ما وراء عمر سليمان…

|مجد كيّال|

من منطلق المسؤولية الثورية، في خضم الثورات الممتدة من المحيط إلى الخليج، ارتأينا (من أربع سنين جاي عبالي أكتبها هاي الكلمة) أن نستخلص النواة الصلبة من الأحداث المتراصّة (حاسس حالي جامد) لتقديم رؤية أخرى تتناغم مع الأجندات (عشان ماشية موضة الأجندات) الثورية، وتنقذنا من هذا اليوم المُمل اللي مثل اجري.

ولم نجد مدخلًا لهذه المهمة الثورية إلا متابعة ما يدور حول رجل اتسعت همته لآمال أمته. عرفته الجمهورية المتحدة، والأمة العربية كلها، والإنسانية كلها.. رجل من أغلى الرجال، وأشجع الرجال، وأخلص الرجال.. الرجل.. الذي يقف وراء عمر سليمان.


الرجل الي واقف ورا عمر سليمان، ورجل آخر يقف أمامه.

 

نقدم لكم اعزاءنا، أهم الأخبار والتصريحات والمعلومات التي يتناقلها الشعب المصري حول “الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان.”

  • الإسم: الراجل إلي واقف ورا عمر سليمان.
    المهنة: الوقوف ورا عمر سليمان.
    مكان الإقامة: ورا عمر سليمان.
    • “يقلك ان الحكومة عيّنت الراجل إلي ورا عمر سليمان وزيرًا للأوقاف.”
  • “ثورتنا نجحت لاننا كنا رجالة، ووقفنا وقفة الراجل إلي واقف ورا عمر سليمان.”

والآن، فاصل أناشيد ثورية…

  • وراء كل رجل عظيم، راجل واقف ورا عمر سليمان.
  • أما على الصعيد الفني: بعد رائعته “لن أعيش في جلباب أبي”، نور الشريف سيطلق في رمضان القادم “لن أقف وراء عمر سليمان.”
  • المستحيلات أربع: الغول والعنقاء والخل الوفي.. وجلوس الراجل الي واقف ورا عمر سليمان.
  • لما عمر سليمان لاقى الراجل الي واقف وراه اتشهر اكثر منه، قرر يغير إسمه لـ “الراجل إلي واقف قدام الراجل إلي واقف ورا عمر سليمان”
  • من شعارات الثورة: “لو لم أكن مصريًا.. لوددت أن أكون الراجل إلي واقف ورا عمر سليمان.”
  • مصادر موثوقة: “نحن ندين الإشاعات المنتشرة حول الرجل الذي يقف وراء عمر سليمان. هذا رجل من رجال القوات المسلحة، يحمل وسام الشجاعة، وقد شارك في ثلاثة حروب وأستشهد مرتين، ولا زال حتى الآن في خدمة الوطن..”
  • شباب ميدان التحرير يرفضون ترك الميدان قبل تعديل المادة 387 في الدستور، والإعلان عن إجراء انتخاب لمنصب “الراجل إلي واقف ورا رئيس الجمهورية.”
  •  

    وراك وراك وراك..مطرح متروح وراك..


    بات (الراجل الي ورا عمر سليـ)ـمان.