“بدون موبايل” يفوز بالجائزة الأولى في مهرجان مونبلييه السينمائي الفرنسي

2 نوفمبر 2011

رازي شواهدة في "بدون موبايل"

.

|خدمة إخبارية|

سامح زعبي

فاز الفيلم الفلسطيني “بدون موبايل” من إخراج سامح زعبي بالجائزة الأولى، “الأنتيجونة الذهبية”، في مهرجان مونبلييه السينمائي في فرنسا، وقيمتها 15,000 يورو. وقد أعلنت النتائج يوم 29 تشرين الأول الماضي، يوم إغلاق المهرجان.

ومن ضمن الجوائز التي وُزعت حاز أيضًا المخرج الفلسطيني ابن قرية عيلبون فراس خوري على جائزة تطوير السيناريو للفيلم الطويل الذي يعمل عليه هذه الأيام، “ناراتيف”، وقيمة الجائزة 7,000 يورو.

وفيلم “بدون موبايل” يشكل نظرة فكاهية حادة على البيئة الاجتماعية لقرية فلسطينية داخل الخط الاخضر. جودت، عامل بناء شاب ومضطرب، منشغل دائماً بالتسكع مع أصدقائه وإجراء مكالمات هاتفية والبحث عن الحب، حيث تبدو هذه المحاولة شبه مستحيلة في وسط تسيطر عليه السياسة من جهة والتقاليد من جهة أخرى. ولإضافة المزيد من التعقيد لحياته هنالك سالم، والد جودت العصبيّ وحادّ المزاج والذي يبرز روح التهكم للفيلم بإعلانه على طريقته الخاصة عن مشكلة شعبه بأكمله، قائلاً: “تباً لهذا التعايش!” سالم العجوز مُصمّم على جرّ جودت وكل أهالي القرية إلى معركته المستعرة ضد برج الاتصالات الإسرائيلي الذي يخشى أنه يعرضهم جميعاً للإشعاعات. نرى تناقضاً كبيراً بين سلوك الأب الهستيري وأسلوب ابنه الهادئ والمسترخي والذي يهمه قبل كل شيء أن يفوز بقلوب الفتيات المسلمات والمسيحيات وحتى اليهوديات، بينما يخوض صراعه الشخصي مع امتحان القبول في الجامعة. والفيلم من إنتاج أمير هرئيل وهو إنتاج إسرائيلي-فرنسي-بلجيكي مشترك.

ويتطرق سيناريو “ناراتيف” الذي يكتبه فراس خوري إلى قصة مجموعة من الشبيبة في قرية عيلبون خلال أسبوع الاحتفالات بيوم الاستقلال.

0 تعليق على ““بدون موبايل” يفوز بالجائزة الأولى في مهرجان مونبلييه السينمائي الفرنسي”

أضف تعليق