الاستجواب: خالد خليفة

15 ديسمبر 2013

khaledl-q

.

تسعى هذه الزاوية الجديدة إلى الكشف عن بعض المخفيات والمكنونات في نفس المبدعين والمبدعات، عبر أسئلة تتركز في الآمال/ المخاوف/ المعتقدات الخاصة بهم، وليس في إبداعاتهم بالضرورة.

ضيف هذا الأسبوع: خالد خليفة. أديب وسيناريست سوري. له: مديح الكراهية؛ دفاتر القرباط؛ حارس الخديعة. فازت روايته الأخيرة “لا سكاكين بمطابخ هذه المدينة” بجائزة نجيب محفوظ للعام 2013.

1) ما هي أكبر محاسنك، وما هي أكبر مساوئك؟

“أكبر محاسني النسيان وأكبر مساوئي النسيان أيضًا.”

2) ما هي أجمل كذبة كتبتها/أبدعتها في حياتك؟

“أنّ الحب يمنع الكراهية من النموّ.”

3) ما هو أفضل ما قيل عنك كمبدع؟

“كاتب مجتهد.”

4) من/ ماذا يضحكك؟

“الحكام العرب حين يتحدثون عن فلسطين.”

5) متى بكيت آخر مرة؟

“منذ شهرين.”

6) أنت تقف أمام كل سكان العالم وستلقي خطابًا أمامهم. ماذا ستقول لهم؟

“لا قيمة لسعادتك حين يغرق الآخر بالبؤس.”

7) ما هو الأمر الذي تودّ لو تعرفه عن مستقبلك القريب أو البعيد؟

“متى سأموت.”

8) ما هي أكثر لحظات حياتك جُبنًا، وما أكثرها شجاعة؟

“أكثر لحظات جبني يوم قرّرت أنني قد أجامل أهلي وأعمل إلى جانب الكتابة مهنة أخرى. وأكثرها شجاعة حين أحرقت المراكب وأخبرت الجميع أنني لن أكون سوى كاتباً.”

9) هل يمكن أن تصف نفسك: بكلمة واحدة، بجملة واحدة، بفقرة واحدة؟

“شخص صبور.”

10) لو علمت أنّ روحك ستحلّ بعد موتك في جسد حيوان أو نبات أو جماد، فماذا كنت ستختار؟

“شجرة زيتون.”

(أعدّها للنشر: علاء حليحل)

.

• الروائي خالد خليفة يفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب عن روايته “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة”

 .

 

0 تعليق على “الاستجواب: خالد خليفة”

أضف تعليق