أعضاء الكنيست العرب.. وطّوا صوتكم دَوشْتونا!/ علاء أبو دياب

مش عم بحكي هيك من باب الانغلاق السياسي والتطرف، والله حاولت مليون مرة أفهم المنطق السياسي تبع مشاركتنا كعرب فلسطينيين بالداخل في إنتخابات الكنيست، هل فيها شيء إيجابي لدرجة إني أكون جزء من برلمان المحتل اللي هجّر أخوي وبنى مكانه مستوطنة

أعضاء الكنيست العرب.. وطّوا صوتكم دَوشْتونا!/ علاء أبو دياب

|علاء أبو دياب|

شو قصة “خذوهم بالصوت” اللي صايره موضة عند أعضاء الكنيست العرب؟ كل ما يكون في مناظرة أو لقاء من أي نوع بين عضو كنيست عربي وآخر إسرائيلي ما بنسمع إلا الصوت عِلي والردح إشتغل! على التلفزيون، على منبر الكنيست، في الطريق للجلسة، على الدور تبع ماكنة القهوة، يعني في كل مواقع المواجهة المتاحة مع العدو الغاصب! ومش عم بحكي عن عضو معين، أغلبهم هيك. هو في الزمانات وأنا زغير شفت برنامج عن توفيق زياد وهو بصيّح بالكنيست وقت صبرا وشاتيلا، بصراحة انبسطت وقتها، شكلوا جماعتنا عرفوا إني انبسطت وحلفوا يمين ما يضيعوا فرصة ما يبسطوني فيها!

الأحلى من الصياح، المضمون تبعو، بغض النظر عن شو بقول زميل عضو الكنيست العربي من “إسرائيل بيتينو” وبدون ما يهتم يرد على منطقه السخيف، ببدا أبو البلد يصيّح بنفس الكلمتين: فاشستي.. فاشستي.. أنا وجدودي من هون إنت إطلع من أرضي.. إحنا كُنّا هون قبلك.. وبرجع بختم بفاشستي.. فاشستي .. فاشستي مع نبرة بتخف وبتخف تقول صدى صوت الكلمة بقلبه للعضو! إشي شغل هاني شاكر بأغنية “سيبتيني ليه”، الله لا يكسر قلب حدا.

بعد ما نصيّح بنطلع على تلفزيونات العالم كله وبنكتب تحت اسم المقاتل الفذ: عضو الكنيست العربي! وموقفنا بكون بضّحك من الوجع وإحنا شعب مشرد نصه وبصوّت ممثلين أهله بالداخل على تعديلات قانون السير الجديد وميزانيات الجيش. جرّب متلاً –لمّا توقف صياح وتفضالنا شوي- إقنع فرنساوي بعد ما يعرف إنو عنا أعضاء كنيست، إنو هادا إحتلال وإحنا شعب مُغتصبه حقوقه وأرضه وإبن عمك بخيمة ببرج البراجنة، بنفس الوقت إحنا أعضاء برلمان في الدولة اللي محتليتنا وإنو… رح يقولك إنو شو يا هَبيبي! تخيل معاه للفرنساوي إنو عبد القادر الجزائري كان عضو برلمان فرنسي! رح يقولّك صديقنا الفرنساوي إنتو مواطنين مش محصلين عداله إجتماعية زيكم زي الأثيوبيه، فرَوِقلي أعصابك عزيزي العضو.

