26 أيار الجاري: افتتاح مهرجان السينما العربية في أمستردام

|خدمة إخبارية| تبدأ دورة “مهرجان السينما العربية& […]

26 أيار الجاري: افتتاح مهرجان السينما العربية في أمستردام


ملصق المهرجان


|خدمة إخبارية|

تبدأ دورة “مهرجان السينما العربية” الرابعة في هولندا في السادس والعشرين من شهر مايو/أيار الجاري، وتستمرّ حتى الأول من يونيو/ حزيران 2011، ومن ثمّ تنتقل العروض إلى مدنٍ هولندية أخرى (ماستريخت، أوتريخت، لاهاي). وينعقدُ “مهرجان السينما العربية” في أمستردام كلّ عامين بإدارة المصري عادل سالم.

“مهرجان السينما العربية” مهرجانٌ غير تنافسيّ يهتمّ بعرض مجموعة مختارة من أحدث الأفلام العربية، الروائية الطويلة والقصيرة والتسجيلية.

وبالتوازي، يُنظم المهرجان ندوتين، إحداهما عن “الربيع العربي” الجديد، وتأثيرات الثورات الشعبية التي انطلقت في عددٍ من الدول العربية على المشهد الفني والثقافي في الشرق الأوسط، وتحمل الثانية عنوان “القضايا عائلية”، وتركز على المرأة العربية ودورها في تلك الثورات وما يمكن أن تحمله التغييّرات السياسية من تأثيراتٍ على مكانتها الاجتماعية.

وفي إطار فعاليات المهرجان، تقدم الفرقة المصرية “مسار إجباري” سهرةً موسيقية، وهي التي قدمها المخرج المصري أحمد عبد الله في فيلمه “ميكرفون”، الذي سوف يُعرض في المهرجان أيضاً، وهي واحدة من الفرق الموسيقية التي تحظى بشعبيةٍ بين فئات الشباب المُهمّش في مدينة الإسكندرية.

ويقدم المهرجان عدداً من الأفلام العربية التي  أثارت الحوار والنقاش عند عرضها التجاري، ومنها “6،7،8″ للمخرج  المصري محمد دياب الذي أثار الكثير من الضجة عند عرضه في مصر بسبب موضوعة التحرش الجنسي التي يركز عليها من خلال تقديم قصص نساءٍ مصرياتٍ من طبقاتٍ اجتماعية مختلفة يتعرضن للتحرش الجنسي؛ وفيلم “الخروج من القاهرة” للمخرج المصري هشام عيساوي الذي يقدم موضوعًا حساساً عن علاقةٍ عاطفية تدعو إلى التعايش بين الأديان؛ والفيلم المصري “بنتين من مصر” للمخرج محمد أمين الذي يمرّ على مشاكل الزواج المتأخر لشخصياته النسائية؛ وفيلم “رسائل بحر” للمخرج المصري داوود عبد السيد الذي يقدم قصة عاطفية من الإسكندرية المعاصرة؛ وفيلم “ميكروفون” للمخرج المصري أحمد عبد الله، ويسجل بأسلوبٍ يجمع بين التسجيلي والروائي عودة شاب إلى الإسكندرية، فيصطدم بالتغييّرات التي أصابت المدينة.

ويشارك الفيلم الكردي “كويستاني قنديل” للمخرج الكردي طه كريمي الذي يتحدث عن تعايش أربع قومياتٍ في منطقةٍ واحدة من كردستان العراق، وفيلم “أزهار كركوك” للمخرج فريبورز كامكاري الذي صُور في العراق بمشاركة نجوم عرب منهم الفلسطيني محمد بكري.

ومن الأفلام التسجيلية التي سوف تعرض في المهرجان: “أبي من حيفا” للمخرج الفلسطيني المُقيم في الدانمرك عمر شرقاوي، وفيلم “تيتا ألف مرة” للمخرج اللبناني محمود قعبور، و”شيوعيون كنا” للمخرج اللبناني ماهر أبو سمرا، والفيلم العراقي “العراق: حرب، حب، رب، وجنون” للمخرج محمد الدراجي.


الموقع الإلكترونيّ لمهرجان السينما العربية في أمستردام.



المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Pin It on Pinterest

Share This