ غُرْفَتِهِ/ عِنْدَما قَتَلُوهْ/ كانَ يَمْضِي إلى خُبْزِهِ في المَدِينَةِ مُحْتَرِسًا/ عِنْدَما قَتَلُوهْ/ كانَ يَلْهُو عَلى غَيْمَةٍ خَلْفَ مَنْزِلِهِ/ عِنْدَما قَتَلُوهْ

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| السّاعة، الآن، هي الحاديةَ عشْرةَ قبل […]

حتّامَ يا شام؟!/ أسعد موسى عَودة
ديسمبر24

حتّامَ يا شام؟!/ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| السّاعة، الآن، هي الحاديةَ عشْرةَ قبل منتصف اللّيل، وهي السّاعة الّتي أخلو بها إلى نفْسي (محمود درويش يقول: “… أخلو إلى نفَسي…” – أوَتُدركون الفرق الّذي يُحدثه تحريك تسكين حرف الفاء بالفتح؟ أين نحن منك يا درويش؟!..) بعد أن أخلع عنّي جِدّ النّهار ودلال اللّيل، فأمعِن الاستمتاع بالتّأمّل والقراءة، والكتابة أحيانًا؛ وما أروعها من لحظات يعيش فيها الإنسان كينونته ويواصل بلورة كيانه. وفي مثل هذه...

المزيد...

لطالما كرهتُ أنك حين تموتُ فإنكَ لن تتجاوز مجرّد خبرٍ عابرٍ في نشرةِ الأخبار، بعد أن كنتَ سابقاً بطلَ أُمِكَ وأبيكَ الأول، الذي يشاهدانه ليلَ نهارَ، ويفرحانِ كُلما ازداد طوله ميليمتراً واحداً، وفي ثانيةٍ واحدة، تصبحُ مجرد اسمٍ لا يأخذُ من وقتِ المشاهدين أكثر من ثانيةٍ لسماع اسمهِ

فقط، لو كنت حياً!/ محمد الشيخ يوسف
ديسمبر23

فقط، لو كنت حياً!/ محمد الشيخ يوسف

لطالما كرهتُ أنك حين تموتُ فإنكَ لن تتجاوز مجرّد خبرٍ عابرٍ في نشرةِ الأخبار، بعد أن كنتَ سابقاً بطلَ أُمِكَ وأبيكَ الأول، الذي يشاهدانه ليلَ نهارَ، ويفرحانِ كُلما ازداد طوله ميليمتراً واحداً، وفي ثانيةٍ واحدة، تصبحُ مجرد اسمٍ لا يأخذُ من وقتِ المشاهدين أكثر من ثانيةٍ لسماع اسمهِ

المزيد...

|عادل زعبي| لا أريد أن يأتي العيد أريد أن تأتي أنت, أبح […]

بجانبي لا يعلمون/ عادل زعبي
ديسمبر17

بجانبي لا يعلمون/ عادل زعبي

|عادل زعبي| لا أريد أن يأتي العيد أريد أن تأتي أنت, أبحث عنك                             في كل صوب ابحث عنك وأسقي بشغفي لك الورد آتي اليك… أقترب منك لكني لا أجدك بين قطرات المطر أين أنت؟ أأنت هنا.. أأنت أنا أأنت الآن في الربيع قوس قزح أم أنت الآن ملكة في خلية نمل أم أنت الآن ملهم في كوكب شعر لماذا لا تقول أخرج إلي التو حدثني عنك ولا تتأرجح بأوتار قلبي الجافة مذ فقدك أنا بانتظاركَ فتعال يا عنفواني وثقتي المفقودة تعال فأنفاسي الآن...

المزيد...

ننشر هنا نصوصًا من مجموعة ” شمال الأندلس، غرب الوطن” للكاتب الفلسطيني سهيل مطر، الحاصل مؤخرًا على جائزة عبد المحسن القطان للكاتب الشاب في حقل القصة القصيرة للعام 2012

غَرناطَة/ سهيل مطر
ديسمبر12

غَرناطَة/ سهيل مطر

ننشر هنا نصوصًا من مجموعة ” شمال الأندلس، غرب الوطن” للكاتب الفلسطيني سهيل مطر، الحاصل مؤخرًا على جائزة عبد المحسن القطان للكاتب الشاب في حقل القصة القصيرة للعام 2012

المزيد...

الحريّة في النصوص المنجزة ملموسة يمكن للإنسان أن يشمها ويتذوقها، وهذا بتقديري خيار جميل جدًّا لدى فرحات، في انتهاج هذا النوع من الكتابة، والتحرّر من قيود السّرد “المتين” الموجود في الرواية والقصّة عادة، لأنّه يكتب عن تاريخ لا يودّ له أن يكون تاريخًا

“ريترو” بلا نوستالجيا/ علاء حليحل
ديسمبر09

“ريترو” بلا نوستالجيا/ علاء حليحل

الحريّة في النصوص المنجزة ملموسة يمكن للإنسان أن يشمها ويتذوقها، وهذا بتقديري خيار جميل جدًّا لدى فرحات، في انتهاج هذا النوع من الكتابة، والتحرّر من قيود السّرد “المتين” الموجود في الرواية والقصّة عادة، لأنّه يكتب عن تاريخ لا يودّ له أن يكون تاريخًا

المزيد...

قصة قصيرة جدًا * هكذا يبدأ الحب… هكذا ينتهي الحب…

جُمل عن الطقس/ زكي درويش
ديسمبر09

جُمل عن الطقس/ زكي درويش

قصة قصيرة جدًا * هكذا يبدأ الحب… هكذا ينتهي الحب…

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| كثير من الأخبار الأهمّ نجده منشورًا ف […]

الطّالب العربيّ في إسرائيل أدنى تحصيلًا من نظيره في دول العالم الثّالث!/ أسعد موسى عَودة
نوفمبر30

الطّالب العربيّ في إسرائيل أدنى تحصيلًا من نظيره في دول العالم الثّالث!/ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| كثير من الأخبار الأهمّ نجده منشورًا في الصّفحات الدّاخليّة من وسائل الإعلام المقروءة، دون أخبار الضّجيج الإعلاميّ والإعلانيّ الّتي تُفرَد لها صدور الصّفحات الأولى؛ شأنه في ذلك شأن ما يكون مكتوبًا بأحرف صغيرة، تكاد لا تُرى بالعين المجرّدة، في أيّ نشرة أو إعلان تجاريّ؛ حيث تكون هي – في الحقيقة – المقرِّرة والأهمّ. وهذه هي حال التّربية والتّعليم، اليوم، الفِقْرة الأقوى والأضعف في كيان أيّ مجتمع بشريّ. ففي صفحة متخلّفة...

المزيد...

انتظرت الشاحنة كي تأتي، لكنّها لم تأت. منذ ذلك التاريخ لم أرَ أبو علي ولا من معه… فهمت من بعدها، أنّ ذلك التاريخ الذي انتظرت فيه كان بداية الانتفاضة الأولى… هم توقفوا عن المجيء، وأنا توقفّت عن الانتظار…

من وحي غزّة/ فراس خطيب
نوفمبر28

من وحي غزّة/ فراس خطيب

انتظرت الشاحنة كي تأتي، لكنّها لم تأت. منذ ذلك التاريخ لم أرَ أبو علي ولا من معه… فهمت من بعدها، أنّ ذلك التاريخ الذي انتظرت فيه كان بداية الانتفاضة الأولى… هم توقفوا عن المجيء، وأنا توقفّت عن الانتظار…

المزيد...

رواية تسجيلية أو مدوَّنةٌ في وصف رام الله كقلب لكيانية سياسية فلسطينية تعيش حالة سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية تصفها الأدبيات العالمية عادة بـ”ما بعد الاستعمار،” ويصفها بعض المثقفين في فلسطين بأنها “حالة نفق” أو “مستعمرة ما بعد استعمارية”

رام الله الشقراء، وغزة الحمراء: ميلانكوليا القراءة والضمير في زمن الحرب/ عبد الرحيم الشيخ
نوفمبر26

رام الله الشقراء، وغزة الحمراء: ميلانكوليا القراءة والضمير في زمن الحرب/ عبد الرحيم الشيخ

رواية تسجيلية أو مدوَّنةٌ في وصف رام الله كقلب لكيانية سياسية فلسطينية تعيش حالة سياسية واجتماعية واقتصادية وثقافية تصفها الأدبيات العالمية عادة بـ”ما بعد الاستعمار،” ويصفها بعض المثقفين في فلسطين بأنها “حالة نفق” أو “مستعمرة ما بعد استعمارية”

المزيد...

  |أسعد موسى عَودة| جاء في تعريف الفنّ – بوجه عامّ […]

فَضْلُ الأدبِ على أهلِه.. وعلى غيرِ أهلِه..!/ أسعد موسى عَودة
نوفمبر23

فَضْلُ الأدبِ على أهلِه.. وعلى غيرِ أهلِه..!/ أسعد موسى عَودة

  |أسعد موسى عَودة| جاء في تعريف الفنّ – بوجه عامّ – أنّه تطبيق الفنّان معارفَه على ما يتناوله من صور الطّبيعة، فيرتفع به إلى مَثلٍ أعلى؛ تحقيقًا لفكرة أو عاطفة يُقصد بها التّعبير عن الجمال الأكمل؛ تلذيذًا للعقل والقلب. ونقول إنّ الأدب أبو الفنون جميعِها والنّاطق الرّسميّ بلسانها. وهو – عند أحدهم – مادّة العقل، ودليل المروءة، والصّاحب في الغربة، والمؤنس في الوَحشة، وزينة لصاحبه في أيّ مجلس. وقال الحكيم: الأدب هو الكاشف الحافظ...

المزيد...

أذكر أن رائحة الدخان والفلفل خفتت شيئاً فشيئاً خلال ذلك وقد اختلطت برائحة الشمع، ومع ذلك عادت إلى أنف نايف –بكثافتها الأولى– رائحة الريحان الأخضر

من “أولاد ناس” ذلوا إلى تماسيح/ يوسف رخا
نوفمبر19

من “أولاد ناس” ذلوا إلى تماسيح/ يوسف رخا

أذكر أن رائحة الدخان والفلفل خفتت شيئاً فشيئاً خلال ذلك وقد اختلطت برائحة الشمع، ومع ذلك عادت إلى أنف نايف –بكثافتها الأولى– رائحة الريحان الأخضر

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| باتت قليلةً وقليلةً جدًّا في هذا العا […]

طَفْرَةٌ ظاهرة.. اسمُها أوباما..!/ أسعد موسى عَودة
نوفمبر08

طَفْرَةٌ ظاهرة.. اسمُها أوباما..!/ أسعد موسى عَودة

|أسعد موسى عَودة| باتت قليلةً وقليلةً جدًّا في هذا العالم تلك الشّخصيّات اللّافتة الّتي يستفزّك حضورها (بالمعنى الإيجابيّ للكلمة)، وكأنّنا – لا بل نحن كذلك – في حالة ذُبولٍ بشريّ أو أُفول، باتت مزعجة. والرّئيس الأمريكيّ، باراك حسين أوباما، المُعادُ انتخابُه بجدارة واستحقاق لفترة ولاية ثانية وأخيرة، هو أحد هؤلاء القلائل والقلائل جدًّا، لا بل قد يكون، اليوم، ثاني اثنين في مستوى مشهد الزّعامة الحقيقيّة والقيادة السّياسيّة والعسكريّة...

المزيد...

قاص أردني محارب من السلطة والمعارضة يحذر من صناعة هوية بالقوة…

هشام البستاني: قصصي كوابيس/ توفيق عابد
نوفمبر05

هشام البستاني: قصصي كوابيس/ توفيق عابد

قاص أردني محارب من السلطة والمعارضة يحذر من صناعة هوية بالقوة…

المزيد...

|راجي بطحيش|   في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. ل […]

محطات للصبي المنتظر: راجي بطحيش
نوفمبر03

محطات للصبي المنتظر: راجي بطحيش

|راجي بطحيش|   في المحطة الأولى-عفوا- سأسميها الليل.. لا أعرف أحدا ممن يجلسون قربي ولا حتى تلك الأحياء الدقيقة التي التي تقوم بطلاء المقعد الذي أجلس على أطرافه, بالموت…لتنقل لي عبر هذا السحاب الكثيف الرمادي الغائم أمراض.. لم أعد أجرؤ على عدها.. لشدة التلوث.. لا أعرف أحدا ممن يجلس بعيدا عني..أتأمل يدي الرجولية التي تحوي قدرا مناسبا جدا من الشعيرات , ابحث بدافع الملل في تلك العلاقة التي تبدو مستحيلة بين نعومة معصمي وخشونة الجزء...

المزيد...

مقدمة للمجموعة القصصية “ملهاة الألم” من تأليف رياض مصاروة والتي ستصدر عن دار “راية” في حيفا في هذه الأيام

“ملهاة الألم”: دعوة أدبية للموت/ إسماعيل ناشف
أكتوبر21

“ملهاة الألم”: دعوة أدبية للموت/ إسماعيل ناشف

مقدمة للمجموعة القصصية “ملهاة الألم” من تأليف رياض مصاروة والتي ستصدر عن دار “راية” في حيفا في هذه الأيام

المزيد...

المترجم البروفيسور يهودا شنهاف: رواية تستحضر أمام اليهود ألباطن السياسي المخفي عنهم والذي تقوم عليه اسرائيل * المحرر البروفيسور حاييم حيفر: قدرة نادرة على الدخول في عالم المرأة

صدور “هي، أنا والخريف” لسلمان ناطور بالعبرية
أكتوبر18

صدور “هي، أنا والخريف” لسلمان ناطور بالعبرية

المترجم البروفيسور يهودا شنهاف: رواية تستحضر أمام اليهود ألباطن السياسي المخفي عنهم والذي تقوم عليه اسرائيل * المحرر البروفيسور حاييم حيفر: قدرة نادرة على الدخول في عالم المرأة

المزيد...

  |أسعد موسى عودة| أعْجَبُ لإصرار كثير من الكتّاب […]

أوروپّا أم أوروبّا..؟!/ أسعد موسى عَودة
أكتوبر14

أوروپّا أم أوروبّا..؟!/ أسعد موسى عَودة

  |أسعد موسى عودة| أعْجَبُ لإصرار كثير من الكتّاب على رسم كلمة أوروبّا بباء منقوطة بثلاث (أوروپّا) لا بواحدة (أوروبّا)! وذلك رغم أنّه تكاد تُجمع الدّراسات – في البحث عن جذور الكلمة – على ردّها إلى أصول إغريقيّة – فينيقيّة – أكّاديّة – ساميّة – عربيّة؛ حيث حرف الباء المنقوط بواحدة فيها هو الأصل، وليس حرف الباء المنقوط بثلاث، كما هي في اللّاتينيّة ومنها في مجمل اللّغات الأوروبيّة، اليوم. إنّ اتّصال الكلمة بالأصل “إرب”...

المزيد...

> |سليم البيك| لا بد أنّ أدباً جديداً سيبدأ بالظهور […]

مواعيد حمراء: ديوان «تشبه ورداً رجيماً» لفرج بيرقدار/ سليم البيك
أكتوبر06

مواعيد حمراء: ديوان «تشبه ورداً رجيماً» لفرج بيرقدار/ سليم البيك

> |سليم البيك| لا بد أنّ أدباً جديداً سيبدأ بالظهور في سوريا في السنوات القليلة القادمة، تكون ثيمته الأساسية الثورة المندلعة الآن هناك، ولعلها الحال الأكثر صحّية إن كانت سيرورة الأدب تتميز بحالة أدبية ما كـ «أدب السجون» يكتبه معتقلون إما من بين جدران معتقلاتهم كما الحال في كتاب بيرقدار الأخير أم في فضاءات حرياتهم بعد الخلاص من معتقلاتهم، فيلحقها أدب لنسمّه افتراضاً «أدب الثورة»، يكتبه أدباء شاركوا بها، مهما كانت وسيلة المشاركة....

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| إنّ ما حقّقته الأقلّيّة العربيّة الفِ […]

بالعِلمِ والمالِ يَبني النّاسُ مُلْكَهُمُ/ لم يُبنَ مُلْكٌ على جهلٍ وإقلالِ/ أسعد موسى عودة
سبتمبر20

بالعِلمِ والمالِ يَبني النّاسُ مُلْكَهُمُ/ لم يُبنَ مُلْكٌ على جهلٍ وإقلالِ/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| إنّ ما حقّقته الأقلّيّة العربيّة الفِلَسطينيّة الأصيلة الأصلانيّة المتأصّلة في ذرّات تراب هذه الأرض ومائها ونارها وهوائها، من إنجازات أخلاقيّة وعلميّة وماليّة وملكيّة، لا يعدو كونه إنجازات أفراد أو جماعات، مهما عظم شأنهم وطال باعهم وأشير إليهم بالبَنان. وشتّان بين ذلك شتّان.. وبين أن تكون هذه الإنجازات كلّها لحساب مجتمع كامل متكامل متحابّ متجانس واحد، وما أحوجنا إلى ذلك. أصابعُ كفِّ المرءِ في العدِّ خمسةٌ / ولكنّها...

المزيد...

لقاء صحفي مطوّل ومفصّل مع شاعر المقاومة سميح القاسم، في قريته الرامة التي يحبها ويعتز بها. سبع ساعات من الحديث ستقرأون غالبيتها الساحقة هنا، بصراحة وانفتاح ومن دون خوف من طرق أكثر المواضيع صعوبة: مرض السرطان، الموت، الحياة، محمود درويش، الشعر، الحب، النساء، المقاومة، المُتع الصغيرة والحتمية التاريخية في أن يكون الشاعر الكبير دون جوان…

سميح القاسم: أفنيتُ عمري في خدمة القصيدة، وقصيدتي أهمّ من الوطن!/ علاء حليحل
سبتمبر19

سميح القاسم: أفنيتُ عمري في خدمة القصيدة، وقصيدتي أهمّ من الوطن!/ علاء حليحل

لقاء صحفي مطوّل ومفصّل مع شاعر المقاومة سميح القاسم، في قريته الرامة التي يحبها ويعتز بها. سبع ساعات من الحديث ستقرأون غالبيتها الساحقة هنا، بصراحة وانفتاح ومن دون خوف من طرق أكثر المواضيع صعوبة: مرض السرطان، الموت، الحياة، محمود درويش، الشعر، الحب، النساء، المقاومة، المُتع الصغيرة والحتمية التاريخية في أن يكون الشاعر الكبير دون جوان…

المزيد...

الشاعر مرزوق الحلبي يتحدث لـ “الزمان” عن ثقافة شمولية في شقها الديني وعن منابع القصيدة

الحلبي: الكتابة سفر حرّ لا تحتمل الوصاية/ عبد الحق بن رحمون
سبتمبر17

الحلبي: الكتابة سفر حرّ لا تحتمل الوصاية/ عبد الحق بن رحمون

الشاعر مرزوق الحلبي يتحدث لـ “الزمان” عن ثقافة شمولية في شقها الديني وعن منابع القصيدة

المزيد...

وصلتني رسالتك: “عزيزتي، خبريني إذا الأصدقاء بالقاهرة عايزين أي مساعدة ببناء مواقع. وممكن أبني موقع بإطار موقع قديتا لتوثيق رحلتك من كتابات، صور، فيديو وما شابه.. ممكن بناء محطة راديو مشتركة بين القاهرة، حيفا ورام الله.. سلام حارّ لشجعان الميدان…”

دي جي في أم الدنيا/ رشا حلوة
سبتمبر13

دي جي في أم الدنيا/ رشا حلوة

وصلتني رسالتك: “عزيزتي، خبريني إذا الأصدقاء بالقاهرة عايزين أي مساعدة ببناء مواقع. وممكن أبني موقع بإطار موقع قديتا لتوثيق رحلتك من كتابات، صور، فيديو وما شابه.. ممكن بناء محطة راديو مشتركة بين القاهرة، حيفا ورام الله.. سلام حارّ لشجعان الميدان…”

المزيد...

سامي أجمل ما فينا… يعيش بلا تكلّف، لا يحمّل الآخرين أكثر ممّا يستطيعون، يوزّع الضّحك بسخاء، يمتهن الجاذبية المُغرية، يكتب قصصًا من الحميمية على جدران هذا العالم القاسي. يلوّن فلسطين بروائح النساء التي أحبّته

ثم مات…/ علاء حليحل
سبتمبر13

ثم مات…/ علاء حليحل

سامي أجمل ما فينا… يعيش بلا تكلّف، لا يحمّل الآخرين أكثر ممّا يستطيعون، يوزّع الضّحك بسخاء، يمتهن الجاذبية المُغرية، يكتب قصصًا من الحميمية على جدران هذا العالم القاسي. يلوّن فلسطين بروائح النساء التي أحبّته

المزيد...

كل مرة أرى أنك أوفلاين في التشات وأرى صورتك بجانب النقطة الرمادية.. أبتسم وأقول: أكيد سامي إسّا عم بضحك نفس الضحكة وحابب يحط لايك على كل شي شايفو بالفسيبوك.. بس ما في عندو وايرليس

سامي..عم تضحك وبدك تحطلنا لايك من السما؟/ فراس نعامنة
سبتمبر13

سامي..عم تضحك وبدك تحطلنا لايك من السما؟/ فراس نعامنة

كل مرة أرى أنك أوفلاين في التشات وأرى صورتك بجانب النقطة الرمادية.. أبتسم وأقول: أكيد سامي إسّا عم بضحك نفس الضحكة وحابب يحط لايك على كل شي شايفو بالفسيبوك.. بس ما في عندو وايرليس

المزيد...

الشعر الفلسطيني في إسرائيل كان امتدادًا للشعر الفلسطيني في عهد الانتداب، مواصلا بعض تقاليده أيضًا، كما أنه تأثر، رغم الحصار الذي ضُرب على الفلسطينيين داخل إسرائيل، بالشعر العربي المعاصر والتيارات الشعرية المهيمنة في العالم العربي آنذاك

مدخل لدراسة الشعر الفلسطيني في إسرائيل 1948-1967/ سليمان جبران
سبتمبر10

مدخل لدراسة الشعر الفلسطيني في إسرائيل 1948-1967/ سليمان جبران

الشعر الفلسطيني في إسرائيل كان امتدادًا للشعر الفلسطيني في عهد الانتداب، مواصلا بعض تقاليده أيضًا، كما أنه تأثر، رغم الحصار الذي ضُرب على الفلسطينيين داخل إسرائيل، بالشعر العربي المعاصر والتيارات الشعرية المهيمنة في العالم العربي آنذاك

المزيد...

|راجي بطحيش| 1 هنا كانت تلعب روزا… فوق هذا الحوض […]

هنا كانت تلعب روزا/ راجي بطحيش
سبتمبر02

هنا كانت تلعب روزا/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| 1 هنا كانت تلعب روزا… فوق هذا الحوض شبه الريفى عند حافة حجرية محدبة بأحجار حادة تشبه السكاكين: كانت روزا تروح وتجيء على هذه العتبة التي تفصل بين ما هو أكيد إلى درجة البلاهة وبين الحوض الفوضوي منذ دهور والذي حاولت جدتي ثم والدة روزا (طانت إنعام) ثم أمي يائسات ان يرتبن فيه شتلات النعناع إلى جانب الزعتر إلى جانب الزهرة العجيبة إلى جانب شتلة التوت البري …عبثا كانت روزا تروح وتجيء على هذه العتبة التي تفصل بين ما...

المزيد...

ننشر هنا نصوصا من العدد الأول لمجلة “مقطع عرضي” ومقدمة العدد * المجلة تصدر عن مجلة عصابات ثقافة ويحررها ألموج بيهار، نعمه جرشي، تامر مصالحة، ماتي شموئيلوف، في نهج كتابيّ وتفكيري خارج الإجماع الصهيوني في دولة إسرائيل * شراكة عربية يهودية نادرة وجديرة بالتأمل والمتابعة

مقطع عرضي: تمرين في تذليل الذات
أغسطس29

مقطع عرضي: تمرين في تذليل الذات

ننشر هنا نصوصا من العدد الأول لمجلة “مقطع عرضي” ومقدمة العدد * المجلة تصدر عن مجلة عصابات ثقافة ويحررها ألموج بيهار، نعمه جرشي، تامر مصالحة، ماتي شموئيلوف، في نهج كتابيّ وتفكيري خارج الإجماع الصهيوني في دولة إسرائيل * شراكة عربية يهودية نادرة وجديرة بالتأمل والمتابعة

المزيد...

|شاحر ماريو موردخاي| |ترجمة: فادي أديب| تنتهي المعاناة […]

تاريخ المستقبل/ شاحر ماريو موردخاي
أغسطس29

تاريخ المستقبل/ شاحر ماريو موردخاي

|شاحر ماريو موردخاي| |ترجمة: فادي أديب| تنتهي المعاناة / لا بكاء بعد اليوم / في ألبوم صور قديم / تنظر في عين طفل يهودي / قبل أن يموت بخمسة عشرة دقيقة / تجف عيناك / وتضع الإبريق على النار / وتشرب الشاي، وتأكل تفاحة / وستعيش. (مأخوذة من قصيدة “حكم مؤبد” لأدم زغايفسكي مترجمة عن اللغة البولندية بقلم ريناتا غورزينسكي) مرة أخرى وعدونا بمرحلة جديدة. وهي هنا الآن، ملتفة حول نفسها كجنين. سيولد قريبا. يقولون إنه عالم جديد. ولكن...

