المصعد لم يرد/ أنونيموس

21 مارس 2012

لكنه تجاهلني تمامًا...

|أنونيموس|

6، 5، 4… إنه يقترب من الطابق الأول. لقد قطع حتى الآن سبعة طوابق في وقت سريع خاطف، وكأنه يسابق مصعدًا آخر. يا له من مصعد رشيق…

ولكن لحظة! إنه ينزل بسرعة، فهل يصحّ أن يظلّ اسمه مصعد..

“هل يمكنني ان أسمّيك منزل؟” سألته حين غادرته مبتسمًا وأنا ألتفت لأواجهه.

لكنه تجاهلني تمامًا. إنغلق على نفسه وعاد ليصعد. ففهمت الرمز!

1 تعليق على “المصعد لم يرد/ أنونيموس”

  1. سما قال / قالت:

    الرمز أن المصعد يقوم بواجبه بصمت… رائع

أضف تعليق