اختبر نفسك: هل أنت شبّيح؟

اختبرك نفسك الآن، أمامك أسئلة عامة حول شخصيتك، ستدلك ان كنت شبيحًا أو منحبكجيًا…

اختبر نفسك: هل أنت شبّيح؟

في الصورة: بشار الأسد أثناء إجراءه هذا الإختبار.

|فراس نعامنة ومجد كيّال|

في خضم الثورة السورية تظهر في مجتمعنا العربي الفلسطيني أصوات عديدة تختلف في دعمها ورفضها، مخاوفها وتردداتها بشأن الثورة السورية، وبدلًا من أن تكسّر رأسك، عزيزي القارئ، بمحاولة اتخاذ موقف، سنساعدك نحن لتعرف موقفك من الثورة السورية. أمامك صفات عديدة وجدناها مشتركة للأغلبية الساحقة من مؤيدي بشّار الأسد، كلما عبرت الصفات المكتوبة عنك، ستكون أكثر حبّا لبشّار، منحبكجيًا أكثر، وشبيحًا أكثر…

ملاحظة هامة: كل الملاحظات مكتوبة بصيغة المذكر، لكنها تعبّر عن كلا الجنسين.

لنبدأ:

1. هل باءت، في الماضي، كل محاولات والديك بالفشل في نقلك من الصف الثاني “ج” إلى الثاني “أ”؟ (122+)

2. هل لا زلت تستعمل بريد “هوتميل” الأليكتروني؟ (153+)

3. هل مطربتك المفضّلة هي سارية السوّاس؟ (157+)

4. لو لم تكن فلسطينيًا، لأردت أن تكون من “شباب حارة الضبع”؟ (200+)

5. هل الحد الأدنى لطول شعرة من شواربك هي 2 سانتيمتر، (نذكركم أن السؤال موجه للنساء أيضًا) (102+)

6. هل تحمل جهاز خليوي من نوع “موتورولا” تابع لشركة “ميرس” وترسل  SMS بالعبرية؟ (137+)

7. للذكور: هل استعملت حبة فياغرا خلال الشهرين الأخيرين. للإناث: هل تتساءلين الآن عن معنى كلمة “فياغرا”؟ (69+)

8. هل قيل لك مؤخرًا، أو قلت أنت لشخص آخر الجملة التالية: “شفناك في Panet”؟ (172+)

9. هل حدثت شخص واحد على الأقل عن الراحة النفسية التي تشعر بها عندما تستيقظ لصلاة الفجر؟ (69+)

10. هل تتأثر عاطفيًا عند سماع أغنية “أحبيني بلا عقدِ”؟  (173+)

11. هل احتمال أن تجيب حين يسألك أحدهم عن علامتك في امتحان البسيخومتري يقترب من الصفر؟ (256+)

12. هل شاركت في بيت عزاء عائلة المرحوم أسامة بن لادن؟ (150+)

13. في الانتخابات البلدية الأخيرة صوتت لمرشح العائلة، حتى لو كنت تسكن في حيفا. (288+)

14. هل استعملت المسواك ولو لمرة واحدة في حياتك؟ (130+)

15. هل شاهدت مسلسل “عيلة سبع نجوم” أكثر من سبع مرّات حتى ساعة قراءة هذه السطور؟ (84+)

16. هل لا زلت تردد منشدًا الكلمات الآتية: “هلا والله، حيّ الله، هلرقبة، سدّادة” وأنت تلطم رقبتك كالأبله؟ (101+)

17. هل حدث أنك كنت في مهرجان أو أمسية ما وصفقت على أنغام أغنية “زهرة المدائن”؟ (149+)

18. في هذه اللحظة، الآن! هل تحمل مسبحة بيدك؟ (132+)

19. هل شاعرك المفضّل هو غسّان كنفاني؟ (120+)

20. هل تعرف الاسم الثلاثي لميس ليلك 2008؟ (190+)

21. هل تعتبر القتل على شرف العائلة شرعيًا في حال تم قتل الزاني أيضًا وليس الزانية فقط؟ (333+)

 —

النتائج:

0-758 – انت جماعتنا يا رفيق…

759-1777- انت من الجماعة اللي عندهم تخوّفات، تساؤلات، تردد وموضوعية، وبيحكوا عن التدخل الأجنبي اللي الأجنبي نفسه مش مفكّر فيه. اعقل.