المزيد...

|وهيب نديم وهبة| ماذا يبقى للإنسان كومة حجارة وشاهدة تد […]

الخاتمة/ وهيب نديم وهبة
أغسطس29

الخاتمة/ وهيب نديم وهبة

|وهيب نديم وهبة| ماذا يبقى للإنسان كومة حجارة وشاهدة تدل على المكان هو التراب يغلق النافذة، وتعود إلى التراب تلك النوافذ السوداء مشرعة منذُ بدء الخليقة في “سفر الجامعة” باطل الأباطيل وقبض الريح “وكل ما عمل تحت السموات هو عناء رديء” من أين يأتيكَ الفرح؟ كنتُ أخرج من بين الأنقاض أغني لعاشقة فتحت في هذا الزمن المظلم ما بين النهدين للحلم الوردي نافذة للحياة كانت صلاة القداس الجنائزي الأخيرة في كنيسة “بيت...

المزيد...

|جودت عيد| هكذا أنا… أبيضٌ أحياناً أو قمحيّْ ألبس […]

نشاز/ جودت عيد
أغسطس29

نشاز/ جودت عيد

|جودت عيد| هكذا أنا… أبيضٌ أحياناً أو قمحيّْ ألبس عباءةً في عزّ الحرِّ وقبّعةً في المطرْ أقيم في حواسي وأحلم في بلدٍ                                 في نغمٍ                                                 في شمسٍ في ضوء قمرْ هكذا أنا… حالةٌ كونيّة تحمل ألف اسمٍ مع كل الإضافات مع كل الإختزالات تحمل ألف هويّة ورقمْ ولا أحمل أي هويّة فبطاقتي… معالمَ غير واضحة في لوحةٍ سريالية أنا خاصٌّ جداً !                 أنا نشاز...

المزيد...

|ياسمين ضاهر| قطر الرصاصة أوسع قليلا من إنسانيتنا المتف […]

مقاطع من ذاكرة مقصوفة/ ياسمين ضاهر
أغسطس29

مقاطع من ذاكرة مقصوفة/ ياسمين ضاهر

|ياسمين ضاهر| قطر الرصاصة أوسع قليلا من إنسانيتنا المتفرجة. لم يسعنا قبلا سوى النظر الان، حتى هذا، يؤذي المعدة                 * * ثِقلُ القنبلة، يقع كالصدى في طفولتنا الاولى. لم نعرفهم احياء، لم نعرفهم اموات، نستريح.                 * * صوت الغارة اعلى من صوت عصفورٍ، لم يمر من هنا منذ اكثر من ازمة لم يقابله أحد. لم تمش في جنازته حتى أسلكة الكهرباء. لن يهزأ منا، طفل يعرف معنى الكذب فلندعّ العصفور… ليهدأ.                 * * قال...

المزيد...

|نعمه جرشي| |ترجمة: تامر مصالحه| الصديقة العربية ترافقن […]

حلم. صيف، يافا/ نعمه جرشي
أغسطس29

حلم. صيف، يافا/ نعمه جرشي

|نعمه جرشي| |ترجمة: تامر مصالحه| الصديقة العربية ترافقني الطريق إلى بيتي مساء… وشوارع المدينة ساكنة ساكنة نخطوا، نتحدث همساً، أنا لا أسمع لغط الكلام. شوارع… شوارع تتداخل تحت أقدامنا شوارع أونسكو المرممة تنصع ببياضها، شوارع مغمورة بالشمس والرياح، شوارع جصٍ يتفتت، شرفة متساقطة، شوارع بلا أسطح شوارع واجهة مكسورة. شوارع هياكل، حديد، شوارع ترابية. تُديرُني إلى البحر أقف عند حده بمفردي، لا أستطيع العودة. أمواج البحر حممٌ، تحرق...

المزيد...

|راجي بطحيش| الإثنين / ها قد وصلت إلى أرض قرية “س […]

من الاثنين للخميس دعس على تراب “سلمة”/ راجي بطحيش
أغسطس29

من الاثنين للخميس دعس على تراب “سلمة”/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| الإثنين / ها قد وصلت إلى أرض قرية “سلمة” أو كما تسمى الأن طريق شلومو ومن “سلمة” إلى شلومو أنهكني التعب… واستحضار السخرية لأطفئ فيها حرائق الأسئلة وحرقة فقدان كل ما لم تتضح معالمه بعد… وصلت إلى “سلمة” عند مفرق يحتفل بتشظيه… وقفت مع قرار لا رجعة فيه أن أزني أو أثمل حتى النوم أو أن أحب مثلا كباقي الكائنات المستتر منها والمشتهى… ما اللحظة المعطاة الا طابور لا ينتهي...

المزيد...

|هشام نفاع| كنّا قد انتقلنا إلى العيش في دارنا “ا […]

يوم اقتُلعت “التينة الدمقراطية”/ هشام نفاع
أغسطس29

يوم اقتُلعت “التينة الدمقراطية”/ هشام نفاع

|هشام نفاع| كنّا قد انتقلنا إلى العيش في دارنا “الجديدة”. جديدة قياسًا بدارنا القديمة زمنيًا، وكذلك من حيث معمارها العاديّ المشابه لما صار يُبنى من دور حديثة في القرية. تلك القديمة هي دار جدي وجدتي. كانت دارًا تكاملت على مراحل كما أستنتج اليوم. في كل مرّة، وحسبما يسُّرَه الحالُ الضيّق عمومًا، كانت تُضاف اليها غرفة. لاحقًا أقيمت غرفتان واسعتان جدًا على السطح، فيهما كبرتُ طفلا ولعبت على قطعة السطح التي تبقّت أمامهما. لو ظلّ...

المزيد...

|ايرز بيطون| |ترجمة: تامر مصالحة| بأرض الميعاد كان أبي […]

في ساعة الغروب/ إيرز بيطون
أغسطس29

في ساعة الغروب/ إيرز بيطون

|ايرز بيطون| |ترجمة: تامر مصالحة| بأرض الميعاد كان أبي يكشف عن ذراعه قائلاً: من المرفق فما فوق كل ما هو نظيف وناصع البياض ومن المرفق فما تحت ولغاية جذور الأصابع كل ما هو مظلم محروق منقوص ومسلوب وأنا أجيبه قائلاً: أبي… أنت يا أبي موشوم… (من ديوان إيرز بيطون الشعري: “تمبيسرات- عصفور مغربية”، دار الكيبوتس الموحد، 2009)...

المزيد...

“من يستحق تنفس هواء البحر بكلّ رئتـيه؟ هذا سؤال له علاقة بصميم التعصّب الدّينيّ، خصوصًا في سياق المرأة وحريتها على فكرها وجسدها” ● “الأدب في حاجة إلى عناصر جذب وطرق جديدة” ● لقاء مع صحيفة “السفير” اللبنانية حول المجموعة القصصية الجديدة “كارلا بروني عشيقتي السرية”

علاء حليحل: الرموز والشعارات اختزال مُريب للواقع
أغسطس24

علاء حليحل: الرموز والشعارات اختزال مُريب للواقع

“من يستحق تنفس هواء البحر بكلّ رئتـيه؟ هذا سؤال له علاقة بصميم التعصّب الدّينيّ، خصوصًا في سياق المرأة وحريتها على فكرها وجسدها” ● “الأدب في حاجة إلى عناصر جذب وطرق جديدة” ● لقاء مع صحيفة “السفير” اللبنانية حول المجموعة القصصية الجديدة “كارلا بروني عشيقتي السرية”

المزيد...

|حسن يارتي| ها هو اليوم أمير جد سعيد بتواجده على الشاطئ […]

بين الرمق والعودة/ حسن يارتي
أغسطس20

بين الرمق والعودة/ حسن يارتي

|حسن يارتي| ها هو اليوم أمير جد سعيد بتواجده على الشاطئ، يقضي وقتا طيبا، يسبح في مياه دافئة وجوّ صافٍ، متناسيا أيامه الروتينية التي يعيشها طوال الوقت. لم يكفه ذلك، بل قرر الغوص وحده بعيدا عن عيون العامة التي لم تكن تلاحظه حتى، لكنه أراد أن يكون حرًا.. فعل ما عزم عليه دون كثير تفكير؛ كان هدفـه آنذاك إرضاء فضوله الذي يتمحور في ماهية الشعور باحتضان الطبيعة دون رقابة الآخرين. شرع بالإلتحام مع مياه المحيط وأمواجه رفقة إحساس لم يسبق له أن...

المزيد...

|أنطوان جوكي| ما برح الروائي اللبناني أمين معلوف منخرطا […]

أمين معلوف يستحضر شبابه روائيًا/ أنطوان جوكي
أغسطس17

أمين معلوف يستحضر شبابه روائيًا/ أنطوان جوكي

|أنطوان جوكي| ما برح الروائي اللبناني أمين معلوف منخرطاً في مشروعه السردي الإنساني النزعة، ويتجلى ذلك في روايته الأخيرة التي صدرت حديثاً لدى دار «غراسيه» الباريسية بعنوان «الضالون». فيعود مجدّداً إلى فصول ماضيه الشخصي والجماعي لإنارة حاضرنا والإجابة ببصيرةٍ نادرة على تساؤلات عصرنا الملحّة. القصة التي يرويها علينا هذه المرّة مستوحاة من مرحلة شبابه ويمكن تلخيصها على النحو الآتي: مؤرّخ لبناني يدعى آدم ويعيش في باريس منذ ربع قرن يتلقّى...

المزيد...

كناسو الوقت معيدو تدوير محنكون، الوقت المهدر يتم تجميعه، يُعبّأ في حاويات كبيرة، ويُنقل إلى موانئ ليفربول، يحمل على سفينة، ويؤخذ إلى الهند، هناك، في بناية صناعية مغبرة بمكان ما بالقرب من بومباي، يُنظف، يُصنف، ويُقيَم

كناسو الوقت/ أورسولا ويلز جونز
يوليو27

كناسو الوقت/ أورسولا ويلز جونز

كناسو الوقت معيدو تدوير محنكون، الوقت المهدر يتم تجميعه، يُعبّأ في حاويات كبيرة، ويُنقل إلى موانئ ليفربول، يحمل على سفينة، ويؤخذ إلى الهند، هناك، في بناية صناعية مغبرة بمكان ما بالقرب من بومباي، يُنظف، يُصنف، ويُقيَم

المزيد...

|خدمة إخبارية| صدر خلال الايام القليلة الماضية الكتاب ا […]

صدور “ساعة رملية وثلاث أمنيات” لعناق مواسي عن دار راية للنشر
يوليو27

صدور “ساعة رملية وثلاث أمنيات” لعناق مواسي عن دار راية للنشر

|خدمة إخبارية| صدر خلال الايام القليلة الماضية الكتاب الأول للكاتبة الشابة عناق مواسي بعنوان “ساعة رملية وثلاث أمنيات”، وذلك ضمن سلسلة “كتابي الأول” المخصصة لنشر إبداع الكتاب الفلسطينيين الشبان التي تصدرها دار راية للنشر في حيفا. وتوزّعت نصوص الكتاب على ثلاثة فصول وتنوّعت بين القصائد النثرية الحرة والنصوص المفتوحة والقصص القصيرة، وكانت الكاتبة نشرت بعضها في الصحافة الثقافية المحلية والعربية خلال الفترة الأخيرة....

المزيد...

سعدي يوسف: أن تصدرَ مجموعتي الجديدة في فلسطين أوّلاً (وفي حيفا بالذات) شـرفٌ لي عميمٌ وعميقٌ. الآن أعتبرُ صدور “طيَران الحدأةِ” استمراراً لمسيرةٍ تكوّنتُ فيها، شاعراً ومكافحاً، ومتشوِّفاً أبداً للحرية العظمى • بشير شلش: صدور الديوان الجديد لشاعر ومناضل بحجم سعدي يوسف عبر “دار راية” هو شرف كبير للدار ، وخطوة هامة على طريق تكريس مشروعها الحضاري والثقافي في عمقه العربيّ

“طيرانُ الحِدأةِ” لسعدي يوسف يفتتح سلسلة “راية عربية” من حيفا
يوليو26

“طيرانُ الحِدأةِ” لسعدي يوسف يفتتح سلسلة “راية عربية” من حيفا

سعدي يوسف: أن تصدرَ مجموعتي الجديدة في فلسطين أوّلاً (وفي حيفا بالذات) شـرفٌ لي عميمٌ وعميقٌ. الآن أعتبرُ صدور “طيَران الحدأةِ” استمراراً لمسيرةٍ تكوّنتُ فيها، شاعراً ومكافحاً، ومتشوِّفاً أبداً للحرية العظمى • بشير شلش: صدور الديوان الجديد لشاعر ومناضل بحجم سعدي يوسف عبر “دار راية” هو شرف كبير للدار ، وخطوة هامة على طريق تكريس مشروعها الحضاري والثقافي في عمقه العربيّ

المزيد...

- ناجي انقتل بلندن.. كان رسام كبير.. سمعت عنه؟ ـ لأ.. ما سمعت.. قالت زوجة «ينكله»: أنا سمعت بالتلفيزية.. قالوا: العرب قتلوه بلندن! والله سمعت! ـ هو هذا ابن سليم الحسين؟

حنظـلة وخمّارة البلد/ سلمان ناطور
يوليو24

حنظـلة وخمّارة البلد/ سلمان ناطور

- ناجي انقتل بلندن.. كان رسام كبير.. سمعت عنه؟ ـ لأ.. ما سمعت.. قالت زوجة «ينكله»: أنا سمعت بالتلفيزية.. قالوا: العرب قتلوه بلندن! والله سمعت! ـ هو هذا ابن سليم الحسين؟

المزيد...

في عمله الجديد يتكئ فرحات على سيرته الذاتية ومحطاتها المؤثرة التي طبعت بميسمها شكل حياته ومزاجه الشخصيّ، ماراً باللحظات الأكثر حميمية وتأثيراً في ذاكرته

فرحات فرحات يستعيد محطات حياته في “ريترو” الصادر حديثا
يوليو23

فرحات فرحات يستعيد محطات حياته في “ريترو” الصادر حديثا

في عمله الجديد يتكئ فرحات على سيرته الذاتية ومحطاتها المؤثرة التي طبعت بميسمها شكل حياته ومزاجه الشخصيّ، ماراً باللحظات الأكثر حميمية وتأثيراً في ذاكرته

المزيد...

انكمشت في حضن أبي الذي بكى هو الآخر، ولم أفهم حينها سر الغضب والرضا السريعين، فيما بعد كبرت، وعرفت. ما زلت أعرف وأنكمش

ثلاث هزائم من المخيم/ زياد خداش
يوليو22

ثلاث هزائم من المخيم/ زياد خداش

انكمشت في حضن أبي الذي بكى هو الآخر، ولم أفهم حينها سر الغضب والرضا السريعين، فيما بعد كبرت، وعرفت. ما زلت أعرف وأنكمش

المزيد...

|مرزوق الحلبي| . تمهيديات: اخلع حذاءك واسترخِ. أغمض عين […]

تدريب يومي على الحقيقة!/ مرزوق الحلبي
يوليو15

تدريب يومي على الحقيقة!/ مرزوق الحلبي

|مرزوق الحلبي| . تمهيديات: اخلع حذاءك واسترخِ. أغمض عينيك وانسَ كلّ شيءٍ تعرفه. أغلق جفنيكَ على الذاكرة. اخرجْ من ذاتك عاريا حتى من نظارتيك. كُن غيرك واتبع ظلال الغيوم! تمرين 1: اعتلِ خيلَ عروبتك متى تراءى لكَ وكن لطيفا مع الحصان، تزوّد بقربتي ماءِ وحاذر أن تدوس العشب الذي تقتاتُ منه. خُذ معك أسى أمك على ابنها وإطارا لصورتك وأنت مُسجّى. تمرين 2: وأنت تشدّ الرحالَ إلى العقيدةِ لا تدير ظهرَك للخارجين منها إلى حُتوفهم ولا تشيح عن...

المزيد...

تأخرتُ قليلاً يا صاحبي كي أصلك كعادتي كلّ يوم، جسدي منهكٌ وهيكلي العظميّ يخرجُ عن طاعتي، وقدماي تسيرُ إلى الوراء ولساني تشظى، ملعثمٌ يلحسُ الكلام أو يمضغه، لغتي خليطٌ من زؤان النقط وسوس الحروف وخبزي يابسٌ

الصيّاد/ زياد شاهين
يوليو12

الصيّاد/ زياد شاهين

تأخرتُ قليلاً يا صاحبي كي أصلك كعادتي كلّ يوم، جسدي منهكٌ وهيكلي العظميّ يخرجُ عن طاعتي، وقدماي تسيرُ إلى الوراء ولساني تشظى، ملعثمٌ يلحسُ الكلام أو يمضغه، لغتي خليطٌ من زؤان النقط وسوس الحروف وخبزي يابسٌ

المزيد...

في الثلاثين، تظنينّ نفسك أعقل، أكثر حكمة وتروّ، أقلّ جنوناً واندفاعاً من بلاهة العشرينات، إلى أن تقعي في الحبّ مجدّداً!

حبّ حسب المواصفات والمقاييس…/ تمارا الكيله
يوليو10

حبّ حسب المواصفات والمقاييس…/ تمارا الكيله

في الثلاثين، تظنينّ نفسك أعقل، أكثر حكمة وتروّ، أقلّ جنوناً واندفاعاً من بلاهة العشرينات، إلى أن تقعي في الحبّ مجدّداً!

المزيد...

قبل أشهر سكت فريدُه إلى الأبد. ليلة وفاته انتظرتُ حتى نام الجميع لأستمع إلى فريد بصوت منخفضٍ جدّا وأبكي دون أن يلحظ أحد ذلك… كان ينبعثُ من الراديو صوت القرآن الكريم وابتسامةٌ تعلو وجهي وقد تخايلتُ أن يضع أحدهم خطأً شريطًا لفريد الأطرش، ولا أخفي أنّني تمنّيتُ ذلك للحظات

“علشان مَليش غيرك”/ رأفت آمنة جمال
يوليو09

“علشان مَليش غيرك”/ رأفت آمنة جمال

قبل أشهر سكت فريدُه إلى الأبد. ليلة وفاته انتظرتُ حتى نام الجميع لأستمع إلى فريد بصوت منخفضٍ جدّا وأبكي دون أن يلحظ أحد ذلك… كان ينبعثُ من الراديو صوت القرآن الكريم وابتسامةٌ تعلو وجهي وقد تخايلتُ أن يضع أحدهم خطأً شريطًا لفريد الأطرش، ولا أخفي أنّني تمنّيتُ ذلك للحظات

المزيد...

. |برايتن برايتنباخ| |ترجمة: إسماعيل أزيات|  محمود دروي […]

أمثولات محمود درويش/ برايتن برايتنباخ
يونيو28

أمثولات محمود درويش/ برايتن برايتنباخ

. |برايتن برايتنباخ| |ترجمة: إسماعيل أزيات|  محمود درويش رجل المفارقات: متجدّر في أرض ميلاده، يتقاسم صراعات عصره وشعبه، وبما أنّه شاعر كوني، فهو يخترق الأزمنة. أشعاره مُضاءة بروحية كثيفة (لاسيّما الأخيرة منها)، ومن المستحيل جعله ينضوي ضمن ديانة معلومة. الحياة المُتيقظة متشكّلة من تحققات الذات ومن الاعترافات بالجميل التي تتسبّب فيها لقاءات المصادفة. التقيتُ بمحمود درويش للمرّة الأولى في بداية السبعينيات بروتردام بمناسبة المهرجان...

المزيد...

|زياد خدّاش| قالت البنت لنفسها: أريد أن أبكي، ولكني لا […]

أسبابٌ رائعةٌ للبكاء/ زياد خدّاش
يونيو27

أسبابٌ رائعةٌ للبكاء/ زياد خدّاش

|زياد خدّاش| قالت البنت لنفسها: أريد أن أبكي، ولكني لا أعرف لماذا، فذهبت إلى صديقتها، وفوجئت بأنها هي، أيضاً، تريد أن تبكي ولا تعرف لماذا، فاتفقتا على اختراع أسباب للبكاء حتى يصبح للبكاء معنى مريح، جلستا في الشرفة المطلّة على الناس والسيارات، قالت إحداهما: - هل ترين ذلك الرجل الذي يمشي ببطء وكأنه مريض؟ - نعم، نعم أراه. - هو أبي الذي مات قبل عشرين عاماً، كنت في سنتي الأولى حينها، منذ تلك اللحظة وأنا بلا أب، وانفجرت ببكاء مريح. - وهل...

المزيد...

تتميّز قصائد هذا الكتاب في كونها قصائد عن الذات، الآخر، الحصار والحبّ، حيث تُعَبِّر عن واقع مأساويّ وتحكي بصورة دراميّة معاناة الفرد داخل دوائر الحصار النّفسيّ والسّياسيّ واليوميّ بتفاصيله الكبيرة والصغيرة

“شروط مسبقة” جديد التّرجمات الشّعريّة للطّيّب غنايم
يونيو26

“شروط مسبقة” جديد التّرجمات الشّعريّة للطّيّب غنايم

تتميّز قصائد هذا الكتاب في كونها قصائد عن الذات، الآخر، الحصار والحبّ، حيث تُعَبِّر عن واقع مأساويّ وتحكي بصورة دراميّة معاناة الفرد داخل دوائر الحصار النّفسيّ والسّياسيّ واليوميّ بتفاصيله الكبيرة والصغيرة

المزيد...

ثمّ بغتةً ، وبعد أن تقنطَ من كلّ الذين تفرّجوا بانتشاءٍ على دمك المسفوح على عتباتهم، سيفاجئك مَن حدستَ فيه يوماً خيراً ما من بعيدٍ وكاد يضيع في دروب القنوط

نخبَ صليبي/ أنوار سرحان
يونيو21

نخبَ صليبي/ أنوار سرحان

ثمّ بغتةً ، وبعد أن تقنطَ من كلّ الذين تفرّجوا بانتشاءٍ على دمك المسفوح على عتباتهم، سيفاجئك مَن حدستَ فيه يوماً خيراً ما من بعيدٍ وكاد يضيع في دروب القنوط

المزيد...

سأدس سم الفئران في كل مكان، وسأطرد القطط إن هي لم تتناول سم الفئران، وسأشتري كافة المبيدات الممكنة للكائنات، والكثير من الأسيد الذي يذيب الأنسجة

لا شيء يهم/ راجي بطحيش
يونيو20

لا شيء يهم/ راجي بطحيش

سأدس سم الفئران في كل مكان، وسأطرد القطط إن هي لم تتناول سم الفئران، وسأشتري كافة المبيدات الممكنة للكائنات، والكثير من الأسيد الذي يذيب الأنسجة

المزيد...

أمعن الأب النظر إلى السماء، فاقترب حماده منه وغمره سيل جارف من الفرح حين رفع الأب ذراعه وسمح لحماده بالدخول تحتها، فالتصق بجسد أبيه الذي يبثّ رائحة الرجال، ثم سمع أباه وهو يشير بيده صوب السماء ويسأل: “وهاظ اللي بعيد هناك، شو إسمو؟”

الخيمة/ علاء حليحل
يونيو17

الخيمة/ علاء حليحل

أمعن الأب النظر إلى السماء، فاقترب حماده منه وغمره سيل جارف من الفرح حين رفع الأب ذراعه وسمح لحماده بالدخول تحتها، فالتصق بجسد أبيه الذي يبثّ رائحة الرجال، ثم سمع أباه وهو يشير بيده صوب السماء ويسأل: “وهاظ اللي بعيد هناك، شو إسمو؟”

المزيد...

ها هو الوحش مقيد علي الكرسي،
أذرعه مقيدة، رأسه حليق تعتليه خوذة.
تنازع الحب والحقد داخلها
وهي تنتظر.. موت ابنها.

سبع قصص قصيرة جدًا
يونيو15

سبع قصص قصيرة جدًا

ها هو الوحش مقيد علي الكرسي،
أذرعه مقيدة، رأسه حليق تعتليه خوذة.
تنازع الحب والحقد داخلها
وهي تنتظر.. موت ابنها.

