“حبّ بلا قصّة”، عرض موسيقيّ جديد لفرج سليمان في حيفا

16 مارس 2017
عدسة سَهير عبيد زعبي

عدسة سَهير عبيد زعبي

| خدمة إخباريّة |

يقدّم الموسيقيّ فرج سليمان، ولمرة أولى ووحيدة، عرضه الموسيقيّ الجديد “حبّ بلا قصّة”، وذلك يوم السّبت 25.3.2017، عند الثّامنة والنّصف مساءً في قاعة كريغر، حيفا.

“حبّ بلا قصّة” هو عرض من تأليف وتوزيع موسيقيّ لفرج سليمان، يشاركه كلّ من الموسيقيّين الفرنسيّين كاميل باسيري (ترومبيت)، باتيست دي شيبونيه (درامز)، إمانويل فورستر (جيتار باص) ويستضيف فيه الموسيقيّ حبيب شحادة حنّا (عود).

تضع المواد الموسيقيّة البيانو الشّرقيّ في المركز، ومن جديد، يبني فرج سليمان حوارات موسيقيّة بين آلته، البيانو، وآلات موسيقيّة أخرى. وفي “حبّ بلا قصّة”، يحاور البيانو هذه المرة كلّ من الترومبيت والجيتار باص والدّرامز، في مقطوعات موسيقيّة، تتميّز معظمها ببداية أحداث بسيطة، ومع تطوّر المقطوعة، يُبنى عليها تفاصيل موسيقيّة إضافيّة، لتصبح أوسّع، وتدمج الموسيقى الشّرقيّة مع عوالم موسيقى الفيوجين والرّوك.

في حديث مع فرج سليمان حول اسم العرض” حبّ بلا قصّة”، قال: “خلال تأليفي وعملي على المقطوعات الموسيقيّة، شعرت أنها تحتوي وتحاول وصف النّهايات؛ نهايات القصّص والأحداث وعلاقاتنا بالنّاس والأماكن وغيرها. وبالتالي، شعرت أيضًا بأنها تحكي مرحلة ما بعد انتهاء قصّص الحبّ مع أيّ شيء، عندها تنتهي الأحداث، وتبقى مشاعر الحبّ، التي بغالبها مشاعر حزينة والتي تموت مع مرور الوقت وغياب الممارسة. على سبيل المثال، حين اعتدنا العيش والإقامة في مكان ما، ولسبب معين اضطررنا أن نتركه، عندها تنتهي قصّتنا والأحداث التي نمارسها ونعيشها في المكان، لكن حبّنا له يبقى، حتى لو كان بقائه على شكل حزن وحسرة. وهذا يسري على قصصنا وعلاقتنا مع أماكن وأشخاص وأشياء عديدة”.

جاء عرض “حبّ بلا قصّة” الموسيقيّ بعد إصدار فرج سليمان مؤخرًا لألبومه الثّانيّ “كان يا مدينة”، وبعد العرض الموسيقيّ القادم، سوف يسجّل فرج مع الموسيقيّين العرض بألبوم ثالث سيحمل نفس الاسم.

0 تعليق على ““حبّ بلا قصّة”، عرض موسيقيّ جديد لفرج سليمان في حيفا”

أضف تعليق