الاستجواب: زياد خدّاش

الاستجواب: زياد خدّاش

ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟/ “أهرب باستمرار من أمام صديقات أحببتهن بصمت لسنوات، أقف بشجاعة دفاعًا عن طفل فقير يتعذّب، أو يبكي جوعًا…

ziad-qq 

تسعى هذه الزاوية إلى الكشف عن بعض المخفيات والمكنونات في نفس المبدعين والمبدعات، عبر أسئلة تتركز في الآمال/ المخاوف/ المعتقدات الخاصة بهم، وليس في إبداعاتهم بالضرورة.

ضيف هذا الأسبوع الكاتب الفلسطينيّ زياد خدّاش. من مواليد القدس ومقيم في رام الله. يعمل مدرسًا للكتابة الإبداعيّة وله العديد من الكتب والمجموعات القصصيّة، آخرها “خطأ النادل” عن دار “الأهلية” في عمّان.

.

1) ما هي أكبر محاسنك، وما هي أكبر مساوئك؟

“أكبر محاسني: علاقتي السرية والحميمة مع الله، وأكبر مساوئي: أني لم أولد في عصر الثلاثينيات.”

2) ما هي أجمل كذبة كتبتها/ أبدعتها في حياتك؟

“خوفي من المرتفعات. أنتحل شخصية المرعوب لأتعلق بيد أو كتف أو شهقات صديقاتي اللاتي يجلسنَ قربي في صناديق الموت.”

3) ما هو أفضل ما قيل عنك كمبدع؟

“استطاع زياد خدّاش إثبات وجوده الابداعيّ عبر أجيال أدبية لاحقة، لم يندثر كما اندثر آخرون، بدايته كانت زمن الانتفاضة الأولى، واستمرّ بالارتفاع الأدبيّ زمن الثانية وها هو يواصل اللمعان زمن ما بعد الانتفاضة الثانية.”

4) من/ ماذا يضحكك؟

“عادل إمام.”

5) متى بكيت آخر مرة؟

“قبل يوميْن. أعطيت حصة تخيّل وكتابة لطالبات مكفوفات في الصف الرابع. أحدى الطالبات (دانة) قالت لي إنها تتمنى لو تستطيع صناعة مركبة فضائية لمغادرة الارض والعيش فوق غيمة طويلة وبعيدة، غيمة تشبه عمتها الراحلة الحنون فاطمة..”

6) أنت تقف أمام كل سكان العالم وستلقي خطابًا أمامهم. ماذا ستقول لهم؟

“تستحقّ رعب داعش أيها العالم السافل الكذاب، فهي العقاب واللعنة والتحذير والنتيجة.”

7) ما هو الأمر الذي تودّ لو تعرفه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟

“هل سأزور إسبانيا؟ هل سأعيش مئة عام؟”

8) ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟

“أهرب باستمرار من أمام صديقات أحببتهن بصمت لسنوات، أقف بشجاعة دفاعًا عن طفل فقير يتعذّب، أو يبكي جوعًا.”

9) هل يمكن أن تصف نفسك: بكلمة واحدة، بجملة واحدة، بفقرة واحدة؟

“أنا كذاب ولكنني صادق جدًا.”

10) لو علمت أنّ روحك ستحلّ بعد موتك في جسد حيوان أو نبات أو جماد، فماذا كنت ستختار؟

“سأختار النسر، ذلك المحلق الكبير البعيد الغامض الحزين…”

(أعدّها للنشر: علاء حليحل)

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

2 تعقيبات

  1. زياد الكاتب المجنون الراءع بكلماته الراءعة التي تستخرج ما يريده الانسان من داخله ويخجل ان يفصح عنه اعجب بسلسلة كتاباتك افتخر بك انك ابن فلسطين بصديق افتخر انك نبالي اصيل مبدع يا مجنون

  2. من يعرف زياد خداش المبدع.. زياد الإنسان.. يعرف قيم النسور وفوضى الأسئلة وارتباك الحروف..

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This