المزيد...

يأتي صدور الطبعة العبرية بعد صدور المجموعة بالعربية عن دار “كُتب قديتا” في مطلع آذار هذا العام * سلسلة ندوات ولقاءات حول الطبعة العربية والعبرية في القدس وتل أبيب ويافا والناصرة * يديعوت أحرونوت: “قصص حليحل متمرسة ومثيرة للتفكير”

صدور “كارلا بروني عشيقتي السرية” بالعبرية وسلسلة ندوات
يونيو12

صدور “كارلا بروني عشيقتي السرية” بالعبرية وسلسلة ندوات

يأتي صدور الطبعة العبرية بعد صدور المجموعة بالعربية عن دار “كُتب قديتا” في مطلع آذار هذا العام * سلسلة ندوات ولقاءات حول الطبعة العربية والعبرية في القدس وتل أبيب ويافا والناصرة * يديعوت أحرونوت: “قصص حليحل متمرسة ومثيرة للتفكير”

المزيد...

رؤية مغايرة لقصة الأطفال ليلى الحمراء…

ليلى والذئب-لأن الحياة ليست قصة أطفال‎

رؤية مغايرة لقصة الأطفال ليلى الحمراء…

المزيد...

يمكنني أن ألخّص ما حدث بكلمات قليلة: لقد ابتسم المصريّون بعد أن كانوا يضحكون في جلسات خاصّة وبصوت منخفض، ضحكوا معًا، علنًا، وبصوت عالٍ!

الضحك باعتباره حالة مقاومة: المصريّون نموذجًا/ محمود عمر
يونيو06

الضحك باعتباره حالة مقاومة: المصريّون نموذجًا/ محمود عمر

يمكنني أن ألخّص ما حدث بكلمات قليلة: لقد ابتسم المصريّون بعد أن كانوا يضحكون في جلسات خاصّة وبصوت منخفض، ضحكوا معًا، علنًا، وبصوت عالٍ!

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| يكاد لا يكون هناك شيء يسرقني من درسي […]

مصر الّتي في خاطري وفي فمي..!/ أسعد موسى عودة
يونيو04

مصر الّتي في خاطري وفي فمي..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| يكاد لا يكون هناك شيء يسرقني من درسي وعملي واشتغالي بالشّأن اللّغويّ بوجه عامّ إلّا وجه مصر، حدثًا وحديثًا؛ فكم بالحريّ إذا كان هذان، الحدث والحديث، متعلّقين بأوّل انتخابات حرّة (ونزيهة) تشهدها المحروسة لوظيفة -لا لمنصب- رئيس الجمهوريّة، الّتي يعتبرها البعض الجمهوريّة (الحقيقيّة) الأولى، ويعتبرها البعض الآخَر (النّاصريّون) الجمهوريّة الثّالثة، والّتي أسماها عمرو موسى، أوّل من أسماها، الجمهوريّة الثّانية. وقد كنت رجوت...

المزيد...

بعد فترة شعرت بأنّ النقود هي التي تحرس أصحابها، وفكّرتُ بأنّ هذا هو –ربما- سبب اعتمادهم على الكاميرات أكثر من البشر، فذهبت لأحرس عمارة أنيقة في شارع مهم، لكني وجدت نفسي في نهاية الأمر أحرس حيواناتهم الأليفة

من أنا؟ Who am I?/ إسلام محمد عبد الرازق
مايو29

من أنا؟ Who am I?/ إسلام محمد عبد الرازق

بعد فترة شعرت بأنّ النقود هي التي تحرس أصحابها، وفكّرتُ بأنّ هذا هو –ربما- سبب اعتمادهم على الكاميرات أكثر من البشر، فذهبت لأحرس عمارة أنيقة في شارع مهم، لكني وجدت نفسي في نهاية الأمر أحرس حيواناتهم الأليفة

المزيد...

فصلوا عنا الكهرباء أولاً لكن الفعالية استمرت… وجاءت سياراتهم المحملة بالرجال ممتشقي الأسلحة، ونحن بحالة “ازبهلال”… ومن ضمن التعليمات كان: “ما تصيبوا ولا واحد مصري، بس اطحنوا الفلسطينية طحن”! • تدوينات شخصية لاحتفالية فلسطين للأدب في غزة

يا من عثتم في غزة فسادًا: شكرًا من القلب/ إباء رزق
مايو28

يا من عثتم في غزة فسادًا: شكرًا من القلب/ إباء رزق

فصلوا عنا الكهرباء أولاً لكن الفعالية استمرت… وجاءت سياراتهم المحملة بالرجال ممتشقي الأسلحة، ونحن بحالة “ازبهلال”… ومن ضمن التعليمات كان: “ما تصيبوا ولا واحد مصري، بس اطحنوا الفلسطينية طحن”! • تدوينات شخصية لاحتفالية فلسطين للأدب في غزة

المزيد...

ذهب إلى المتنزّه، في وقت جلوسهم، تقدّم إليهم، ناداها باسمها، تعجّبت، لكنها لبّت نداءه، وقفت إلى جواره. تردّد. تصبّب العرق على وجهه، ارتجفت شفتاه، وهي تنظر إليه باستغراب

هي!/ إسماعيل إبراهيم
مايو27

هي!/ إسماعيل إبراهيم

ذهب إلى المتنزّه، في وقت جلوسهم، تقدّم إليهم، ناداها باسمها، تعجّبت، لكنها لبّت نداءه، وقفت إلى جواره. تردّد. تصبّب العرق على وجهه، ارتجفت شفتاه، وهي تنظر إليه باستغراب

المزيد...

فلتكن صديقتك حبيبتك..
لأنه لا بدّ من إفساد علاقات الصّداقة..
كل شيء يستحق المغامرة.. كل حب يستحق المخاطرة..

الحب، النهايات والأمل/ فراس نعامنة
مايو24

الحب، النهايات والأمل/ فراس نعامنة

فلتكن صديقتك حبيبتك..
لأنه لا بدّ من إفساد علاقات الصّداقة..
كل شيء يستحق المغامرة.. كل حب يستحق المخاطرة..

المزيد...

|زياد خدّاش| أمام عمارة قيد الإنشاء، في صباح مبكر، كانت […]

أطفال ونوافذ/ زياد خدّاش
مايو20

أطفال ونوافذ/ زياد خدّاش

|زياد خدّاش| أمام عمارة قيد الإنشاء، في صباح مبكر، كانتا تنتظران حافلة الرّوضة، جالستين ملتصقتين إحداهما بالأخرى، بثبات مؤدّب وجمّ على الرصيف، تشيران بالسّبابة نحو نوافذ العمارة، تعدّانها بصوت صامت: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8… وأسمعهما تختلفان على العدد؛ تقول إحداهما: (ثماني)، وتقول الأخرى (تسع) ولا ينهي خلافهما الهامس سوى وصول الحافلة. ما الذي كنت أفعله هناك في صباح مُبكر أمام طفلتيْن كانتا تختلفان على عدد نوافذ عمارة قيد الانشاء؟...

المزيد...

الى الشهيد أسيل عاصلة في يوم ميلاده المصادف 6 أيار

الشريط الأخير لم يكن صامتًا/ حنين نعامنة
مايو06

الشريط الأخير لم يكن صامتًا/ حنين نعامنة

الى الشهيد أسيل عاصلة في يوم ميلاده المصادف 6 أيار

المزيد...

قصة قصيرة • لم يعنِ لهم الصوت شيئا سوى أن في السيارة، التي لم يروا منها إلا أضواءها، “تلاقيهم كم شب صايعين” وهذا سبب آخر ليغادروا المكان: روحوا نروّح شباب ….

عريشة الأسرار/ سليم سلامة
مايو01

عريشة الأسرار/ سليم سلامة

قصة قصيرة • لم يعنِ لهم الصوت شيئا سوى أن في السيارة، التي لم يروا منها إلا أضواءها، “تلاقيهم كم شب صايعين” وهذا سبب آخر ليغادروا المكان: روحوا نروّح شباب ….

المزيد...

قراءة في ديوان “أن نشرب السّراب” * “الألم وجوديّ, ونحن القراء أمام أسئلة كبيرة حول العدالة والظلم، حول طبيعة العلاقات في هذا الوجود حيث لا تتوازى كفتا الميزان”

مع ديوان ” أن نشرب السراب ” لفرحات فرحات/ حنا أبو حنا
أبريل30

مع ديوان ” أن نشرب السراب ” لفرحات فرحات/ حنا أبو حنا

قراءة في ديوان “أن نشرب السّراب” * “الألم وجوديّ, ونحن القراء أمام أسئلة كبيرة حول العدالة والظلم، حول طبيعة العلاقات في هذا الوجود حيث لا تتوازى كفتا الميزان”

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| كنتُ قد أعمَلتُ بالي وخيالي في موضوع […]

أربعون.. ولكن..!/ أسعد موسى عودة
أبريل26

أربعون.. ولكن..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| كنتُ قد أعمَلتُ بالي وخيالي في موضوع خاصّ بعُنوان هذه الحلْقة (أربعون)، أتناول فيه سرّ هذا العدد وآثاره الإنسانيّة؛ المعنويّة والرّوحانيّة، وحضوره البارز في القرآن الكريم والأثر القديم؛ ولَطالما أجّلت نشره إلى ساعة صفاء، وسْط ازدحام العمل والدّرس والحياة. وحين سنحتْ هذه، رأيتُني مُضطرًّا إلى تأجيله مرّة أخرى؛ إذ آثرتُ التّطرُّق إلى ما هو أكثرُ إلحاحًا، إلى مقالتين نُشرتا في جريدة “حيفا” (الجمُعة، 20...

المزيد...

مقطع من رواية بنفس العنوان، تصدر قريباً عن دار “العين” بالقاهرة • خاص بـ “قديتا”

الحياة الثانية لقسطنطين كفافيس/ طارق إمام
أبريل16

الحياة الثانية لقسطنطين كفافيس/ طارق إمام

مقطع من رواية بنفس العنوان، تصدر قريباً عن دار “العين” بالقاهرة • خاص بـ “قديتا”

المزيد...

نصٌّ وموسيقى | إلى “نرسيس” حين تعقّل وصار “أنتيغوني”، وأوقعني- أنتِ اشتراط وجودك بخروجي من أسطورة كتبتها وحدي لنسكنها معًا. الطرد وصبٌ، يا ابنتي، الطرد وصبٌ أليم

رسالة إلى ن.
أبريل06

رسالة إلى ن.

نصٌّ وموسيقى | إلى “نرسيس” حين تعقّل وصار “أنتيغوني”، وأوقعني- أنتِ اشتراط وجودك بخروجي من أسطورة كتبتها وحدي لنسكنها معًا. الطرد وصبٌ، يا ابنتي، الطرد وصبٌ أليم

المزيد...

القيامة ستقوم, سينفح إسرافيل في البوق وتأتينا الأمواج من كلّ مكان. سنحشر في ساحة في القدس ويحاسب كلّ منا على ما فعل. هذا ما فكّرت فيه وأنا أرى جدي -جدي أنا!- يبكي

وكأنّها البارحة/ محمود عمر
مارس25

وكأنّها البارحة/ محمود عمر

القيامة ستقوم, سينفح إسرافيل في البوق وتأتينا الأمواج من كلّ مكان. سنحشر في ساحة في القدس ويحاسب كلّ منا على ما فعل. هذا ما فكّرت فيه وأنا أرى جدي -جدي أنا!- يبكي

المزيد...

إنّ أخطر المواضيع الشائكة في مجتمعاتنا هي عجزنا، مكرهين أو برغبة منا، عن فصل الدين عن الدولة… ينبغي في هذا العالم المعقد المركب، بفضل التقدم العلمي والتكنولوجي، أن يبقى الدين، أي دين، مسألة شخصية بين الإنسان وخالقه

ثورات: محاورة شخصية/ فرحات فرحات
مارس21

ثورات: محاورة شخصية/ فرحات فرحات

إنّ أخطر المواضيع الشائكة في مجتمعاتنا هي عجزنا، مكرهين أو برغبة منا، عن فصل الدين عن الدولة… ينبغي في هذا العالم المعقد المركب، بفضل التقدم العلمي والتكنولوجي، أن يبقى الدين، أي دين، مسألة شخصية بين الإنسان وخالقه

المزيد...

|حسيب شحادة| يعيش الإنسان اليوم في عصر العولمة الكاسح، […]

العبرنة تتفاقم من دون مسوغات لغوية/ حسيب شحادة
مارس18

العبرنة تتفاقم من دون مسوغات لغوية/ حسيب شحادة

|حسيب شحادة| يعيش الإنسان اليوم في عصر العولمة الكاسح، وأضحى التلاقح اللغوي بين المجتمعات المختلفة أمرا عاديا، أراد بذلك أم أبى. وفي هذه العُجالة أودّ التطرق إلى ظاهرة غزو اللغة العبرية للكلام العربي الفلسطيني داخل دولة إسرائيل. الأقلية العربية الفلسطينية في البلاد فريدة في نوعها من عدة نواح؛ إنها الشريحة البشرية الوحيدة التي تحمل في بطاقات هوياتها الصفة “عربي”؛ وتعيش في ظروف صعبة بعيدا عن المساواة مع الأغلبية اليهودية في البلاد. أضفْ...

المزيد...

المسألة المركزية التي تشغل جردي هي: لماذا تُبعد المنظومة التاريخية المؤرخ والأرشيف إلى خارج التاريخ؟ لماذا تخفي المقعد المتعرّق في سيارة الأجرة، لماذا تخفي مقهى الأرشيف، والشطيرة الرطبة بسبب الطماطم الفاسدة ووضع الأوراق المتحللة؟ لماذا تقبع محذوفات الأرشيف خارج حدود التاريخ؟

إن يروْا بي حجراً/ يهودا شنهاف
مارس16

إن يروْا بي حجراً/ يهودا شنهاف

المسألة المركزية التي تشغل جردي هي: لماذا تُبعد المنظومة التاريخية المؤرخ والأرشيف إلى خارج التاريخ؟ لماذا تخفي المقعد المتعرّق في سيارة الأجرة، لماذا تخفي مقهى الأرشيف، والشطيرة الرطبة بسبب الطماطم الفاسدة ووضع الأوراق المتحللة؟ لماذا تقبع محذوفات الأرشيف خارج حدود التاريخ؟

المزيد...

|زياد  خداش| سفرنا العبثي البطيء في سيارتك بين حيفا ورا […]

عيد  ميلاد جملة/ زياد  خداش
مارس16

عيد ميلاد جملة/ زياد خداش

|زياد  خداش| سفرنا العبثي البطيء في سيارتك بين حيفا ورام الله، فلسطين الكاملة التي كانت تسافر فينا، يدي التي تطير في يدك على ايقاع أغاني إلهام المدفعي، المدن الخيالية التي أكلناها وأكلتنا، القبلات العمياء في المقعد الخلفي من سيارتك في مرأب (مُول المالحة) المعتم، طعم عطرك في الطابق الأخير من جامعة حيفا، ضحكاتنا الدامعة ونحن نتحدّث عن الأطفال والشعر وفلسطين، انتظارك الشهيّ والصبور لي في “ميدان باريس” في حيفا، سفري المتهور...

المزيد...

قصدت البارحة محطة القطار، فإذ بطابور من الرجال والنساء يمتد بانتظام على بعد خمسة امتار او اكثر. مشيت بمحاذاتهم لأقف في مؤخرتهم فلا أجدها. كلما تعمدت اتخاذ موقعي سبقني رجل اعمال هندي او نسخة أخرى لفتاة آسيوية يصعب تحديد جنسيتها. كنديون من شتى الألوان، يبرز في تكرارهم رجل ابيض لا تظهر مشاعره الحقيقية تجاه الحضور المكثف للعناصر البشرية الاخرى.

من مفكّرة التنابل/ جونا سليمان
مارس15

من مفكّرة التنابل/ جونا سليمان

قصدت البارحة محطة القطار، فإذ بطابور من الرجال والنساء يمتد بانتظام على بعد خمسة امتار او اكثر. مشيت بمحاذاتهم لأقف في مؤخرتهم فلا أجدها. كلما تعمدت اتخاذ موقعي سبقني رجل اعمال هندي او نسخة أخرى لفتاة آسيوية يصعب تحديد جنسيتها. كنديون من شتى الألوان، يبرز في تكرارهم رجل ابيض لا تظهر مشاعره الحقيقية تجاه الحضور المكثف للعناصر البشرية الاخرى.

المزيد...

|محمود العزازمة| كنت أجلس خلف منزلي صباحا أتشمس. أمامي […]

زيارة مختلفة/ محمود العزازمة

|محمود العزازمة| كنت أجلس خلف منزلي صباحا أتشمس. أمامي فنجان قهوة. تنعكس صورة وجهي على جدار خزان الماء الحديدي، فأراه وجها غير حليق وبائسا نسبيا، حيث تحاول عيناي تلافي ضوء الشمس، فتنكمشا للداخل، الأمر الذي يزيد من انقباض وجهي فأشعر بأنه وجه لرجل في غاية العوز والإفلاس والألم، وأحيانا أشعر بأنه وجه رجل سجين. كثيرا ما أتأمل صورتي على صفحة الخزان، حتى أنني تأكدت من أنني وضعته في مكان غير مناسب. ورن التليفون: - يا هلا حمدالله . - إسمع؛...

المزيد...

ملف للشعر وملف للقصة ومقالات ونصوص

صدور العدد السادس من فصلية “ميس للثقافة العقلانية”
مارس12

صدور العدد السادس من فصلية “ميس للثقافة العقلانية”

ملف للشعر وملف للقصة ومقالات ونصوص

المزيد...

|مطانس فرح| بعد محاولات عدّة، لم أنجح، هذا الأسبوع، في […]

ما بين الموسيقى والتّشهّي!/ مطانس فرح
مارس12

ما بين الموسيقى والتّشهّي!/ مطانس فرح

|مطانس فرح| بعد محاولات عدّة، لم أنجح، هذا الأسبوع، في اختيار أيٍّ من المواضيع الّتي كنت على وشك الكتابة في أحدها؛ فاخترت -بدلًا مِن ذلك- أن أقضيَ بداية أسبوعي منكبّـًا على قراءة رواية “التّشهّي” للروائيّة العراقيّة عالية ممدوح؛ وفي المقابل، الاستماع إلى الكبيرة فيروز، والاستمتاع بموسيقى الرّحابنة. تحكي الرواية قصّة سرمد، الناشط السياسيّ المثقّف، المُترجِم والباحث العراقيّ الّذي يُصاب بمرض يؤدّي، تدريجيّـًا، إلى ضمور عضوه...

المزيد...

|راجي بطحيش| يزعق المنبه الخلوي في أذني للمرة الثالثة خ […]

رنة ثالثة هذه المرة/ راجي بطحيش
مارس12

رنة ثالثة هذه المرة/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| يزعق المنبه الخلوي في أذني للمرة الثالثة خلال 10 دقائق هذه المرة، أجلس على حافة السرير وأسأل نفسي ككل صبح: أين أنا؟ وسؤال ليس أقل جوهريا: من أنا؟ الإجابة… أيوه.. أنا.. أنا… لقد سئمت نفسي من كونها نفسي… أنظر إلى أكوام الملابس السوداء والرمادية والكحلية المتناثرة حولي. آه عرفت من أنا. وأعرف الآن أين أنا. تنتظرني مهام صعبة، أصعبها الزحف نحو الحمام ومحاولة -مجرد محاولة (للمرة الـ 8769)- عدم الجحوظ أمام...

المزيد...

اسمٌ على مُسمّى، أسماني الرفيقُ والدي رحمه الله، يوم خرجتُ من الدنيا/ خرجتُ إلى الدنيا، في 5 مايو، تاريخ ميلاد “ماركس” الألماني. أنا من مواليد حيفا وأسكنُ في منفاي الاختباري في موسكو! لا أصدّقُ ما يحدثُ لي للمرة الألف!

“ماركس” في حيفا/ زياد شاهين
مارس07

“ماركس” في حيفا/ زياد شاهين

اسمٌ على مُسمّى، أسماني الرفيقُ والدي رحمه الله، يوم خرجتُ من الدنيا/ خرجتُ إلى الدنيا، في 5 مايو، تاريخ ميلاد “ماركس” الألماني. أنا من مواليد حيفا وأسكنُ في منفاي الاختباري في موسكو! لا أصدّقُ ما يحدثُ لي للمرة الألف!

المزيد...

|مرزوق الحلبي| شبيحة هُناك، شبيحة هُنا في النصّ في أحرف […]

الشبّيحة/ مرزوق الحلبي
فبراير28

الشبّيحة/ مرزوق الحلبي

|مرزوق الحلبي| شبيحة هُناك، شبيحة هُنا في النصّ في أحرف الهجاء. شبيحةُ في أول السطر شبيحة في آخر الكلام شبيحةُ في النِتّ شبيحةُ في الشاشة البيضاء شبيحةُ في الأرض شبيحةُ في قبة السماء. شبّيحةُ في الفجر شبّيحةُ في الظلال بهيئةِ النساء، بهيئة الرجال شبّيحة من آخر الدنيا من أول الزمان من قاع المحيطات من وراء التلال **** شبيحةُ بين خاتم وإصبع بين إصبع وإصبع شبيحةُ في الصدى في ارتحال المدى. شبيحةُ في الجامعات في المقاهي والمسارح في دورة...

المزيد...

تأَمُّلات إِغترابية.. خارج مَنفى المعنى

صَدَى الصَّمت.. في مواجهة صَدَأْ الكَلام/ عبد عنبتاوي
فبراير23

صَدَى الصَّمت.. في مواجهة صَدَأْ الكَلام/ عبد عنبتاوي

تأَمُّلات إِغترابية.. خارج مَنفى المعنى

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| قالها أحد الحكماء لابنه، مرّةً: يا بن […]

إذا عرَفت من أين.. عرَفت إلى أين..!/ أسعد موسى عودة
فبراير23

إذا عرَفت من أين.. عرَفت إلى أين..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| قالها أحد الحكماء لابنه، مرّةً: يا بنيّ! إذا عرَفت من أين.. عرَفت إلى أين..! وقد سمعتها بلسان الدّكتور بشّار الجعفريّ، القامة الثّقافيّة والدّبلوماسيّة العالية، مندوب سورية الدّائم لدى الأمم المتّحدة، في اليوم الأخير من الشّهر الأوّل 2012، منافحًا عن بلده سورية أمام المؤامرة المفضوحة الّتي تحاك ضدّه، غربًا وعربًا، ومستشهدًا بقول القبّانيّ نزار وقد عبّر عن -أو استشعر- وهو الشّاعر النّبوئيّ، يومًا، مثل هذه الحال فقال:...

المزيد...

. |مثنى حامد| في قصص البستاني لا توجد قواعد ثابتة، ولا […]

“أرى المعنى” لهشام البستاني: سرد موسيقي وقصص على تخوم الشعر/ مثنى حامد
فبراير18

“أرى المعنى” لهشام البستاني: سرد موسيقي وقصص على تخوم الشعر/ مثنى حامد

. |مثنى حامد| في قصص البستاني لا توجد قواعد ثابتة، ولا أركان معروفة، ولا يمكن التنبؤ بما سيحيله النص في ذهن المتلقي. حيث يتلوى المسار الزمني بشكل عشوائي، فلا يعود التوالي الزمني، الماضي، الحاضر، المستقبل، مهما. فليست النهاية عنده متأخرة عن البداية. هذا إذا اعتبرنا ما تنتهي به الكلمات نهاية. عداك عن أشكال البداية، ومحاور الأحداث وما شابه. عن دار الآداب اللبنانية صدرت مؤخرا مجموعة قصصية للكاتب الأردني هشام البستاني تحمل عنوان “أرى...

المزيد...

هذهِ الألعابُ ليست خيالاً أو شطحَ كاتب، الألعابُ هنا كالاحتلالِ- واقع.

ألعاب الطفولة/ قسم حمايل
فبراير15

ألعاب الطفولة/ قسم حمايل

هذهِ الألعابُ ليست خيالاً أو شطحَ كاتب، الألعابُ هنا كالاحتلالِ- واقع.

المزيد...

