مع القذافي .. والعصفورية الملوخية المهلبية العظمى/ حسن الحلبي

ليبيا الآن بحاجة إلى كوافير وخبير ديكور وفني مختبر ومعلم شاورما كي تعود لطبيعتها.. هي كذلك بحاجة إلى وزير ثقافة مصري سابق كي نسلمه برنامج مسابقات نلهي فيه الشعب، سيكون اسمه (أنت تسأل ونحن نجيب محفوظ)!

مع القذافي .. والعصفورية الملوخية المهلبية العظمى/ حسن الحلبي

|حسن الحلبي|

 

في البداية أشكر قناة الدم والدم الآخر  على البث الحصري لهذا الخطاب التاريخي المدهش المذهل الوسيم المتواضع مثلي..
أقول:
أنا نامق معمر القذافي.. رئيس الجمهورية العصفورية المهلبية الملوخية العظمى ومؤلف الكتاب الأخضر الخناني المكتوب بدم القلب والمناخير.. أنا رجل المستحيل، أنا رجل المهمات الصعبة، أنا رجل طاولة، أنا رجل لا يقهر، أنا شهبندر التجار وكبير البصاصين، أنا جوهرة طرابلس وسيد النرجسية وأمير الكبرياء السامية، أنا شجرة كركديه لا تذبل، أنا باعشاقاك أنا، أنا زعيم سلاطين زعماء رؤساء ملوك أمراء سلاحف النينجا.. أنا اغتصبت برج العذراء وسرطنت برج السرطان وعبأت برج الدلو وعلمت السباحة لبرج الحوت، أنا البندورة الحمرة مزروعة بين الخضرة تاكل مني لا تشبع وتصير خدودك حمرة!

‏*

إنني أروع وأنظف رئيس على الإطلاق.. كل يوم أسمع أغنية (يا بابا اسناني واوة) أكثر من ٤٠ مرة فهي نغمة هاتفي ونغمة رجوع سيارتي للخلف كذلك.. كما أني أفرشي أسناني بمعاونة (كولجيت وجعتر)!

تقول النظرية أن السدود أربع أنواع: سد الملك طلال.. سد مأرب (ظهر/عصر/ عشاء).. سد الدين اللي عليك.. سد بوزك/ حنكك/ ثمك/ نيعك/ بوزك/ عناقيزك!

*  

بالرغم من أنني مزدحم بالأمراض النفسية والشر المستطير/ الملبع إلا أن الناس لا يعرفون حجم رومانسيتي الدافقة للأسف.. عندي صديقتان واحدة اسمها (فدوى) والأخرى اسمها (حنة) وهذا كي أغني أغنية واحدة تجمع الاسمين! لذا تراني بصوتي المنكر النكير أغني: (فدوى) لعيونك يا أردن ما نخاف الموت (حنة).. هه؟ ألا ترى؟ شايف؟ هنا كي لا تزعل صديقتي الثانية أبدأ بالجعار: (حنة) اردونية (حنة) اردونية لتجند انا والله روحي فداهم!
وهكذا أكون ضربت عصفوراً؛ بحجرين!!

*

من أنتم ؟!
ثورة ثورة ثورة.. إلى الأمام إلى الأمام.. يا مراحيض يا بامبرز يا فوط سندريلا قذرة يا برابير نزلت ذات بلغم! ثورة ثورة ثورة.. والله لألحقنكم بيت بيت غرفة غرفة حارة حارة سطح سطح صيف صيف ربيع ربيع.. لو تروحوا على زنقة زنقة أو زنقة وعمان أو زنقة وخضرة وصفرة أنا وراكم.. ثورة ثورة ثورة.. سأعيد تربيتكم.. سأجعل نفسياتكم في الحضيض.. ليس في الخشب ولا في الألومنيوم بل في الحضيض، فالشاعر حمورابي بن عفان الأندلسي يقول: (لا يفل الحضيض إلا الحضيض)!!

*

لا أحب اللف ولا الدوران.. لهذا بالذات سيارتي بدون ستيرينج! المهم أنني من (أدغر) الناس وأحب (المداغرة) والنظام (الدغري) في الحياة، وأحب أن أنوه: ما في جيب الإنسان هو أغلى ما نملك! فالصدقة على الدولة واجبة، وعلى الرؤساء أوجب فهي أشبه بعربون لدخول الجنة (إميديتلي).. ألا تعرفون أنني من (أولي العزم من الرؤساء)؟!

*

ليبيا الآن بحاجة إلى كوافير وخبير ديكور وفني مختبر ومعلم شاورما كي تعود لطبيعتها.. هي كذلك بحاجة إلى وزير ثقافة مصري سابق كي نسلمه برنامج مسابقات نلهي فيه الشعب، سيكون اسمه (أنت تسأل ونحن نجيب محفوظ)!

*

أنا أسمر كما تعرفون.. كل المطربان يعشقن لون بشرتي المميز المش نورمال.. هناك (عاشقة اسمراني) و(سمارك يا حبيبي) و (يا أسمر اللون) ولا توجد أي أغنية للبيض! إلا أغنية (البت بيضة بيضة بيضة وانا اعمل ايه) والتي كتب كلماتها صوص! أذكر أنني أعدمته عندما تسلمت الحكم قبل سبعمائة ألف سنة.. أف كورس أنتم تعرفون أنني لم أتسلمه بشرف، ولا بواسطة، بل بشرف الواسطة!!