1778-3287- شبّيح ابن بلطجي. تفي.

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

14 تعقيبات

  1. انو هو سخيف مش لأ, وسخيف كتير مش شوي هالمقال, بس مش اسخف من القائمين ع هالموقع اللي صار اي اشي خصو بالمثلية الجنسية شو ما كان مستواه تافه (حدا بالله مستوعب قديش مثير للغثيان مسلسل قصة القضيب؟). المهم ضد المقاومة, مع الثورة السوري, مع المثلية الجنسية, الجرأة اللي وقحة ع شوي, مش مهم محتوى ادبي وفني وجمالي ولا لو فكري او ساخر, المهم يكون ليبرالي فج وضد قيم اشخاص كتير بفلسطيم وبراها, والاسخف: مضطرين نتحملهم لأنو غير هيك بيصير انو نحنا اقصائيين وما منقبل الرأي الاخر. اخرى من هيك اخر بالنسبة الي ما عاد فيه الا اللي بيقلك خدام وطني ومصطفى عبد المجيد قائد فذ ومبارك بيموت في مصر. عنجد اي تشويه انو قديتا يرتبط اسمها باللبرلة السخيفة وهي علم من اعلام الحرية بفلسطين

  2. نصيحة الى الكاتبين المحترمين:
    لمصلحتكم ولسمعتكم انصحكم التوجه لإدارة الموقع بطلب حذف هذه المقالة لعدة أسباب:
    1) المقالة لا تليق بمستوى الكاتب, حيث قرأت في السابق بعض مما كتب كيّال, وكم لا يليق ما أقرأ هنا بالصورة الثقافية والفكرية التي رسمتها في مخيلتي للكاتب.
    2) المقالة لا تليق بمستوى الموقع, حيث تتمركز هذه المقالة بلغتها وفحواها وطرحها وأســلــوبــهــا ما دون جميع ما يحويه الموقع من مقالات.
    3) بين سطور المقالة تكمن نظرة إستعلائية مقززة من قِبَل الكاتب لشريحة تشكل في إعتقادي بحسب الصفات التي طرحها الكاتب, أكثر من 99% من مجتمعنا. وتذكروا قول الشافعي: كلما أدبني الدهـر أراني نقص عقلي. أي إذا فعلاً تتدعون الثقافة والمعرفة والتحرر الفكري والتقدّم التكنولوجي والإجتماعي, يجب عليكم ان تدركوا حينها كم ينقصكم بعد لتنهلوا من منابع الحياة.
    يا أحبائي, غصن الزيتون كلما حمل ثمر واغتنى, طأطأ رأسه أكثر!
    4) أرى أن الكاتبين معجبين جدًا بخفة الدم التي يتمتعان بها بل مغرومان بها, ويظنان ان طرحها في سياق فكرة المقالة سيوسع من حلقة المعجبين بهذه الميزة الرائعة, لكن للأسف, فشلتم.

    رحم الله عبدًا قال خيرًا فغنم, أو سَكَتَ فسَلِم.. إنظروا لجميع التعقيبات بدون إستثناء, أظنها تعكس صورة معيّنة لحقيقة ما تكتبون.

    سلام…

  3. وأنا عم بقرأ تذكرت مجموعة مقالات (؟) سابقة نشرت في قديتا على نفس المنوال، من بينها تفظيعات وئام بلعوم: مجموعة أسطر مرقمة (طبعًا مرقمة لهدف واحد وهو خلق أي رابط بينها) بينما في الواقع هاي الجمل هي مجموعة ملاحظات/انتقادات/اعتراضات مبعثرة وسمجة على أسلوب حياة الآخرين، ازا منوخد ملاحظة الهوتميل على سبيل المثال، فشو بالزبط بحاول يقلنا الثنائي المرح؟ إنو هني كلاس وياي وبستعملو الجيميل وإنو الي بعدو بستعمل الهوتميل هو متخلف مش مواكب التطور؟ وبالتالي انو المتخلفين بأيدو بشار الأسد (ملاحظة أنا مش مع بشار الأسد وعندي هوتميل وجيميل كمان) هذا مثال قابل للتحليل، بس شو مع الفياجرا وغيرها؟ والعجرفة الي انحدرت بمستوى الملاحظات للحضيض!
    شوفة النفس والانغرام في الذات واستنكار كل اختلاف بستاهل وقفة لتحليل نفسي عميق.
    بس يا ريت لو حدا يقلي من وين بدها تيجي قيم التسامح والديموقراطية ازا الشباب المتعلمين مش عارفين ينزلو من برجهن العاجي؟!
    قشوريون!