أليس هذا هو الحُب؟ القدرة على ألاّ تتعرف على ما صنعته يداك، أن تندهشي وأنتِ لا تجدين معنًى للمسافة والحدود، وألاّ تعرفي أين تبدأ الـ أنا وتنتهي الـ هي، أين ينتهي الـ هو وتبدأ الـ نحن؟ كيف تحوّلت الجموع إلى جسد واحد، يسير، ويحبّ؛ تكبر وتتغير، وتريد؟

الحُبّ والثَوْرَة/ ياسمين ظاهر
فبراير14

الحُبّ والثَوْرَة/ ياسمين ظاهر

أليس هذا هو الحُب؟ القدرة على ألاّ تتعرف على ما صنعته يداك، أن تندهشي وأنتِ لا تجدين معنًى للمسافة والحدود، وألاّ تعرفي أين تبدأ الـ أنا وتنتهي الـ هي، أين ينتهي الـ هو وتبدأ الـ نحن؟ كيف تحوّلت الجموع إلى جسد واحد، يسير، ويحبّ؛ تكبر وتتغير، وتريد؟

المزيد...

|معاذ خطيب| استيقظت ذاك الاثنين وتوضّأتُ وصليت ركعتين س […]

حسناء في الحافلة ابتسمت لي وناولتني قصاصة ورق ونزَلت/ معاذ خطيب
فبراير13

حسناء في الحافلة ابتسمت لي وناولتني قصاصة ورق ونزَلت/ معاذ خطيب

|معاذ خطيب| استيقظت ذاك الاثنين وتوضّأتُ وصليت ركعتين سنة الضحى. تشردقت بكوب الشاي الذي سكبته في فمي على عجل، ولبست قميصا جديدا وفوقه كنزة (بلوزة) جديدة من النوع الذي يأتي بلا أكمام. وضعت حقيبتي على كتفي وتوجّهت الى محطة الباص الذي يشحن الطلاب إلى الجامعة. جاءت الحافلة زرقاء اللون. وحين صعدتها وجدتها خالية إلا من فتاة جلست في المؤخرة. جلست أنا في منتصف الحافلة، وكنت سعيدا، فالطقس جميل، وكان أخيرا من فصل واحد على عكس معظم الأيام، التي...

المزيد...

يسألني من يعودونني: كيف هو الموت؟ فأفكّر وأتأمّل, ثم أجيب. لا شيء. حتى إنه لا يستحقّ لحظة تأمّل. إنه فحسب نوم ثقيل: نعاس بوزن فيل, وشخير, وفجوات سوداء

13 نثرًا/ باسم النبريص
فبراير10

13 نثرًا/ باسم النبريص

يسألني من يعودونني: كيف هو الموت؟ فأفكّر وأتأمّل, ثم أجيب. لا شيء. حتى إنه لا يستحقّ لحظة تأمّل. إنه فحسب نوم ثقيل: نعاس بوزن فيل, وشخير, وفجوات سوداء

المزيد...

المفاجأة ستكون عندما أكتشف أنّ كافة حساباتي التي بنيت عليها عملي هي خاطئة من أساسها لأكتشف متأخرا جدا أن هنالك بالفعل جنة وجهنم! وأن الله يقيم حفل شواء للخاطئين وعيونهم جاحظة!

ذاكرة مهربة بحقيبة Louis Vuitton/ راجي بطحيش
فبراير03

ذاكرة مهربة بحقيبة Louis Vuitton/ راجي بطحيش

المفاجأة ستكون عندما أكتشف أنّ كافة حساباتي التي بنيت عليها عملي هي خاطئة من أساسها لأكتشف متأخرا جدا أن هنالك بالفعل جنة وجهنم! وأن الله يقيم حفل شواء للخاطئين وعيونهم جاحظة!

المزيد...

أظنّ أنّ الله يحبني، وإلاّ فلماذا كلّما خرجت من البيت ابتسمت في وجهي أشجار ونساء وأطفال الوطن؟ أنا إنسان سعيد، سعيد، سعيد

رجلٌ سعيدٌ يرغب في البكاء!/ زياد خدّاش
فبراير03

رجلٌ سعيدٌ يرغب في البكاء!/ زياد خدّاش

أظنّ أنّ الله يحبني، وإلاّ فلماذا كلّما خرجت من البيت ابتسمت في وجهي أشجار ونساء وأطفال الوطن؟ أنا إنسان سعيد، سعيد، سعيد

المزيد...

قصة قصيرة • تكوّر بطني، وأخذ ينتفخ يوماً بعد يوم. أنظر إلى نفسي في المرآة، صار لي ثديان أكبر من راحتيك، وحلمتان نافرتان يؤلمني لمسهما، أرداف ومنحنيات وزوائد وتعرجات، كلّ تضاريسي تغيّرت وبتّ لا أعرف نفسي!

لوحات خائنة/ تمارا الكيله
يناير28

لوحات خائنة/ تمارا الكيله

قصة قصيرة • تكوّر بطني، وأخذ ينتفخ يوماً بعد يوم. أنظر إلى نفسي في المرآة، صار لي ثديان أكبر من راحتيك، وحلمتان نافرتان يؤلمني لمسهما، أرداف ومنحنيات وزوائد وتعرجات، كلّ تضاريسي تغيّرت وبتّ لا أعرف نفسي!

المزيد...

> |جميل السلحوت| الكتابة عن التجربة الإعتقالية ليست […]

أدب السجون في فلسطين/ جميل السلحوت
يناير27

أدب السجون في فلسطين/ جميل السلحوت

> |جميل السلحوت| الكتابة عن التجربة الإعتقالية ليست جديدة على الساحة الفلسطينية والعربية وحتى العالمية، وممن كتبوا بهذا الخصوص: خليل بيدس صاحب كتاب “أدب السجون” الذي صدر بدايات القرن العشرين، زمن الانتداب البريطاني، وكتب الشيخ سعيد الكرمي قصائد داخل السجون العثمانية في أواخر العهد العثماني، كما كتب ابراهيم طوقان قصيدته الشهيرة عام 1930تخليدا للشهداء عطا الزير ومحمد جمجوم وفؤاد حجازي، وكتب الشاعر الشعبي عوض النابلسي بنعل...

المزيد...

الأبحاث في هذا الكتاب هي ثمرة دورة بحثية متقدمة قام كلٌ من إسماعيل ناشف و”مدار” بالمبادرة إليها منذ أكثر من سنتين. هدفت الدورة إلى بحث إمكانية تطوير أدوات بحث منهجية لفحص ولدراسة النظام الاستعماري كما يتجلى في المجتمع والنظام والدولة في إسرائيل

صدور “النفي في كتابة إسرائيل: أبحاث فلسطينية حول المجتمع والنظام والدولة في إسرائيل” بتحرير إسماعيل ناشف
يناير24

صدور “النفي في كتابة إسرائيل: أبحاث فلسطينية حول المجتمع والنظام والدولة في إسرائيل” بتحرير إسماعيل ناشف

الأبحاث في هذا الكتاب هي ثمرة دورة بحثية متقدمة قام كلٌ من إسماعيل ناشف و”مدار” بالمبادرة إليها منذ أكثر من سنتين. هدفت الدورة إلى بحث إمكانية تطوير أدوات بحث منهجية لفحص ولدراسة النظام الاستعماري كما يتجلى في المجتمع والنظام والدولة في إسرائيل

المزيد...

يوم ٣٠ ديسمبر ٢٠١١، اكتملت مخطوطة رواية التماسيح ليوسف رخا، وهذه مقاطع منها ■ خاص لـ “قديتا” بالتنسيق مع الكاتب

حاوية التماسيح: الملف الأول/ يوسف رخا
يناير17

حاوية التماسيح: الملف الأول/ يوسف رخا

يوم ٣٠ ديسمبر ٢٠١١، اكتملت مخطوطة رواية التماسيح ليوسف رخا، وهذه مقاطع منها ■ خاص لـ “قديتا” بالتنسيق مع الكاتب

المزيد...

|خدمة إخبارية| أعلنت القائمة القصيرة لـِ”الجائزة […]

“البوكر” العربية تعلن قائمتها القصيرة لسنة 2012
يناير16

“البوكر” العربية تعلن قائمتها القصيرة لسنة 2012

|خدمة إخبارية| أعلنت القائمة القصيرة لـِ”الجائزة العالمية للرواية العربية”، “البوكر”، لسنة 2012، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته لجنة التحكيم يوم أمس في دار الأوبرا في القاهرة. الكتاب الستة الذين تم اختيارهم ضمن القائمة، هم جبور الدويهي، وربيع جابر، وعزالدين شكري فشير، وناصر عراق، وبشير مفتي والحبيب السالمي. وقد تم الكشف عن الأسماء وأعلن النتائج الكاتب والناقد السوري جورج طرابيشي، رئيس لجنة التحكيم لدورة هذا العام،...

المزيد...

قصة قصيرة ● فجأة برز شابان في مقتبل العمر. وقفا على مقربة منّي ومن زميلتي وجهًا لوجه أمام الوزير. إلتفت أحدهما إليّ وقال بغضب شديد: “بتقدموا ورد لواحد قتل وشرّد شعبكم؟”

البطل/ هشام عبد الرّزاق
يناير13

البطل/ هشام عبد الرّزاق

قصة قصيرة ● فجأة برز شابان في مقتبل العمر. وقفا على مقربة منّي ومن زميلتي وجهًا لوجه أمام الوزير. إلتفت أحدهما إليّ وقال بغضب شديد: “بتقدموا ورد لواحد قتل وشرّد شعبكم؟”

المزيد...

في ليلة باردة، قَرَأتْ الرسائل الجنسية التي كان يخبئها. كادت تجهش بالبكاء، لكنها انتعشت فجأةً كأنّ همًا قد انزاح عن صدرها، واتصلت بعشيقها من دون خوف

قصة وفاء/ مجد كيّال
يناير12

قصة وفاء/ مجد كيّال

في ليلة باردة، قَرَأتْ الرسائل الجنسية التي كان يخبئها. كادت تجهش بالبكاء، لكنها انتعشت فجأةً كأنّ همًا قد انزاح عن صدرها، واتصلت بعشيقها من دون خوف

المزيد...

أود لو أمر ببقالة أبو خالد لشراء زجاجة ماء فقط لأسمع صوته عندما يقول “صباح الخير يا بنيتي”… وأكمل طريقي إلى العمل. وعند دخولي البوابة الرئيسية أود لو ألقي التحية على أبو العبد بواب العمارة وأن يكون اسم مديرتي في العمل بسمة وزملائي في العمل حنان ووائل ونسيم وربى ومحمد ونغم

فيروز وبعض الأحلام/ ريم سلامة
يناير10

فيروز وبعض الأحلام/ ريم سلامة

أود لو أمر ببقالة أبو خالد لشراء زجاجة ماء فقط لأسمع صوته عندما يقول “صباح الخير يا بنيتي”… وأكمل طريقي إلى العمل. وعند دخولي البوابة الرئيسية أود لو ألقي التحية على أبو العبد بواب العمارة وأن يكون اسم مديرتي في العمل بسمة وزملائي في العمل حنان ووائل ونسيم وربى ومحمد ونغم

المزيد...

|إسماعيل إبراهيم| منذ مدّة لم تغمر الابتسامة وجهه كما ا […]

صرخة صمت/ إسماعيل إبراهيم
يناير09

صرخة صمت/ إسماعيل إبراهيم

|إسماعيل إبراهيم| منذ مدّة لم تغمر الابتسامة وجهه كما الآن، كان يرى أن حلمه أكبر من أن يتحقّق، أو أن الشعور الذي يرافق كلّ حلم، كان يرافق حلمه أيضًا… الخوف، وأحيانًا التشاؤم. إمتلاك بيت صغير له، وله وحده، بعيدًا عن تلك الغرفة الصغيرة، في بيت والديه، التي عاش فيها سنوات زواجه الأولى وأنجب فيها ابنيه.. الحلم كالطفل، نحيطه بحنان وحبّ، نخاف فقدانه، نحميه، ندفع اليه بدماء شراييننا كي يبقى ويكبر. البرد قارس، الريح تشتدّ، لكنه مع هذا،...

المزيد...

- أبي, متى سنكمل البناء حتى نصل السماء؟
- لم تكن خطتنا أن نصل السماء.
- كانت خطتنا أن نعلو عن الأرض إذاً؟
- لم تكن خطتنا أن نعلو عن الأرض

ثلاث قصص قصيرة جدًا/ عنان العجاوي
يناير08

ثلاث قصص قصيرة جدًا/ عنان العجاوي

- أبي, متى سنكمل البناء حتى نصل السماء؟
- لم تكن خطتنا أن نصل السماء.
- كانت خطتنا أن نعلو عن الأرض إذاً؟
- لم تكن خطتنا أن نعلو عن الأرض

المزيد...

من خلال 13 قصة قصيرة، يتناول برغوثي حكاية فلسطين من خلال شخصيات بعضها حقيقي، وبعضها متخيّل. تتحوّل فلسطين من رواية وأسطورة وقصة موروثة، إلى حياة شخصيات/ أبطال، بتفاصيل صغيرة، بعيدة عن الشعارات، والغنائيات.

إياد برغوثي في المربع السحري/ رشا حلوة
يناير05

إياد برغوثي في المربع السحري/ رشا حلوة

من خلال 13 قصة قصيرة، يتناول برغوثي حكاية فلسطين من خلال شخصيات بعضها حقيقي، وبعضها متخيّل. تتحوّل فلسطين من رواية وأسطورة وقصة موروثة، إلى حياة شخصيات/ أبطال، بتفاصيل صغيرة، بعيدة عن الشعارات، والغنائيات.

المزيد...

طفل بقي بينهم لم يعلن انتماءه إلى السلطان ولا عرف النعاس منذ 9 أشهر. نظر إليّ في الليل وقال: لا أخاف الرصاص ولا العسكر. لم يكن طفلاً من دمع. كان طفلاً من صنوبر…

«ماءُ الفضّة»… رسالة عاجلة من بابا عمرو لابنه أسامة/ أسامة محمد
يناير04

«ماءُ الفضّة»… رسالة عاجلة من بابا عمرو لابنه أسامة/ أسامة محمد

طفل بقي بينهم لم يعلن انتماءه إلى السلطان ولا عرف النعاس منذ 9 أشهر. نظر إليّ في الليل وقال: لا أخاف الرصاص ولا العسكر. لم يكن طفلاً من دمع. كان طفلاً من صنوبر…

المزيد...

“يعيد راضي د. شحادة إلى الذاكرة فلسطين ما قبل الاحتلال، ويبعثها حية من خلال شخصيات مألوفة زادها المتخيّل إلفةً وواقعية، متوسلاً لغة حوارية بعيدة عن المدرسي المتكلّس، وبعيدة أكثر عن اللغة الجاهزة التي تعترف بالقواميس ولا تعترف بالحياة”

صدور رواية “الغَشْوَة”  لراضي د. شحادة في بيروت
يناير01

صدور رواية “الغَشْوَة” لراضي د. شحادة في بيروت

“يعيد راضي د. شحادة إلى الذاكرة فلسطين ما قبل الاحتلال، ويبعثها حية من خلال شخصيات مألوفة زادها المتخيّل إلفةً وواقعية، متوسلاً لغة حوارية بعيدة عن المدرسي المتكلّس، وبعيدة أكثر عن اللغة الجاهزة التي تعترف بالقواميس ولا تعترف بالحياة”

المزيد...

|ترجمة ميساء شقير. خاص بـ “قديتا”| لم تحصل […]

مراجعة سنوية: 11 مؤلفًا/مؤلفة مصريًا يختارون كتبهم المفضلة لعام 2011

|ترجمة ميساء شقير. خاص بـ “قديتا”| لم تحصل الكثير من الكتب في عام 2011 على الاهتمام الكافي بسبب إعاقة عملية النشر في مصر وأماكن أخرى. بعض الروايات مثل الرواية الأولى ليوسف رخا “الطغرى: غرائب التاريخ في مدينة المريخ”، صدرت في وقت غير ملائم. وأشار العديد من المؤلفين أنهم أوقفوا أعمالاً قيد التنفيذ وباشروا بكتب جديدة. في كلّ الأحوال فإنّ العام 2011 شهد صدور العديد من الكتب المثيرة للاهتمام. الكتاب التالون يتحدثون...

المزيد...

|معاذ خطيب| لا أدخل مكتبة الجامعة كثيرا؛ فبالرغم من عشق […]

مشهد من مشاهد وقوفي في طابور استعارة الكتب/ معاذ خطيب
ديسمبر31

مشهد من مشاهد وقوفي في طابور استعارة الكتب/ معاذ خطيب

|معاذ خطيب| لا أدخل مكتبة الجامعة كثيرا؛ فبالرغم من عشقي لرائحة الكتب، خاصة تلك ذات الصفحات الصفراء التي كانت تثبت بغلافها بنفس الصمغ الذي تصلح به الاحذية –أجلكم الله- إلا أني لا اجد المكتبة مكانا يخاطب روحي الثورية الوثابة، وآخر أمانيّ أن أُوسم بوسم الطالب المجتهد الذي يقضي ستة أخماس وقته دافنا رأسه في الكتاب، كمن ألمّت به أزمة عاطفية طارئة. إن دخلت مكتبة الجامعة يستقبلك في مدخلها الحارس العابس المتهالك على كرسيه كالمسخوط، لا تميّز...

المزيد...

هُمومُ العالَم تلاشَت كأنّها لم تكُن، كأنّ الوجود لم يكُن أكثَر من ضوضاء ما بينَ لا شيئين… ماتَ الجميع ولَم يبكِ أحَد ولم يضحَك أحَد

وحدهم الأموات شهدوا نهاية الحرب/ أحمد كيّال
ديسمبر29

وحدهم الأموات شهدوا نهاية الحرب/ أحمد كيّال

هُمومُ العالَم تلاشَت كأنّها لم تكُن، كأنّ الوجود لم يكُن أكثَر من ضوضاء ما بينَ لا شيئين… ماتَ الجميع ولَم يبكِ أحَد ولم يضحَك أحَد

المزيد...

تنساب حروف القاموس وموضوعاته جامعة نصوصاً من مختلف مساحات الحياة

القاموس العاشق لفلسطين: مرايا الياس صنبر وأصدقاؤه، وسيرة بلاده الناطقة بالباء/ زياد ماجد
ديسمبر24

القاموس العاشق لفلسطين: مرايا الياس صنبر وأصدقاؤه، وسيرة بلاده الناطقة بالباء/ زياد ماجد

تنساب حروف القاموس وموضوعاته جامعة نصوصاً من مختلف مساحات الحياة

المزيد...

|زياد خدّاش| تجادلت طويلاً ـوبلا نتيجةـ مع صاحب محل فوا […]

كان الكون أزرق!/ زياد خدّاش
ديسمبر24

كان الكون أزرق!/ زياد خدّاش

|زياد خدّاش| تجادلت طويلاً ـوبلا نتيجةـ مع صاحب محل فواكه حول لون التفاح الذي أريده، قال لي: “كما ترى التفاح أحمر، كما تريده تماماً”. قلت له: “هل أنت مجنون؟ هذا التفاح أزرق، قلت لك أريد تفاحاً أحمر”. غضب البائع الذي ظن أنني أسخر منه؛ وطردني من محله. مشيت طويلاً قبل أن أعود إلى البيت. هاتفت صديقي خالداً وسألته عن سبب دهن السيارات في المدينة باللون الأزرق؟ صرخ صديقي في وجهي: “لا تكلّمني وأنت سكران أو في حمى...

المزيد...

يشتمل العدد الثاني على ملفين: “إدوارد سعيد والشتات الفلسطيني”، فيما خُصص الملف الثاني لحائز نوبل 2011 الشاعر السويدي توماس ترانسترومر

صدور العدد الثاني من “الكرمل الجديد”
ديسمبر16

صدور العدد الثاني من “الكرمل الجديد”

يشتمل العدد الثاني على ملفين: “إدوارد سعيد والشتات الفلسطيني”، فيما خُصص الملف الثاني لحائز نوبل 2011 الشاعر السويدي توماس ترانسترومر

المزيد...

بعد التحقيق والمتابعة وتقصي الحقائق أصبح واضحا الآن لمجتمع الناس الصغار ان بعض الحيوانات التي نأكلها كانت حيَة في الماضي وقد قتلت! قد تم ذلك من غير أن يتم استشارتنا بالموضوع. نحن نطالب بحقنا لمعرفة ما نأكل وما هي السيرورة التي خاضها قبل أن يجد طريقه إلى صحننا

البيان المفقود/ فراس خوري
ديسمبر07

البيان المفقود/ فراس خوري

بعد التحقيق والمتابعة وتقصي الحقائق أصبح واضحا الآن لمجتمع الناس الصغار ان بعض الحيوانات التي نأكلها كانت حيَة في الماضي وقد قتلت! قد تم ذلك من غير أن يتم استشارتنا بالموضوع. نحن نطالب بحقنا لمعرفة ما نأكل وما هي السيرورة التي خاضها قبل أن يجد طريقه إلى صحننا

المزيد...

كنت في قمة سعادتي في تلك اللحظة لأنّ خالد وجد عملا ذلك اليوم وحصل على كمية كبيرة من التفاح وبالتأكيد سيقبض أجرته كاملة. وازدادت فرحتي أكثر لأنّ ياسر عمل كل النهار مثل الحمار ولم يحصل سوى على ليرة واحدة صدئة

خيانة/ علاء حليحل
ديسمبر04

خيانة/ علاء حليحل

كنت في قمة سعادتي في تلك اللحظة لأنّ خالد وجد عملا ذلك اليوم وحصل على كمية كبيرة من التفاح وبالتأكيد سيقبض أجرته كاملة. وازدادت فرحتي أكثر لأنّ ياسر عمل كل النهار مثل الحمار ولم يحصل سوى على ليرة واحدة صدئة

المزيد...

  . |هشام نفاع| لم أفهم حتى اليوم لماذا تترك قشرة ثمار […]

فعلة الجوز الأخضر/ هشام نفاع
ديسمبر03

فعلة الجوز الأخضر/ هشام نفاع

  . |هشام نفاع| لم أفهم حتى اليوم لماذا تترك قشرة ثمار الجوز البلدي الخضراء صبغةً بنية غامقة-شبه سوداء على أصابعنا. في أحد المواسم كنا حين نقشرها، وهي لا تزال متمسّكة بالقشرة الداخلية القاسية (أهي من خشب؟)، نظلّ نحاذر كيلا تصيب أيدينا الصغيرة بعصارتها الشحيحة الكم العظيمة الفعل المشيرة بحزم إلى الفعلة. لم يكن منطق في مثل هذا الحذر إلا لدى من يتأبطون معايير متشددة في الجمال والنظافة الطهرانية. فتلك الصبغة القاتمة التي ستزول بعد أيام...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| أيّها الأعزّة! اسمحوا ليَ، اليومَ، أن […]

أبي في السّبعين..!/ أسعد موسى عودة
ديسمبر02

أبي في السّبعين..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| أيّها الأعزّة! اسمحوا ليَ، اليومَ، أن أحدّثكم عن أبي، الّذي لَطالما داعب تلاميذه على مدار خمسين سنة، مدرِّسًا في الابتدائيّات والثّانويّات والكلّيّات والجامعات والدّورات النّهاريّة واللّيليّة المختلفة، وغيرها.. وغيرها.. حين كان يُسأل عمّا مضى من عمره المديد – بإذن الله – وهو لم يزَلْ، حينَها، في عزّ عمره – ولا يزال – فيقول: أنا ابنُ سبعين. تُرى ما الّذي كان يدور في خَلَدك، حينَها – يا...

المزيد...

|بن ثابت صليبا| أخذت بظهرها إلى الوراء، اتسعت عيناها وأ […]

زعتر/ بن ثابت صليبا
ديسمبر02

زعتر/ بن ثابت صليبا

|بن ثابت صليبا| أخذت بظهرها إلى الوراء، اتسعت عيناها وأرتفع حاجباها، كأن صدمتها صعقة كهربائية. ذهول، هدوء، هواء بارد ساعد في تحنيط المعاني! غير مصدقةً ما تلتقط أُذناها من كلام حول حظر تلقيط (تبقيل) الزعتر في بلادنا!! بصوتها الهادئ المتزن تعتذر، تشرد وتجهد في لفظ الحروف؛ أليس بهذا ما يختزل معاني النكبة؟ ها هي القشعريرة تقترب، لا أدري إن بفعل برودة الطقس أو نتيجة الصدمة المضادة. أنا على يقين من أنّ شحنات صدمتها أصابتني بنقيضها. ذهولها...

المزيد...

. |أحمد كيال| في هذا الفضاء الخارجيّ والوحشيّ, بعيداً ع […]

الموت في علبَةِ كبريت/ أحمد كيّال
نوفمبر29

الموت في علبَةِ كبريت/ أحمد كيّال

. |أحمد كيال| في هذا الفضاء الخارجيّ والوحشيّ, بعيداً عن الحضارة، أبعَد ما يسمح بهِ حرّاس الحدود، في أحد أحراشِ شماليّ البلاد، كانت السماءُ صافيَة بلوريّة لا شيء يعكّرُ ارتعاشَ النجمات في هذهِ الخِلوة سوى وتيرة صوت معول ينهَشُ الأرض. يحتفي المعدِنُ الصدئ بالتراب. يستوحي المشهد أحَد الطقوس السحيقة التي مارسها العَرَب فيما مضى. تتوقف وتيرة ضرب المعول في الأرض لتُفسِحَ المجال لالتقاط بعض الأنفاس بين حبّات العرَق المتَطايِرة. يهمِسُ...