مش عم بحكي هيك من باب الانغلاق السياسي والتطرف، والله حاولت مليون مرة أفهم المنطق السياسي تبع مشاركتنا كعرب فلسطينيين بالداخل في إنتخابات الكنيست، هل فيها شيء إيجابي لدرجة إني أكون جزء من برلمان المحتل اللي هجّر أخوي وبنى مكانه مستوطنة! يعني لازم علأقل يكون في من وراها مكاسب سياسية ومعيشية توازي أو تزيد مباركتي لقرارات برلمان المحتل! لإنو حسب العرف الديمقراطي إنت كعضو في هيك مؤسسة بتحتم عليك إحترام رأي الأغلبية حتى لو كنت معارض لإلو، ناهيك عن قسمك برعاية مصالح دولتك العتيدة بما إنك عضو برلمان فيها! ومع كل ما سبق، أكيد في ناس رح تقول بس إحنا لازم نسمعهم صوتنا! تسمّع مين؟ ليش هو المجتمع الإسرائيلي بسمع صوتك بالكنيست!؟ أي أنا عربي زيّك وبوافقك علّي بتقولوا وبحسّك مزعج وبتسمعش وبس بتصيّح، كيف عاد الإسرائيلي؟ لا المجتمع الإسرائيلي ولا السياسي الإسرائيلي بسمعك على منبر الكنيست؛ المجتمع الإسرائيلي بسمع صوتك في مظاهرة، في عصيان مدني، في محاولاتك تعميق وعي أجيالنا بحقهم بأرضهم، السياسي الإسرائيلي بسمع ضجة قد الدنيا لمّا يمرق قدامه رقمك الديمغرافي في إحصائية، بنهز كيانه لما تتعلم وتتفوق عليه وتبطّل بس سوق لبضاعته وإيد عامله لمصانعه، بسمعك رعد بقلق منامه لمّا تقوله بعد 62 سنة أسرلة وحكم عسكري: أنا عربي فلسطيني. والقنينة اللي بأيدك ما اسمهاش “شيمن زايت”، إنقلع حطها محلها لَتتعلم تحكي زيت زتون ببيعك إياها! هيك المجتمع الإسرائيلي بسمعك وبوضوح كمان!

بعد كل هالمعطيات وإقتناع نسبة لا بأس بها من فلسطيني الداخل إنو تأثيرنا بالكنيست محدود أو معدوم -إذا إستثنينا الضجة اللي بنسويها وأفلام الأكشن وقصة رب ربك ما بنزل عن المنبر- وقناعتي الشخصية عالأقل بإنو في اللحظة اللي بنتقل دورنا بالكنيست من خرقة لتلميع صورة الديمقراطية الإسرائيلية قدام العالم بسماحها لإلنا نكون أعضاء برلمان –واللي بتناقض مع كل إدعائتنا بأنّا مضطهدين- وصرنا فعلاً قوة مؤثرة وبتقدر تعطّل قرار مهما كان بسيط، ساعتها رح يلتم نفْس الكنيست ويلعبها بطريقة ما بعلم فيها إلا يعكوف وموشيه وربهم ويسحبوا من العرب حق الترشح والانتخاب! واللي بفكرها صعبه عليهم بكون عايش بجنيف وبحضر أخبار هالبلد من السي.إن. إن. -مع إحترامي لأحزابنا العربية.

بعد كل هالمعطيات ليش فكركم بنترشح في الكنيست؟ مصالح شخصيّة؟ ممكن، بس مش هادا السبب الأساسي، بأعتقادي السبب الأساسي هو مكاسب هاي الأحزاب من التجييش فترة الإنتخابات، إحنا كمجتمع عربي بنحب نتخندق ونهيج ونميج ونوقف بوجه بعض ونحمل أعلام ملونة ونحقق إنتصارات على بعض ما حاسس فيها غيرنا. يعني زي ما بقول المثل “على بال مين يلّي بترقص بالعتمة”. زي ما تقولوا يكون في سباق أولمبي على بطولة العالم في البركة الكبيرة وإحنا داقّين في بعض مين بطرشق مي أكتر في بركة الزغار! بس شو نعمل؟ غير هيك ما بصيرلك إمتداد جماهيري، حسب التجربة ثبت إنو برنامجك السياسي شأن داخلي ما حدا بهتم فيه غير قيادات حزبك والحزب اللي ضدّك، أما الجماهير فما بلمها حواليك غير شغلتين: الله والإنتخابات!

بدي أختم برجاء خاص من أعضاء الكنيست العرب، على الرغم من كل اللي قلته عن عدم فهمي لوجودك بالكنيست بس شو أقولك، إنتَ حر إنشالله بتصيرعضو كونغرس كمان، بس عنجد لو سمحت ولو فيها شوية تقل دم، حاول توطّي صوتك شوي.. دَوَشتنا!


المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

25 تعقيبات

  1. الى سمير الخليلي والاخرين
    انا يا اخي عايش بكرامة بهالدولة
    99 % من سكان اسرائيل العرب “اللي ما تقلعوا” لا يمكن يتنازلوا عن حكم اسرائيل ويبدلوه باي حكم عربي صدقني هاي الحقيقة . واولهن سكان المثلث اللي ماشين ورا رائد صلاح وسخافاتو
    حتى لو بقيت في بيتي بعد 1948 كنت رح اكون بوضع اسوأ مما انا عليه اليومهدي حقيقة مش وهم
    انا بهمني اعيش بكرامة انا واهل بيتي اولا مش انهان واعيش بزواريب .. من 60 سنة لليوم انا عايش منيح وانت بزواريب مش بسبب اسرائيل انما بسبب العرب المتخاذلين ..اسرائيل خلت اللي ما الو ام ولا اب يعيش بدون ما يمد ايدو .. بالضفة بمدوا ايدهن وبغزة بمدوا ايدهن وبلبنان ومصر والاردن فارجوك لا بدي عرب يحكموني ولا بدي اعيش اغني للملوك والرؤساءوهاي انو انت عايش فقير معدم بكل اسف بقولك اياها مش مشكلتي انا بتعاطف معك وبحاول اخفف عنك وادعم الحكومات الاسرائيلية اللي بدها تعطيك دولة حتى تجرب تعيش بكرامة فيها بس ولا عربي باسرائيل مؤيد بكل وعيو لعودة اللاجئين للقرى العربية هون صدقني ولا واحد اصلا اليوم مش مستعد الواحد يعطي اخوه شقفة ارض ليعطي حفيد للاجئ طلع من هون قبل 60 سنة؟؟؟ كل هدا اوهام وانا مع بقاء اسرائيل طالما البديل عنها مش احسن منها
    هني محتلين صح بس مرات اذا ابوك مدمن مخدرات وفقير معدم مش قادر يعيشك بتفضل يموت ويتجوز امك واحد تاني اللي يعيشك افضل بمليون مرة مع انو مش ابوك وانا هيك بديش حكم العرب واذا بدي اكون في دولة عربية بوافق بشرط اكون من اصحاب المناصب الرفيعة مش فقير ميت بس المهم بوطني !!

  2. علاء كل الاحترام على اثارة هيك موضوع
    فــ بمجرد طرحت المشكلة الموجودة , الواحد بينتبه لمشكلة ثانية وهي كيف حضرات “العرب” بيردوا وبيناقشوا

    الى حضرة المعلقين المحترمين :
    ادخل الى موقع جوجل
    اكتب في مساحة البحث : كيف نرد على رأي مناقض لمبدأنا
    حاولوا تقرأوا, بس مع الاسف فش مجال للتعليقات في جوجل :).

    وبعديـــن , تعالوا نناقش كلنا سوا.

    علاء شكرا على طرح الموضوع !

  3. “أما الجماهير فما بلمها حواليك غير شغلتين: الله والإنتخابات!”
    طب اذا انت حزب/حركة غير دينية (يعني بلغتك ضل احتمال 2)
    نروح عل انتخابات عشان نلم حولينا ناس ونقدر نأثر عليهن ونتأثر من قضاياهم ولا منحط اجر على اجر ومنضل نحكي انو هاد غلط..؟

    بعدين اذا طلعنا من الكنيست رح فرنسا تتأثر وتعمل اكثر من الي صار بحرب غزة الاخيرة ؟!

  4. أنا إسا بس انتبهت لتعليق اللي إسمو محمد..
    بعتقد الشباب قاموا بالواجب، فش داعي نعطيك من وقتنا أكتر من هيك..

    قلتلي “تعيش دولة اسرائيل”؟؟؟!!!!

    يا شحارنا!!!!!!

  5. المقالة والتعليقات عليها بتمثهل مونولوج للضمير الفلسطيني الجماعي، وهيك بتكود قديتا والكاتب والمعلقون قاموا بالواجب.

    هاي من ناحية الجد، بس من ناحية الاقل جد: بالله يا محمد ياللي بتسافر كل 3 اشهر وبتفكر انو الكمبيوتر بس موجود في/عشان اسرائيل. بالله عن جد وين بتسافر؟؟

  6. اخي سمير،
    هدول اللي رضوا بالهم والهم مش راضي فيهم!
    يعني لما بتصير السيارة واللابتوب مقياس لكرامة الانسان، بصير كلشي جايز.
    وبالاخر ما كذب اللي قال ان لم تستحي فافعل ما تشاء!

