روضة بشارة – عطا الله سادنة الثّقافة الفلسطينيّة (ملفّ خاصّ)

روضة بشارة – عطا الله سادنة الثّقافة الفلسطينيّة (ملفّ خاصّ)

خسرنا في فقدانها مديرة جمعية وقيادية حزبية وفلسطينية عاشقة لوطنها، كما خسرنا راعية وأمًا للثقافة الفلسطينية ولجيل كامل من الشبيبة والشباب ■ ملف خاص

rawda-malaf-final

.

| إعداد وتحرير الملفّ: علي مواسي |

بالتّعاون بين موقع “قدّيتا” وجمعيّة الثّقافة العربيّة.

سادنة الثّقافة الفلسطينيّة؛ اسمٌ اخترناه لملفٍّ خاصّ عن الدّكتورة روضة بشارة – عطا الله، لا نمنحها إيّاه، بل نأخذه منها، تامًّا صافيًا حقيقيًّا، لا إطراءَ فيه أو مبالغةً لدواعي الرّثاء. وكيف لا؟ وهي الّتي أفنت سنيّ حياتها تُحيي وتحتفي وتحمي وتعتني باللّغة العربيّة، والأدب، والعمارة، والموسيقى، والتّصوير الفوتوغرافيّ، ومعرفة الوطن الفلسطينيّ، والتّأريخ، والسّينما، والفكر الدّيمقراطيّ والحرّ؛ وهي الّتي احتضنت الطّاقات الإبداعيّة وعزّزتها، ومنحتها الفرص والمنابر لتحلّق عاليًا في سماء الخلق.

تغلبُ الفنونُ جميعُها الموتَ، ولن يستطيعَ الموتُ أن يُغيّب سيّدة الثّقافة والفنون الأولى في فلسطين، لن يستطيع، فارتباطها الفعليّ – لا الكلاميّ – بفلسطين وهمومها، وانحيازها للعمل والكدّ والبذل، كفيلان بحفر اسمها في جدران مساراتنا وحيواتنا بأحرفٍ من بقاء.

خسرنا في فقدانها مديرة جمعيّةٍ عريقةٍ أقامت أركانها، وقياديّةً سياسيّةً وطنيّةً، وفلسطينيّةً عاشقةً لوطنها؛ خسرنا راعيةً وأمًّا للثّقافة الفلسطينيّة، ولجيلٍ كاملٍ من الشّبيبة والشّباب، زرعت فيهم بذور حبّ الأرض والإنسان، فأثمرت وعيًا ونهوضًا.

يسلّط هذا الملفّ الضّوء على جوانبَ بارزةٍ من عمل روضة واهتماماتها، ولا يغطّيها جميعًا، فهذا صعبٌ جدًّا في حالتها، وهي خلّيّة النّحل الّتي لا تتوقّف عن العمل الكيفيّ أبدًا، الشّبكة الممتدّة في فلسطين وخارجها. يحوي الملفّ كتاباتٍ شخصيّةً وذاتيّةً، وأخرى تقريريّة، لأناسٍ عملوا معها، وصادقوها، ورافقوا مشوارها، وكانوا جزءًا من مشروعها الوطنيّ والإنسانيّ الكبير.

لا ينصف الملفّ روضة، لكنّنا نريد أن نقول به: شكرًا لكِ؛ شكرًا على موجات الضّوء الّتي غسلت بها أيّامنا، شكرًا على كلّ شيء، وأنت من كان جزءًا أساسيًّا من حياتنا في فلسطين والشّتات.

نحن نحبّ روضة.

 >

■ روضة بشارة عطا – الله.. سيرةُ العطاء والانتماء

.

■ نصونُ لغةَ الأمّ ولغةَ الأمّة / د. روضة بشارة – عطا الله

.

■ روضة بشارة – عطا الله؛ هاجسٌ عشقيٌّ للعربيّة / علي مواسي

.

■ نحو مناهج بديلة: مساهمة د. روضة بشارة – عطا الله / د. جوني منصور

.

■ روضة بشارة – عطا الله: عمارة الثّقافة وثقافة العمارة / عبد بدران

>

■ طبيبةُ إنسان / إياد برغوثي

>

■ روضة أثرٌ لا يموت / علاء حليحل

>

■ الرّسالة ما قبل الأخيرة/ وسيم عبّاس

>

■ عن روضة واحتفاليّة فلسطين للأدب / أهداف سويف

.

■ غابت روضة، لكنّ إرثها باقٍ / سوسن أصفري

.

■ ليس الكتاب شعارًا فحسب عند روضة / شيخة حليوى

>

■ ثلاث قصائد لروضة / نجوان درويش، علي مواسي، سوسن غطّاس

>

■ روضة بشارة – عطا الله: ذوقٌ موسيقيٌّ رفيع / دلال أبو آمنة

المحرر(ة): علاء حليحل

شارك(ي)

أرسل(ي) تعقيبًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current day month ye@r *

Pin It on Pinterest

Share This