التعرّي أشد من القتل/ علاء أبو دياب

غضبنا لأنو السمع مش زي الشوف، لأنو تعودنا نسمع عن حل الدولتين بشروطه الحالية بس ما شفناه على الحقيقة، كل اللي عملتو قطر مشكورةً هو إنها عرّت فلسطين!

التعرّي أشد من القتل/ علاء أبو دياب

+18؛ خارطة فلسطين عارية.

|علاء أبو دياب|

من وقت ما بدت الثورة بمصر والثوار بتعرضوا للملاحقة والضرب وإطلاق النار وبعضهم قُتل في ميادين التحرير المصرية، وأكيد مشاهد القتل حركتنا وهزتنا وأغضبتنا، لكن ما بنقدر ننكر إنو مشهد تعرية المناضله المصرية المجهولة أخذ نصيب إعلامي وشعبي أكثر من أي مشهد تاني في الثورة المصرية المستمرة وأكتر من كل قصص كشف العذرية على بنات تانيين بالثورة، حتى أخذ أهتمام أكتر من مشهد الضرب اللي تعرضتله هي نفسها!

 ما في داعي تدوروا على المجهولة اللي عرّاها النظام بالقاهرة! هاي هي نفسها فلسطين

مش جاي هون أنظر وأقول يجب علينا ترتيب أولوياتنا وإنو الدم لازم ياخد حيّز أكبر من إهتمامنا وسرقة الثورة لازم تكون شغلنا الشاغل، هاي الأمور أكيد معروفه بس اللي بهمني إنو نفهمه هون هو: ليش هادا المشهد أخذ إهتمام أو بالأحرى أثّر فينا أكثر من غيره وأغضبنا أكثر من سرقة الثورة والشهداء اللي بسقطوا يومياً؟

من وجهة نظري، أعتقد أنو السبب هو “التعويد”، إحنا تعودنا نشوف دم وتعودنا يتآمروا علينا، تعودنا ننضرب وننطخ. ما كان غريب علينا شو عمل نظام مبارك، كان الغريب علينا هو محاكمة المتورطين من نظام مبارك! العقل العربي اللي أنتجته سنين القمع والتخلف خلق عنا نوع من البلاده إتجاه سلوكيات معينة اللي صارت تمرق بدون ما نحس إتجاهها بغضب فعلي، أو عالأقل بإستغراب حقيقي.

حمد.. شيل صاحبك عنّي

هادا الموضوع مش مرتبط بس في مصر، في إسقاطات لهاي العقلية على وضعنا الفلسطيني، إحنا من قبل مدريد وإحنا بنطالب بدولة على حدود العام 1967، مؤتمرات ومفاوضات وحواجز ومناطق أ و ب و سي، كله كان طبيعي، تنازل رسمي أمام كل العالم في منبر الأمم المتحدة كمان كان أكتر من مقبول، كان سبب كافي للأحتفال وحتى لإدعاء البطولة! نفسي أفهم وين البطولة والشجاعة في إنك تحوّل قضية شعب وتهجير وتطهير عرقي لمشروع دولة ممسوخة وبتستجدي عطف العالم كمان وبتختزل قضيتنا بولد بدو يروح عالمدرسة بدون حاجز! مش عم بقلل من معاناة حدا، أنا نفسي تبهدلت عالحواجز وما زلت بس هادا ما بيعني أفرّط بحق الملايين عشان أخلص من الحاجز والجدار!

بالنتيجة كنا بمعظمنا مبسوطين وفرحانين وفي منا اللي دمعت عينه وهو بسمع بالخطاب التاريخي وطلع بشكل عفوي عالشارع حامل علم فلسطين وشايف الدولة عالأبواب!

إستكمالاً لهالحلم الجميل وعشان القطريين جماعة ما بحبوا يضيعوا تعب حدا وفرحته قاموا حطولنا الخارطة “الحُلُم” في دورة الألعاب العربية! والله الجماعة عدّاهم العيب، يعني أنا شخصياً بكون ممتن لو حلمت أكون مهندس متلاً وقبل ما أكون مهندس أجى شخص وقدمني لمجموعة ناس وقال عني المهندس علاء!