المزيد...

|أنوار سرحان| قبل قبل البدء.. بعضٌ من وصيّة وصية 1-: إذ […]

كولاج/ أنوار سرحان
نوفمبر27

كولاج/ أنوار سرحان

|أنوار سرحان| قبل قبل البدء.. بعضٌ من وصيّة وصية 1-: إذا حدث ومتّ، فلا تسمحوا لذاك الشيخ أن يلقّنني… أخشى أن ينتقم لما بيننا من خلافاتٍ فيدلّني على عكس ما ينبغي كي أضيع طريقي! وصية 2-: تلك العجوز لا تسمحوا لها بغسل جثّتي، أخشى أن تفضح ما أخفي من الندوب وصية 3-: ثمة ضحكةٌ عالقةٌ بين فكّيّ من عقود- لا تنتزعوها رجاءً فقد ادّخرتها لقبري وصية 4-: لا تختلفوا على الإرث، لن أترك غير أطفالٍ كبروا على عَجَل وقصاصات نصوصٍ لم تُنشر من شدة...

المزيد...

عندما نادى المنادي في مكبرات صوت مسجد الرامة الجليلية داعيا الجمهور لحضور لقاء “دواة على السور” و”اليوم السابع” في قاعة الراحل حنا مويس، قطع الكبير سميح القاسم حديثه ليقول مازحًا “أعذرني عن الحضور، فأنا لا أقوى على ذلك”

في حضرة سميح القاسم…لا تفتخر أيها الخبيث/ جميل السلحوت
نوفمبر27

في حضرة سميح القاسم…لا تفتخر أيها الخبيث/ جميل السلحوت

عندما نادى المنادي في مكبرات صوت مسجد الرامة الجليلية داعيا الجمهور لحضور لقاء “دواة على السور” و”اليوم السابع” في قاعة الراحل حنا مويس، قطع الكبير سميح القاسم حديثه ليقول مازحًا “أعذرني عن الحضور، فأنا لا أقوى على ذلك”

المزيد...

  . |فرحات فرحات| بعد أن وصلنا إلى نقطة قريبة من جسر بن […]

أقارب/ فرحات فرحات
نوفمبر26

أقارب/ فرحات فرحات

  . |فرحات فرحات| بعد أن وصلنا إلى نقطة قريبة من جسر بنات يعقوب، أوقفتنا نقطة تفتيش عسكرية وانتظرنا لمدة ساعات حتى حصلنا على إذن بمتابعة المشوار. قطعت سيارتا “الدوزوتو” الجسر المعلق فوق النهر تاركتيْن وراءهما أصوات طقطقة واهتزازاً أثارا فزعي. كنا في طريقنا، أبي وأولاد عمومته وبعض الشباب، إلى قرية بقعاثا في زيارة أولى للأقارب في هضبة الجولان، بعد حرب حزيران 1967. بدا على السيارتين التعب والإعياء، وهما تقطعان الطريق الملتوية...

المزيد...

|سليم البيك| قال لي أحدهم معلّقاً على خبر صدور كتابي ال […]

الكتابة، والقطار الذي ضلّ طريقه/ سليم البيك
نوفمبر22

الكتابة، والقطار الذي ضلّ طريقه/ سليم البيك

|سليم البيك| قال لي أحدهم معلّقاً على خبر صدور كتابي الجديد: من المفترض أن تكون في هذا العمر قارئاً وليس كاتباً. اعتبرته مديحاً، أخبرت بذلك صديقتي فاعتبرَته تخابثاً، ولم نُولِ الموضوع أية أهمية. مضى أسبوعان على ذلك، لكن السؤال عن العلاقة بين القراءة والكتابة مازال يتأرجح في مكان ما في رأسي. حسناً، بالنسبة لي، لم أمارس القراءة منذ طفولتي، ولم أكبر في بيت يحوي مكتبة مليئة بكتب الأدب وغيره، وكنت أكره الكتب وقراءتها وكذلك دروسَ اللغة...

المزيد...

إذا كان الطريقُ إلى إيثاكا أجمل من إيثاكا، فإنَّ الطريقَ إلى دمشقَ ليس أجملَ من دمشق.

المدينة/ غياث المدهون
نوفمبر22

المدينة/ غياث المدهون

إذا كان الطريقُ إلى إيثاكا أجمل من إيثاكا، فإنَّ الطريقَ إلى دمشقَ ليس أجملَ من دمشق.

المزيد...

. |زياد خداّش| الأولى نحاتة والثانية كاتبة؛ الأولى اسمه […]

امرأتان في عقلي/ زياد خداّش
نوفمبر21

امرأتان في عقلي/ زياد خداّش

. |زياد خداّش| الأولى نحاتة والثانية كاتبة؛ الأولى اسمها “كاميل” والثانية اسمها “زيلدا”؛ الأولى أحبّت نحاتاً كبيرًا هو رودان والثانية أحبّت روائياً كبيراً هو فيتزجيرالد، فكان حبّهما الكبير قاتلاً لموهبتهما الكبيرة. الأولى فرنسية والثانية أميركية، كلتاهما شقيقة لروحي، كلتاهما بلا كلل تتجوّل بتعب في عقلي وتعيث جمالاً في قلبي منذ أشهر عديدة. كلتاهما أنا بشكل ما أو بآخر، كلتاهما تعرضت للخداع وذاقت مرارة التخلي،...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| كان داڤيد بِن چوريون، باني دولة إسرائ […]

الأطبّاء في الشّوارع../ أسعد موسى عودة
نوفمبر21

الأطبّاء في الشّوارع../ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| كان داڤيد بِن چوريون، باني دولة إسرائيل بتخريب منازلنا، طبعًا، وتهجير أهلها، وترهيب بعض من بقُوا فيها وترغيب بعض، يقول: على ثلاثة أمور لا تسألوني من أين أُنفِقُ: الصّحّة، التّعليم، والأمن. غير أنّ دولة إسرائيل هذه -ومنذ منتصف الثّمانينيّات من القرن الغابر، تحديدًا- قد خانت بمنهجيّة وبسابق إصرار وترصّد نهج أبيها، ولربّما وصيّته، فيما يتعلّق بأُقنومَيْن -على الأقلّ- من أقانيم ثالوثه: الصّحّة والتّعليم؛ بعد أن قرّرت أن...

المزيد...

. |محيي الدين إبراهيم| ضمرة بلا أدنى شك مبدع ثائر وثائر […]

الرواية والقصة الفلسطينيتان: نازك ضمرة نموذجًا/ محيي الدين إبراهيم
نوفمبر12

الرواية والقصة الفلسطينيتان: نازك ضمرة نموذجًا/ محيي الدين إبراهيم

. |محيي الدين إبراهيم| ضمرة بلا أدنى شك مبدع ثائر وثائر قوي ينتهج ما يمكن أن نطلق عليه “الثورة الناعمة” في الكتابة التي تؤمن بأنّ المقاومة إن كانت لا تستغني عن حمل السلاح فهي أيضا لا يمكن لها أن تستغني عن إرثها الحضاري والشعبي. ولا يجب الخلط هنا بين منهج الثورة الناعمة في الأدب وبين “أدب المأساة” الذي قال عنه الناقد الفلسطيني يوسف اليوسف: “أدب المأساة هو أقرب أصناف الأدب إلى ماهية الكارثة ونكبة 1948 التي...

المزيد...

. |وفاء هيلانة| في ظلِّه غموضُ اللّيل وهدوؤه، يخلعُ معط […]

كلانا يُراقبُ الآخرَ/ وفاء هيلانة
نوفمبر12

كلانا يُراقبُ الآخرَ/ وفاء هيلانة

. |وفاء هيلانة| في ظلِّه غموضُ اللّيل وهدوؤه، يخلعُ معطفَه ويضعُ قبعتَه جانباً.. يُضيفُ الحطبَ إلى المدفأة.. يفركُ يديه بشدةٍ علّه يجذبُ الدفء إلى جسده المبلّل، يأخذُ منشفةً ويفرك رأسَه المثقلَ بدمعِ السماء.. يسكب النبيذَ ويتناول رشفةً عميقةً وكأنّه يشحذُ النسيان! تلمعُ في عينيه النيرانُ المتقدةُ كالشمسِ في شروقِها. كنتُ هناك أراقبُ من بعيد! ولكنّي كنتُ قريبةً.. قريبةً جداً. أحلامي ما عادت تقوى على السكوت، أشرعتي لا تجدُ مرفأ...

المزيد...

. |رياض مصاروة| لكي يتحمل “الكُرّ” (ابن الح […]

سأعود حمارا مرة أخرى/ رياض مصاروة
نوفمبر11

سأعود حمارا مرة أخرى/ رياض مصاروة

. |رياض مصاروة| لكي يتحمل “الكُرّ” (ابن الحمار) أعباء الحياة، ولكي يتحلى بصبر أبيه الحمار، نمارس عليه عملية “التطبيع” ويقولون بالعامية: بنطبع الحمار. ولا أعرف إذا كانت هناك علاقة بين تطبيع الكرّ وتطبيع العلاقات الإنسانية والسياسية. هذا البحث اللغوي أتركه لرفيقنا محمد نفاع ولزاويته اللطيفة والمغنية للمعرفة اللغوية في صحيفة “الاتحاد”. قال لي ابنه هشام في جلسة ليلية في مطعم “فيسِز” في حيفا:...

المزيد...

تكتب عزايزة عن ارتباط السفر/ التهجير بالذاكرة: «الآن، لا بحر لتغني شباك الصيد عند السفر/ الآن، تموت الأسماك في الصُرر/ ولا تموت الذاكرة». تقدّم الشاعرة الشابة القصائد القصيرة، محمّلة بفلسفة مستوحاة من الأمثال الشعبية، إضافة إلى رومانسية غامضة.

أسماء عزايزة… ذاكرة سمكة/ رشا حلوة
نوفمبر06

أسماء عزايزة… ذاكرة سمكة/ رشا حلوة

تكتب عزايزة عن ارتباط السفر/ التهجير بالذاكرة: «الآن، لا بحر لتغني شباك الصيد عند السفر/ الآن، تموت الأسماك في الصُرر/ ولا تموت الذاكرة». تقدّم الشاعرة الشابة القصائد القصيرة، محمّلة بفلسفة مستوحاة من الأمثال الشعبية، إضافة إلى رومانسية غامضة.

المزيد...

. |مروان مخّول| تحيّاتي أيّها الحمار؛ ألا زلتَ تعمل عتّ […]

الحمار ليس كذلك/ مروان مخّول
نوفمبر05

الحمار ليس كذلك/ مروان مخّول

. |مروان مخّول| تحيّاتي أيّها الحمار؛ ألا زلتَ تعمل عتّالًا منذ بزوغ الشّمسِ وحتّى غروبها لا مدّة أطول؟ لا سيّما أنك تفكّر في العودة إلى الإسطبلِ كي ترتاح من حرفتك يا حامل المسيح عبر مريم؟ تعودُ والعَوْدُ أحمدُ؛ معزَّزًا ومكرَّمًا يا عزيزي كأنّك هارون الرّشيد في سفح عهده أو ملك السّويد؟ ها أنا.. أعني عبدك الفقير، أعمل هندسيًّا لا مهندسًا معماريًا في شِرْكة للبناء تُتلف أعصابي على مهلٍ كأنّني شاكوشُ عمّارٍ أو خلّاطُ باطون؛ أحاضرُ في...

المزيد...

. |مريم فرح| لم يعجبها خروف العيد، كان هذا واضحًا؛ فأي […]

شكراً ميار لأنك جعلتني أصمد/ مريم فرح
نوفمبر03

شكراً ميار لأنك جعلتني أصمد/ مريم فرح

. |مريم فرح| لم يعجبها خروف العيد، كان هذا واضحًا؛ فأي عيدٍ من دون منة أختها؟ تركت ميار خروف العيد والتصقت بوالدها تحاول تسليته ومداعبته. يبدو عليه اليأس أكثر منها. تركت ميار رسمة الخروف على الطاولة وأمسكت بالابتسامات اللاصقة وصارت تلصق بها على جسد أبيها- قد يبتسم أخيرًا. ميار طفلة ابنة عامين، عيناها صغيرتان، تمامًا كما أنها صغيرة. تركت غزة منذ خمسة أشهر عندما اكتشف والداها أنها مريضة بالسرطان. حملها والدها وأتى بها إلى مستشفى إيخيلوف...

المزيد...

سأبدأ المقالة بالسّطر الأخير: تخلفوش كتير (أو بالمرة(! […]

تبارك اسم الكوندوم
نوفمبر02

تبارك اسم الكوندوم

سأبدأ المقالة بالسّطر الأخير: تخلفوش كتير (أو بالمرة(! فقد احتفل العالم، أمس الأول، بولادة طفل المليار السابع: الرفيقة دنيكا مي كماتشو دخلت التاريخ من أوسع أبوابه بمجرد إطلاقها لزعيقها الحادّ في توقيت حاسم. التاريخ ينتظر بطولاتها القادمة. لكنني أشك إذا ما كانت ولادتها بطولة ما أو حدثًا ذا فأل خير (على المستوى العام وليس الخاص. تتربى بعزّ أهلها). وكلمة عزّ هنا هي مربط الفرس: أيّ عز ينتظر الكوكب الأرضي مع عشر أو إثني عشرة مليار من...

المزيد...

. |أحمد كيّال| أمقُتُ هذهِ المدينة. أمقُتها أكثرَ من أي […]

حينَ يأتي أحدهم، يسحَبُ سكّينه ويطعنُكَ بأدب- لن تجِدَ الله/ أحمد كيّال
نوفمبر02

حينَ يأتي أحدهم، يسحَبُ سكّينه ويطعنُكَ بأدب- لن تجِدَ الله/ أحمد كيّال

. |أحمد كيّال| أمقُتُ هذهِ المدينة. أمقُتها أكثرَ من أيّةِ مدينةٍ أخرى. أستنشق بنَهَم. أفتَحُ عينيَّ… إنّهُ الرماديّ. رماديّةُ هذهِ المدينة، والحجارة والسماء. كلّ شيء هنا ظِلٌّ رمادي، حتى الشمس! تتواطأ المدينة في سأمٍ رمادي كأنَّ الحجارةَ تتآمر لخلع الشمس. هنا يتراكم حطام أحصنة أبوللو المتكسّرة في الرماد، في ضوءُ السيجارة. أحياناً أظنُّ أنّ المدينة بأجمعها سجنٌ واحدٌ كبير. حينَ يمرُّ الباص عبرَ بعضِ الأحياء ألاحظ القضبان. ألاحظ...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| لا! لم يكُن أنْ تذكّرتُ أو ذكّروني بأ […]

1/11/11..!/ أسعد موسى عودة
نوفمبر02

1/11/11..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| لا! لم يكُن أنْ تذكّرتُ أو ذكّروني بأنّي وُلدتُ في مثل هذا اليوم قبل شيءٍ وثلاثين سنة، ما سرّني؛ فقد قال سوفوكليس، أعظم كتّاب التّراجيديا الّذين عاشوا في القرن الخامس قبل الميلاد: إنّ من أعظم ما تجود بها الأقدار على إنسان، هو ألّا يولَد بالمرّة، وعلى فرض أنّه وُلد – أن يُسارِع بالرّحيل إلى حيثُ أتى. وهو الّذي عاش عمرًا مديدًا، وثراء عريضًا، وعبقريّةً، وشُهرةً، وجمالَ شكلٍ وروحٍ، وكتب أزيَدَ من مِائةٍ وعشرين...

المزيد...

.  “أفضّل أن أرى الناس يشكّون في الحقيقة على أن أ […]

“لا أحد يهتمّ بالموتى”؛ الغوريلاّ: رواية شريرة بعمق إنسانيّ/ ريم غنايم
نوفمبر01

“لا أحد يهتمّ بالموتى”؛ الغوريلاّ: رواية شريرة بعمق إنسانيّ/ ريم غنايم

.  “أفضّل أن أرى الناس يشكّون في الحقيقة على أن أراهم يقبلون بالباطل” (فرانك كلارك، كاتب أمريكي)  . |ريم غنايم| ماذا سيحدث لو دسّ أحدهم إصبعه في فم الرّواية؟ وماذا إذا كان هذا الإصبع حارًا؟ هذا ما يحدث في رواية الغوريلا للكاتب التونسيّ كمال الرياحي والصادرة مؤخّرًا (2011) عن دار السّاقي. رواية أقلّ ما يقال عنها إنّها تُلهب رؤوس كلّ القضايا المهمّشة والمتآمر عليها: جهل النسب وتبعاته، العنصريّة وإسقاطاتها، معنى الهوية...

المزيد...

|إياد برغوثي| كنت قد التقيت مع نمر يزبك، عدة مرات من قب […]

شغف مطلق/ إياد برغوثي
أكتوبر23

شغف مطلق/ إياد برغوثي

|إياد برغوثي| كنت قد التقيت مع نمر يزبك، عدة مرات من قبل، في المكان ذاته، فقد زار مكاتب جمعيّة الثّقافة العربيّة وحدّثنا بانفعال شديد عن مساعيه لحفظ ذكرى الشاعر الفلسطينيّ الراحل مطلق عبد الخالق (1910-1937)، لكنه حين زارنا في المرة الأخيرة، قبل أيام قليلة، وكان يحمل في يديه كتابيْن أصدرهما للشاعر وعنه، تأكدت أنّ هذا الشغف الجارف يتجاوز الاهتمام العادي بشاعر من ماضي العائلة العريق، ليكون تماهيًا وجدانيًا ذا معنى، توثّق ثمرته ملمحًا...

المزيد...

. |وليد دقة- سجن الجلبوع| ساعة صباح، وصوت صكيك صادر عن […]

“عمي أعطيني سيجارة”/ وليد دقة
أكتوبر20

“عمي أعطيني سيجارة”/ وليد دقة

. |وليد دقة- سجن الجلبوع| ساعة صباح، وصوت صكيك صادر عن حزمتي الأصفاد التي يحملها السّجان المقترب منا. يرميها على الأرض عند أقدامنا، ينطفئ الصوت الذي امتصّته أرضية الباطون فيسود الهدوء الذي لفّ المكان؛ حزمة واحدة لتقييد الأيدي، وأخرى بسلاسل أطول لتقييد الأرجل، ثمانية أصفاد من كلّ نوع ونحن سبعة أسرى. أقف مع الآخرين وسط ساحة صغيرة يحيطها عدد من زنازين الإنتظار، أحاول الإتكاء على الحائط فقد أنهكني الترحال بين السّجون منذ أن بدأنا الإضراب...

المزيد...

|خدمة إخبارية| صدرت مؤخراً للكاتب سليم البيك المجموعة ا […]

صدور المجموعة القصصية “كرز، أو فاكهة حمراء للتشيزكيك”
أكتوبر18

صدور المجموعة القصصية “كرز، أو فاكهة حمراء للتشيزكيك”

|خدمة إخبارية| صدرت مؤخراً للكاتب سليم البيك المجموعة القصصية “كرز، أو فاكهة حمراء للتشيزكيك”، وذلك عن دار الأهلية للنشر (عمّان) ومؤسسة عبد المحسن القطان (رام الله-لندن)، حيث حصلت المجموعة على جائزة مسابقة الكاتب الشاب التي نظّمتها المؤسسة في العام 2010. وعن  قصص المجموعة، أشارت لجنة تحكيم الجائزة إلى أنها تتمحور حول هموم العلاقة بين الرجل والمرأة، وتحديداً في علاقتهما العاطفيّة أو الجسديّة مع الانخراط في توصيف حميم للجسد...

المزيد...

|حنّا نور الحاجّ| * حين يتذكّر حَمَلةُ الأقلام أنّ القر […]

تكرار… قراءة… كتابة/ حنّا نور الحاجّ
أكتوبر14

تكرار… قراءة… كتابة/ حنّا نور الحاجّ

|حنّا نور الحاجّ| * حين يتذكّر حَمَلةُ الأقلام أنّ القراءة لا تقلّ أهمّيّة عن الكتابة، بل أنّ الكتابة ذاتها تستدعي قبلها قراءات وقراءات… وحين سيصبح مَن يقرأون أكثر عددًا ممّن يكتبون… حينذاك أظنّنا سنشهد نهوضًا في دُنَى الأدب. - سـمـعـتـك مـن قـبـل تـقـول هـذا. مـا بـالـك تـكـرّر نـفـسـك؟ * وبِـمَ يضيرك التكرار؟ - فـي الـتـكـرار إمـلال. ألـيـس كـذلـك؟ ألا تـخـشـى أن تـصـبـح مـمـلاًّ؟! * أخشى. لكن ما قد يطمئنني هو أنّ الواقع...

المزيد...

المجموعة بترجمة محمد حلمي الريشة وماسة محمد الريشة

“مرآة تمضغ أزرار ثوبي”: مختارات شعرية لشاعرات من العالم
أكتوبر13

“مرآة تمضغ أزرار ثوبي”: مختارات شعرية لشاعرات من العالم

المجموعة بترجمة محمد حلمي الريشة وماسة محمد الريشة

المزيد...

ننشر هنا بعض القصائد للشاعر الفلسطيني “عاشق صفورية”، الذي رحل عنا قبل نحو أسبوع، طه محمد علي ■ الشاعرة أسماء عزايزة تكتب عن “طفل صفورية الحافي”…

ضحكٌ على ذُقون القتَلة/ طه محمد علي
أكتوبر10

ضحكٌ على ذُقون القتَلة/ طه محمد علي

ننشر هنا بعض القصائد للشاعر الفلسطيني “عاشق صفورية”، الذي رحل عنا قبل نحو أسبوع، طه محمد علي ■ الشاعرة أسماء عزايزة تكتب عن “طفل صفورية الحافي”…

المزيد...

. |زوليخا موساوي الأخضري| ينزل الدرجات ببطء. باليد اليم […]

حذاء فان غوخ/ زوليخا موساوي الأخضري
أكتوبر10

حذاء فان غوخ/ زوليخا موساوي الأخضري

. |زوليخا موساوي الأخضري| ينزل الدرجات ببطء. باليد اليمنى الحذاء الذي اشتراه للتوّ وباليسرى يتحسس الجدار البارد للممرّ الضيق المؤدّي مباشرة إلى القبو الذي يكتريه منذ أسابيع بمونتمارت. باريس مدينة الفن والإلهام. يشعر ببرودة الأرض تحت قدميه الحافيتين. يبتسم وهو يتذكر النظرة في عيني جارته ترقبه باستغراب يقطع المسافة التي تفصل باب البيت الآيل للسقوط عن الجحر الذي يسكنه. صحيح أنه حذاء بني قديم مهترئ لكنه مع ذلك أحسن من المشي حافي القدمين....

المزيد...

. |مصطفى قصقصي| لم ينج موت طه محمّد علي من شعره. كان ال […]

طه محمدّ علي: لم ينجُ موته من شعره/ مصطفى قصقصي
أكتوبر09

طه محمدّ علي: لم ينجُ موته من شعره/ مصطفى قصقصي

. |مصطفى قصقصي| لم ينج موت طه محمّد علي من شعره. كان الموت كعادته، مقتصداً في حركته وفي عواطفه كقناص محترف، يناور كائنات الشعر الفقيرة الذاهبة حافيةً إلى عملها اليوميّ في نسج أسطورة صفورية من برقوق وطين ومن ورائحة الخبز  و”رمان الأمسيات”. كان يتمهّل محتسباً المسافة المثلى بين الصوت والصمت، بين اللفظة والفراغ، مصوّبا نظرته الجليديّة إلى الهواء المحتشد في رئتي الوقت المستأصلتين من جسد الأرض المصاب، ضاغطاً على زناد النسيان،...

المزيد...

. |سامر خير| رَحَل عصفور صفورية الغِرِّيد بذكراها والحن […]

عصفور صفورية الغِرِّيد.. وداعًا/ سامر خير
أكتوبر05

عصفور صفورية الغِرِّيد.. وداعًا/ سامر خير

. |سامر خير| رَحَل عصفور صفورية الغِرِّيد بذكراها والحنين إلى بيوتها وأزقَّتها وأهلها وأفراحها وأحزانها في لوحةٍ من الماضي طالَما رَسَمَها أمام عينيه كأنَّها مَشْهَد مستقبلي يستَشْرِفُهُ، فيغلبه الحزن كُلَّما اكتشف أنَّهُ لا يقبض سوى على ماء. طه محمد علي، الطفل الكبير كُنتُ أسمِّيه، وما زلتُ أُسَمِّيه. أتخيَّل الموت يحضنه الآنَ كأبٍ حانٍ أو كأُمٍّ حانية، لأنّ براءة طفولته لا بُدَّ أن تقوى حتى على الموت، رغمَ تجاعيد جبينه التي كانت...