*

أحب عصير (آيام بيبول) ولو أن هناك نسخة أنثوية منه لتزوجتها بأسرع وقت، حتى لو قبل قليل.. عصير (آيام بيبول) هو عصير (أنا ناس) لكنه مخلوط مع مخزوني الاستراتيجي من كوكتيل الهلوسة الرئاسي العظيم: إلترامادول وصليبا وتحاميل الدولومول وسيتي مول! الحقيقة أنه السبب بإصداري حملة (حجر بازلت لكل مواطن) التي تؤكد أهمية البراكين للزلازل، وأهمية البرتقال للبرتغال، وأهمية الموز لموزمبيق!

*

قبل أعوام، اكتشف المهندس الزيمبابوي (هتلر الإينشتايني) نظرية، واكتشفتها أنا بعده! تقول النظرية أن السدود أربع أنواع: سد الملك طلال.. سد مأرب (ظهر/عصر/ عشاء).. سد الدين اللي عليك.. سد بوزك/ حنكك/ ثمك/ نيعك/ بوزك/ عناقيزك! لهذا أستخدمها بكثرة مع مواطني بلدي الديمقراطي الشرفاء..
للأسف لم يتعلموا بعد أنني ابن حارات وشوارع نمبر ون.. وأنني (يا لعيب يا خريب) بكل معنى الكلمة.. لم يتعلم -أولاد الحمامات العامة هؤلاء- أن علب جبنة الشيدر وعلب السردين وعلب الطن وعلب الطز لها تواريخ صلاحية، وأنا ليس لي..
أنا نامق القذافي، أنا خليفة الأرقام: أبدأ ولا أنتهي/ لي أول وليس لي آخر!

لا أتعب عندما يحين وقت شراء الملابس فعندي خياط ماهر بدون يدين! تعلمون بالطبع أنني أعشق استخدام البرادي والستائر والسجاجيد واللحافات والبطانيات والموكيت وأزياء الحوامل في صنع ملابسي.. هكذا أكون تمثال الحرية المتحرك.. هكذا أكون سفينة الصحراء الحقيقية في بحر الرمال، فليس لي ميناء، وأمقت الطواقم، وأبغض البحارة.. سأقوم بالزحف المقدس لوحدي فأنا أفعى الصحراء، أنا حية الصحراء، أنا كوبرا الصحراء، أنا حنش الصحراء، أنا من حول (وزارة الداخلية) إلى (وزارة الملابس الداخلية).. أنا من غير (وزارة الصحة) إلى (وزارة الصحة ع قلبك).. أنا من اكتشف أن (فريد الأطرش) كان أكبر مخادع، فهو ليس (فريد) إذ أن له ثمانية أشقاء توائم، وهو ليس (أطرش) إذ أن له خمسة آذان منها سبعة داخل عاموده الفقري!

*

يعتقد بعض الجهلة أن (سيف الإسلام) مجرم.. اتقوا الله يا كفرة يا فجرة يا زنادقة! هذا الرجل في غاية الرومانسية والرقة والذوق واللطف.. أحب أن أناديه (سيف على الإسلام) وفي بعض الأحيان أدلع اسمه وأغيره من (سيف) إلى (شتاء) أو (خريف)! إنه أول من اتفق مع الأوباش الأوغاد على الجلوس فوق طاولة المفاوضات.. لكن بشرط أن تكون (ذهب عيار ٢٤)، وأن يكون له صلة قرابة شخصية بالنجار الذي صممها، وأن تكون كراسيها مصنوعة من عظام تنين!

*

بالأمس وأنا مع رفاق الكفاح والنضال والجهاد المسلح المشلح: فوجئت بصوت يخترق الهدوء.. فسألت: ما هذا؟ قالوا باللهجة الليبية: ذا أذان الظهر.. تريد تقوم معانا على (الصالات)؟ قلت: صالات الأفراح؟ إن لم تكن مختلطة ولم يكن فيها صدور وأفخاذ وأعناق وسيقان فأنا لا أهتم.. كنت أقصد البوبايز والكنتاكي بالطبع لكنهم قالوا مصححين: نو يا مان نو نو! بنقصد صالات العصر! قلت: أحبها.. فمنها تعلمت أن أعصركم (عصر)! قولوآ آمين.. وقالوا آمين!

*

بشكل هائل هائل، أحب الاستماع لأغاني القيصر العراقي الرهيب (كاظم الغيظ).. أعجبني ألبومه (يوميات رجل مزحوم) فقد كنت أستمع له وأنا في المرحاض.. كان صوته (الصديق وقت الضيق) عن حق وحقيق! بالذات أغنيته الشفافة الهفهافة (هل عندك شك وكمبيالة) والتي يخاطب فيها عملاء الرأسمالية..
سأكتب له في المستقبل أغنية يحفظها كل طفل ليبي وهي (سكابا يا دموغ الغين سكابا) بما أننا لم نعد نستخدم حرف (العين) بعد أن تعلمنا (الحسد) بدون وسائل مساعدة!
*

بعد هذا تجد من يقترح (حل) الدولة..
أهي (سؤال) صعب حتى هذا الحد؟!! 
 

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

3 تعقيبات

  1. المشكلة كمان حرام لو قارنا الشي السابق بالساخر
    و لا كلمة راكبة عالثانية دليل انه بعرفش يحكي
    ثانيا ً و اذا كنت بتتخوث على طريقة حكيه للقذافي الصراحة انك ابدعت ، تعديته بأشواط

  2. مش عارف المفروض اضحك ؟
    اذا كان الكاتب يعتقد ان هذا نص ساخر فعليه ان يراجع السخرية التي سخرها غسان كنفاني في “فارس فارس” من شخص يكتب تماما بذات الاسلوب
    عزيزي يجب عليك تعلم الفرق بين التهريج والتنكيت من جهة وبين السخرية الادبية من جهة اخرى
    وشتان بينك وبين الاخيرة

  3. hahaha; very witty

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This