على قهوة في فلسطين…/ نائل الطوخي

23 ديسمبر 2011

"دي مريم يا عم"

|نائل الطوخي*|

-          اسم الله. مين اللي جاية دي؟

-          دي مريم يا معلم.

-          احووه، وشايلة عيل؟

-          (يعدل النضارة) اه والله. تصدق صح؟

-          مين الواد دا؟

-          الله أعلم.

-          “يتف” استغفر الله العظيم.

-          قالك طلعت عند النخلة وجابت العيل.

-          مين ابوه يعني؟

-          قالك ربنا بعتهولها.

-          وهي الاشكال دي تعرف ربنا؟

-          اهم بيقولوا.

-          ودي لابسة إيه دي؟

-          (يعدل نضارته مرة تانية) لابسة جلابية ومغطية شعرها يا معلم.

-          انت اهبل؟ بتصدق اي حاجة. تلاقيها مش لابسة حاجة تحت الجلابية.

-          (وجهه ينور) معاك حق يا معلم. تاهت عني ازاي دي؟

-          دي اشكال نجسة. (يلعب في مناخيره. يخرج كتلة مخاطية وينظر لها بمزيج من الفرح والتخلف          العقلي)

"ما يحكمشي"؛ تصميم: عامر شوملي

-          صح يا معلم.

-          مالهاش اهل دي؟ فين اهلها؟

-          بيقولك جوز خالتها نبي اسمه زكريا.

-          وسايبها تطلع لوحدها عند النخلة؟

-          اتفرج  يا عم انبياء اخر زمن.

-          ربنا يعفي عنا.

-          عايشة من غير ابوها يا سيدي. دور الاب مهم. الاسرة كدا مفككة.

-          صح. إلا الأب.

-          وانت مصدق قصة ان ربنا بعتلها الواد دا؟

-          مصدق ايه يا عم هو انا عبيط؟

-          تلاقيها يا عم قابضة من برة.

-          من مين يعني يا معلم؟

-          من إسرائيل. آه من إسرائيل. انت فاكرني هخاف ولا إيه؟

-          (يرتبك) قابضة من اسرائيل. ما هو احنا بني اسرائيل يا معلم.

-          احنا مين؟

-          بني اسرائيل.

-          احم، طيب مش اشكال. المهم انها عملت عملية منيلة بستين نيلة عشان تجيب الواد دا.

-          هما بيقولوا ان اسمها مريم العذراء.

-          عذراء؟

-          اه عذراء.

-          والنبي عذراء.

-          اه والله عذراء.

-          (يفكر طويلاً) مش مقتنع.

-          طب نعمل ايه؟

-          (يهزر رأسه) احنا نعملها كشف عذرية.

(*كاتب وصحفي من القاهرة)

1 تعليق على “على قهوة في فلسطين…/ نائل الطوخي”

  1. علاء حليحل قال / قالت:

    ههههههههه نائل يا جميل!

أضف تعليق