 نرجوا من الدول العربية الشقيقة مراعاةً للجماهير المنفصمة إنها تستر علينا…

بس شو اللي صار بالمقابل، ثارت الناس وغضبت وسبّت ولعنت قطر وكأنه قطر هي اللي طلعت ألقت الخطاب بالأمم المتحدّة، أنا ما ببرر موقف قطر ولا بدافع عنها وما بعنيني شو بتفكر القيادة القطرية، لما إحنا بتكون هاي مطالبنا، أحنا اللي أعطيناهم المجال، بس اللي بهمني أوضحوا هون هو ليش غضبنا هي المرة وما غضبنا قبل؟

غضبنا لأنو السمع مش زي الشوف، لأنو تعودنا نسمع عن حل الدولتين بشروطه الحالية بس ما شفناه على الحقيقة، كل اللي عملتو قطر مشكورةً هو إنها عرّت فلسطين! وبينت عورتها وقطعتين الملابس الداخلية اللي لابستهم! يا جماعة هاي اللي بنطالب فيها مش دولة! هاي ملابس داخلية وفاضحة كمان!

هل أبو مازن غير قابل للإشتعال؟

 ما في داعي تدوروا على المجهولة اللي عرّاها النظام بالقاهرة! هاي هي نفسها فلسطين، عم بعروّا فيها من ميت سنة بس لسوء حظها ما كان في يوتيوب هديك الأيام!

تعودنا على كلمة فلسطين تُغتصب، فلسطين تُهجّر، فلسطين تُذبح، هدول تعودنا عليهم بس فلسطين تتعرّى!! هاي مزعجة شوي وبتثير غضب الجماهير، الجماهير اللي مش منسجمة مع ذاتها وبتفرح وبتغضب لنفس السبب!! فنرجوا من الدول العربية الشقيقة مراعاةً للجماهير المنفصمة إنها تُستر علينا وعلى دولتنا الفاضحة! وبعينكم الله حطوا خارطة فلسطين وهي مستورة المره الجاي، يعني مش على إشي بس ربنا أمر بالسُترة!

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

8 تعقيبات

  1. استاذ علاء ممكن انصحك نصيحة ولو انو انت متقدم عقلانيا و فكريا بمسافة كبيرة عني و عن الناس الي ماخدة كلامك مصخرة
    حاول تجمع مقالاتك و افكارك و ارائك و الف كتاب بنفس هاي اللغة والله ليكون ابداع و اشي ما انعمل من ابيل

  2. مهو الفلسطينية تنازلوا عن الارض بوجود ناس متلك موجودة لطق الحنك ومش مستعدة تمسك سلاح .. والسلاح خصّوا لانو الارض مش رح ترجع الا بالسلاح .. وما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه .. ف خفف تنظير واذا هالقد محروق ع شعبك وع ارض فلسطين.. تفضّل قاوم بالسلاح مش بموقع قديتا ولا بمعاناتك عالحواجز

  3. حلو ! كمل انت وعريهم كما شئت

  4. الاقزام لا ترا الا بمستوا انظارهم . فلسطين ذالك العملاق الشامخ . هيهات للاقزام العصر ان يروه بشموخة و كبريائه و عزته

  5. كيف بنفع الواحد يتعرف عليك اكثر؟ عقلك رهيب!

  6. صار الشاطر منا يلي بيعرف يحكي عبراني …اذا المدرسين مشبعين بهاللغة و”هالشعب” ايش رح يطلع من هالجيل القادم..عمري 24 سنة وصرت مهمومة وكانو عمري مليون…انسو فلسطين..اه ….نسيت زمان نسيتوها وقتلتوها

  7. مرحبا..انا مدرسة فلسطينية بالداخل زي ما بنتسمى..المهم..انا جد يأست من كل الجهاز التعليمي والمعلمين وا والطلاب الي صارو يهود..حتى الكلام التشجيعي الي بنحكي لنزرع الوطنية لكم دقيقة بقلوبنا بطل ياثر بهالجيل..هاي اول سنة الي كمعلمة. .بكل سذاجة فكرت رح يكةن الي دور بمحاربة ااكيان الصهيوني من خلال تثقيف الجيل الجديد ولكن لا حياة لمن تنادي …قلبي انحرق على الي اكتشفتو بس احنا صرنا…يهود

  8. يا صاحبي الحلو انك بتفكر عنا و بترجعنا للنظرة المجردة العقلانية للموضوع لأنا ضعنا في مشاكلنا وهمومنا اليومية لدرجة انه الواحد مش فاضي يحلل أو يفكر اللهم بنطلع شوية عواطف وكتييييير ممتاز انه لسا في

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Pin It on Pinterest

Share This