المزيد...

. |زياد خدّاش| مات طه محمد علي، الشاعر والقاصّ الفلسطين […]

مات فنانان: أحدهما يشبه فلسطين والآخر يحبها/ زياد خدّاش
أكتوبر04

مات فنانان: أحدهما يشبه فلسطين والآخر يحبها/ زياد خدّاش

. |زياد خدّاش| مات طه محمد علي، الشاعر والقاصّ الفلسطيني الذي كان يشبه بلاده أيّما شبه؛ هرماً مات. مات في ذات اليوم الفنان فرانسوا أبو سالم، أحد أهم مؤسسي المسرح الفلسطيني؛ فرانسوا الفرنسي الذي أحبّ فلسطين فمنحها وقته وموهبته وقلبه وبقايا شهقات جسده- انتحاراً مات. رأيت طه مرتين في ندوتين أدبيتين، لم أكلمه، لم أحاول ذلك؛ هيبةً من شبهه الكبير بفلسطين (إذ بأي لغة سأكلّم فلسطين؟) ومن يديه الخشنتين القاسيتين الطويلتين اللتين تشبهان عرق...

المزيد...

. |فراس خطيب| الشاعر المولود في قرية صفورية المهجّرة عا […]

إنّها سيرة فلسطين/ فراس خطيب
أكتوبر04

إنّها سيرة فلسطين/ فراس خطيب

. |فراس خطيب| الشاعر المولود في قرية صفورية المهجّرة عام 1931، جعل سيرته قصة عن فلسطين. كان يبلغ 17 عاماً عندما هُجّر وأهله ليلة 15 تموز (يوليو) عام 1948 من قريتهم، فأخذتهم رحلة اللجوء إلى لبنان. بعد عام، عاد طه محمد علي إلى فلسطين، لكن عودته لم تكتمل. لم يسكن في صفورية المهدّمة، فاستقرّ في الناصرة. هناك، افتتح محلاً لبيع التذكارات في سوق «الكزانوفا» بالقرب من كنيسة البشارة. في ذلك المكان، قرأ وكتب قصائده. صاحب «ضحك على ذقون القتلة»...

المزيد...

|رشا حلوة| ثنائية الألم والأمل ظهرت كثيراً في قصائد طه […]

صفوريّة تعيش في القصيدة/ رشا حلوة
أكتوبر04

صفوريّة تعيش في القصيدة/ رشا حلوة

|رشا حلوة| ثنائية الألم والأمل ظهرت كثيراً في قصائد طه محمد علي وقصصه. ثنائية كأنها تحصل على أرض قريته المهجرة التي سرقها الاحتلال. كانت صفورية البداية، تبدأ منها القصيدة وتنتهي عندها. هي التي جعلته شاعراً كما قال يوماً: «صفورية، هي من صنعتني شاعراً». كان يزورها بعدما هجّرته قوات الاحتلال عام 1948 منها إلى لبنان، ثم عاد إلى فلسطين على أمل أن يعود إلى بيته الذي هُدم ولم يبقَ منه إلا الأرض الذي كان عليها. لكنّه لم يستطع أن يزورها في...

المزيد...

طه محمد علي شاعر وسيم، جميل، خلاب. إنه من أجمل ما أنتجته مأساة فلسطين: صفّوريّ عنيد لا يخدش هدأة الطبيعة كي لا تنزعج برقوقة حمراء متفتحة

شاعر يقاوم الخراب/ علاء حليحل
أكتوبر04

شاعر يقاوم الخراب/ علاء حليحل

طه محمد علي شاعر وسيم، جميل، خلاب. إنه من أجمل ما أنتجته مأساة فلسطين: صفّوريّ عنيد لا يخدش هدأة الطبيعة كي لا تنزعج برقوقة حمراء متفتحة

المزيد...

قراءة في “سيمفونية الولد الحافي-ما يْكون” ■ الفعل الإبداعي هنا يتناول المأساة الإنسانية الأولى، تلك التركيبة الاجتماعية التي تسلب إمكانية العيش للفرد وتردُّه إلى أسفله. والسّؤال هل هذا من طبيعة التركيب الاجتماعي بما هو كذلك؟ أم أنه محصور على نوع محدد منها؟

العودة إلى الحذاء، التعويل على الحفاء/ إسماعيل ناشف
أكتوبر04

العودة إلى الحذاء، التعويل على الحفاء/ إسماعيل ناشف

قراءة في “سيمفونية الولد الحافي-ما يْكون” ■ الفعل الإبداعي هنا يتناول المأساة الإنسانية الأولى، تلك التركيبة الاجتماعية التي تسلب إمكانية العيش للفرد وتردُّه إلى أسفله. والسّؤال هل هذا من طبيعة التركيب الاجتماعي بما هو كذلك؟ أم أنه محصور على نوع محدد منها؟

المزيد...

رحل طه محمّد علي مرتاحًا، لأنّه يدرك تمامًا حجم الحبّ الّذي تركته شخصيّته العفويّة الفكاهيّة في نفس كلّ واحدٍ من معارفه، وكم نبيذيّة نصوصه ومرّة مرارة الجرح الفلسطينيّ في آن

طه محمّد علي.. ختامه مسك/ علي نصوح مواسي
أكتوبر03

طه محمّد علي.. ختامه مسك/ علي نصوح مواسي

رحل طه محمّد علي مرتاحًا، لأنّه يدرك تمامًا حجم الحبّ الّذي تركته شخصيّته العفويّة الفكاهيّة في نفس كلّ واحدٍ من معارفه، وكم نبيذيّة نصوصه ومرّة مرارة الجرح الفلسطينيّ في آن

المزيد...

لم جئت أمي؟ أكي تطمئني لأنّ الموسم ليس موسم قطف الاطفال من نعوش الحلم، بطرف بندقية؟ أم جئت لتريني مجردة من تهمة “الحجر” و”إحراق العجل”؟ من تهمة الجلوس بظلّ زيتونة، وترقب قميص أخضر لصبغة حمراء؟

مُدرّج الخريف الأكبر/ فاطمة عاصلة
أكتوبر03

مُدرّج الخريف الأكبر/ فاطمة عاصلة

لم جئت أمي؟ أكي تطمئني لأنّ الموسم ليس موسم قطف الاطفال من نعوش الحلم، بطرف بندقية؟ أم جئت لتريني مجردة من تهمة “الحجر” و”إحراق العجل”؟ من تهمة الجلوس بظلّ زيتونة، وترقب قميص أخضر لصبغة حمراء؟

المزيد...

|خدمة إخبارية| غيب الموت صباح اليوم الأحد الشاعر الفلسط […]

رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير طه محمد علي
أكتوبر02

رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير طه محمد علي

|خدمة إخبارية| غيب الموت صباح اليوم الأحد الشاعر الفلسطيني الكبير طه محمد علي، الذي خطّ في شعره سيرة صفورية وفلسطين كما لم يفعل مثله شاعر. وُلد الشاعر في العام 1931 في قرية صفورية ثم لجأ إلى لبنان في النكبة عندما كان في السابعة عشرة من عمره. ثم عاد في السنة التالية إلى الناصرة ليقضي فيها عمره كله مُدير وصاحبًا لمحل بيع السوفينير قرب كنيسة البشارة في المدينة. وسيُشيع جثمانه اليوم الأحد بعد صلاة العصر، الساعة الثالثة بعد الظهر حسب...

المزيد...

ننشر فيما يلي ثلاثة نصوص كُتبت لذكرى المفكر الفلسطيني الراحل إدوارد سعيد، وقُرئت يوم السبت الماضي في الناصرة في الأمسية التي أجريت لمناسبة الذكرى الثامنة لرحيل سعيد في 25 أيلول 2003

بين الصّوتِ والصمت/ رائف زريق
سبتمبر28

بين الصّوتِ والصمت/ رائف زريق

ننشر فيما يلي ثلاثة نصوص كُتبت لذكرى المفكر الفلسطيني الراحل إدوارد سعيد، وقُرئت يوم السبت الماضي في الناصرة في الأمسية التي أجريت لمناسبة الذكرى الثامنة لرحيل سعيد في 25 أيلول 2003

المزيد...

في أيّ مكان في العالم كنت تجد مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومندّدة بسلوكيات إسرائيل؛ في شوارع العالم العربي مثلما في القرى الأفريقية البعيدة، في الأرجنتين مثلما في نيبال. حتى في ألاسكا. انتشرت صورة كبيرة لمجموعة من البطاريق تقف صفًا واحدًا وخلفها معلق ملصق مكتوب عليه: “آي هيت إزرائيل”

المعجزة الفلسطينية أو كيف تحررت فلسطين من النهر إلى البحر/ نائل الطوخي
سبتمبر26

المعجزة الفلسطينية أو كيف تحررت فلسطين من النهر إلى البحر/ نائل الطوخي

في أيّ مكان في العالم كنت تجد مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين ومندّدة بسلوكيات إسرائيل؛ في شوارع العالم العربي مثلما في القرى الأفريقية البعيدة، في الأرجنتين مثلما في نيبال. حتى في ألاسكا. انتشرت صورة كبيرة لمجموعة من البطاريق تقف صفًا واحدًا وخلفها معلق ملصق مكتوب عليه: “آي هيت إزرائيل”

المزيد...

.. |رمزي سليمان| أحبّ النظر في ليالي الصيف إلى السماء ا […]

شيء عن البصر والبصيرة/ رمزي سليمان
سبتمبر24

شيء عن البصر والبصيرة/ رمزي سليمان

.. |رمزي سليمان| أحبّ النظر في ليالي الصيف إلى السماء الصافية. القمر، إن كان طالعاً، هو أول ما يشد نظري، خاصةً حين يهلّ هلاله أو يبلغ تمامه. من بعده، أجيل بصري بين النجوم الكبيرة بضوئها الأخّاذ المتلألئ، ثم في النجوم الكثيرة الصغيرة واللامعة كالذهب الأصفر. أبقى هكذا بعضًا من الوقت، أجدني بعده، وأنا أنتقل لأحدِّقُ، من دون أن أدري، في المساحات المعتمة المعلقة فوق رأسي، المُطبقة من علِيٍّ بسواد داكن ومغلق كسِرّ. ثمة حدس غامض وإحساس مبهم...

المزيد...

|فرحات فرحات| اِنتظرني أبي وقد نزلت عليه السّكينة وبرود […]

تدخين/ فرحات فرحات
سبتمبر20

تدخين/ فرحات فرحات

|فرحات فرحات| اِنتظرني أبي وقد نزلت عليه السّكينة وبرودة الأعصاب حتى أعود إلى البيت من المدرسة. يعود سبب الانتظار إلى وشاية وصلته من زوج خالتي حين ضبطني أنا وشلة من الأولاد متلبّسين بتدخين السجائر في كرمه المزروع بشجر الخوخ. أعتقد أنه استشاط غضبا ليس على تدخيننا السجائر فحسب، بل لأننا قطفنا أكثر من سطل خوخ لم يستوِ بعد من شجراته حيث فردنا الثمر على الأرض وغمسناه بكمشة كبيرة من الملح. كان بامكانه أن يضربنا، فقد وقعنا في يده متلبسين في...

المزيد...

(الى روح المعلّم العظيم خيري شلبي الذي فارقنا منذ أيام) […]

الدّرس الكبير الذي تعلّمته من الأديب العظيم خيري شلبي/ راضي د. شحادة
سبتمبر18

الدّرس الكبير الذي تعلّمته من الأديب العظيم خيري شلبي/ راضي د. شحادة

(الى روح المعلّم العظيم خيري شلبي الذي فارقنا منذ أيام) |راضي د. شحادة| شرطان لا بدّ من تحقيقهما كان قد ألزمني بهما مدير دار “مصرية للنشر”، ناشر روايتي “الجراد يحبّ البطيخ” في القاهرة: الشرط الأول أنه على استعداد لنشرها إذا لاقت إعجاب أهمّ ناقد مصري في الأدب والشعر، وهو الناقد المعروف إبراهيم فتحي، وإن أعجبته فمن المفيد أيضًا أن يَكتب عنها مقدّمة نقدية يُقتبس منها لتظهير الكتاب، فهو اسم معروف سَيُلفِتُ انتباه...

المزيد...

|زياد خداش| اِعتدت بين الحين والآخر، أو بين بضعة نصوص و […]

كأني صديق لي/ زياد خداش
سبتمبر18

كأني صديق لي/ زياد خداش

|زياد خداش| اِعتدت بين الحين والآخر، أو بين بضعة نصوص وأخرى، أن أجلس بهدوء وصخب معي، أناقشني فيما أكتب، أحبّني أو أكرهني، أشتمني أو أعانقني، أتوعدني بعزلة بيتية إجبارية، أو أكافئني بوجبة فاخرة في بيت أمي. هكذا أتفقد بوعي وألم بقعي المخزية والمشرفة، الكاذبة والصادقة، أوبخني إذا لزم الأمر، وأنخزني بأسئلة مخيفة ورحلات استجواب مميتة أحياناً: أين تنازلت عن صفاء غيومي تحت ضغط اصطخابٍ ذهنيٍّ ما؟ أين كتبت لأني مضطر لحشو فم عمودي بالكلمات...

المزيد...

|راجي بطحيش|   1 وأنا أجلس في المكتب المكيف أحصى ما تبق […]

مرثيات أيلول/ راجي بطحيش
سبتمبر18

مرثيات أيلول/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش|   1 وأنا أجلس في المكتب المكيف أحصى ما تبقى لي من عمر لا أعرف كيف سألملمه بهذه الأصابع المشققة وأتصفح بعض الأخبار الخفيفة عن الراقصات على الزجاج الملتهب والتماسيح التي تلتهم المتلصصين، أنتظر نهاية النهار لا لشيء هام سوى شوقي إلى القيظ الرتيب عند التقاطع بين اليأس وذلك الوهج المتبقي. ثمة وهج خفيف في قاع فنجان إسبرسو لا زال يجعلني أنتصب، وثمة  شارع طويل يقضم قلب البلاد المؤقتة من الوريد إلى الوريد.. وفي نهاية الشارع العريض...

المزيد...

أحرس ذكريات الطفولة من فكرك الراشد لئلا يقول لها كلاما مفسدا. مثل: كيف؟ ومتى؟ ولماذا؟ وهل يصح؟ وهل يمكن؟ كلمات وجمل مقتضبة، جامدة وقاطعة كالموسى

وصفات لصيانة الذكريات/ رمزي سليمان
سبتمبر13

وصفات لصيانة الذكريات/ رمزي سليمان

أحرس ذكريات الطفولة من فكرك الراشد لئلا يقول لها كلاما مفسدا. مثل: كيف؟ ومتى؟ ولماذا؟ وهل يصح؟ وهل يمكن؟ كلمات وجمل مقتضبة، جامدة وقاطعة كالموسى

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| سبق منّا القول إنّنا لن نتوقّف عن فعل […]

أيلول.. وحُمّى الدّروس الخصوصيّة..!/ أسعد موسى عودة
سبتمبر09

أيلول.. وحُمّى الدّروس الخصوصيّة..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| سبق منّا القول إنّنا لن نتوقّف عن فعل الكتابة لكم، إلّا إذا شاءت الأقدار أن نتوقّف عن فعل الحياة. فما دامت في العمر بقيّة، إذًا، ورغم ازدحام العمل ومشاقّ الدّراسة، وغيرهما ممّا هو ليس بالعمل الخالص ولا بالتّعلّم المَحْض، ها نحن نعود إليكم، اليوم، ولا نعود من بعيد؛ فلَأنتم، دومًا، منّا، على بُعد قُبلة. نعود إليكم على مَهبّ أيلول من جهة الشِّمال، شهرِ التّحوّلات والتّقلّبات والانكسارات والتّطلّعات؛ شهرِ الخيبة.....

المزيد...

الكتاب المشاركون في الملف: هشام البستاني (الأردن)، إسماعيل غزالي (المغرب)، علاء حليحل (فلسطين)، حسن بلاسم (العراق)، الخير شوار (الجزائر)، رانيا مأمون (السودان)، محمد ديبو (سورية)، اِستبرق أحمد (الكويت)، طارق إمام (مصر)، وجدي الأهدل (اليمن)، يحيى سلام المنذري (عُمان)، منى مرعي وهشام صفيّ الدين (لبنان)، عائشة الكعبي (الإمارات العربية) وحسن بو حسن (البحرين)

مجلة الآداب تحتفي بالقصة العربية الجديدة
سبتمبر04

مجلة الآداب تحتفي بالقصة العربية الجديدة

الكتاب المشاركون في الملف: هشام البستاني (الأردن)، إسماعيل غزالي (المغرب)، علاء حليحل (فلسطين)، حسن بلاسم (العراق)، الخير شوار (الجزائر)، رانيا مأمون (السودان)، محمد ديبو (سورية)، اِستبرق أحمد (الكويت)، طارق إمام (مصر)، وجدي الأهدل (اليمن)، يحيى سلام المنذري (عُمان)، منى مرعي وهشام صفيّ الدين (لبنان)، عائشة الكعبي (الإمارات العربية) وحسن بو حسن (البحرين)

المزيد...

  .. |محمود غنايم| لا يمكنك الكشف عن مفاهيم مختلفة للفظ […]

بين الشهادة التاريخية وأسطرة الواقع: القصة القصيرة الفلسطينية في ظل الحكم العسكري في إسرائيل
أغسطس26

بين الشهادة التاريخية وأسطرة الواقع: القصة القصيرة الفلسطينية في ظل الحكم العسكري في إسرائيل

  .. |محمود غنايم| لا يمكنك الكشف عن مفاهيم مختلفة للفظة “الواقعية” دون أن تسلم من العقاب، مثلما لا يمكن الخلط بين جدائل المرأة وجداول الماء* دون أن تتهم بعدم الدراية. (عن الواقعية والفن، رومان ياكبسون) أسئلة ثلاثة تطرح في بداية هذا المقال حول العلاقة بين الأدب القصصي الفلسطيني في إسرائيل -القصة القصيرة على وجه التحديد- والواقع الذي عاشته الأقلية العربية في البلاد تحت ظل الحكم العسكري الذي بدأ عشية قيام دولة إسرائيل واستمر...

المزيد...

هو دفاعٌ عن درويش ولكنه، كذلك، ليس تقديساً ولا أيقنة للشاعر. إن كان لا بدّ من بداية كهذه سأقول بأن من حق الشاعر ومن حقّ قرّائه ومن حق الشعر ومن حق القضية التي ارتبط اسم درويش بها على النقّاد، أن يُكتب نقد يكون أبعد ما يكون عن تكريس فعل الأيقنة ويكون صادقاً مع كل أصحاب الحقوق المذكورين

صدور ملحق “محمود درويش” عن صحيفة “رمان”
أغسطس25

صدور ملحق “محمود درويش” عن صحيفة “رمان”

هو دفاعٌ عن درويش ولكنه، كذلك، ليس تقديساً ولا أيقنة للشاعر. إن كان لا بدّ من بداية كهذه سأقول بأن من حق الشاعر ومن حقّ قرّائه ومن حق الشعر ومن حق القضية التي ارتبط اسم درويش بها على النقّاد، أن يُكتب نقد يكون أبعد ما يكون عن تكريس فعل الأيقنة ويكون صادقاً مع كل أصحاب الحقوق المذكورين

المزيد...

.. |محمود أبو عريشة| .. بسمات الموتى الصّائمون لا يفكرو […]

حدث في النّص/ محمود أبو عريشة
أغسطس24

حدث في النّص/ محمود أبو عريشة

.. |محمود أبو عريشة| .. بسمات الموتى الصّائمون لا يفكرون بالجوْعى الذين ينشرون ابتسامةً على جسدهم الهزيل ظنّاً أنهم يُخْفون جوعهم عن شبح الموت  ألا يختطفهم، من المسلمين من يفكرون في سائلهم المنوي فقط وكيف سيأكلون ويأكلون ويأكلون ثمّ يفتحون السيفون على أخلاقهم/ شفقةً يرحل الصوماليون مبتسمين في وجه هذا العالم النّتن. .. منفوش الرّيش مع كل قانونٍ عنصريٍ جديد، مع كل مشهدٍ تل أبيبي أنا ضحيّته المنتقاة.. أصيرُ أخشى على الكناريّ الذي في...

المزيد...

|عمر شهريار| ينطلق ديوان “موتى يجرون السماء” […]

موتى يعيدون تشكيل الوجود/ عمر شهريار
أغسطس15

موتى يعيدون تشكيل الوجود/ عمر شهريار

|عمر شهريار| ينطلق ديوان “موتى يجرون السماء” للشاعر موسى حوامدة والصادر مؤخرا في القاهرة عن دار أرابيسك، من مفهوم المخالفة للمستقرات الثقافية الراسخة، والتي تؤكد، أولا النفور من الموت بوصفه غيابا، فإذا بالذات الشاعرة تستعجله وتذهب إليه اختياريا بوصفه خلاصا من الجحيم الأرضي المفعم بالانكسارات والانهزامات الشخصية والجمعية، ممثلة في الذات ووطنها المحتل الضائع. كما نرى هذه المخالفة للمستقر الثقافي، ثانيا، عبر إعادة تشكيل وبناء...

المزيد...

|حنّا أبو حنّا| “أنا حبة القمح التي ماتت لكي تخضر […]

تقاسيم على ناي الغياب/ حنّا أبو حنّا
أغسطس11

تقاسيم على ناي الغياب/ حنّا أبو حنّا

|حنّا أبو حنّا| “أنا حبة القمح التي ماتت لكي تخضرّ ثانية وفي موتي حياةٌ ما..” محمود “سأصير يومًا كرمةً فليعتصرني الصيف منذ الآن وليشرب نبيذي العابرون على ثـريّات المكان السّكّريّ! محمود محمود أيها الحبيب؛ ما كنت أحسب أنّ الغياب الذي ناوشك وجاذبته حتى تطل من فرجة الباب على أفق البياض في “اللاهنا”.. ما كنت أحسب أنّ هذا الغياب الذي شيمته الغدر –كما تقول– يغدر بك قبل أن يغدر بي فأجيء أنا لأعزّي فيك وكان هاجسي...

المزيد...

|زياد خدّاش| 1 كلّ صباح أصحو على يد جثتي تهزني من كتفي، […]

الموسيقى أرى.. بالموسيقى ألمس/ زياد خدّاش
أغسطس10

الموسيقى أرى.. بالموسيقى ألمس/ زياد خدّاش

|زياد خدّاش| 1 كلّ صباح أصحو على يد جثتي تهزني من كتفي، كل صباح أحقن جثتي بإبرة موسيقى؛ فأصير أنا. 2 أخاف أن أموت، ليس خوفاً من الموت أو حسرةً على شبابي أو حزناً على حزن أصحابي وأهلي علي، بل خوفاً من التوقف عن سماع الموسيقى. 3 لو كنت جندياً في جيش يحارب جيشاً آخر، في معركة وجودية شرسة، ورأيت جندياً عدواً يسمع الموسيقى في قاعدته، لانتظرت ريثما تنتهي الموسيقى، سأسمعها معه، ثم أقتله بحزن. 4 الموسيقى يدي. يظنني الناس مخبولاً حين أقول لهم...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة|   {وَلَكُم في القِصاص حياةٌ يا أولي ا […]

الحقُّ أحقُّ بأن يُتَّبَع..!/ أسعد موسى عودة
أغسطس06

الحقُّ أحقُّ بأن يُتَّبَع..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة|   {وَلَكُم في القِصاص حياةٌ يا أولي الألباب لعلّكم تتّقون} (قرآن كريم) لم يكُن مشهد الرّئيس المِصرِيّ السّابق، محمّد حسني السّيّد مبارك، أمس الأوّل، الأربعاء، مستلقيًا على سرير العجز والمرض، في قفص الاتّهام، بالمشهد العاديّ أو السّعيد؛ وقد تباينت حوله ردود الفعل والآراء، وسيُسجّله التّاريخ، وسترويه أجيال لأجيال. سبق منّا القول والثّورة البيضاء لا تزال تتلمّس خطاها، إنّه يجب “أن يُترَك الرّجل يذهب بالاحترام...

المزيد...

خرجت من جديد، وألقيت بقصصي في الحاوية. قبل أن يبزغ الفجر، وصلت شاحنة القمامة، واعتصرت محتويات الكيس البلاستيكيّ مع نحو عشرة آلاف قصّة أخرى جرت أحداثها في تلك الليلة المقمرة

قِصَصُ قمَامَةٍ/ حنا جبران
أغسطس05

قِصَصُ قمَامَةٍ/ حنا جبران

خرجت من جديد، وألقيت بقصصي في الحاوية. قبل أن يبزغ الفجر، وصلت شاحنة القمامة، واعتصرت محتويات الكيس البلاستيكيّ مع نحو عشرة آلاف قصّة أخرى جرت أحداثها في تلك الليلة المقمرة

المزيد...

