إنطلاق مشروع “فلسطينما في الميدان” بفيلم “ملوك وكومبارس”

“خادم السيّدين” و”مش دافعين” على خشبة المسرح

إنطلاق مشروع “فلسطينما في الميدان” بفيلم “ملوك وكومبارس”

 

|خدمة إخبارية|

يُفتتح هذا الأسبوع في مسرح الميدان مشروع “فلسطينما”، حيث سيعرض يوم الأربعاء 21/09/2011، الفيلم الوثائقيّ “ملوك وكومبارس” من إخراج المخرجة الفلسطينيّة عزّة الحسن.

مشروع “فلسطينما في الميدان” هو مشروع طوّرته وبنته مجموعة من السينمائيين العرب وطلاب السينما والتصوير والسيناريو، أرادوا أن يكملوا مشوار سابقيهم، يحلمون بإقامة إطار سينمائيّ يوحّد الطاقات الفرديّة المبعثرة في ظلّ غياب مؤسّسة تدعم السينما.

تسعى المخرجة الفلسطينيّة عزّة الحسن من خلال فيلمها “ملوك وكومبارس” إلى رسم صورة فلسطينيّة للسنة الثالثة للانتفاضة، حيث تبدأ رحلة تأخذها من فلسطين والأردن ثم سوريا ولبنان، بحثًا عن أرشيف السّينما الفلسطينيّة الذي صنعه السينمائيّون الفلسطينيّون في لبنان خلال عقد السبعينات، وضاع بعد الغزو الإسرائيليّ للبنان، إلا أنّها تجد نفسها في مواجهة الوضع والصّورة الفلسطينيّة الحاليّة في العالم العربيّ بدلاً عن الأرشيف.

يبحث الفيلم أيضًا خلال 62 دقيقة موضوع العلاقات الإنسانيّة ومعناها، والبحث عن مفهوم الهويّة الفلسطينيّة اليوم كقصص إنسانيّة يغفلها التاريخ في لمحة.

كما ستعرض مسرحيتان من تأليف كتّاب إيطاليين، هما “خادم السيّدين” في يوم الجمعة 23.09.2011 و”مش دافعين” في يوم السبت 24.09.2011، ويأتي هذان العرضان بعد النجاح الباهر للعروض الافتتاحيّة لمسرحيّة “البيت” التي لاقت استحسان الجمهور، والتي كانت في نهاية الأسبوع السابق في مسرح الميدان.

عودة “خادم السيّدين” إلى حيفا بعد جولة عروض ناجحة

وتعود المسرحيّة الكوميديّة “خادم السيّدين” هذا الأسبوع لتشترك في الموسم الجديد من برنامج “الجمعة في الميدان” بعد جولة عروض ناجحة جدًا كانت في حيفا والناصرة وترشيحا والكابري ورام الله، وذلك يوم الجمعة 23.09.2011 في قاعة مسرح الميدان في الساعة 20:30.

تحكي “خادم السيّدين” قصة الخادم البسيط تروفالدينو الذي ينتهز فرصة خدمة سيّدين في آنٍ واحد ليكسب راتبين، ولكنّه لا يعلم أن سيّديه هما خطيبين يبحثان عن بعضهما بعدما تورّط الخطيب في جريمة قتل أضطر إثرها الفرار والبحث عن خطيبته في مدينة أخرى. مسرحيّة “خادم السيّدين” هي مسرحيّة كوميديّة بأسلوب الكوميديا دي لارتيه، تتناول مواضيع اجتماعيّة وفلسفيّة مثل الصراع الطبقيّ والحب والأخلاقيّات في ظل الأزمات. “خادم السيّدين” من إنتاج مسرح الميدان، ومن إخراج منير بكري، ترجمة علاء حليحل، تمثيل: آمال قيس أبو صالح، أيمن نحّاس، لنا زريق، حنّا شمّاس، عنات حديد، زياد بكري، جميل خوري وعامر حليحل.

“مش دافعين” وإعملوا إللي بدكو إياه!

أمّا في يوم السبت 24.09.2011، ستعرض المسرحيّة الساخرة “مش دافعين” للكاتب الإيطالي داريو فو، والتي تتناول موضوع غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار والاحتجاج الشعبيّ، في روح التغيّرات والأجواء الشعبية التي تعصف البلاد والمنطقة في الفترة الأخيرة.

أنطونيا هي ربّة بيت عاديّة تقود احتجاجًا في السوبر ماركت القريب من بيتها ضد غلاء الأسعار، ممّا يؤدّي إلى أن تقوم نساء الحي بأخذ المشتريات دون دفع ثمنها. تحاول أنطونيا بمساعدة مرغريتا جارتها وصديقتها إخفاء الأغراض من زوجها جيوباني المبدئي والمحافظ على القانون، ومن زوج مرغريتا؛  لويجي.  تقتحم الشرطة البيوت لتفتيشها، فيزيد شرطيّ ثوريّ وتحري غريب الأمور تعقيدًا.

مسرحيّة “مش دافعين” من تأليف داريو فو، إعداد وإخراج أيمن نحّاس، تمثيل: لنا زريق، رنين بشارات- إسكندر، جميل خوري، شادي فخر الدين، أيمن نحّاس. موسيقى: حبيب شحادة حنّا، إضاءة إياس ناطور، رسم الديكور: نايف شقّور، مساعدة مخرج: إيزيس إبراهيم.

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Pin It on Pinterest

Share This