الاستجواب: ريم غنايم

الاستجواب: ريم غنايم

ما هو الأمر الذي تودّين لو تعرفينه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟/ “متى سأُدفَنُ في أرضٍ حرّة؟ سؤالُ الشاعرات الزّنجيّات.”

reem-q

>

تسعى هذه الزاوية الجديدة إلى الكشف عن بعض المخفيات والمكنونات في نفس المبدعين والمبدعات، عبر أسئلة تتركز في الآمال/ المخاوف/ المعتقدات الخاصة بهم، وليس في إبداعاتهم بالضرورة.

ضيفة هذا الأسبوع: ريم غنايم. شاعرة ومترجمة وباحثة فلسطينية تعيش في باقة الغربية. صدر لها للآن: “ماغ: سيرة المنافي” و”أشعار”، وسيصدر لها قريبًا جدًا: ”نبوءات” وترجمة رواية مكتب البريد لبوكوفسكي.

 

>

1) ما هي أكبر محاسنك، وما هي أكبر مساوئك؟

“في الصّمت عذابٌ لا يحتمله البشر الصّغار. صَمتي هو كلّ محاسني وكلّ مساوئي. تعلّمتُ الدّرس من همينغواي الّذي طالَما عاديتُه، هذا الّذي علّمني درسًا في نعمة الصّمت ونعمةِ الانتحار.”

2) ما هي أجمل كذبة كتبتها/أبدعتها في حياتك؟

“أتراهن أنّ قبلةً بين غبيّين تكفيني لأبرهن أنّ الفرق بين الله والإنسان مسألة حظّ؟”. كتبتُها في الصّيفية الفائتة فَنَدمتُ عليها وأبدتُها لبعض الوَقت. ثمّ كتبتُها هذا الشّتاء وأدركتُ صِدق كذبها.”

3) ما هو أفضل ما قيل عنك كمبدعة؟

“كثيرٌ من الشّعر يقتلُ الشّعرَ”. نعم أنا قاتلة.. مُجرمة بالفطرة.. غدرتُ بالشّعر قبل أن يَغدر بي، ولو أدرك صاحب المقولة أنّ الشّعر أوّله قتلٌ ثمّ إحياءٌ ثمّ قتلٌ لأدركَ معها أيضًا أن أحراشًا من الشّعر تحترقُ قبل أوانها. “

4) من/ ماذا يضحكك؟

“انتهَت. لقد انتهَت. ربّما على وشك النّهاية”. كلوف. نهاية اللعبة. صموئيل بيكيت.”

5) متى بكيت آخر مرة؟

“انتهت. لقد انتهت. ربّما على وشك النّهاية”. كلوف. نهاية اللعبة. صموئيل بيكيت.”

6) أنت تقفين أمام كل سكان العالم وستلقين خطابًا أمامهم. ماذا ستقولين لهم؟

“مارِسوا خطاياكم بأناقة وخفّة لنلتقي بنيّةٍ صافية في الجحيم الّذي يليق بذنوبنا جميعًا. لا مكان لأحد في الفردَوس، فالفردَوس في وادٍ ونحنُ في وادٍ.”

7) ما هو الأمر الذي تودّين لو تعرفينه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟

“متى سأُدفَنُ في أرضٍ حرّة؟ سؤالُ الشاعرات الزّنجيّات.”

8) ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟

“نحن نرجسيّون جدًا.. لنا قلوب الجبناء وأصابع الشّجعان. أظّن أنّي لم أكتشف بعد مدى جُبني. اللحظة التي يذرّون فيها رمادي في البحر ستكون أروع لحظات جبني وأروع لحظات شجاعتي، وهي لحظة لن تأتي أبدًا.”

9) هل يمكن أن تصفي نفسك: بكلمة واحدة، بجملة واحدة، بفقرة واحدة؟

“أنا البيدق الّذي يقف دائمًا وراء الملك. حتى يثبت العكس.”

10) لو علمت أنّ روحك ستحلّ بعد موتك في جسد حيوان أو نبات أو جماد، فماذا كنت ستختارين؟

“لصّة.. تتخفّى بمظهر بائعة روبابيكا تسرق جثامين شعراء وتوزّعها على الكلاب السائبة بعدلٍ.  لطالَما عرفتُ أنني لن أحقق عدلاً بين الناس، حتمًا سأحققه بين الكلاب.”

(أعدّها للنشر: علاء حليحل)

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This