    يخلف على ربو هاد الشعب اللي بالرغم من الانحطاط اللي عم بنشوفو في كباروا، لسه عم يطلع شباب زي علاء ابو دياب

  7. أنا شخصياً ضد المشاركة بالانتخابات والمقالة عجبتني

    بس رح أترك المقالة عجنب, وأترك باقي التعليقات
    وأرد عللي إسمه محمد :
    خيا محمد أنا لاجئ فلسطيني ـ مش بس انت فلسطيني ـ
    وساكن بمخيم, وما عندي سيارات , ولا بطلع إجازة كل سنة ولا كل 3 أشهر,
    وأهل الضفة وأهل غزة, كذلك ما بيطلعو إجازة كل 3 تشهر

    وحضرتك لأذكرك عايش بدولة عنصرية من الطراز الأول,
    حابب تركب سيارة وتطلع إجازات, فيك تطلع عأي دولة أوروبية وتاخد “الاسرائيليين” معك تطلعو سوى إجازات
    مش أتقلع أنا وأسكن بزواريب المخيمات, وانت تقعد تمدح باللي قلعونا ..

    لأ وحاططلي “محتلين غاصبين” بين قوسين اقتباس ؟!
    كتير هيك !!

  8. لكل رد هجومي للكاتب بحب اقولكوا بلكي تتعلموا كيف تنقضوا مقال مثلاً .. وبلكي تفهموا انو في اشي اسمو نقض ساخر مثلا.. خليكو اكثر موضوعيين بتعقليقاتكوا وبلاش الهجومات الشخصيه..

    عندك رأي مخالف نقاش الفكرة بشكل حضاري ناقش المقال .. مش توجه عبارات جارحه ضد الكاتب ..
    علاء بطرح فكرة ابعد من انو نشوف ونسمع بس الي عم بنشوفو ..
    وبوجه انظارنا وتفكيرنا لاشي ابعد من انو نصيح ونعلي بصوتنا .. هوي بحكي عن نضال حقيقي وصادق اكثر ..

    عدا عن ذالك الكاتب بكتب بطريقه مختلفه عن الدارج .. …وهاد نوع من تنوع الادب والثقافه .. وهاي كمان طريقه الي يهز فينا معتقداتنا وتأليهنا لكل واحد طلع وصرخ …
    عم يطرح واقع مؤلم جداً الي مش عم انخلي القضيه تقدم .. احنا انسينا اهدافنا الاساسيه ونسينا حقنا وااه بالظبط صفا سقف تطلعاتنا بقتصر على انو باص 962 يوقف بوادي عارة
    وين دور اعضاء الكنيست بتوحيد النضال للقضيه ..

    بابسط ما يمكن علاء اجا وقال وحياة دينكو اطلعولي من فلمكو المزيف.. وتعال نفكر بطريقه انجع انحل فيها القضيه

    وبيجي بقولك خلي تطلعاتنا اكبر من انو نقدر ونأله عضو كنيست عشنو غدر يقدم او يحسن من وضع اشخاص معينه او بلدان ..
    هاد مش هدفنا والمفروض بقادة هاي الامه تكون اوعي من هيك ..

    علاء مقالك رائع جداً .. ويا حيف على امه نسية شعب مشتت بستنى يرجع عبيتو ..

  9. هو بصراحة النقد لـ”قديتا” على نشر هيك تعليقات (برغم مراجعتها من قبل مدير المدونة!)..

    بإمكانك تنتقد قد ما بدك، بس بلباقة :)

  10. نسرين:
    أنا مش ضد إنتقاد الأحزاب طبعاً ولكن يجب إنتقاد الأحزاب على تقصيرها وبإيراد أمثلة..وأن يكون التقصير حقاً تقصير. أما موضوع مشاركة\ مفاطعة إنتخابات الكنيست فهو موضوع شائك جداً ولا يتم التناول به بهذه الصورة التي لا تروقني أبداً. وأيضاً أختلف مع الكاتب بالرأي بالكثير من الأمور.

    النقد أيضاً ل”قديتا” بسبب نشر أي مادة للكانب رغم أن بعضها وهذه أيضاً ترتقي للمستوى المطلوب رغم أن الكاتب موهوب حقاً وله مقالات مميزة جداً.