لم أفهم معنى هذا الاشتياق.. سبق وقالت لي إن أخوّة حميمة تجمع فيما بيننا. فبتّ أقلق من مصطلح ” الأخوّة” حدّ النفور. ماذا تنفعني الأخوّة وقلبي يلتجّ مثل رياح الموج؟

شحرور في تل أبيب/ جورج جريس
أغسطس04

شحرور في تل أبيب/ جورج جريس

لم أفهم معنى هذا الاشتياق.. سبق وقالت لي إن أخوّة حميمة تجمع فيما بيننا. فبتّ أقلق من مصطلح ” الأخوّة” حدّ النفور. ماذا تنفعني الأخوّة وقلبي يلتجّ مثل رياح الموج؟

المزيد...

تصدّرت العدد نصوص لمحمود درويش بعنوان “خطب الدكتاتور الموزونة” وشمل أيضًا نصوصًا لـ: سمير أمين، رشيد الخالدي، ألان غريش، صبحي حديدي، مهنّد مصطفى، عز الدين شكري، إبراهيم عبد المجيد، فيصل درّاج، مريد البرغوثي، سامية محرز، صبحي الزبيدي وحسن خضر

الكرمل الجديد: عدد خاص عن الثورات العربية..
أغسطس03

الكرمل الجديد: عدد خاص عن الثورات العربية..

تصدّرت العدد نصوص لمحمود درويش بعنوان “خطب الدكتاتور الموزونة” وشمل أيضًا نصوصًا لـ: سمير أمين، رشيد الخالدي، ألان غريش، صبحي حديدي، مهنّد مصطفى، عز الدين شكري، إبراهيم عبد المجيد، فيصل درّاج، مريد البرغوثي، سامية محرز، صبحي الزبيدي وحسن خضر

المزيد...

“ليس فردوس رضاك يا زئير الكون كيف اصطفيتني”

الثورة بجد/ يوسف رخا
أغسطس01

الثورة بجد/ يوسف رخا

“ليس فردوس رضاك يا زئير الكون كيف اصطفيتني”

المزيد...

|أشرف الزغل| على الطريق الصحراويّ خيمةٌ تَسعَى وجِرارٌ […]

كوميديا الشهوة/ أشرف الزغل
أغسطس01

كوميديا الشهوة/ أشرف الزغل

|أشرف الزغل| على الطريق الصحراويّ خيمةٌ تَسعَى وجِرارٌ من اللبنِ والعسلِ على الوَتدْ ستائر سوداءْ تَخْضَع بالقولْ الجنة خلفها وسبعون حورية فوق النخلْ   على الطريق الصحراويّ ليلى تجُرُّ رأسَ قيس على الإسفلتْ رأس قيس يَقدَحُ شرَراً على الإسفلتْ أَرْكُضُ خلف قيسْ أَمْسَحُ الغبارَ عن رأسهِ وأُحْصي دَمَه على الرَّملْ خلفي القبيلة تحمل قلبَ قيس ورأسي   عَمَّتي النخلة تَحمل وعاءَ ليلى وماءَ قيس في عَرَق البَلَحْ وتحمل أهلي فَوقَ النخل فَوقْ....

المزيد...

|خدمة إخبارية| صدر مؤخرًا العدد الخامس الجديد من مجلة & […]

صدور العدد الخامس من فصلية “ميس للثقافة العقلانية”
يوليو30

صدور العدد الخامس من فصلية “ميس للثقافة العقلانية”

|خدمة إخبارية| صدر مؤخرًا العدد الخامس الجديد من مجلة “ميس للثقافة العقلانية” الفصلية. وفي العدد مقالات ونصوص مميزة للشاعر زياد شاهين والكاتب أمير ناصر (قاصّ وكاتب سوداني- برلين) والناقد التشكيلي محسن الذهبي (ناقد تشكيلي عراقي- لندن) والدكتور محمد عقل والشاعر أسامة ملحم والأديب الشاعر إبراهيم مالك. وفي ملف الشعر: نظير شمالي وأحمد بهجت (برلين) وحسين مهنا ومرزوق الحلبي ولنا عدوان وناديا علي وفهيم أبو ركن ومحمد زكريا السقال...

المزيد...

الغولُ الذي صنعَته جدتي برفقٍ
ورافقني كلّ ليلةٍ إلى غرفة نومي
أصبح الآن رجلا بالغًا

طحين/ أسماء عزايزة
يوليو29

طحين/ أسماء عزايزة

الغولُ الذي صنعَته جدتي برفقٍ
ورافقني كلّ ليلةٍ إلى غرفة نومي
أصبح الآن رجلا بالغًا

المزيد...

يتناول د. إسماعيل ناشف كتاب زميلنا راجي بطحيش الأخير، “بر-حيرة-بحر”، بتوسّع كبير وبتوجّه نقدي عميق ومثير جدًا: الدلالات الكثيرة الكامنة في النص، مرورًا بالمثلث “الأبوي/الهترو/الطبقي” وانتهاءً بتحول مركزية الأدب الفلسطيني من فضاء المكان إلى الزمن ■ دراسة خاصة ومتميزة

في البحث عن راجي بطحيش/ إسماعيل ناشف
يوليو29

في البحث عن راجي بطحيش/ إسماعيل ناشف

يتناول د. إسماعيل ناشف كتاب زميلنا راجي بطحيش الأخير، “بر-حيرة-بحر”، بتوسّع كبير وبتوجّه نقدي عميق ومثير جدًا: الدلالات الكثيرة الكامنة في النص، مرورًا بالمثلث “الأبوي/الهترو/الطبقي” وانتهاءً بتحول مركزية الأدب الفلسطيني من فضاء المكان إلى الزمن ■ دراسة خاصة ومتميزة

المزيد...

قراءة نقدية متأنية وخاصة في كتابات درويش الأخيرة ■ “هذا المنجز الشعريّ المدهش، إيقاعًا ولغة، لا يمكن أن يتحقّق إلا بموهبة كبيرة، و”صناعة” حاذقة، وعمل شاقّ طويل، وهذه جميعها تضافرت في مشروع درويش الشعري في المرحلة الأخيرة”

نظم كأنه نثر؛ التباس الحوار بين محمود درويش وقصيدة النثر/ سليمان جبران
يوليو27

نظم كأنه نثر؛ التباس الحوار بين محمود درويش وقصيدة النثر/ سليمان جبران

قراءة نقدية متأنية وخاصة في كتابات درويش الأخيرة ■ “هذا المنجز الشعريّ المدهش، إيقاعًا ولغة، لا يمكن أن يتحقّق إلا بموهبة كبيرة، و”صناعة” حاذقة، وعمل شاقّ طويل، وهذه جميعها تضافرت في مشروع درويش الشعري في المرحلة الأخيرة”

المزيد...

|أنوار سرحان| كنتَ معترشاً مقعدَك وقلبي، وكنتُ جاثيةً ع […]

رجفة الأتون…/ أنوار سرحان
يوليو25

رجفة الأتون…/ أنوار سرحان

|أنوار سرحان| كنتَ معترشاً مقعدَك وقلبي، وكنتُ جاثيةً عند قدميك أغسلهما بمنقوع وردٍ وفلّ لمّا انتبهتُ لاختيال الماء بنفسه إن خالط عرقك، وأنا التي لم أعهدني غيورةً قطّ، وجدتُ في أعماقي بركاناً منها، انتشلتُ قدميك ودسستُهما بين فخذيّ، ثمّ رفعتُ الحوض وسكبتُ ماءه فوق رأسي. لم أنتفض لمّا تخلّل الماء شَعري. كنتُ فقط أحدّق شامتةً فيما تناثر من الورد حولي، منتشيةً بعرقك، فيما كنتَ تنظر إليّ برضًا وهيبة، وعرشك فيّ يزداد شموخاً. مشدوهةً أفقتُ...

المزيد...

|خدمة إخبارية| القدس: ناقشت ندوة اليوم السابع الأسبوعية […]

“جنة الجحيم” في ندوة مقدسية في “اليوم السابع”
يوليو24

“جنة الجحيم” في ندوة مقدسية في “اليوم السابع”

|خدمة إخبارية| القدس: ناقشت ندوة اليوم السابع الأسبوعية الدورية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس رواية “جنة الجحيم” لجميل السلحوت، والتي صدرت أواخر حزيران 2011 عن دار الجندي للنشر والتوزيع في القدس، في 176 صفحة من الحجم الكبير. بدأ النقاش عماد الزغل فقال: تمثل رواية “جنة الجحيم” للأديب جميل السلحوت واقع الريف المقدسي في أواخر خمسينيات القرن العشرين، حيث بدايات الوعي القومي والوطني، ومهد تشكل الأحزاب السياسية...

المزيد...

قصة قصيرة ■ في هذه الأثناء انتبه الجميع إلى خبر في التليفزيون يذيع نبأ انسحاب الشرطة ودخول الجيش شوارع القاهرة وفرض حظر التجوال. توقفت الخناقة. نظر الماتشوهات الثلاثة إلى بعضهم البعض بخزي. كل واحد في البلد مشغول بحلم كبير، وهم يختلفون على تفسير معنى كلمة؟

البنات والماتشو/ نائل الطوخي
يوليو24

البنات والماتشو/ نائل الطوخي

قصة قصيرة ■ في هذه الأثناء انتبه الجميع إلى خبر في التليفزيون يذيع نبأ انسحاب الشرطة ودخول الجيش شوارع القاهرة وفرض حظر التجوال. توقفت الخناقة. نظر الماتشوهات الثلاثة إلى بعضهم البعض بخزي. كل واحد في البلد مشغول بحلم كبير، وهم يختلفون على تفسير معنى كلمة؟

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| من الأهازيج الّتي اشتَهرت في أثناء إض […]

لُنْدُنْ مَرابِطْ خِيلِنا..!/ أسعد موسى عودة
يوليو22

لُنْدُنْ مَرابِطْ خِيلِنا..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| من الأهازيج الّتي اشتَهرت في أثناء إضراب فِلَسطين وثورتها الكُبرى على الاستعمار البريطانيّ (ما يُسمّى كذِبًا بالانتداب) عام ألف وتسعِماِئة وستّة وثلاثين، أُهْزُوجة طريفة للثّوّار، تقول: “مَنْدوبِ خَبِّر دُولِتَكْ / لُنْدُنْ مَرابِطْ خِيلِنا”، والحديث موجّه، طبعًا، إلى المندوب السّامي البريطانيّ على فِلَسطين، حينها، سِير هِرْبِرْت صَمُوئِيل (1870 – 1963)، السّياسيّ والدّبلوماسيّ البريطانيّ اليهوديّ،...

المزيد...

أنا أريدُ أن أعيشَ جميعَ أحرفِ الجرِّ معك… أريدُ أن أكونَ خارجَك كذلك، وفوقَك، وتحتَك، وعليك، وداخلَك… أدخلُ وأخرجُ وأعلو وأهبطُ وأنامُ وأصحو… أريد أن أشاهَدَ وأُحَسَّ وأُعاشَ بلمسٍ وهمسٍ ومسٍ وحِسٍّ –أريد أن أُلْتَهَم- فأنا قربانٌ جاهزٌ ليكونَ ذبيحةً حيةً على مذبحِ حبِّكِ المترددِ

رِسَالَة إلِكترُونِيّة/ حنا جبران
يوليو21

رِسَالَة إلِكترُونِيّة/ حنا جبران

أنا أريدُ أن أعيشَ جميعَ أحرفِ الجرِّ معك… أريدُ أن أكونَ خارجَك كذلك، وفوقَك، وتحتَك، وعليك، وداخلَك… أدخلُ وأخرجُ وأعلو وأهبطُ وأنامُ وأصحو… أريد أن أشاهَدَ وأُحَسَّ وأُعاشَ بلمسٍ وهمسٍ ومسٍ وحِسٍّ –أريد أن أُلْتَهَم- فأنا قربانٌ جاهزٌ ليكونَ ذبيحةً حيةً على مذبحِ حبِّكِ المترددِ

المزيد...

كأني مهارةُ موجٍ يعيثُ يفيضُ
ويجرفُ مدّاً وجزراً،
كأني أمـرُّ وأتركُ ذاتي لديكِ وأمضي
وأتركُ ضعفي وبؤسي إليكِ
مسافةُ قبرٍ تكدّسَ بيني وبينكِ

مُضافٌ إليكِ؟!/ زياد شاهين
يوليو21

مُضافٌ إليكِ؟!/ زياد شاهين

كأني مهارةُ موجٍ يعيثُ يفيضُ
ويجرفُ مدّاً وجزراً،
كأني أمـرُّ وأتركُ ذاتي لديكِ وأمضي
وأتركُ ضعفي وبؤسي إليكِ
مسافةُ قبرٍ تكدّسَ بيني وبينكِ

المزيد...

|أنسي الحاج| حيث يستهوي أسلوب جبران الآخرين يصيبني شخصي […]

جبران بين السكون والحركة/ أنسي الحاج
يوليو21

جبران بين السكون والحركة/ أنسي الحاج

|أنسي الحاج| حيث يستهوي أسلوب جبران الآخرين يصيبني شخصيّاً بالضيق، ولا أرتاح إليه إلّا في نتاجه غير المعروف كثيراً. مثل رسائله إلى ماري هاسكل ومي زيادة وميخائيل نعيمة وسواهم، أو أجوبته إلى الصحافة عن أسئلة محدّدة. كنتُ أعيد مطالعة ردّ جبران “نابغة المهجر” حسب تلقيب “الهلال” على استفتاء أجرته المجلّة المصريّة عام 1920 مع مجموعة من الكتّاب حول مستقبل اللغة العربيّة (أعادت دار الحمراء طبع الاستفتاء، بالإضافة إلى موضوعات أخرى ذات صلة، تحت...

المزيد...

لا أحد يشبه موسى في عناده وتشبثه بما يعتقده صحيحاً، لا يتراجع عن كلام قاله، لا يغير تفاصيل حكاية ذكرها أكثر من مرة، يبدو غريباً على بلادنا وأجواء مثقفينا، الذين تعوّدوا مديح بعضهم البعض

حكاية الرجل الذي شتم ظهره/ زياد خداش
يوليو21

حكاية الرجل الذي شتم ظهره/ زياد خداش

لا أحد يشبه موسى في عناده وتشبثه بما يعتقده صحيحاً، لا يتراجع عن كلام قاله، لا يغير تفاصيل حكاية ذكرها أكثر من مرة، يبدو غريباً على بلادنا وأجواء مثقفينا، الذين تعوّدوا مديح بعضهم البعض

المزيد...

|راجي بطحيش| 1 رجل الأربعين يجر حقيبة سفر صغيرة مليئة ب […]

في خوف الأربعين/ راجي بطحيش
يوليو18

في خوف الأربعين/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| 1 رجل الأربعين يجر حقيبة سفر صغيرة مليئة بقصاصات صحف تحوي اسمه وذاكرة جفنيه وما حولهما.. من تشققات ناعمة.. ناعمة لا يقرأها أحد.. تلك القصاصات ولا تظهر على شاشة البلازما السائحة تلك التشققات.. فثمة نظارات بإطار أسود أنيق تحجب الخوف   2 رجل الأربعين يهرول إلى بيته ليلا.. ثمة هشاشة قاتلة عند المساحة التي تفصل بين أنامله البيضاء المدللة الناعمة وسواد المقود… “يعتقد الجميع أنّ ليبيا قد تحررت بعد “الزنجة...

المزيد...

|أنوار سرحان| وجهُك الذي يقاسمني الوسادة، صوتُك إذ يعشّ […]

أمام لوحتك الأخيرة/ أنوار سرحان
يوليو18

أمام لوحتك الأخيرة/ أنوار سرحان

|أنوار سرحان| وجهُك الذي يقاسمني الوسادة، صوتُك إذ يعشّش بين نبراتي، ظلّك الذي يحتلّ معظم مقعدي، صورك إذ تطلّ إليّ من المرايا، كلّها اعتادت أن تلحّ عليّ غصّاتٍ تناسلت من صرختي التي كتمتُها عند موتك.. لم أبكِك يوم سُجّيتَ ها هنا. لم أصرخ ولم أذرف دمعاً.. نظراتُهم ما زالت تلاحقني بألف سؤال: كيف ملكتُ أن أبدوَ بتلك القسوة إذ أمنع عمّتي من قول “يا ويلي”؟ قلتُ لها: “أذكري الله وهلّلي، قولي الله يرحمه. نيّاله على...

المزيد...

لا يقول شيئاً الرجل ذو الابتسامة الغريبة وأحاول كل ليلة أن أبحث عن موضوع أتحدث به معه كي يتكلم ويقول شيئاً ما. ولكن لساني معقود ولا أنطق بأيّ شيء وهو لا يقول أيّ شيء وتبقى المسافة. فكل حلم نفس المسافة لا تتغير: نصف ساعة بالكمال والتمام

مقطع من “سارق النوم غريب حيفاوي”/ ابتسام عازم
يوليو17

مقطع من “سارق النوم غريب حيفاوي”/ ابتسام عازم

لا يقول شيئاً الرجل ذو الابتسامة الغريبة وأحاول كل ليلة أن أبحث عن موضوع أتحدث به معه كي يتكلم ويقول شيئاً ما. ولكن لساني معقود ولا أنطق بأيّ شيء وهو لا يقول أيّ شيء وتبقى المسافة. فكل حلم نفس المسافة لا تتغير: نصف ساعة بالكمال والتمام

المزيد...

كنت قلقا فعلا، مستغرقا في نصّ، قد حملني إلى منتصف الليل، تداعبني أمواجه وهي تحمل أنينا أخرسَ، بيد أنه يبث إشارات في عتمة تضاء بين آونة وأخرى ■ قراءة نقدية في قصيدة ” شمس زليخة” للشاعر الفلسطيني نمر سعدي

الاستثمار والتحوّل في رؤى الشاعر نمر سعدي/ وجدان عبد العزيز
يوليو16

الاستثمار والتحوّل في رؤى الشاعر نمر سعدي/ وجدان عبد العزيز

كنت قلقا فعلا، مستغرقا في نصّ، قد حملني إلى منتصف الليل، تداعبني أمواجه وهي تحمل أنينا أخرسَ، بيد أنه يبث إشارات في عتمة تضاء بين آونة وأخرى ■ قراءة نقدية في قصيدة ” شمس زليخة” للشاعر الفلسطيني نمر سعدي

المزيد...

السّنون العجاف انقضت/ ونحن الذين هرمنا/ وقيل هُزِمنا/ وكدنا نفارق/ والحسرة القاتلة/ تنخر فينا جذور الأمل/ فتحنا محاجرَنا الذاهلة/ وبلّ الندى ياسمين القلوب !

تقاسيم/ حنّا أبو حنّا
يوليو12

تقاسيم/ حنّا أبو حنّا

السّنون العجاف انقضت/ ونحن الذين هرمنا/ وقيل هُزِمنا/ وكدنا نفارق/ والحسرة القاتلة/ تنخر فينا جذور الأمل/ فتحنا محاجرَنا الذاهلة/ وبلّ الندى ياسمين القلوب !

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| قد يكون الوصف أعلاه هو الأوفر حظًّا ل […]

تلوّث لغويّ..!/ أسعد موسى عودة
يوليو07

تلوّث لغويّ..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| قد يكون الوصف أعلاه هو الأوفر حظًّا لما شهدته وتشهده وستشهده لغتنا الجميلة من تحريف؛ بلَحَن ولَكَن خَواصّ أهلها والعَوامّ، على حدّ السّواء، وكَيْلا أكونَ مُنْتَحِلاً متزيّنًا بذلك أمام النّاس؛ كما علّمنا أستاذنا عبد الله بنُ المقفَّع (106 – 142 هجريّة / 724 – 759 ميلاديّة) في درّته اليتيمة؛ فالوصف أعلاه – أعني الإقران بين التّلوّث واللّغة، معنويًّا لا حرفيًّا – سمعته – أوّلَ مرّة –...

المزيد...

|راجي بطحيش| تكاد النسوة يقتلنَ بعضهنّ في السباق نحو آخ […]

Green Park/ راجي بطحيش
يوليو07

Green Park/ راجي بطحيش

|راجي بطحيش| تكاد النسوة يقتلنَ بعضهنّ في السباق نحو آخر رداء ورديّ في “السّيل” لن تلبسه أحداهن مرة، إلا عندما ستتأكد يومًا من أنّ زوجها الذي يرقد إلى جانبها قد نام أخيرًا.. أو ربما أكثر من ذلك… لتشعل من بعدها سيجارة تلو الأخرى وحدها في شرفة تطلّ على هاوية قاعها موحل ثم تدفنه.. ربما. أهرب من أدغال أوكسفورد.. أفرّ من هناك ولا أفكر في قميص أو حذاء الفرصة الأخيرة في أحد الحوانيت باتجاه “بوند ستريت”، ولا...

المزيد...

نائل بلعاوي يذكر أدونيس وهو يتحدث عن ضرورة رحيل الأنظمة العربية كي تتحقق الحرية في البلاد العربية، لكنه لا يستطيع التوفيق بين ما كتبه وقاله أدونيس عن الحرية وبين مقالتيه الأخيرتين حول ما يحدث في وطنه سوريا ■ هل هي كبوة أو أكثر؟

في تذكّر أدونيس/ نائل بلعاوي
يوليو07

في تذكّر أدونيس/ نائل بلعاوي

نائل بلعاوي يذكر أدونيس وهو يتحدث عن ضرورة رحيل الأنظمة العربية كي تتحقق الحرية في البلاد العربية، لكنه لا يستطيع التوفيق بين ما كتبه وقاله أدونيس عن الحرية وبين مقالتيه الأخيرتين حول ما يحدث في وطنه سوريا ■ هل هي كبوة أو أكثر؟

المزيد...

يحضر السؤال مدوّياً في ذكرى استشهاد غسان هذا العام وقد جسّد اللاجئون فيه فصولاً من أدب المقاومة؛ أدب غسان الذي كأنه لم يأتِ إلا ليحضّرنا لفترة كهذه التي نحيا، حين يصبح الأدب ملجأً وحيداً للاجئين، حين تصير “السياسة” منفى لذكرياتهم وذاكرتنا

ليس رثاء بل تذكير!/ حنين نعامنة
يوليو07

ليس رثاء بل تذكير!/ حنين نعامنة

يحضر السؤال مدوّياً في ذكرى استشهاد غسان هذا العام وقد جسّد اللاجئون فيه فصولاً من أدب المقاومة؛ أدب غسان الذي كأنه لم يأتِ إلا ليحضّرنا لفترة كهذه التي نحيا، حين يصبح الأدب ملجأً وحيداً للاجئين، حين تصير “السياسة” منفى لذكرياتهم وذاكرتنا

المزيد...

|خدمة إخبارية| القدس: ستناقش ندوة “اليوم السابع&# […]

“سجن السجن”في ندوة “اليوم السابع”
يوليو04

“سجن السجن”في ندوة “اليوم السابع”

|خدمة إخبارية| القدس: ستناقش ندوة “اليوم السابع” الدورية الأسبوعية في المسرح الوطني الفلسطيني كتاب “سجن السجن”، للأسير الفلسطيني عصمت منصور المولود عام 1975 ابن قرية دير جرير قضاء رام الله، والذي وقع في الأسر العام 1993 ومحكوم لمدة 22 عاما. وستجري الندوة في السادسة من مساء الخميس القادم، 7 تموز/يوليو الجاري. والكتاب المذكور من منشورات وزارة الثقافة الفلسطينية وصدرت طبعته الأولى قبل عدة أسابيع. وقال جمال غوشة،...

المزيد...

|فرحات فرحات| من أنتم ُ؟.. حتى تجوب َ شوارعي صيحاتـُكم، […]

خطابٌ مستعار لمعمر وبشّار/ فرحات فرحات
يوليو04

خطابٌ مستعار لمعمر وبشّار/ فرحات فرحات

|فرحات فرحات| من أنتم ُ؟.. حتى تجوب َ شوارعي صيحاتـُكم، آهاتـُكم، زفراتـُكم، وأنا بقصر ِ الشوك ِ أسرج ُ ناقتي للريح ِ كي أذكي شرارة َ قبضتي أنتم بقايا من فتات ِ موائدي وصفيح ُ جمر ٍ بارد ٍ تحت َ التراب، أشلاء ُ حلم ٍ لا يفيق ُ إذا أشرت ُ، فتختفي، كل ُ الشموع ِ وكل ُ أسراب ِ الطيور ِ وتنحني في قبو ِ مقصلتي تراتيل ُ الجياع ِ كأنها أنشودة ٌ وكأنها تاج ٌ على رأس ِ الملوك ِ، أصوغها عقدًا وسيفًا إن أردت ُ، كأنه ُ قلم ٌ يحزّ ُ رقابَكم،...

