الاستجواب: نائل الطوخي

23 نوفمبر 2013

nael-q

.

تسعى هذه الزاوية الجديدة إلى الكشف عن بعض المخفيات والمكنونات في نفس المبدعين والمبدعات، عبر أسئلة تتركز في الآمال/ المخاوف/ المعتقدات الخاصة بهم، وليس في إبداعاتهم بالضرورة.

ضيف هذا الأسبوع: نائل الطوخي. أديب ومترجم مصري له: تغيرات فنية؛ ليلى أنطون؛ بابل مفتاح العالم؛ الألفين وستة؛ ونساء الكرنتينا.

.

1) ما هي أكبر محاسنك، وما هي أكبر مساوئك؟

“أكبر مساوئي هو انطوائيتي وخوفي من التواصل الاجتماعي، وأكبر محاسني هي اعترافي بهذا.”

2) ما هي أجمل كذبة كتبتها/أبدعتها في حياتك؟

ها هي.”

3) ما هو أفضل ما قيل عنك كمبدع؟

“مؤخرا كتب عباس بيضون عن روايتي “أول ما قرأت نساء الكرنتينا جفلت، فلم يكن ما أمامي رواية كما أعرف الرواية، ولا أسلوبها كان أسلوب رواية. كان الطوخي يضرب بالأدب عرض الحائط”.”

4) من/ ماذا يضحكك؟

“نجيب الريحاني وعادل إمام.”

5) متى بكيت آخر مرة؟

“كنت محششاً منذ شهرين وفجأة بدا لي العالم تعيساً وحياتي تعيسة فأخذت أبكي.”

6) أنت تقف أمام كل سكان العالم وستلقي خطابًا أمامهم. ماذا ستقول لهم؟

“صباح الخير. هل تعلمون أنه بعد مئة عام بالضبط لن يتذكرنا أحد. روقوا بقى.”

7) ما هو الأمر الذي تودّ لو تعرفه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟

“في المستقبل بالتأكيد سأسخر من طريقة تفكيري الحالية. أريد أن أعرف لماذا سأفعل هذا، ماذا سيكون منطقي ساعتها.”

8) ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟

“أنا جبان أصلاً، وجبني ينبع من كسلي عن العراك، لذلك أخاف كثيرا العراك المباشر وأفضل دائماً تطليع دين من أمامي على مدى طويل. أكثر لحظاتي شجاعة هي في الطرق السريعة ومع سائق مجنون. لا أخاف من الموت ولكن أخاف من أن أفقد روقاني.”

9) هل يمكن أن تصف نفسك: بكلمة واحدة، بجملة واحدة، بفقرة واحدة؟

“آه. أنا الهستيري دائماً في حربه ضد الهستيريا.”

10) لو علمت أنّ روحك ستحلّ بعد موتك في جسد حيوان أو نبات أو جماد، فماذا كنت ستختار؟

“ضفدع طويل القامة.”

(أعدّها للنشر: علاء حليحل)

يُصنف في: الاستجواب, مواضيع ساخنة

0 تعليق على “الاستجواب: نائل الطوخي”

أضف تعليق