    أماني:
    هنا القصد “الداخل-ال48″. الكاتب يعيش ويعمل في بيئة معينة وهو بعيد كل البعد عن الواقع السياسي وكل شغل الأحزاب في الداخل. ولذلك هو يرى الأمور “عن بعد”

    شكراً على نقدك لمستواي..كلك مستوى إنت وأصحاب الخطاب تاعك، أصلاً عشان مستواكو اللي بجنن بتشكلو 0.01% من أبناء شعبنا. والباقيين متعاونين مع الإحنلال أو آخرين… :)

  11. الواحد الـ”مستقل فكرياً” بالعادة بيكون “منضبط كلامياً”! والاستقلال الفكري بالأساس قائم على احترام الرأي والرأي الآخر، وبيتطلب شجاعة، كافية للظهور بالإسم الحقيقي..
    ما علينا..

    نرجع لمقالة علاء أبو دياب
    (اللي -بالمناسبة- يعيش هنا!)

    الوجود العربي بالكنيست ما بيعني شي لدولة الاحتلال إلا الظهور أمام العالم والرأي العام الدولي بالمظهر الديمقراطي اللي كل مالها عم تفشل بتحقيقه، لإنو وبكل بساطة نفدت منهن كل الوسائل وطلعت روايحهن العفنة وما ضل إلا البطش بإيد من حديد – هاد للتوضيح..

    “لا المجتمع الإسرائيلي ولا السياسي الإسرائيلي بسمعك على منبر الكنيست؛ المجتمع الإسرائيلي بسمع صوتك في مظاهرة، في عصيان مدني، في محاولاتك تعميق وعي أجيالنا بحقهم بأرضهم، السياسي الإسرائيلي بسمع ضجة قد الدنيا لمّا يمرق قدامه رقمك الديمغرافي في إحصائية، بنهز كيانه لما تتعلم وتتفوق عليه وتبطّل بس سوق لبضاعته وإيد عامله لمصانعه، بسمعك رعد بقلق منامه لمّا تقوله بعد 62 سنة أسرلة وحكم عسكري: أنا عربي فلسطيني. والقنينة اللي بأيدك ما اسمهاش “شيمن زايت”، إنقلع حطها محلها لَتتعلم تحكي زيت زتون ببيعك إياها! هيك المجتمع الإسرائيلي بسمعك وبوضوح كمان!”

    المقالة صوتها مسموع كتير، وهاي الجزئية بالذات -بنظري ع الأقل- بتحط النقط ع الحروف، بدل ما نضل نرطّن (مع بعِضنا) بالعبراني ونكتب أسامينا وتعليقاتنا ع الفيسبوك بالعبراني، في شغل كتير ناطرنا، وهوية واتنماء بدهن اللي يحميهن، وتمرد بدّو مين ينتفضلو.. بهدول بترجع البلد، مش بالـ”الوجود” العربي بالكنيست، خاصة وإنو في “وجود” وفي “تأثير”، وبينهن فرق السما والأرض..

    يسلم تمّك علاء.. أبدعت!

  12. اول شي انا كتير فخورة انو في حدا زي علاء عايش بالداخل ولسه بيتذكر انو في حقوق منسية لشعب مهجر
    باختصار بيكفينا هبل ما بدنا شبه دولة ومل بدنا اعضاء كنيست لا بقدمو ولا بأخرو
    كامل التراب الوطني الفلسطيني
    وهادا مش كلام شعارات
    حق العودة هو اول واهم الحقوق …مش حقنا بالتمثيل النيابي بدولة عدوة النا
    اصحو

  13. من أسخف ما قرأت في الفترة الأخيرة، واضح ان الكاتب معزول عن الواقع، لا يمكن التعامل مع الموضوع بهذه السخافة والبياخة

  14. شكرا لقدّيتا على اثارة موضوع زي هيك.. اللي بستفز الواحد يجاوب ويحاول ما يفقعش اللابتوب بالارض لما يشوف هذا الانهزام الفكري اللي عنّا.. الناس اللي ردّت ع المقال هي الناس اللي بتقرأ يعني ال نص% من الشعب العربي الفلسطيني المحتلّ – واه احنا مش عرب اسرائيل- بس عندي شؤال للاعزائي المستغربين من نبرة الكاتب بالمقال.. ايمتا لحقنا ننسى كل اللي انعمل فينا؟.. وعشان تفهمو حكيي بدي ارد على واحد واحد فيكم..