  4. سخيف جدا . ويشرفني ان اكون شبيحا.

  5. كيف ما انغشهن فراس ومجد :)
    عن جد انو عرب 48 فش انغش من هيك عالم وانغش اشي فيهن هني فراس ومجد :)
    يا الله شو نغشين…. بتعأدو بخفة دمكو :)

    ضاعت الأرض وضاعت الهوية وضاعت اللغة وضاع اسلوب الكتابة وضاعت الطاسة وحلقنا في سماء الهبل وسماء اللي مش عارفين شو بدنا!

  6. محاولة استعلائية سيئة للكتابة والنقد الاجتماعي يا “رفاق” وينقصه النضوج الفكري يا اعزائي :)

    اما استنتاجي من المقال فهو كالتالي :

    1.كاتبي المقال شاطرين بالمدرسة ويمكن متفوقين
    2. يستعملون بريد جيميل
    3. لا يفضلون سارية السوّاس
    4. فلسطينيين
    5. بدون شوارب
    6. يحملون الايفونات او اي جهاز ذكي اخر
    7. فحول بدون فياغرا
    8. يعتبرون موقع بانيت اتفه موقع على الاطلاق
    9. ملحدين
    10. لا يحبون اغاني الماينستريم
    11. علامتهم في البسيخومتري ممتازة
    12. لم يتأثرو لموت اسامة بن لادن
    13. لا يصوتون لمرشح العيلة
    14. لم يستخدمو المسواك ولا لمرة واحدة في حياتهم
    15. ربما شاهدوا مسلسل عيلة 7 نجوم مرة واحدة فقط عندما كانو اطفال
    16. يكرهون وبشدة باب الحارة ويعتبرونه تافه ورجعي
    17. ذواقين في الموسيقى وبعرفوا وينتا يزقفوا وبأي ايقاع
    18. لا يحملون مسبحة
    19. قراء
    20.لا يهمهم امر مسابقات الجمال
    21. ضد القتل على خلفية شرف العائلة

  7. أتفه اشي بقرأو بحياتي So Far !!!
    Get a life guys

  8. مقال استعلائي تافه جديد لمحاولة مثقفين جدد

  9. 22. هل لدى موقع قديتا أفشل من هالمقال لينزلو مستواهن بعد؟
    23. هل انت عزيزي القارئ مكيف على حالك قد كيال ونعامنة؟
    24. هل لدى كيال ونعامنة اي فكرة عن “الثورة السورية” المزعومة ومطالبها؟
    25. هل كيال ونعامنة اذا ساكنين بالقدس بروحو على بلدن وقت الانتخابات بصوتوش لمرشح العيلة؟ بسترجو؟… بلاش بسترجو… بقدرو يقنعوا حالن انو مشرح العيلة مش انسب المرشحين للرئاسة الدولة العليّة قصدي المجلس المحلي؟
    26. هل تتوقع عزيزي القارئ خروج كيال ونعامنة من فلمهم بسلامة؟
    27. هل تعتقد يا عزيزي القارئ انو في شعب بالعالم كله فايت بفلم ومتفلسف وبحشر مناخيرو باللي الو ومش الو وبحب يشوف حالو بمركز الفهمان والمثقف والمتفلسف واللي شايف الناس من فوق قد عرب الـ48؟

  10. افلاس

    هذا هو مستوى داعمي “الثورة”

  11. سخافات كالمكتوبة أعلاه لا تليق بجيل ثائر، على قدرٍ عالٍ من الأدب وقدرة على تقبُّل الآخر بمختلف ألوانه

    وشتّان ما بين الجرأة والوقاحة وثقالة الدّمّ

  12. نشر مثل هذه التفاهات هو لا ريب أحدى علامات زمن لكع بن لكع!!
    والسؤال : هل إدارة الموقع مجبرة على نشر كل تفاهة ترسل إليها ضد النظام في سوريا. أم أنها تعتقد حقاً بإقتراب زمن لكع هذا؟

  13. 4تفاهة بـ 1 شيكل وعـ(…..) السكين

  14. لعما بتعرف هاد شرح مفصل على اهل عندان لعما خال هههههههههههههههههههههههههه لكن كلن شبيحين عراسي خال

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This