مخّول سندروم/ علاء أبو دياب

3 أغسطس 2011

كمخولٍ تحت الخباء المُعمَدِ

 

|علاء أبو دياب|

تعريفات مهمّة قبل قراءة المقال:

أ.عصام مخّول : أمين عام سابق للحزب الشيوعي الأسرائيلي، عضو كنيست سابق، مدير معهد أميل توما. (يعني أكيد عارف شو بحكي)

ب. إسرائيل كيان قام عام 1948 بعد قتل وتشريد الشعب الفلسطيني. (عصام حفيد هدول الناس)

بناءً على المعلومات أعلاه بدي أحاول أفهم وإياكم أعزائي القرّاء تصريح الرفيق القائد الرمز عصام مخّول تعقيباً على الثورة الاجتماعية في تل أبيب الصمود.

بقول الرفيق:

“يبدو أنه أصبح هنالك شعب في اسرائيل، وأخيرا!!! نحن نتحدث عن شعب مثير للفخر أن ننتمي اليه، شعب من اليهود والعرب، من العاملين الذين خرجوا عن صمتهم، وخرجوا الى الشوارع ليقولوا كفى للاضطهاد الاجتماعي والقهر الاجتماعي! خرجوا للقول إن للطبقة العاملة بكل مواقعها كرامة وهي تعرف أن تدافع عن كرامتها. أعتقد أننا أمام وضع جديد تاريخيا، لم يكن شيء من هذا القبيل في اسرائيل في السابق”.

بالمحصّلة ما لقيت حل غير إنو نعلن ولادة حالة جديدة في علم النفس أسمها “مخّول سندروم.”

أصبح هناك شعب في إسرائيل، وأخيراً!!! لأ وفرحان ومش مصدّق حاله!! تقول مكتشف شي حاله ثورية معاصره رح تحرّر فلسطين وترجّع الحق لأصحابه! بعدين بقولك مثير للفخر! الأمانة إني رح أتفّجر فخراً فيك، ومش مبالغة والله، ومش تفكر أنا لحالي، هادا الحكي سامعه بداني هاي اللي بدو ياكلها الدود من جدّك اللي أستشهد في ال48 وولاد عمّك في برج البراجنة، وعشان أخليك فخور أكتر، ما الك عليّ يمين إنو الحجة إم كامل في الشيخ جرّاح فقعت زغرودة بس سمعتك التم عليها كل اللي مرميين بالخيم اللي باب بيوتهم المصادره!

الكلمة الوحيده اللي صح في كل اللي قلته أننا أمام وضع جديد تاريخياً!! فعلاً أنت وكل المشاركين في ثورة شعب إحتلهم وهجرهم من بيوتهم عشان مش لاقي هادا الشعب بيوت يسكنها، إنتو وضع جديد جداً تاريخياً! انت مركز معي؟ فهمت شو القصّة؟ هات نبّسطها:

 

أ-الشعب الأسرائيلي هجّر الفلسطينيين من بيوتهم وسكن فيها.

ب- البيوت بعد ستين سنة بطّلت توسع الشعب الأسرائيلي.

ج- مجموعة من الشعب الفلسطيني شاركوا في ثورة المساكن اللي عاملها الشعب الأسرائيلي وبطالبلوا ببيوت جديدة ورخيصة.

منطقياً هون في إشي مش راكب، واللي مش راكب أكتر إنو أخينا فخور في هاي المجموعة وفي الشعب اللي إحتلوا وهجروا هو وشعبه. رُحت عاد أبحث في علم النفس أحاول ألاقي تفسير للظاهرة الكونية العجيبة اللي أسمها عصام مخّول بقوم بطلع معي أشي أسمه “ستوكهولم سندروم”، بس برضه ما بتغطّي كل جوانب الحاله اللي قدامنا، هون في عنا فخر!

زلمه فخور بمحتلّه وبشبّه خيم روتشيلد بخيم التحرير، وكمان شوي بشبّهم بخيم البقعة واليرموك ونهر البارد. بالمحصّلة ما لقيت حل غير إنو نعلن ولادة حالة جديدة في علم النفس أسمها “مخّول سندروم”، هاي الحالة أعراضها كالتالي:

في الصورة: أبو شريك.

فقدان ذاكرة حاد ومزمن، حاله من الهيام بالمعتدي ومحاولة الدفاع عن حقوقه، شعور بالفخر بالمحتل وبكونك محظوظ إنو إحتلك ويا نيالك، مشاكل في العينين بنتج عنها حالة عمى “خيام” ممكن تضيعلك البصر والبصيرة.