    الاخ يزن: المقال مش ردح بتاتا.. اذا بتعتبر انتقادنا لحزب معيّن ردح.. لانه نفس العضو فيه حتى اللي بترأس قائمته بحتفل باستقلالية الدولة وعضو اخر منه بنفس اليوم بحيي ذكرى النكبة ومنسمّيش تصرفاته بشيزوفرينيا ونسكت.. فيا ريت تفهّمني مين فينا اللي بردح..
    اذا بتعتبر بمطالبتنا للناس اللي بدخولها ع الكنيست انه طيب بنسكت انكم جوّا (الاشي اللي مش مفهوم ضمنا انه يصير وانك تكون جزء من برلمان محتلّك) بس ياخي القرى اللي بالنقب اللي ما بتوصلها ميّ مع اننا بال 2011ط او طلابنا العرب اللي ما الهم تمثيل بالجامعات ولا الهم شغل صفّينا زينا زي الاردن ومصر وما اختلفناش عن اللي تحت حكم الناس اللي حطيته اساميها.. وخلّينا نردح.. بس هيك انت بتذكرني بالمثل فوق حقّه دقه…
    اللي واضح انه الكاتب عايش هون.. فعلا اعضاء الرلمان بتصيّح فاشستي.. وانا من اللي بتصفّق وبتقول “ينصُر دينك” لما يكمّل نفس العضو ويقول “الله واكبر عليكم”.. بس السؤال.. خفّت عملية سحب المواطنة بالقدس؟ وتهويد الاراضي؟.. ولانسبة للفرنسي اللي بسمعناش لو اننا مش بالكنيست فانت جدا غلطان.. المفكر الدكتور عزمي بشارة بطّل بالكنيست.. وبنسمع لانه بطلع ع الجزيرة مش لانه الناس كانت تسمعه بمحطة 33 المتابعة لجلسات الكنيست (اللي بشكّ انها بتصير اصلا)
    بالنسبة لطروحات الاحزاب انها مش معروفة.. مش من وظيفة اي فرد منّا يوزّع كتيّبات طروحات الاحزاب.. بل وظيفة الاحزاب ذاتها بدل ما تدقّ ببعض انها تهتم بقضية التوعية.. وتفتح مقرّاتها للشباب والناس غير الشهر اللي قبل الانتخابات اللي بلمّوا فيه الاصوات والشهر بعد الانتخابات اللي بوزعوا فيه بقلاوة.. والكاتب مش مخوّل يطلع رخصة للشارع.. وظيفته يكتب.. وهو هذا اللي عمله..
    عزيزي المستقل فكريا.. بوجعني اذا انت مستقل فكريا.. وعم تتهكم هيك.. رجعت اقرأ اسمك فكرتك “واحد متزمت دينيا”.. مع انه كتاباتك ومدوّنتك اللي اثارت اعجابي كان الها نفس طابع كتابة هذا الكاتب.. عم تسخرو من مواضيع بحياتنا.. واللي زيكم هي اللي بتستفز وعينا.. ما فهمت ليش المقال مش عاجبك؟؟
    واخيرا.. عزيزي محمد.. المشكلة ورب المشكلة باللي بنسميهم “المحتلين الغاصبين” وانا بتسائل ليش بتحكي هالتسمية بتراجُع كأنه عندك شك؟.. ولا مش همّ اللي تكرمو علينا وفتحو عينينا على استعمال الحاسوب.. بالسعودية الطفل اللي عمره نص سنة معه ايفون وبلاك-بيري.. وليكون نتنياهو كان هاكل همّنا ووعانا.. عشان هيك من كل الادب العربي والمعلقات عم تدرّس بمدارسنا قصيدة “خبز وحشيش وقمر” بينما ولا قصيدة لولادة بنت المستكفي- عشان احنا متخلفين؟؟.. لا عشان هاي سياسة غسيل المخ اللي واضح انها بتجيب نتيجة اسرع من شو المحتل الغاصب نفسه بتخيّل..
    بوافقكك بالنسبة للوضع بالدول العربية.. بس في فرق صغير بيناتنا.. هناك اعضاء المجالس التشريعية لازم تعلّي صوتها وما تسكّت اللي زي نوال السعداوي.. واذا بدنا نعتبر السيارة والسفر برّة تقدم فيا خسارة الدم اللي عم بنكبّ ع الفاضي.. وتقرير من عدالة للجنة الامم المتحدة بوحي بغير اللي انحى.. وضعنا من ال 48 مش كثير تحسّن..http://www.alarab.net/Article/0000313458..
    هذا عشان استشهد بغير النكت.. واخيرا.. عزيزي الكاتب.. شكرا ع الجرأة انك بعدك بتحلم.. يمكن لو بعدنا بنحلم كنّا فهمنا شو معنى الثورة اتت لتحقق المستحيل..
    وحبايبي اعضاء الكنيست.. يعطيكم العافية.. دوشتونا.. وخربتو بيت ابو اللي جابنا.. شبابنا صارت تقول الحمد الله ع الاحتلال.. شكرا.. الكم.. ولالله.. وللاحتلال.. وللكاتب

