• نثر

إدواردو غاليانو: لماذا أكتب؟

حاولت، وأنا أحاول أن أشجب المثل القديم “الإنسان ذئب أخيه”. هذا كذب. الذئاب لاتقتل بعضها، نحن المخلوقات الوحيدة الذين تتخصص في قتل بعضها البعض.

المرأة اليهودية في “التلمود”/ عمر أمين مصالحة

تتراوح مكانة المرأة بين الخصوصيّة ونزعات المساواة مع الرجل، وبين التحقير والتمييز والاستخفاف بها

إلى الجحيم أنتم وعَروضكم!/ مرزوق الحلبي

من أصحاب العروض في ثقافتنا مَن يتواطأ الآن مع نماذج فكرية عقائدية متقادمة يصفونها لنا خلاصا وطريقا إلى الجنة. فلا غرابة أن نرى بعض هؤلاء ينشطون على خط موازٍ للأصولية الدينية، وإن انتحلوا الشعر تضليلا

صراع العشاق على أسوار عكا/ د. صلاح فضل

نرى أنّ وداع كل من القائد الفرنسىّ الذي يقول لها بلغته «أورفوار» ووداع القائد التركيّ الذي لم يثب إلى نفسه سوى في تلك اللحظة، يقدم لنا رؤية تاريخية خصبة، وأمثولة فنية بديعة، لم تجعل السفينة محورها سوى في الظاهر فحسب، بل قدمت رواية أدبية بالغة الوجازة والكثافة الشعرية الرائقة

عن تجربتي الأولى والأخيرة مع دار راية للنشر/ سليم البيك

ما الغاية إذن من طباعة كتاب أو من تأسيس دار نشر تتعجّل الكتّاب للدفع ثمّ يحصل ما حصل، ترسل له عقداً لا توقّع عليه، تطبع نسخاً محدودة من الكتاب وتحبسها في مخزنها، لا توزّعه حتى على المكتبات في المدينة التي تتواجد فيها، ولا تُرسل خبراً واحداً لجريدة محلّية؟

المواضيع الأخيرة من: جميع الفئات

“فلسطينيات” تؤكد: سنستمر في مشروعنا حتى عودة كل لاجئ

وجاء اختيار الشجرة، مسقط رأس العلي، املا في رفع الوعي الجماهيريّ لقضية المهجرين وحق العودة للاجئين الفلسطينيين.

جمانة مصطفى: غرفة للحديث مع النفس/ فوزي باكير

بعد الغابة، تضع مصطفى نفسها، وقارئها أيضاً، في مواجهة المدينة، عبر قصيدة “المدينة: جيوش الممسوسين”. المدينة لدى صاحبة “غبطة برية”، وجهٌ آخر من وجوه العزلة: “أجمل ما فيكِ/ المقبرة العظيمة/ وأنتِ منذ أربعين عاماً/ تنامين فيها”.

حقوق البشر وحقوق الكلاب حسب الديمقراطية الإسرائيلية

أصدر مركز “حملة” _المركز العربي لتطوير الإعلام الإجتماعيّ فيديو توعويّ باللغة الإنجليزية تمّت ترجمته لعدّة لغات ومن ثمّ تعميمه وتداوله في أطر حقوقيّة وتضامنيّة حول العالم عبر الشبكات الاجتماعية.

هكذا تكلّم الشاب خالد/ صلاح باديس

يترك خالد الجزائر بعد مهرجان موسيقى الراي العام 1985 حيث أعطي لقب ملك الراي، ليصل إلى فرنسا متعاوناً مع الجازمان صافي بوتلة، ويُصدر أسطوانة “كوتشي” (الكاليش أو عربة الأحصنة بالإسبانيّة). ومن هناك، يخرج الراي للعالم، وينتشر اسم خالد ويظهر في الصحف والمقابلات التلفزيونيّة.

عنوان الأيميل الجديد لموقع قديتا: qadita1608@gmail.com

مادّة إعلانيّة

advertisement

مضامين جديدة من: الاستجواب

لإضافة إيميلكم لقائمة مراسلاتنا

الرجاء بعد إضافة إيميلكم هنا فحص الإنبوكس والتأكيد على ضم عنوانكم داخل الرسالة التي تصلكم.

powered by MailChimp!

Pin It on Pinterest