ومن هون يا جماعة الخير ويا مناضليننا الأشاوس في روتشيلد التحرير، مكانكم مش هناك، الله ريتهم عمرهم لا سكنوا ولا أكلوا ولا شربوا، في أزمة مساكن في غزّة ما بحلها ألا زلزال يمحي كل المنطقة، وانتو معتصمين في تل أبيب. في خيام أونروا مات فيها ختايره مقهورين على بلادهم اللي قاعدين فيها اللي معتصمين بالخيمة الحلوة اللي حدّك. وزي ما قال الرفيق غسان كنفاني “خيمة عن خيمة بتفرق”. هادا إذا لساتها بتفرق معكم.

رمضان كريم ويسعد “مساكن”.

12 تعليقات على “مخّول سندروم/ علاء أبو دياب”

  1. سامح قال / قالت:

    يا كاتب المقال العزيز، في عرب كمان ساكنين بإيجار ورايح نص معاشهن عليه، فالأزمة مش حصرًا متعلقة باليهود، وقال العرب المشاركين جايين يتضامنوا، لأ، هاي أزمة بتطال الكل. بعدين المساكن هي جزء من كتير مطالب تانية.
    تصريحات عصام مخول بتخزي، وغبية إلى حد بعيد، لإنو عمل من مطالب اقتصادية قضية قومية لشعب محتل وتماهى معاه، يا عمي بلاش تتسيّس الاحتجاجات، أنا بدي بالنتيجة ميتمش استغلالي ماديًا. وعلى فكرة البناء متوقفش من 62 سنة، ولهيك عرضك للأزمة بخبي شغلات وبركز على شغلات تانية على شان تطلع الصورة كيف ما انت بدك. أنا مع الاحتجاجات ومشاركة العرب فيها تحت الشعار الاقتصادي (بنفع نجيب أجنداتنا الخاصة كمان). وصح إنو في خيم بشعارات يمينية، بس بالمقابل في خيم بشعارات يسارية جدًا (خيمة رقم 1948). دايمًا في آراء وتوجهات مختلفة، فمش منطقي نيجي نقول يا الكل بنادي بتحرير فلسطين يا منشاركش!

  2. النازح قال / قالت:

    رغم أسلوب كاتب المقالة المشبّع بالسخرية والتهكم إلّا أنّه لا يسعني سوى موافقته وتأييده قولًا بأنّ تصريح مخّول هو هفوة فادحة وفاضحة لنهج تفكيره, والسلام على من إتّبع الهدى

  3. مقال؟ قال / قالت:

    عزيزي مقالك سيء ويفتقد لابسط اساسيات الكتابة
    ادارة التحرير صاحية معنا؟

  4. عزيز بركات قال / قالت:

    غير انه كل الي قلته صح!
    ولكن بدي اضيف شغلة, انه حتى لو فرضت جدلا اني مصاب ب”مخّول سندروم”, فش على شو تفخر بهيك شعب, حالة إسرائيل اليوم, زي حالة اخو كبير واخو صغير, والاخو الصغير عمل شغلة والكل زقفلوا عليها, فالاخو الكبير بنقهر انه كيف اخوي الصغير عمل هيك اشي وانا لا, فبحاول يعمل زي اخو الصغير, مع كثير من محاولات جذب الانتباه!
    انه ولله الاسرائيلي قال بينه وبين حاله “اذا المصري المتخلف, ولا السوري العايف التنك, والبرابرة الي ما بفهموا بالحرية, عمله ثورات الي صار يحتذى بها وتقارن بالثورة العظمى “الفرنسية”, فهيك “انا الاسرائيلي” طلعت المتخلف الوحيد بالمنطقة, فلا لازم اطلع على روتشلد, واتظاهر على اي اشي بخطر ببالي, حتى لو كان على سعر اكل الكلاب, عشان الرأي العام وانعكاس صورتي امام العالم”

  5. abu shreek قال / قالت:

    Cheap and bad article

  6. ريم قال / قالت:

    علاء, سأبقي تعليقي بالمستوى العلمي/النفسي واعتفد انه هنالك الكثير من الحالات المنتشرة بالشوارع تطابق الاعراض التي وصفتهاواهم الاعراض البارزة هي التعاطف مع المعتدي حتى لدرجة تجميله. حسب صديقنا فرويد هذا من احدى الاساليب الدفاعية التي يطورها الانسان بعد تعرضه لاساءة من قبل معتدي…
    موضوع محرز للبحش, قصدي للبحث

  7. سمر بدران قال / قالت:

    للاسف نجح مخول الطفيلي في التسرب لمرة واحدة ونامل ان لا تكون ثانية الى الصف الاول في القيادة العربية, رغم انه انسان سطحي ودوغمائي حد الرعب!
    هذا “الفلسطيني” افنى عمره في الصراخ والبكاء من اجل الديمقراطية الاسرائيلية وكانها ديمقراطية امه. بوصلته دوف حنين وامثاله من الصهاينة لايت…
    خسئت عصام مخول وخسأ امثالك من الشيوعيين الاسرائليين!!!!

