فيلم قصير| الذبابة التي كسرت الرب!

وجدت مجموعة أفلام أنيميشن قصيرة لا ترى النور في حفلات الأوسكار.. أعجبني منها الفيلم الآتي، بدون فذلكات زائدة.

فيلم قصير| الذبابة التي كسرت الرب!

 

|مجد كيّال|

غاب عني هذا العام أن أنتظر (مثلما جرت العادة في الأعوام الأربعة السابقة) حفل توزيع الأوسكار لأترقب الفيلم الفائز في حقل أفلام الأنيميشن القصيرة، بعد أن أكون قد شاهدت الأفلام واخترت الفيلم الذي أشجعه! وحقل أفلام الأنيميشن القصيرة هو الوحيد الذي يهمني فعلاً بعد أن فقدت الأمل في أن أفهم عقل الهوليووديين الذين يختارون في كل عام فيلم أسوأ من العام السابق.

هذا العام شاهدت أفلام الأنيميشن القصيرة، شاهدت الفائز أولاً، ومن بؤس الفيلم الفائز كان عليّ أن أفهم أنه ينبغي ألا أتابع مشاهدة هذه الكوارث، لكني فعلت وندمت… لكن أثناء الـ”بحبشة” في يوتيوب عن أفلام ذات صلة، وجدت مجموعة أفلام أنيميشن قصيرة لا ترى النور في حفلات الأوسكار..

أعجبني منها الفيلم الآتي، بدون فذلكات زائدة…

 

The God- 2004

فيلم للمخرج الروسي قسطنطين برونزيت

 

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

3 تعقيبات

  1. بس هو مبلى فيو فذلكات زايدة عفكرة:)
    إنو مفذلك بالمعنى المنيح للكلمة يمكن ..

    أو لأ !

  2. السؤال الذي اشغلني بعد مشاهدة الفيلم هو: ماذا لو كان هذا الرب رب المسلمين؟ كيف يكون تعامل الكاتب مع هذا الفيلم؟ هل كان يعرضه علينا؟ ام انه سيرهب نفسه بنفسه ويتغاضى عنه او ياتي بقائمة الشتائم ضد الغرب الكاره للاسلام والعرب؟ سؤال للتفكير بمواقفنا المبدئيه امام اي ابداع لا يتردد بتعدي حدود اي طابو مهما كان.

  3. شو السيء في the artist؟ (بدون علاقة لأولئك الهولووديين الأشرار)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This