• شعر
  • مقالات وأخبار
  • نثر

ماذا يقولون لك؟/ مرزوق الحلبي

يقول لك الصديق من ليلكما الممتدِ
“صدّق عدوّك
وكذّب الباقين
واهدم فوق رؤوسهم كلّ العقائد!”ّ

إلى سميح القاسم: مِثْلَ قَصيدٍ جديد! / سامر خير

نُحِبُّكَ.. مِثْلَ أَبينا
وَقَدْ لا نُحِبُّكَ.. مِثْلَ أَبينا،
وَلكِنَّنا إِنْ ذَكَرْنا نَدًى مِن سُيُولِكَ يَوْمًا،
نَسينا
جَفاءَ سِنينَ وَمَحْلَ سِنينا

وردةُ البارودِ جماهيريّةُ النّملِ/ طارق الكرمي

كالخُلُدناتِ سوفَ نحفرُ في رملِ غزّةَ (منازلَ طارئةً)
عميقاً سوفَ نحفرُ كالخُلُنداتِ طُهراً في ليلِ المهانةِ
في غُذافِ عتمةٍ أريكةً ومركباً للشّمسِ

ألم / سمر عبد الجابر

يتحكّم بوقتنا كما يشاء
يوقف حياتنا حين يريد
الألم
كأنّه إلهنا الحقيقيّ
والوحيد

اللغة أمنا/ وديع عواودة

عندما نأخذ بالحسبان استمرار هذه “الخيانة ” للغة تورث كالأرض، من الكبار، ربما لا تكون حاجة لقوانين فاشية كهذه حتى تصبح العربية غريبة وثقيلة بالنسبة للأجيال القادمة

“بردقانة”/ د.عبد الله البياري

تناولت “بُردقانة” السؤال الإنساني أولًا، الفلسطيني ثانيًا، الذي لايموت، وإن تم ذلك في سياق “تبسيطي” أخل به وبأثره في السرد، وتكون منظومة وجود “فايز” القيمية لدى المتلقي/القاريء، تلك التي تنمو بالتساؤل والتأمل، وهو سؤال “الوطن” و”العمالة”.

بذور الوعي الجديد في إسرائيل / وديع عواودة

في غزة منيت هذه العقيدة العسكرية بفشل ذريع بعدما يئست إسرائيل وهي تنتظر رايات بيضاء لم ترتفع في غزة وهذا ليس فقط نتيجة خلل وأخطاء تكتيكية ارتكبتها الحكومة والجيش في إدارتهما الحرب.

اليوم الخميس: مراسم تشييع الشاعر الكبير سميح القاسم

المراسم تبدأ في العاشرة صباحّا مع وصول الجثمان إلى بيت الشعب في الرامة، وتنتهي بمراسم الصلاة والكلمات التأبينيّة الساعة 15:00

وداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا

توظيف استثنائيّ لما يمكن تسميته بـ “المقزّز” و”القبيح” قلّما تمّ استخدامه في الرواية العربيّة • يمكن النظر إلى هذه الرواية بوصفها رواية على تخوم الما بعد حداثيّة، وستُظهر لنا ذات بطلها الرئيسي ذاتًا منقسمة على نفسها متشظية، وغير مدركة بالكامل لذاتها

هشام البستاني يحل ضيفاً على مهرجان كورك الدولي للقصة القصيرة

خصص المهرجان أمسيته ليوم الخميس 18 أيلول لقراءات ونقاش مع الجمهور مع هشام البستاني، وسيقرأ خلالها عدداً من قصصه القصيرة المترجمة إلى الانجليزية والتي نشرت خلال الأعوام السابقة

إنهيار / أحمد حسين

ولكنّني كنتُ أعيشُ معاناةً حقيقيّةً بلغَتْ أحيانًا حدّ التعاسة. معاناة مركّبة كادت طفولتي الهشّة تنهار تحت وطأة انفعالاتها العنيفة، فأولاً تلك المحاولات المرهفة والفاشلة لتصوّر العالم، وثانيًا ذلك الشعورُ بالمهانة أمام ادّعاءٍ قذرٍ كنتُ على يقينٍ تامّ من بُطلانه دون أنْ أستطيعَ شخصيًا دحضَهُ، وأخيرًا ذلك الإحساسُ بالابتعادِ والشَناءةِ تجاهَ “أكرم” الّذي أخذ يتسرّبُ إلى نَفْسي مُنذ مساءِ البارحة.

“أورفوار عكّا”: شاهد حيّ على المدينة / رشيد الحاج عبد

يتناول المؤلف الأسئلة الأبديّة عن “معنى الحياة” و”السعادة”، طارحًا المفارقة المضحكة المُبكية بأنّ فرنسيًّا وألبانيًّا يتصارعان على السيطرة على مدينة فلسطينية في طريقهما للبحث عن ذاتيْهما

المواضيع الأخيرة من: جميع الفئات

وداعا عكا، أهلا أحمد/ هشام روحانا

توظيف استثنائيّ لما يمكن تسميته بـ “المقزّز” و”القبيح” قلّما تمّ استخدامه في الرواية العربيّة • يمكن النظر إلى هذه الرواية بوصفها رواية على تخوم الما بعد حداثيّة، وستُظهر لنا ذات بطلها الرئيسي ذاتًا منقسمة على نفسها متشظية، وغير مدركة بالكامل لذاتها

اللغة أمنا/ وديع عواودة

عندما نأخذ بالحسبان استمرار هذه “الخيانة ” للغة تورث كالأرض، من الكبار، ربما لا تكون حاجة لقوانين فاشية كهذه حتى تصبح العربية غريبة وثقيلة بالنسبة للأجيال القادمة

هشام البستاني يحل ضيفاً على مهرجان كورك الدولي للقصة القصيرة

خصص المهرجان أمسيته ليوم الخميس 18 أيلول لقراءات ونقاش مع الجمهور مع هشام البستاني، وسيقرأ خلالها عدداً من قصصه القصيرة المترجمة إلى الانجليزية والتي نشرت خلال الأعوام السابقة

إنهيار / أحمد حسين

ولكنّني كنتُ أعيشُ معاناةً حقيقيّةً بلغَتْ أحيانًا حدّ التعاسة. معاناة مركّبة كادت طفولتي الهشّة تنهار تحت وطأة انفعالاتها العنيفة، فأولاً تلك المحاولات المرهفة والفاشلة لتصوّر العالم، وثانيًا ذلك الشعورُ بالمهانة أمام ادّعاءٍ قذرٍ كنتُ على يقينٍ تامّ من بُطلانه دون أنْ أستطيعَ شخصيًا دحضَهُ، وأخيرًا ذلك الإحساسُ بالابتعادِ والشَناءةِ تجاهَ “أكرم” الّذي أخذ يتسرّبُ إلى نَفْسي مُنذ مساءِ البارحة.

مضامين جديدة من: الاستجواب

لإضافة إيميلكم لقائمة مراسلاتنا

الرجاء بعد إضافة إيميلكم هنا فحص الإنبوكس والتأكيد على ضم عنوانكم داخل الرسالة التي تصلكم.

powered by MailChimp!