الاستجواب: جمال ضاهر

8 ديسمبر 2013

jamal-q

.

تسعى هذه الزاوية الجديدة إلى الكشف عن بعض المخفيات والمكنونات في نفس المبدعين والمبدعات، عبر أسئلة تتركز في الآمال/ المخاوف/ المعتقدات الخاصة بهم، وليس في إبداعاتهم بالضرورة.

ضيف هذا الأسبوع: جمال ضاهر. روائي فلسطيني يعيش في الناصرة. صدر له للآن: “قواعد في المنطق: أسس ومفاهيم”، “وأضحى الليل أقصر” و”عند حضور المكان”. روايته الأخيرة “عدم” صدرت مؤخرًا عن دار الفارابي.

.

1) ما هي أكبر محاسنك، وما هي أكبر مساوئك؟

“عندما أسمع قصة آخذها أحوّلها… وعندما أكتبها، لا أتذكر مصدرها.”

2) ما هي أجمل كذبة كتبتها/أبدعتها في حياتك؟

“لا أميز بين الصدق والكذب عندما أكتب.”

3) هو أفضل ما قيل عنك كمبدع؟

“ليس الكثير. قيل إن اللغة عندي ابتداء… تمسك بالقارئ تسجنه داخلها، فلا يعود يعرف طريقه خارجها.”

4) من/ ماذا يضحكك؟

“كلّ شيء تقريبا، وأحيانا لا شيء.”

5) متى بكيت آخر مرة؟

“لا أذكر.”

6) أنت تقف أمام كل سكان العالم وستلقي خطابًا أمامهم. ماذا ستقول لهم؟

“لا شيء هنا، ليس الصدق ليس الكذب. لا شيء، ولا حتى الوهم.”

7) ما هو الأمر الذي تودّ لو تعرفه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟

“لا أرغب ذلك.”

8) ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟

“عندما يتعلق الأمر بابنتين جميلتين.”

9) هل يمكن أن تصف نفسك: بكلمة واحدة، بجملة واحدة، بفقرة واحدة؟

“أركض أمسك الأفق. لا أنجح.”

10) لو علمت أنّ روحك ستحلّ بعد موتك في جسد حيوان أو نبات أو جماد، فماذا كنت ستختار؟

“الصقر.”

(أعدّها للنشر: علاء حليحل)

يُصنف في: الاستجواب, مواضيع ساخنة

0 تعليق على “الاستجواب: جمال ضاهر”

أضف تعليق