  15. اروع واجمل نكته ذكرت بالمقال:

    “مش عم بحكي هيك من باب الانغلاق السياسي والتطرف”

    نصيحتان , حاول الاستشهاد بامثله واقعية ومش نكت 

    حتى يسمع رايك بجدية وعدم سماعك مره اخرة  كما ذكر من قبل ”ومقالك ردح كمان ” استعمل لغه ارفع  شوي يعني عاميه ولكن ليست شوارعية, صدقني الفرق صغير

  16. 3laa had nikash tawel el amad , wbil nihay momken ma byila3esh bnateji.

    bas fe akam no2ta lazem tenzakar

    1- had zay el so2al el islam bdalhin yis2lo 3la m7atet “eqraa”… hal el fas bonkod el wodo2???w
    bekafi 1400/ 60 seni wbedal yinsa2al nafs el so2al eli bas bi2a5er el sha3eb, bdon eshi mho m2a5ar

    2- lal wahli el ola bibayen 3lek bniadam qare2, wlaw shway… lazem teqra2 sho mumayizat “sha3eb” asaseih wmish min wikipadia, tefahm eno fe tafker gama3i wlaw eno mish mutafa2 3le bas mashen 3le wmish dido

    3- bikafi nokat, wlaw kanat bida7ek kter marat bs bitsa3idkash la twasel madmon el klam, la2inha mnaqdi

    4- kan bikafi yi7tlona wyin3ano eli 5la2na bas 3shaan tawfe2 zayad yi2ol eli 2alo wbil m7al eli 2alo

  17. المشكلة ليست فيمن تسميهم “المحتلين الغاصبين ” ، اصلا نفسي اعرف اذا كنا انا وانت منقدر كنا نستعمل الحاسوب ونتناقش لو “هالمحتلين” ما احتلونا وبقينا محكومين لامين الحسيني وابراهيم نمر حسين ؟ هل كان بكون عنا كمبيوتر لولا اسرائيل؟ هل لو بقي الحكم العربي ما كان رح يكون حالنا زي باقي الدول العربية- 95% اموات و 5% عايشين؟ يا اخي المشكلة انو اعضاءنا العرب ما بعرفوا يسايسو ولا بعرفوا يخاطبوا “المحتلين” ويحققوا المزيد من الرفاهية النا
    بعدين يا اخي هل نحن كعرب هنا تحسن وضعنا ام ساء منذ 1948 لحد الان؟ مش اغلبنا متعلمين ومعنا سيارات ومنسافر برات البلاد كل سنة اذا مش كل 3 شهور؟ مالها اسرائيل ياخي؟ انا مع بقاء اعضاء عرب بس لازم ننتخب ناس تعرف تسايس وتحصل حقوقنا وانا ضد اتهامهم بالفاشيين والنازيين فلو حكمنا امين الحسيني وابراهيم نمر حسين لما كنا بحال افضل صدقني.
    تعيش دولة اسرائيل ولنحاول الطموح للافضل بالطرق السلمية والقانونية ودون الاتهام والشعور بالدونية

  18. بالنسبة للاخ رقم 1- من وينتا النقد يسمى “تخريب” وهدول الي بيلعبو شو جايينا من نلعبعهم يعني ….المصيبة انه اسرائيل محتليتنا واحنا مش بس مش عم منقاوم هادا الاحتلال, بالعكس راضيين في وقابلين على حانا نكون شركاء في قوانين لعبة المحتل. يعني والله عنجد دولة اسرائيل هي دولة ديمقراطية والنعم والله وفي الها مندوبين عرب بتخذو قرارات!!!! والمصيبة الاكبر انها زي ما انتي حكيت الناس بتعرفش طرح الاحزاب وهادا دور مين دخلك؟ هي بس الاحزاب شاطرة تجمع اصوات من دون ما تفهم العالم على اي مطالب واهداف واي برنامج عملي عم تطرح!!!