  8. جميل قال / قالت:

    في الصورة: أبو شريك.
    D:

  9. الله عليك قال / قالت:

    مش عارف اضحك عليك ولا ابكي… يعني انت بتأيد انو ندفع مصاري خاوه للدوله عشان تدعم جيشها… وبعدين قبل ما تهاجم الناس ابدا بحالك… اذا الله مرزقك مصاري ومعاك تدفع الارنونا وكهربا ومياه وبنزين… وتشتري الي بدك اياه في مليان ناس بوسطنا العربي الي مش لاقيين يوكلو… ومن مقالك هذا تبيين انو انت شخص بس بتفهم ما في السطور ومش الي بين السطور… انت بتفهم الكلمه حرفيا ومش معناها المزبوط… فعشان هيك يا صاحب المقال اتطلع حوليك على الناس البسيطه والفقيره… على الناس الي بالموت بتلاقي توكل… على الناس الي الكهربا مقطوعه عنها عشان معهاش تدفع كل المصاريف… اتطلع على حالك لما بدك تطلع تسهر مع صحابك او اذا بدك تروح مشوار بتركب بسيارة صاحبك لانك خايف تدفع بنزين لانو غالي… اطلع على الشباب الصغار الي عم بروحو يشتغلو عشان يساعدو اهلهن… اطلع على طلاب الجامعات الي ويلهن تعليم وويلهن شغل عشان يقدرو يكملو تعليمهن ويدفعو اجار دار… فاذا الله منعم عليك… او اذا كنك لاقي بير ذهب فالله يهنيك… بس قبل ما تكتب المره الجاي عيش الواقع احكي الحقيقه عشان يطلع مقالك واقعي اكثر والو معنى….

  10. باسل خليل قال / قالت:

    دائماً احترمت النقاش واحترمت الرأي الآخر, وخصوصاً تلك الآراء التي تهجمت وما زالت تتهجم على قيادات معينة, فأنا لست من اولائك العابدين والممجدين لحزب او حركة معينة, بل دوماً احترمت الانتقادات والملاحظات البنائة..
    أما هذا شبه المقال, أراه قمة في السطحية والسذاجة, يفتقر للحد الأدنى من اساسيات الكتابة, وانا هنا لا اتحدث عن اسلوب الكتابة فقط, الأقرب الى اسلوب المراهقين بال”فيسبوك”..
    عزيزي الكاتب, مع احترامي لآراء الكثير من الناس التي تنتقد المشاركة في المظاهرات الاخيرة لاسباب عدة, إلا انني متأكد أن دورك في المجتمع الآن وفيما بعد, وفي مختلف القضايا, هو دور هامشي وعديم الفائدة, والله لا يكثّر من أمثالك..

  11. حسام قال / قالت:

    من حسام المقهور الى مخول المهبول اما بعد:-
    شعب يهودي عربي… للتوضيح بداية اسمه شعب صهيوني وعربي وفي فرق بين الثنتين قد الفرق ما بين محتل وما بين صاحب ارض ما علينا…
    انا شو بخصني اذا الدوله الصهيونية مش عارفة تلاقي مساكن لسكانها او مش قادره ترفع سقف الاجار للدكاتره المتدربين او البنزين مرتفع او المهور غالية او البنات بدهنش يتجوزن اثيوبية بل عكس انا مع انه اسرائيل يصير فيها انقسامات وبدوي اعزز هاي الانقسامات وادير على النار بنزين اقل ما فيها بلكن يخففوا ضفط عن الضفه وغزه ويلتهوا بحالهم شوي…لما بشوف عربي بشارك بل مظاهرات هاي او بنظرولها بشوف انهم بدعموا الدولة الصهيونية في بناء مساكن على ارض فلسطين بالاضافة لانهم برفعوا مستوى الرفاه والمعيشة لليهود مش للعرب لهيك انا بشوف اننا كعرب نعزز الانقسام وندعو الاقلية الاثيوبية للمطالبة بحقوقها بالعيش الكريم والنضال ضد التميز العنصري ضدها…
    اخوكم في الوطن 47

  12. محسن قال / قالت:

    المقال حلو و الكلام الي فيه صح مية بالمية (هاد التعليق المبدأي على المقال و كان بالعامية لأنو انا بوافق الكاتب لو كتب بالغة الهيروغليفية مادام كلامه صح ولو كان ساخر, بعدين انتو زعلانين انو الكلام بالعامية ولا مش عارفين تنقدوا الموضوع نقدتوا صاحبه )

أضف تعليق