العضو الأنثوي و العقل العربي ! / لينا خالد

غريب هذا العقل ، عندما يصفق و يرقص و يطلق الرصاص من إجل ليلة سيحتفل بها ذكر بتتويج رجولته عند فضه لبكارة هذا العضو !! .
والأكثر غرابة عندما يغضب ويطلق الرصاص بمجرد الشك بإن هذه البكارة فُضت دون إذن رسمي من أكبر عضو ذكري في العائلة فيمشي مطأطئ الرأس لضياع رجولته ! .

العضو الأنثوي و العقل العربي ! / لينا خالد

| لينا خالد- عمّان|

كانت تُغيظني دائماً تِلك المُعلمة بمحاضرتها السمجة عن الشرف و صون الفتاة لنفسها حتى لا تجلب العار للعائلة ، كانت تُغيظني بكلماتها خصوصاً عندما تبدأ بتشبيهنا “بالزجاج” ! ، لا زلتُ أذكر أفواه زميلاتي المرتجفات عندما تتفوه المعلمة بجملتها الشهيرة :

” البنت مثل القزاز إذا انقحطت مرة بضلو معلم عليها و مشوه منظرها ” !!! .

هذه جملة من عدة جمل هطلت علينا كفتيات بدأت ثمارهن بالنضج تحذيراً لنا كي لا نقع في الخطأ و نجلب العار لعائلاتنا  . وهنا اكرر كلمة ” العار للعائلة” لأن هذا ما رسخوه في عقولنا ، باعتقادهم أن اجسدانا هي مُلك عام للعائلة يحق ” لأبن خالة عم ابو ابن ابوها “للفتاة أن يحاسبها على فقدان جزء منه بحكم قانون الشرف المتوارث عن “عقول” حجرية حَكمت ولا زالت تحكم مجتمعاتنا العربية .

هناك آمر آخر يُغيظني بشدة ، وهو تعرض الفتاة للتحرش وسكوتها عليه خوفاً من تعرضها للوم من قبل الآخرين ،وتجنباً لوابل الجمل التي قد تتعرض لها تلك الفتاة المُتحرش بها وكأنها هي المخطئة و التي قامت بالتعدي على احلام الذكور الوردية بوجودها – الذي من المفروض أن يكون طبيعي – في الشارع :

-       الحق عليكِ ، شوفي شو لابسة !! كُل لحمك مبين .

-       اخص عليهم أخوانك كان لازم يضبوكي .

-       ليش تطلعي من البيت أنتِ بنت !

-       هُش اوعك تجيبي سيرة لأخوانك بلاش يعملوا طوشة .

حينها تبدأ الفتاة التي كانت تنوي ان تحقق ذاتها باقناع نفسها بجملة “ظل راجل ولا ظل حيط” . و تبدأ عملية البحث الطويلة على هذا الرجل الذي يتضح في نهاية المطاف أنه هو حيط أيضاً ! .

تُغيظني ضحكة الشاب الذي تحرش بالفتاة ، و تصفيق أصحابه و مدحهم له :

-       ولك يا عرص والله أنك طقع كيف عملتها ! .

حيث في أحياناً كثيرة يكون هذا الشاب المُتحرش هو نفسه أول المعترضين على حرية فتيات العائلة و خصوصاً عندما تعبر أحداهن عن رأيها بما يتعلق بمفهوم الشرف ، حيث يبدأ بعملية “سوق الشرف “عليها لمجرد أنها تملك عضو تناسلي بإمكانه إن “ينسف” شرف العائلة إذا ما استخدمته بطريقة خاطئة . “خصوصاً إنها بتفهمش أشي و بتحكي عن الشرف و هو ولي صالح عليها ! ” .

 هذه الامراض الاجتماعية وما تخلفه من صور مشوهة عن جسد المرأة ومفهوم الشرف …هذه كلها جعلتني على يقين بأن عضو الأنثى التناسلي يُقلق العقول العربية أكثر مما يُقلقها وجود مصنع للإسلحة النووية في إسرائيل ! او حتى وجود ” اسرائيل ” نفسها ! .

 غريب هذا العقل ، عندما يصفق و يرقص و يطلق الرصاص من إجل ليلة سيحتفل بها ذكر بتتويج رجولته عند فضه لبكارة هذا العضو !! .

والأكثر غرابة عندما يغضب ويطلق الرصاص بمجرد الشك بإن هذه البكارة فُضت دون إذن رسمي من أكبر عضو ذكري في العائلة فيمشي مطأطئ الرأس لضياع رجولته ! .

 

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

6 تعقيبات

  1. انا اجد ان وضع المرأة لن يتغير الا اذا غيرنا من انفسنا لان هناك افراد فى السلك السياسي لهم مصالح بعدم وجود المرأة ووعيها نحن نغيش بلا هوية فى مجتمع ليس لدية جنسية

  2. ستظل المراءة الشرقية فعل ناقص …..الى ان تحدث المعجزة …..

  3. وما علاقة الاسلام والدين الان, متى سوف نتحرر من هذه الافكار المتخلفه.. قبل ان تسالها عن دينها وايمانها لماذا لا نسأل اين الدين من موضوع التحرش الجنسي في مجتمعنا ومعاملة المرأه كأنها جسد يشتهى ولا غير, بلا كرامه او حرية او استقلاليه.. ناقصة عقل ودين.. والويل لها اذا كانت ناقصة زوج ايضا لتتبعه وتطيعه وتخدمه في هذا المجتمع المريض… وبأي حق تتكلم عن تأثير الغرب.. الغرب الذي يكرم المرأه, يقدرها, ويؤلمه ان تحرم من حقوقها وحرياتها!
    باي حق تفرض على غيرك اراءك الدينيه؟ وباي حق تستعمل الدين لتدافع عن مجتمع مريض نفسيا؟ واقول لك اخيرا.. لا تدينوا لئلا تدانوا

  4. كلام فارغ لاتبحث الى عن الحرية التي ربماهيه محرومه منها سالي اين الاسلام من هذا الموضوع
    او حتى ان كنت من دين احر هل دينك بسمحلك انك تعملي الي بدك ياه وما حدى يسالك ولا انتي متاثره بالغرب

  5. الياس العبقري، ملاحظتين:
    1) بتحب نقعد منعملش اشي غير نستنى تنحل قضية فلسطين؟
    2) تحرير عقلية المجتمع وتنويرو هو جزء من سيرورة تحرير فلسطين.

  6. مقال ممتاز ولو انو مفهمتش ليش لازم يكون تحت رعاية القوس ؟! القوس وغيرها من حركات مدنية وجمعيات حقوقية ولا بهالوارد. فكرهم ومجهودهم بالمرة مش مع هيك قضايا ! لليش نعالج هيك قضايا مؤلمة وقضية الأم بعدها مش محلولة وفلسطين بعدها متحررتش ! نحيى ويحيى مجتمعنا المزيف !

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This