    اما بالنسبة للاخ المستقل فكريا عنجد مش عارفة ايش بدي احكي للأسف فش عندي رد ملائم للمستوى الي انكتب في التعليق…انه “هنا” على وين تعود بالضبط؟؟؟ ما الصيبه خلونا نحكي بهون وهناك!!!
    واهم ايشي ينفهم من التعليق لما ينكتب ويتم انتقاد “قدسية الحزاب” الي تعبد مش اكثر بصير الحكي باييييييخ!!! بدناش العالم توعى وتعرف معنى المشاركة يالبرلمان الصهيوني….

    علاء كل الاحترام على المقال الرائع والي بنقض بشكل ساخر كل المفاهم للتعاون مع الاحنلال

  19. 1. بتقدر تصوت ميرتس، أو حزب العمل عشان تنال حقوقك الميدانية، مش شرط التجمع .. أعطيني قانون جابه التجمع كحزب عربي قومي.
    2. بتجربة الأبارتهايد أحد الأمور الأساسية اللي أدت لانهياره هي فشله بجعل السكان الأصليين يشرعونه.. بدخولنا للكنيست إحنا عم نعمل العكس عم منشرع الإحتلال اللي إحنا تحته.
    3.ليش الموضوع سطحي مش فاهم ؟

  20. واضح أن الكاتب لا يعيش هنا ولا يدرك الكثير من الأمور.
    يقلقني أن ينشر في موقع “قديتا” مقال يتناول بشكل سطحي موضوع شائك كهذا الموضوع… والأنكى من ذلك إنو بايخخخخخخ!

    أنصح الكاتب أن يكمل الحديث عن الصبايا والشباب ونيوتن وفرويد ويحصد اللايكات ويسيبو من هالحكي.

  21. وجهة نظر: واضحة ونغشة وبدون شوشرة !
    لو السياسيين الفلسطينيين -أعضاء كنيست أو سلطة- بتعلمو منها.. لكان سمعنا العالم زمان.

  22. والله يا اخ علاء واسمحلي ارفع التكلفة، شو بدي اقلك؟ المشكله مش بتحليلك انما بالنتيجة الي وصلتلها. صايبنا فيك مثل ما صايينا باعضاء هالكنيست العرب، يا بلعب يا بخرب. يعني دخلك شو بتغيّر لو ما بكون في اعضاء عرب في الكنيست ؟ بتبطل اسرائيل محتلة ولا ساعتها يعني بتحرر البلاد ؟ بس اسمحلي اقلك انه لو ما بكونوا/كانوا اعضاء كنيست عرب صدقني هذا صديقك الفرنسي بحياته ما رح يفكر يحكي مع واحد منهن ليسمع رايه او يفهم شو قصته او قصتنا ولا الفضائيات اكيد. يعني قضية التناقض اهون اشي بالموضوع محلولة هاي. المشكلة مش هون، المشكلة انه بدل ما انت وغيرك تعملوا اشي عشان هالشعب يتحرك ويبطل يتعامل مع اعضاء الكنيست كموظفين بلدية – افتحولنا شارع وطلعلي رخصة – تفضل فهمني ليه ما حدا بعرف عن طرح الاحزاب واعملك اشي عشان هالشعب يصير يقرا ويفكر وينتقد – بلكي بنصير شعب!!! لما هذا يصير صدقني قصة الانتخابات والتمثيل بالكنيست بتنحل من حالها. فانا بقول انت كمان حر بس بالله، ولو فيها شوية غلبه، توطيلي الصوت الشوي دوشتنا بمزاودتك!!!

  23. ومقالك ردح كمان.

  24. عشان نفهم ع قديتا، مش المقال الأول اللي بنتشر ضد الأحزاب، هل بالإمكان ان ينشر مقالات ينتقد فيها الاحزاب احدهم – الاخر؟ وما هي سياسية الموقع تجاه المقالات الفئوية؟ وهل بالامكان نشر مقالات تعبر عن آراء حزبية؟

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This