المزيد...

هل أورثتها أمها الجينات المسؤولة عن حجم الصدر وسيكون لها صدر صغير مثل صدر أمها؟ أم أنّ جيناتها المكتسبة أضعف من جينات أمها ولن ينبت لها ثديان على الإطلاق؟… لبست الصدرية فأحاطت حبتيْ عنب وفراغًا واسعًا، ثم دسّت بعض قطع الإسفنج في الفراغ الواسع

حبّتا عنب/ جورج جريس
يوليو03

حبّتا عنب/ جورج جريس

هل أورثتها أمها الجينات المسؤولة عن حجم الصدر وسيكون لها صدر صغير مثل صدر أمها؟ أم أنّ جيناتها المكتسبة أضعف من جينات أمها ولن ينبت لها ثديان على الإطلاق؟… لبست الصدرية فأحاطت حبتيْ عنب وفراغًا واسعًا، ثم دسّت بعض قطع الإسفنج في الفراغ الواسع

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| اليوم، الجمُعة، هو الأوّل من تمّوز، أ […]

تمّوز عَصّار الخشب..!/ أسعد موسى عودة
يوليو03

تمّوز عَصّار الخشب..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| اليوم، الجمُعة، هو الأوّل من تمّوز، أو الفاتح منه، لمن لم يُصبِح يُغيظه اصطلاح “الفاتح”، عمومًا..! وفي تمّوز – وعلى المستوى الشّخصيّ، طبعًا – لي مناسبتان كبيرتان: ثورة أغلى الرّجال وأشجَع الرّجال وأخلَص الرّجال وأنبل الرّجال، الزّعيم الخالد، أبي خالد، جمال (في الثّالث والعشرين منه)؛ وميلاد سِبْطَي أمّي وأبي (ابنة أختي وابنها) الأولى والأخير – على ما يبدو – أمَة الحيّ الزّكيّة،...

المزيد...

بعد أقل من عقد على غيابها، تعود المجلة الطليعية إلى الأسواق بإشراف محمد دكروب قريباً. المشروع الذي نهل من الفكر الماركسي، وانفتح على أسئلة النهضة العربية والتنوير واليسار منذ الستينيات، سيفتتح عدده الجديد بالثورات العربية الراهنة، من خلال نموذجَي تونس ومصر

تعاود الصدور قريبًا: “الطريق” تستأنف أحلامنا/ حسين بن حمزة
يونيو29

تعاود الصدور قريبًا: “الطريق” تستأنف أحلامنا/ حسين بن حمزة

بعد أقل من عقد على غيابها، تعود المجلة الطليعية إلى الأسواق بإشراف محمد دكروب قريباً. المشروع الذي نهل من الفكر الماركسي، وانفتح على أسئلة النهضة العربية والتنوير واليسار منذ الستينيات، سيفتتح عدده الجديد بالثورات العربية الراهنة، من خلال نموذجَي تونس ومصر

المزيد...

|خدمة إخبارية| صدرت عن دار “عرب” للنشر والت […]

عن دار “عرب”: صدور “قبل القيامة بقليل” لممدوح رزق
يونيو29

عن دار “عرب”: صدور “قبل القيامة بقليل” لممدوح رزق

|خدمة إخبارية| صدرت عن دار “عرب” للنشر والتوزيع المجموعة القصصية “قبل القيامة بقليل” للقاص ممدوح رزق. ويقع الكتاب في 126 صفحة ويضم 24 قصة قصيرة. ممدوح رزق كاتب وناقد مصري من مواليد المنصورة العام 1977. صدر له حتى الآن: “سوبر ماريو” (روايةـ دار ميتا للنشر والتوزيع 2010)؛ “النمو بطريقة طبيعية” (مجموعة قصصية مشتركة، دار ملامح للنشر 2009)؛ “بعد كل إغماءة ناقصة” (نصوص، دار...

المزيد...

|زياد شاهين| س: سئمتُ م: مللتُ سأشربُ هذا السمَّ الرائب […]

يتخذُ النحلُ من دمي بيوتًا/ زياد شاهين
يونيو28

يتخذُ النحلُ من دمي بيوتًا/ زياد شاهين

|زياد شاهين| س: سئمتُ م: مللتُ سأشربُ هذا السمَّ الرائب، صمتٌ سقراطيٌ مدوٍّ، صيرورة وادعة، سيعاقبني دمي على ذلك، منا من يشرب سـماً ولا يموت ومنا من لا يشرب سـماً ويموت دائماً؛ عقاربُ الساعة لا تدورُ كما التاريخ، الجراحُ المفتوحة لا تغلق سماءها، ضِعْ على عينيك نجمتين كي تبصرنا أيها الفجر الأعمى. أخباركُم؟ أخبارُكم أخبارُنا؛ الحكايةُ  تبتدئُ عندما أنتهي وتنتهي الحكاية، خامسُ مـرة أناديكِ، أتكئُ على شفا صوتي وأناديكِ، ألملمُ الصدى أعبئ...

المزيد...

لا تقبلين إلا أن نشرب معًا من كأس الزجاج الوحيد لدي، ذاك الذي أحضره صديقي في السهرة الأخيرة قبل زواجه، وتركه عندي. نافذة غرفتي في القدس لا تغلق؛ أنت تعرفين أنّ كؤوس البلاستيك رمز العلاقات العابرة

في القُدس؟/ مجد كيّال
يونيو28

في القُدس؟/ مجد كيّال

لا تقبلين إلا أن نشرب معًا من كأس الزجاج الوحيد لدي، ذاك الذي أحضره صديقي في السهرة الأخيرة قبل زواجه، وتركه عندي. نافذة غرفتي في القدس لا تغلق؛ أنت تعرفين أنّ كؤوس البلاستيك رمز العلاقات العابرة

المزيد...

دَهن العرق على بطني مش عم يقيملي النفاخ. ودهن الرُب بسقف حلقي مش عم بقيملي الحماوي. الحامض مش عم بساعدني على النزل، ولا أيّ نوع حمضيات. الملوخية مش عم بتهيّجني جنسياً. والجرجير مش عم بقويلي الإنتصاب. ولا الكاشيو…

إسمعي يا ستي/ فراس خوري
يونيو28

إسمعي يا ستي/ فراس خوري

دَهن العرق على بطني مش عم يقيملي النفاخ. ودهن الرُب بسقف حلقي مش عم بقيملي الحماوي. الحامض مش عم بساعدني على النزل، ولا أيّ نوع حمضيات. الملوخية مش عم بتهيّجني جنسياً. والجرجير مش عم بقويلي الإنتصاب. ولا الكاشيو…

المزيد...

نتآمر، دُشَّة وأنا، فنسرع إلى غرفة النوم. أحملها فتقف ع […]

“لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي”
يونيو26

“لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي”

نتآمر، دُشَّة وأنا، فنسرع إلى غرفة النوم. أحملها فتقف على الفرشة الواسعة وأعُدّ: واحد، تنين، تلاتي… تبدأ بالضحك بعد كلمة “واحد”، ثم ألقي بها إلى الخلف لتقع على المخدّات واللحاف فرِحةً صارخة. ثم تبدأ وصلة “الجَّحشَنة” التي لا تنظر إليها أم الدُشة بعين الرضا. لكننا –دُشة وأنا- نحبّها حبًا جمًا. نتصارع، نعضّ، “نُزغزغ”، نطرب فرحًا وضحكًا عند القيام بالحركات التي تحبّها الدُشة الممتلئة طاقة. في مثل هذه اللحظات أشعر بأنني خارج نفسي، خارج...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| لا أدري لماذا هذه الأعداد العُقود، تح […]

عشرون حَلْقة.. عُمْري معكم..!/ أسعد موسى عودة
يونيو25

عشرون حَلْقة.. عُمْري معكم..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| لا أدري لماذا هذه الأعداد العُقود، تحمل في طيّاتها دلالاتٍ أبعد من مجرّد كونها تزاوجًا بين أرقام، تُولَد منه أعداد؛ فالعشرون عدد، رقْماه: الاثنان والصّفر – هكذا تعلّمنا في علم الحساب، ونظريّة الأرقام والأعداد، ودرس الحِسّ العدديّ (Number sense)! ولا أدري لماذا أنوّه أنا بذلك، الآن، أصلاً، أهو الشّعور بأنّي وَفّيت المقالة وأدّيت الرّسالة؟ أم هي وِقفة تأمّل لما كان واستشراف لما سيكون، بإذن الله؟ ليت شِعْري (ليتني...

المزيد...

الرواية صدرت عن دار الفارابي في بيروت في 207 صفحات من الحجم المتوسط ■ عرب المولود في غربة مخيّم فلسطيني، تقذف به الأحلام الكبيرة إلى غربة جديدة نحو مدينة ” دورتموند” جنوب غرب ألمانيا، ويبدل اسمه إلى ايفان هربًا من الذكرى

صدر حديثا: رواية “إيفان الفلسطيني” للكاتب مروان عبد العال
يونيو24

صدر حديثا: رواية “إيفان الفلسطيني” للكاتب مروان عبد العال

الرواية صدرت عن دار الفارابي في بيروت في 207 صفحات من الحجم المتوسط ■ عرب المولود في غربة مخيّم فلسطيني، تقذف به الأحلام الكبيرة إلى غربة جديدة نحو مدينة ” دورتموند” جنوب غرب ألمانيا، ويبدل اسمه إلى ايفان هربًا من الذكرى

المزيد...

مواظبة فلسطين الشباب أمر يستحق التقدير، وهي تترك فسحة لجيل من الكتَّاب أن يتنفس في فضاء مفتوح، وأن ينفخ في بوق رسائله؛ مشاكساته ورغائبه، آلامه وتأملاته، خربشاته وتخطيطاته

الخيال، الشعر، التأويل: قراءة في ثلاثة نصوص/ وسيم الكردي
يونيو22

الخيال، الشعر، التأويل: قراءة في ثلاثة نصوص/ وسيم الكردي

مواظبة فلسطين الشباب أمر يستحق التقدير، وهي تترك فسحة لجيل من الكتَّاب أن يتنفس في فضاء مفتوح، وأن ينفخ في بوق رسائله؛ مشاكساته ورغائبه، آلامه وتأملاته، خربشاته وتخطيطاته

المزيد...

حين كنت أسجّل معه ذكرياته، كان يفوقني حماسة لها، وكان دائماً يدفعني: شو جدّي ما بدّك تسجّل؟ الآن تحديداً، أشعر بندم كبير على أني لم أسجّل أكثر من خمس ساعات، لم أكملها إلى عشر أو عشرين، لكني قد أعزّي نفسي بأنه أخذ كلّ راحته ووقته في الكلام، ولم أنته إلا حين انتهى هو وقال: هنا أكتفي بروايتي

جدّي الذي رحل../ سليم البيك
يونيو22

جدّي الذي رحل../ سليم البيك

حين كنت أسجّل معه ذكرياته، كان يفوقني حماسة لها، وكان دائماً يدفعني: شو جدّي ما بدّك تسجّل؟ الآن تحديداً، أشعر بندم كبير على أني لم أسجّل أكثر من خمس ساعات، لم أكملها إلى عشر أو عشرين، لكني قد أعزّي نفسي بأنه أخذ كلّ راحته ووقته في الكلام، ولم أنته إلا حين انتهى هو وقال: هنا أكتفي بروايتي

المزيد...

في “تبليط البحر” (دار الريس)، يعود الروائي اللبناني إلى بيروت القرن التاسع عشر، عصر الرومانسية القومية وأحلام النهضة، مقدّماً رواية راهنة تطرح قضايا التقدّم والتنوير، والهجرة والفقر والعنصرية، في قالب سردي مشوّق مفتاحه المتعة

رشيد الضعيف: حكواتي المصائر المهملة والحيوات المغيّبة/ إيلي عبدو
يونيو19

رشيد الضعيف: حكواتي المصائر المهملة والحيوات المغيّبة/ إيلي عبدو

في “تبليط البحر” (دار الريس)، يعود الروائي اللبناني إلى بيروت القرن التاسع عشر، عصر الرومانسية القومية وأحلام النهضة، مقدّماً رواية راهنة تطرح قضايا التقدّم والتنوير، والهجرة والفقر والعنصرية، في قالب سردي مشوّق مفتاحه المتعة

المزيد...

|خدمة إخبارية| بمناسبة مرور ثلاث سنوات على تأسيسه، ينظم […]

مجمع اللغة العربية في حيفا ينظم يومًا دراسيًا بعنوان:اللهجات العربية لغة وأدبًا
يونيو18

مجمع اللغة العربية في حيفا ينظم يومًا دراسيًا بعنوان:اللهجات العربية لغة وأدبًا

|خدمة إخبارية| بمناسبة مرور ثلاث سنوات على تأسيسه، ينظم مجمع اللغة العربية في حيفا يومًا دراسيًا بعنوان “اللهجات العربية لغةً وأدبًا”، وذلك يوم الخميس بتاريخ 23.6.2011، في فندق ليوناردو على شاطئ البحر في مدينة حيفا، ابتداءً من الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر. يتضمن البرنامج: كلمة افتتاحية باسم المجمع يقدمها بروفسور مصطفى كبها، ثم الجلسة الأولى التي يرأسها بروفسور سليمان جبران، وهي بعنوان “ضوء على بعض اللهجات...

المزيد...

رسائل مفتوحة من المستقبل والماضي.. إلى أبناء الحاضر ■ تساءَلتُ مرةً: لِمَ لا أفعل ما يفعله الآخرون، فأعيش في تناسق مع بيئتي ومجتمعي وعصري وأتقبَّل في صمت “عدم التناسق”، متجاهِلاً إيّاه باعتباره خطأ صغيراً في الحساب الهائل؟!

شَذرات “غير أدبية”: تأمُّلات اغترابية خارج مَنْفى المعنى/ عبد عنبتاوي
يونيو17

شَذرات “غير أدبية”: تأمُّلات اغترابية خارج مَنْفى المعنى/ عبد عنبتاوي

رسائل مفتوحة من المستقبل والماضي.. إلى أبناء الحاضر ■ تساءَلتُ مرةً: لِمَ لا أفعل ما يفعله الآخرون، فأعيش في تناسق مع بيئتي ومجتمعي وعصري وأتقبَّل في صمت “عدم التناسق”، متجاهِلاً إيّاه باعتباره خطأ صغيراً في الحساب الهائل؟!

المزيد...

عن حالتنا النقدية في فلسطين 48 ■ انحسر نقّادنا بما لا يتجاوز أصابعَ الكفّ الواحدة، ولكنها كفٌّ ممزّقةٌ مشرذمة، كفٌّ تصفع صاحبها قبل غيره وتشوّه الثقافة أكثر مما تبنيها. فهي تكاد تختزل الثقافة بالأدب مفصولاً عن ارتباطاته، بل وعن كلّه أصلاً

“فارس يا غسّان فارس”/ أنوار سرحان
يونيو16

“فارس يا غسّان فارس”/ أنوار سرحان

عن حالتنا النقدية في فلسطين 48 ■ انحسر نقّادنا بما لا يتجاوز أصابعَ الكفّ الواحدة، ولكنها كفٌّ ممزّقةٌ مشرذمة، كفٌّ تصفع صاحبها قبل غيره وتشوّه الثقافة أكثر مما تبنيها. فهي تكاد تختزل الثقافة بالأدب مفصولاً عن ارتباطاته، بل وعن كلّه أصلاً

المزيد...

أن تكون فلسطينيًا فعليك أن تُحبّ. أن تحاول مرة أخرى. أن تطارد فكرة العيش العظيمة دائمًا. أن تبقى الضحيّة في المدى والوقت، وتطرد النسيان، تحبسه، وتدخل للغواية من بابها الآخر، فالحب والنسيان لا يلتقيان، وعليك أن تكون جديرًاَ بهذا الحبّ، بهذه الذاكرة

أن تكون فلسطينيًا/ نائل بلعاوي
يونيو15

أن تكون فلسطينيًا/ نائل بلعاوي

أن تكون فلسطينيًا فعليك أن تُحبّ. أن تحاول مرة أخرى. أن تطارد فكرة العيش العظيمة دائمًا. أن تبقى الضحيّة في المدى والوقت، وتطرد النسيان، تحبسه، وتدخل للغواية من بابها الآخر، فالحب والنسيان لا يلتقيان، وعليك أن تكون جديرًاَ بهذا الحبّ، بهذه الذاكرة

المزيد...

حضور حاشد وفقرات مميزة وإخراج لامس المسرح ■ شلش: إنّ مبادرات فردية إبداعية مثل هده المبادرة تستحقّ الدّعم والتشجيع ■ ناطور قرأ مقاطع من الرواية تختصر شخصيات أبطالها الأساسيين، وملامح وتفاصيل أساسية في بنية كل شخصية

حضور حاشد في احتفالية توقيع الرواية الجديدة للأديب سلمان ناطور
يونيو14

حضور حاشد في احتفالية توقيع الرواية الجديدة للأديب سلمان ناطور

حضور حاشد وفقرات مميزة وإخراج لامس المسرح ■ شلش: إنّ مبادرات فردية إبداعية مثل هده المبادرة تستحقّ الدّعم والتشجيع ■ ناطور قرأ مقاطع من الرواية تختصر شخصيات أبطالها الأساسيين، وملامح وتفاصيل أساسية في بنية كل شخصية

المزيد...

|أديب جهشان| مع غروب الشّمس عن أسوار يافا يوم السبت الف […]

مسرح السّرايا: نجاح كبير لأمسية “عاش البلد مات البلد”
يونيو14

مسرح السّرايا: نجاح كبير لأمسية “عاش البلد مات البلد”

|أديب جهشان| مع غروب الشّمس عن أسوار يافا يوم السبت الفائت (11 حزيران) امتلأت قاعة مسرح السّرايا اليافيّ بحضور متنوّع من متذوّقي الشعر والموسيقى، بحيث تم عرض الأمسية الشعريّة الموسيقيّة “عاش البلد مات البلد”، والتي يقف في مقدّمتها ابن الجليل الأعلى الشّاعر مروان مخّول. ويقف إلى جانبه كل من عازف الساكسوفون يامن عودة وريمون حدّاد على آلة الجيتار، إضافة إلى إيمان بسيوني في التقديم ومجدلة خوري مصمّمة الخشبة جنبًا إلى جانب نعمة...

المزيد...

هكذا نحن بني البشر، عندما يتواجد الشخص، لا نجد عمّا نتحدث وعندما نجد عمّا نتحدث لا يتواجد الشخص ■ قلت لك مازحًا: يبدو أن سرا ً ما في ثقافة الصف الرابع، أنظر إلى طه حسين. علت وجهك ابتسامة خجولة وكأنك أدركت محاولتي الإطراء لك

أبي/ فرحات فرحات
يونيو13

أبي/ فرحات فرحات

هكذا نحن بني البشر، عندما يتواجد الشخص، لا نجد عمّا نتحدث وعندما نجد عمّا نتحدث لا يتواجد الشخص ■ قلت لك مازحًا: يبدو أن سرا ً ما في ثقافة الصف الرابع، أنظر إلى طه حسين. علت وجهك ابتسامة خجولة وكأنك أدركت محاولتي الإطراء لك

المزيد...

من تبعات المزاوجة المؤلمة بين أفضل ما في الموروث “المحلي” وأفضل ما في الحداثة “المستوردة”، أن تعتمد شرعية الشاعر كشاعر على التزامه الخطاب الشعري المشروع. فحتى في الشعر الحر غير المعني بالشأن العام لا تدل الحركة في مجملها إلا على “أنصاف ثائرين” أقاموا نصباً أدبياً لمشروع وطني لم يتضح فشله بكامل جلائه حتى الشهور الأخيرة من 2010

الشعر غير الحرّ في ذكرى دنقل/ يوسف رخّا
يونيو12

الشعر غير الحرّ في ذكرى دنقل/ يوسف رخّا

من تبعات المزاوجة المؤلمة بين أفضل ما في الموروث “المحلي” وأفضل ما في الحداثة “المستوردة”، أن تعتمد شرعية الشاعر كشاعر على التزامه الخطاب الشعري المشروع. فحتى في الشعر الحر غير المعني بالشأن العام لا تدل الحركة في مجملها إلا على “أنصاف ثائرين” أقاموا نصباً أدبياً لمشروع وطني لم يتضح فشله بكامل جلائه حتى الشهور الأخيرة من 2010

المزيد...

|علاء حليحل| نتآمر، دُشَّة وأنا، فنسرع إلى غرفة النوم. […]

“لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي”/ علاء حليحل
يونيو11

“لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي”/ علاء حليحل

|علاء حليحل| نتآمر، دُشَّة وأنا، فنسرع إلى غرفة النوم. أحملها فتقف على الفرشة الواسعة وأعُدّ: واحد، تنين، تلاتي… تبدأ بالضحك بعد كلمة “واحد”، ثم ألقي بها إلى الخلف لتقع على المخدّات واللحاف فرِحةً صارخة. ثم تبدأ وصلة “الجَّحشَنة” التي لا تنظر إليها أم الدُشة بعين الرضا. لكننا –دُشة وأنا- نحبّها حبًا جمًا. نتصارع، نعضّ، “نُزغزغ”، نطرب فرحًا وضحكًا عند القيام بالحركات التي تحبّها الدُشة الممتلئة...

المزيد...

|أسعد موسى عَودة| لا، ليس هذا شعارًا انتخابيًّا على شاك […]

العملُ عِبادة.. والإسلامُ هو العمل..!/ أسعد موسى عودة
يونيو10

العملُ عِبادة.. والإسلامُ هو العمل..!/ أسعد موسى عودة

|أسعد موسى عَودة| لا، ليس هذا شعارًا انتخابيًّا على شاكلة “الإسلام هو الحلّ”؛ بل الإسلامُ أعلى وأولى وأكبر؛ بل إنّه عليُّ بْنُ أبي طالب – رضي الله عنه – قال، مرّةً: “لَأَنْسُبَنّ الإسلامَ نِسبةً لم يَنسُبْها أَحَدٌ قَبْلي: الإسلامُ هو التّسليم؛ والتّسليمُ هو اليقين؛ واليقينُ هو التّصديق؛ والتّصديقُ هو الإقرار؛ والإقرارُ هو الأداء؛ والأداءُ هو العمل”. وفي حديثنا عن “العمل”، لا بُدّ لنا أن...

المزيد...

يُعقد غدًا الجمعة (10 الجاري) الصالون الأدبي في جمعية الثقافة العربية في الناصرة، لمناقشة كتاب الزميل راجي بطحيش الجديد، “بر، حيرة، بحر”. عشية هذه الأمسية ننشر هنا هذا المقطع من الكتاب الذي خصّ به الكاتب موقع “قديتا”

عم يلعبوا الولاد/ راجي بطحيش
يونيو09

عم يلعبوا الولاد/ راجي بطحيش

يُعقد غدًا الجمعة (10 الجاري) الصالون الأدبي في جمعية الثقافة العربية في الناصرة، لمناقشة كتاب الزميل راجي بطحيش الجديد، “بر، حيرة، بحر”. عشية هذه الأمسية ننشر هنا هذا المقطع من الكتاب الذي خصّ به الكاتب موقع “قديتا”

المزيد...

الشاعر المولود في سوريا والناشئ في فلسطين ولبنان والمنتمي إلى عائلة من الروَّاد في التاريخ والاقتصاد والشاعر المتفرِّد في الحداثة العربية، لم يُكتب لقصائده الانتشار، حيث تتراوح تجربته الشعرية بين ذلك الصوت الذي يحمل رسالة مسيحية إنسانية، وبين ذلك الشاعر المعنيّ بخلاصه الشخصي

توفيق صايغ الكركدن المحاصَر/ محمد الحجيري
يونيو09

توفيق صايغ الكركدن المحاصَر/ محمد الحجيري

الشاعر المولود في سوريا والناشئ في فلسطين ولبنان والمنتمي إلى عائلة من الروَّاد في التاريخ والاقتصاد والشاعر المتفرِّد في الحداثة العربية، لم يُكتب لقصائده الانتشار، حيث تتراوح تجربته الشعرية بين ذلك الصوت الذي يحمل رسالة مسيحية إنسانية، وبين ذلك الشاعر المعنيّ بخلاصه الشخصي

المزيد...

|نعيم الغول| اِقترب كثيراً من فم البئر. كانت عباءة اللي […]

يقين/ نعيم الغول
يونيو08